خواص نبات الريحان

خواص نبات الريحان

خواص نبات الريحان، سوف أتحدث في هذا المقال عن نبات الريحان أو ما يسمى بالعشبة الملكية، وهو نبات عطري متعدد الاستخدامات كالطهي والتزيين والعلاج، وسوف أسرد لحضراتكم مجموعة من المعلومات حوله.

وصفه وتركيبه الكيميائي

  • الريحان هو شجيرة صغيرة يتراوح طولها من 100 سم إلى 150 سم، وأوراقها كثيفة وتشبه أوراق النعناع، أما الأزهار فهي بنفسجية أو بيضاء.
  • يحتاج هذا النبات إلى الري الدائم، ويتحمل ملوحة التربة، ويتم زرع هذا النبات على مدار السنة، ويحتاج هذا النبات إلى تقليمه وقص أزهاره باستمرار لكي ينمو بشكل جيد.
  • تختلف روائح الريحان باختلاف أنواعه، فالريحان الليموني والريحان الجيري يتميزوا برائحة الحمضيات لما تحتوي من مركب السترال.
  • ويتميز الريحان الأزرق الأفريقي برائحة الكافور القوية لاحتوائه على كافين والكافور بنسب عالية.

شاهد أيضًا: فوائد شرب نبات الخزامي

زراعة نبات الريحان

  • يتم زرع الريحان في المناطق المشمسة، وموسم زرعه بمنتصف الربيع، حيث ينمو هذا النبات بسرعه في المناطق الدافئة، بينما يتسبب الجو البارد بإعاقة نموه.
  • ينمو الريحان في درجة حرارة على الأقل 21 درجة مئوية، وتبرعم بذوره في فترة من 5 إلى 7 أيام.
  • يمكن أخذ شتلات من هذا النبات وزرعها في أماكن اخرى.
  • تتطلب زراعة الريحان تربة خصبة وفيرة الماء، أما التربة السيئة فقد تتسبب ببطيء نموه وجعل رائحته غير قوية.
  • تتم زراعة الريحان في اوروبا وبلاد الشام ومصر، كما يزرع على امتداد الساحل الغربي لشبه الجزيرة العربية.

معلومات متنوعة عن الريحان

  • الريحان هو نبات عطري عشبي، وينتمي إلى الفصيلة الشفوية، ويعد الريحان من التوابل الشائعة الاستخدام.
  • يعتقد أن اصول الريحان تعود إلى الهند أو أفريقيا، ويتشابه طعم الريحان مع طعم اليانسون، لكن رائحة الريحان أقوى ولاذعة.
  • معظم أنواع الريحان التي تزرع داخل البيوت من نوع الريحان الملكي.
  • تتم زراعة الريحان باستخدام طريقة النثر في اوروبا وكندا والولايات الشمالية من أمريكا وبالجزيرة الغربية بنيوزيلاندا.
  • على الرغم من أن الريحان نبات خارجي لكن يمكن أن تتم زراعته داخليًا في أصيص، لكنه مثل أغلب الأعشاب ينمو بشكل أفضل إذا تم وضعه على عتبة المنزل المواجهة للشمس.
  • إذا تعرضت أوراق الريحان للجفاف أو الذبول فإنها تعود نضرة مرة أخرى إذا تم ريها بالماء وتم وضعها بمكان مشمس.
  • يحتوي الريحان على مركبات نباتية تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة والفم والكبد لأنه مضاد للأكسدة ويعمل على وفاة الخلايا السرطانية وعدم نموها.
  • يساعد الريحان على تقوية ذاكرة الإنسان، وتقوية أعصابه.
  • يساعد على القضاء على الحكة بمجرد فرك المكان المصاب بالحكة به.
  • يخفف من تهيج الجلد، ويساعد على انتعاش البشرة.
  • يستخدم مشروب الريحان كخافض لدرجة حرارة الجسم، ولهذا يتم استخدامه كثيرًا في جنوب أفريقيا حيث ترتفع بها درجة الحرارة كثيرًا.
  • يعالج تقرحات اللثة والتهابات الحلق، وذلك عن طريق القيام بالغرغرة من أوراق الريحان وأوراق النعناع المغلية.
  • يساعد الريحان على تخفيف مغص الأطفال، كما يفيد الريحان في علاج القيء والإسهال.
  • يساعد الريحان على التخلص من التعب والإرهاق.

شاهد أيضًا: فوائد بذور نبات العكوب

الاستخدامات المتعددة للريحان

  1. الطهي: يتم استخدام الريحان في مطابخ عديدة جدًا مثل جنوب شرق آسيا وبعض دول اوروبا ودول بأفريقيا أيضًا، حيث يدخل الريحان في تحضير صلصات المكرونة والبيتزا.
  • وتتم اضافة الريحان أيضا للسلطات، وبعض الأطباق الرئيسية كالأسماك والدجاج والبيض، وبعض أنواع الجبن وغيرها من العديد من الأطعمة.
  • يتم تجفيف أوراق الريحان ثم طحنها وتعد من أجمل أنواع التوابل التي تتم اضافتها إلى السلطات، وتتبيل بعض أطباق اللحوم والأسماك.
  • يستخدم الريحان في الصين طازج ومجفف في الحساء، أما في تايلاند فتتم اضافة أوراق الريحان الطازجة للحساء كي تجعله غليظ.
  • ويمكن أن تستعمل براعم الأزهار بدلًا من الأوراق لأنها تحتوي على مذاق ملائم أكثر ولأنها أكثر صلاحية للأكل.
  • أما بذور الريحان فتنقع بالماء ويتم استخدامها في المشروبات والحلويات الأسيوية مثل مشروب البلنكو والشربات.
  1. العطور: يدخل الريحان في صناعة العطور، ويتم استخراج زيت الريحان العطري من أوراق الريحان وقمم أزهاره عن طريق التقطير بالبخار.
  • ويدخل هذا الزيت العطري في صناعة العطور، ويتم استخدامه لتعطير الملابس والمفروشات.
  1. الطب: يعتبر الريحان في الطب الحديث مضاد للتشنجات، كما يدخل في صناعة معجون الأسنان.
  • يتم استخدام أوراق الريحان سواء بعد نقعها أو بعد غليها في علاج الكثير من الأمراض.

