تحليل فصيلة الدم للحامل

تحليل فصيلة الدم للحامل

RH هو بروتين موروث موجود على سطح خلايا الدم الحمراء، إذا كان دمك يحتوي على هذا البروتين يكون RH موجبًا، وإذا كان دمك يفتقر إلى هذا البروتين فإنه يعتبر سلبيًا.

عندما تحمل الأم والجنين عوامل بروتين RH مختلفة، فإن هذه الحالة تسمى عدم توافق RH خاصة عندما تكون الأم سلبية RH والطفل إيجابي RH.

هذا البروتين يشبه فصيلة الدم، وهو نوع البروتين الذي ترثه من والديك، ويحمل معظم الناس نسبة إيجابية من البروتين RH، بينما نسبة صغيرة من الناس لديهم نسبة سلبية من البروتين RH، ويمكنك معرفة ذلك من خلال اختبار فصيلة الدم وبالتحديد الإشارات بجانب فصيلة الدم والإشارات التي تظهر بجانب فصيلة الدم مثل: AB + أو A-.

RH الإيجابي هو أكثر فصيلة الدم شيوعًا، ولا يعتبر RH السلبي مرضًا وعادة لا يؤثر على صحتك، ومع ذلك نظرًا لأن المرأة الحامل تحتاج إلى رعاية خاصة، فإنها ستؤثر على الحمل لأنها عامل مهم أثناء الحمل، حيث يتعرف جسد الأم على البروتين الإيجابي كجسم غريب وتبدأ في إنتاج أجسام مضادة ضده.

وهذا يعني أنه إذا دخلت خلايا دم الطفل دم الأم أثناء الحمل والولادة، فإن الجهاز المناعي ينتج أجسامًا مضادة لخلايا الدم الحمراء للطفل، وهذه الأجسام المضادة هي جزء من جهاز المناعة البشري ويمكن أن تدمر الأجسام الغريبة.

أهمية عمل اختبار RH 

يتم اختبار عامل RH أثناء الحمل لتحديد نوعه في الأم، وفي بعض الحالات قد يحتاج والد الطفل أيضًا إلى هذا الاختبار.

  • أثناء الحمل سيكون هناك مشاكل إذا كانت الأم تحمل RH سلبي والطفل يحمل RH إيجابي، لن يختلط دمك بدم الطفل أثناء الحمل، ولكن أثناء الولادة يحدث ذلك في بعض الأحيان.
  • إذا كنت أنت وطفلك إيجابيين RH، فلا داعي للقلق، ولكن إذا كنت تحمل RH سالبًا وكان طفلك يحمل RH إيجابيًا، فقد ينتج جسمك بروتينات تسمى الأجسام المضادة، والتي تتعرض لها خلايا الدم الحمراء للطفل، لا تشكل هذه الأجسام المضادة مشكلة أثناء الحمل الأول ولكنها مرتبطة بالحمل التالي.
  • إذا كان طفلك التالي يحمل أيضًا RH موجبًا، فسوف ينتج جسمك أجسامًا مضادة يمكنها عبور المشيمة وتلف خلايا الدم الحمراء للطفل، وهذا يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم القاتل للطفل، بعد ولادة الطفل التالي، سيعاني من فقر الدم الحاد.
  • إذا كانت نسبة الرطوبة النسبية لديك سلبية، فقد تحتاجين إلى إجراء اختبارات الدم والأجسام المضادة في الأشهر الثلاثة الأولى والأسبوع الثامن والعشرين من الحمل، واستخدام فحص الأجسام المضادة للكشف عن الأجسام المضادة ل RH موجبا.
  • إذا لم يبدأ جسمك في إنتاج الأجسام المضادة، فأنت بحاجة إلى حقن منتج دم يسمى الجلوبيولين المناعي لمنع جسمك من إنتاج الأجسام المضادة أثناء الحمل.
  • إذا ولد طفلك بمرض RH سلبي، فلا حاجة إلى علاج آخر، وإذا ولد طفلك مصابًا بمرض RH إيجابي، فستحتاجين إلى حقنة أخرى في غضون 48 ساعة بعد الولادة.
  • إذا كانت نسبة البروتين RH لديك سلبية فقد تكون نسبة البروتين لدى طفلك سلبية أو إيجابية، وسيحتاج طفلك إلى حقن الجلوبيولين بعد الولادة، لأن دمك قد يتلامس مع دم طفلك، مما قد يتسبب في:

الإجهاض -الحمل خارج الرحم -يتم تخصيب البويضة وزرعها في مكان ما خارج الرحم (عادةً في قناة فالوب) -ورم يظهر في الرحم -نزيف أثناء الحمل -صدمة شديدة في البطن أثناء الحمل -تدوير الطفل إلى وضع المقعد.

