الوقاية من هشاشة العظام

الوقاية من هشاشة العظام

الطبيعي أن العظام الخاصة بجسم الإنسان تكون قوية ولا يوجد أي قلق منها ولكن مع تقدم العمر وعدة عوامل أخرى نجد أنها أصبحت ضعيفة وسهل أن تتهشم وهو ما يطلق عليه هشاشة العظام فما هي أهم أعراض هذا المرض وطرق علاجه هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي في مقالتنا تلك فتابعوا معنا.

أعراض هشاشة العظام

  • سهولة تعرض عظام الجسم للكسر.
  • تراجع في صحة اللثة.
  • حدوث انحناء في الظهر.
  • ضعف الأظافر وتكسرها.
  • ضعف في قبضة اليد.
  • الشعور بألم في الظهر والذي يكون ناتجًا عن حدوث كسر في العمود الفقري.
  • نقص في الطول مع مرور الوقت.
  • فقدان في الوزن مع الوقت.

اقرأ أيضًا: 9 فوائد لحليب الصويا اهمها تقوية العظام وخسارة الوزن

متى يجب التوجه إلى الطبيب

بالنسبة للنساء

  • تناول أدوية تعمل على خفض مستويات الأستروجين.
  • الدخول في مرحلة سن اليأس أو انقطاع الدورة الشهرية قبل عمر الـ 45 عامًا.
  • استئصال المبايض قبل بلوغ الـ 45 عامًا.
  • حدوث نقص في مستوى الأستروجين لدى المرأة.

بالنسبة للرجال

  • عدم ممارسته لأي تمارين رياضية أو أنشطة.
  • الانخفاض في مستوى هرمون التستوستيرون.
  • النقص في مستوى الكالسيوم لديه.

عوامل الخطورة للإصابة بهشاشة العظام

الجنس

حيث إن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بهشاشة العظام وخاصةً النساء الرفيعات أو النحيلات.

العمر

حيث إن السن له عامل أساسي في حدوث هشاشة العظام فالعظام تستمر في التجدد طوال فترة حياة الفرد وبالتالي في عمر الثلاثين عند الفرد نجد سرعة في عملية هدم العظام، مما يؤدي إلى نقص كثافة العظام وبالتالي تصبح أكثر هشاشة وأكثر عرضة للكسور.

العرق

فالسيدات اللاتي من أصول أسيوية هن الأكثر عرضة للمعاناة من هشاشة العظام ومعهن أيضًا النساء ذوات البشرة البيضاء، وبالأخص والأكثر تحديد السيدات اللاتي لديهن تاريخ عائلي في الإصابة بهشاشة العظام.

تناول الكحول والتدخين

فالتدخين يزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام وتكسر قوة العظام وأيضًا تناول المشروبات الكحولية تزيد من فرصة الإصابة به.

شاهد أيضًا: ما أهمية الغذاء الصحي لجسم الإنسان ؟

أسباب الإصابة بهشاشة العظام

سن اليأس عند المرأة

هو واحد من أهم أسباب الإصابة بهشاشة العظام وهو السن الذي يصيب المرأة في العمر ما بين حوالي الـ 45 إلى 55 عامًا، حيث تضطرب مستويات الهرمونات عند المرأة مما يؤدي إلى حدوث خطر للإصابة بهشاشة العظام.

الإصابة ببعض الأمراض

والتي من أهمها وعلى رأسها مرض فرط في نشاط الغدة الدرقية فهي عامل من عوامل الإصابة بمرض هشاشة العظام نظرًا لهرمون الغدة الدرقية الذي يتم إفراطه بنسب كبيرة، حينما تكون الغدة الدرقية نشيطة أو نتيجة لتناول الأدوية التي تزيد من إفراز هذا الهرمون.

عدم ممارسة التمارين الرياضية

فممارسة الراضة تحمي العظام من أي إصابات تحدث له وأيضًا الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي أو من الممكن الإصابة بأحد الاضطرابات في الطعام تؤدي إلى حدوثه، مثل فقدان الشهية العصابي أو إتباع نظام غذائي يحتوي على كميات قليلة من الكالسيوم.

الأطعمة التي تحمي من الإصابة بهشاشة العظام

  • تناول الأسماك والمأكولات البحرية مثل الرنجة والماكرل وسمك التونة وسمك السلمون والسردين والمحار.
  • الإكثار من الحبوب والمكسرات مثل بذور الكتان والخبز وزبدة الفول السوداني والجوز وبذور اليقطين ودقيق الشوفان.
  • تناول مشتقات الألبان من أهمها حليب الصويا والبيض واللبن والعصائر التي تحتوي على الأوميجا3.
  • تناول الزيوت مثل زيت الكانولا وزيت كبد الحوت وزيت بذور الكتان وزيت الخردل وزيت الصويا وزيت الجوز.
  • تناول الخضروات وخاصًة خضراء اللون والتي من أهمها هي الكرنب والسبانخ والزهرة والبروكلي.

نصائح عامة لتقوية العظام

  • البعد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة حيث إن كلًا منهم يقلل من فرص امتصاص الكالسيوم مما يزيد من فرص المعاناة والإصابة بضعف أو هشاشة العظام، مع الحد من تناول المشروبات الغازية والتي تعمل على زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام كما إنها تحتوي على الفسفور والكافيين بنسب كبيرة.
  • تناول التين وهو واحد من أهم الأطعمة التي تعمل على تقوية العظام حيث غن تناول حوالي خمس من حبات التين بشكل يومي وتكون متوسطة الحجم تعمل على تزويد الجسم بما يحتاجه من الكالسيوم، ومن الممكن استبدال التين بالتين المجفف من خلال تناول نصف كوب من التين المجفف مما يحافظ على بنية العظام وتجعلها سليمة.
  • ضرورة ممارسة التمارين الرياضية والتي لها دور كبير في تقوية العظام وزيادة كثافتها ومن أهمها هي الصعود على السلم والهبوط أكثر من مرة في اليوم أو المشي أو الجري أو التسلق، ومن الممكن ممارسة كرة الطائرة والتنس لمدة حوالي ثلث ساعة بشكل يومي أو من الممكن ممارستها من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع الواحد.
  • تناول اللوز فهو يعمل على تزويد الجسم بما يحتاجه من عنصر الكالسيوم سواءً كان تناول اللوز في شكل حليب أو لوز مطحون او زبدة اللوز، وبالتالي من الممكن تناول كوب من حليب اللوز أو تناول ملعقتين من زبدة اللوز مما يمد الجسم بحوالي 112 مليجرام من الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم لزيادة كثافة وقوة العظام.

قد يهمك أيضًا: فوائد قشر البيض المسلوق للعظام

في النهاية هشاشة العظام هي مرض يمكن التخلص منه بكل سهولة ودون وجود أي مشكلات من خلال المكملات الغذائية والأطعمة الصحية وإتباع نظم وأساليب صحية تعمل على التخلص من مشكلات ضعف العظام لدى الطرفين كما يمكن تناول أدوية لحل تلك المشكلات أيضًا في حال كانت متفاقمة الأعراض.

أترك تعليق