استخدام الريحان كعلاج طبيعي

ومن الاستخدامات العديدة جدًا للريحان في علاج الأمراض:

  • الجهاز الهضمي: يقوم الريحان بتهدئة الجهاز الهضمي وتقويته، ويعالج القيء عند خلطه بعصير الزنجبيل والعسل، كما يتم استخدامه كفاتح للشهية عن طريق مضغ أوراقه قبل الأكل.

أما بعد تناول الطعام فشرب الريحان مغلي يساعد على الهضم الجيد للطعام كما يقلل من الغازات والانتفاخات.

البشرة والشعر: يستخدم الريحان لعلاج حب الشباب، ويفتح لون البشرة، ويتم استخدام أوراق الريحان كمطهر عام ضد البكتريا والجراثيم كما يستخدم لعلاج الحروق واللدغات، كما يساعد على نضارة البشرة، ويحارب التجاعيد، يحتوي بذر الريحان مواد تشبه المضادات الحيوية، وتسرع من شفاء الجروح الصغيرة.

يمنع ظهور الرؤوس السوداء، نظرًا لامتلاك الريحان لخصائص مضادة للجراثيم، فهو يساعد على الحد من نمو البكتريا التي تتسبب بالالتهابات الجلدية.

يساعد الريحان على التخلص من المسام الواسعة بالبشرة، كما يقلل من ظهور أعراض الشيخوخة لأن مضادات الأكسدة به تقلل من التجاعيد.

ولأنه يعمل على شد الجلد فهو يعطي مظهر أصغر سنًا من العمر الحقيقي.

ويعمل الريحان أيضًا على تقوية فروة الرأس، ويقوم بعلاجها من الأمراض الجلدية، ويساعد على التخلص من القشرة بفروة الرأس.

ويعمل الريحان على تقوية بصيلات الشعر، ومنع تساقطه، ويساعد في تكثيف الشعر وتطويله.

  • الجهاز التنفسي: يساعد الريحان على التخلص من البلغم، وشرب أوراقه مغلية تعالج التهابات الحلق ونزلات البرد.
  • الدماغ: الريحان غني بفيتامين أ المفيد لصحة العين، ويعالج الريحان ضربات الشمس والصداع.
  • المناعة: يقوي الريحان الجهاز المناعي للإنسان، ولأن الريحان يحتوي على مضادات للأكسدة فهو يحمي الإنسان للكثير من الأمراض.
  • الرضاعة: يستخدم مغلي الريحان لإدرار أكثر للبن الأم.
  • الجهاز الدوري: يمنع الريحان ترسب الكوليسترول بالأوعية الدموية، مما يعمل على حماية القلب من أمراض مثل تصلب الشرايين، مع تقليل خطر الإصابة بالأزمة القلبية.
  • كما يحتوي نبات الريحان على الماغنسيوم الذي يقوي عضلات القلب، كما ينظم ضربات القلب.
  • ويحتوي على عناصر عديدة اخرى مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين سي والبوتاسيوم.

كيفية استخدام الريحان

  • يمكنك استخدام الريحان عن طريق اضافته طازج إلى تتبيلة السلطات المختلفة، واضافته إلى العصائر، والصلصات المتعددة، أو اضافته لأنواع الطعام المختلفة.
  • الريحان لا يعطي للطعام والمشروبات نكهة لذيذة فقط، بل يساعد الريحان على قتل الميكروبات التي تتواجد أحيانًا في الخضار، وفي مكونات الطعام الأخرى.
  • يفضل أن نضيف الربحان الطازج إلى الطعام المطبوخ في آخر مرحلة من الطهي، حتى يحتفظ الريحان بأكبر قدر من خواصه، وحتى لا يفقد فوائد وعناصر كثيرة منه، لأن طهيه على النار يفقده خواصه وفوائده.
  • كما يمكنك استخدام الريحان عن طريق إضافة زيوت الريحان الأساسية إلى المواد التي ننظف بها المنزل، لأن اضافة زيوت الريحان حتى لو بتركيز قليل جدًا مثل واحد في المائة سيعطي هذه المواد خصائص مضادة للبكتريا.

شاهد أيضًا: فوائد زهرة نبات القبار

وفي نهاية مقالنا عن خواص نبات الريحان، أتمنى أن يكون هذا المقال قد نال على إعجاب حضراتكم، ولقد تحدثت خلال المقال عن نبات الريحان، وخصائصه، وفوائده الكثيرة، وكذلك استخداماته العديدة، وانتظروا المزيد من المقالات الاخرى.

أترك تعليق