شاهد أيضًا: كيفية عمل رجيم فصيلة الدم بالتفصيل

عوامل الخطورة مع نتائج تحليل الـ RH 

بالنسبة لأي امرأة تعاني من عدم التوافق مع RH وأب لجنين إيجابي RH، هناك خطر عدم التوافق، وفقًا للأبحاث فإن حوالي 13٪ من الزيجات تعاني من عدم التوافق، يستغرق الجسم وقتًا طويلاً لإنتاج الأجسام المضادة، لذلك لا تؤثر عادةً على المولود الجديد، ومع ذلك يجب أن تخضع الأم لعلاج الحساسية قبل الولادة حتى لا يتأثر الطفل الأول بعدم التوافق.

أعراض عدم التوافق 

  • يمكن أن تتراوح الأعراض من خفيفة إلى مميتة إلى الجنين، عندما تهاجم الأجسام المضادة للأم خلايا الدم الحمراء للطفل، يحدث مرض انحلال الدم، مما يعني تدمير خلايا الدم الحمراء للطفل.
  • عندما يتم تدمير خلايا الدم الحمراء لدى الرضيع، يتراكم البيليروبين في دم الطفل، وهو منتج كيميائي ومنتج ثانوي لانهيار خلايا الدم الحمراء، وتشير زيادته إلى خلل في وظائف الكبد.
  • إذا كان مستوى البيليروبين مرتفعًا بعد الولادة، فقد يعاني طفلك من اصفرار الجلد والعينين (اليرقان) والخمول وضعف العضلات، والتي ستختفي بمجرد اكتمال العلاج.

الفحص

إذا ظهر على الشاشة وجود أجسام مضادة، يجب حقن الجلوبيولين المناعي، وفي العديد من الحالات قد تكون الحالات التي يجب فحصها هي:

  1. إذا كانت الام ايجابي والأب ايجابي فلا حاجة لأخذ هذه الحقنة.
  2. إذا كانت الأم سلبي والأب سلبي فلا حاجة لأخذ هذه الحقنة.
  3. إذا كانت الأم سلبي والأب ايجابي فعليك عمل الفحص لوجود الاجسام المضادة.
  4. إذا كانت الام ايجابي والأب سلبي فعليك عمل الفحص لوجود الاجسام المضادة.

شاهد أيضًا: جدول فصائل الدم والوراثة

تشخيص عدم التوافق 

سيحدد فحص الدم نوع RH خلال أول فحص قبل الولادة مع طبيبك، وإذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، سيقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات أثناء الحمل وبعد الولادة وهي:

كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين: عادة 5 سم حسب طول فترة الحمل، إذا كان RH الخاص بك غير متوافق فسيكون مستوى السائل الأمنيوسي أعلى من المعدل الطبيعي.

اختبار كومبس المباشر: يمكنك إجراء هذا الاختبار على عينة دم للبحث عن الأجسام المضادة التي تدمر خلايا الدم الحمراء.

مستويات أعلى من المعتاد من البيليروبين في دم الطفل: يجب أن يكون مستوى البيليروبين للأطفال السليمين خلال الـ 24 ساعة الأولى من العمر أقل من 6.0 مجم / ديسيلتر (ملليغرام لكل ديسيلتر).

علامات على تدمر خلايا الدم الحمراء في دم الرضيع: يمكن ملاحظة ذلك عند فحص شكل وبنية خلايا الدم الحمراء تحت المجهر بالإضافة إلى ذلك يمكن للطبيب فحص دم طفلك للتأكد من وجود أجسام مضادة تدمر خلايا الدم الحمراء.

العلاج

  • ينصب تركيز العلاج على منع آثار عدم التوافق، في الحالات الخفيفة قد يحتاج الطفل إلى الدم أو نقل السوائل أو العلاج بالضوء بعد الولادة.
  • يتضمن العلاج بالضوء تقريب الطفل من مصباح الفلورسنت للمساعدة في تقليل نسبة البيليروبين في الدم، ويمكن تكرار هذه العمليات حتى تتم إزالة الأجسام المضادة السلبية والبيليروبين الزائد من دم الطفل ويجب تكرار هذا العلاج وفقًا لشدة حالة الطفل.
  • إذا كنت حاملا فإن الطبيب يقوم بالتأكد من وجود أجسام مضادة ضد طفلك، ويراقب ذلك عن كثب وفي بعض الحالات فإن عمليات نقل الدم لا يمكن أن تتم الا بعد الولادة.
  • يمكن منع عدم التوافق هذا عن طريق حقن الجلوبيولين المناعي في الأم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لأن المنتج يحتوي على أجسام مضادة لعامل RH في الدم لذلك إذا كانت نسبة البروتين لدى الطفل إيجابية، فإن الأم سوف تتناول الجرعة الثانية بعد 48 ساعة من الولادة.

شاهد أيضًا: ما هي فصيلة الدم النادرة في العالم

هذا كل ما تريد معرفته عن تحليل فصيلة الدم للحامل قدمناه لحضراتكم من خلال موقع معلومة ثقافية.

أترك تعليق