ما هي فضل الأشهر الحرم ؟

ما هي فضل الأشهر الحرم ؟

ما هي فضل الأشهر الحرم؟، يريد كل مسلم أن يعرف ما هي فضل الأشهر الحرم حيث أنها أشهر تأتي كل عام تحمل الخير الكثير، لذلك معرفة فضلها يجعلنا متميزين فيها ونبذل الجهد لتنال الخير والبر والحسنات ونبتعد عن المحرمات في هذه الشهور الكريمة.

ما هي الاشهر الحرام؟

  • الأشهر الحرام شهور في العام الهجري يمنحنا الله سبحانه وتعالى فيها فرصة، حيث يمكن كسب حسنات لا حصر لها.
  • هي شهور من فضل الله ومنته علينا، حيث أشهر حرم الله القتال فيها، ولذلك سميت بهذا الاسم، إذا اسم الأشهر الحرم مستمد من أن القتل فيها حرام وهي حرام دائمًا إذا كان بغير نفس أو فساد في الأرض.
  • الأشهر الحرام هم محرم ورجب وذو القعدة وذو الحجة، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الاشهر الحرام: “إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض، السنة اثنا عشر شهراً منها أربعة حرم ثلاثة متواليات ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب الذي بين جمادى وشعبان”.

شاهد أيضًا: أفضل الصيام بعد شهر رمضان

ما هي فضل الأشهر الحرم؟

  • فضل الأشهر الحرم كبير ولا يعد ولا يحصى حيث أنها أشهر تم تحريم القتال فيها، وقال الله تعالى عنها في كتابه الكريم: “إن عدة الشهور عند اللَّه اثنا عشر شهراً في كتاب اللَّه يوم خلق السماوات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم وقاتلوا المشركين كافة كما يقاتلونكم كافة واعلموا أن الله مع المتقين” سورة التوبة 36.
  • هذه الاشهر تتضاعف فيها الحسنات، كما ان السيئات تجعل الإنسان في مأزق ويغضب الله في شهر يكون فيه الذنب شديد لأنها أشهر حرم الله فيها الذنوب بشكل خاص وعظم الأعمال الصالحة.
  • يعد شهر رجب هو الشهر الأصم، وذلك لأنه لا يسمع فيه من عظمته صوت السلاح ابدًا، وقد سميت الأشهر الحرم أيضاً بهذا الاسم لأن فيها تحريم انتهاك المحارم والتحريم هنا أشد من غيرها.
  • يعد شهر ذو القعدة شهر حرام قد من الله علينا وفضله الله تعالى على باقي الشهور وقد عظم الله فيه الأجر وفي هذا الشهر سن لنا رسولنا صلى الله عليه وسلم وعلى اهله واصحابه الصيام، حيث إن الصيام محبب في الأشهر الحرم.

فضل شهر رجب

شهر رجب هو الشهر الأول من الأشهر الحرم، وهو شهر جاء في فضله الكثير من الأحاديث، ومنها ما يلي:

  • قد جاء رجل يومًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: يا رسول الله أنا الرجل الذي جئتك عام الأول فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لم عذبت نفسك صم شهر الصبر ويوماً من كل شهر قال الرجل زدني فإن بي قوة قال صم يومين.
  • قال: زدني قال صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك”، وأشار بأصابعه الثلاثة فضمها يقصد شهر رجب.
  • يدل الحديث على أن شهر رجب، والأشهر الحرم الأربعة بشكل عام لها مدلول ديني كبير وعظيم عند العرب والمسلمين، في هذه الشهور تستحب العبادة وتحرم الحروب والغزوات.
  • شهر رجب سمي الشهر الأصب نظرًا لأن الرحمة والمغفرة في هذا الشهر تنصب على العباد فيه.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن شهر رجب: “إن رجب شهر الله العظيم لا يقاربه شهر من الشهور حرمة وفضلاً والقتال مع الكفار فيه حرام، إلا أن رجب شهر الله وشعبان شهري ورمضان شهر أمتي ألا فمن صام من رجب يوماً استوجب رضوان الله الأكبر وابتعد عنه غضب الله وأغلق عنه باباً من أبواب النار”.

فضل شهر ذي القعدة

كل شهر من الأشهر الحرام له فضل كبير، وفيما يلي نعرض فضل شهر ذي القعدة على وجه الخصوص:

  • قيل إن صيام شهر ذي القعدة محبب، وأشار الكثير من الصحابة إلى فضلة اعتمادًا على السنة النبوية، وهو شهر ليس له فضل زائد على غيره في الصيام، ولكنه شهر معظم لأنه من الأشهر الحرم التي حرم الله سبحانه وتعالى القتال.
  • كما أنه من الأشهر التي رغب الله فيها المسلمين للإكثار من الطاعات وعمل الكثير من العبادات فيه، حيث أن إخراج الصدقات والصيام من الأعمال الرائعة التي تقرب المسلم من ربه.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في فضل شهر ذي القعدة في الحديث الشريف: “من صام يوماً في سبيل الله باعده الله من جهنم سبعين خريفاً”.
  • كما ذكر القرآن حرمة شهر ذي القعدة في قوله سبحانه وتعالى: “الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاص فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم”، والآيات لشهر ذي القعدة وكل الشهور الحرم.

شاهد أيضًا: فضل الصيام في شهر محرم

فضل شهر محرم

شهر المحرم هو أول شهر من الأشهر الهجرية وهو واحد من الأربعة أشهر الحرم، وفيما يلي أحاديث توضح لنا فضل هذا الشهر العظيم:

  • بين لنا الرسول صلى الله عليه وسلم أحكام وفضل هذا الشهر في السنة المطهرة، حيث انه شهر ينطبق عليه كل ما ينطبق على باقي الأشهر الحرم التي عظمها الله تعالى في كتابه العزيز من بين سائر الشهور.
  • تم تسمية شهر الله المحرم بهذا الاسم لأنه حرم فيه القتل والفجور وهو شهر أضافه الله إلى نفسه تشريفاً له، قيل شهر الله الحرام لأنه ليس لأحد من الخلق استباحة الدماء في الشهر.
  • رجح طائفة من العلماء المسلمين أن شهر محرم هو أفضل الأشهر الحرم وهو اجتهاد منهم، وقال أبو ذر رضي الله عن شهر محرم: “سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي الليل خير وأي الأشهر أفضل فقال: خير الليل جوفه وأفضل الأشهر شهر الله الذي تدعونه المحرم”.

خير الأعمال في الأشهر الحرام

  • لابد للإنسان أن يقوم بعمل الكثير من الخيرات في الأشهر الحرام ويغتنم عظم الأشهر الحرم ويكثر من الطاعات والعبادات، وعليه أن يبتعد عن المعاصي والذنوب.
  • تعتبر الذنوب في الأشهر الحرام من أكثر ما يغضب الله، حيث إنها أشهر يعظم فيها الذنب أكثر من غيرها من الشهور في العام.
  • يستحب في هذه الأيام المباركة الصلاة على أكمل وجه وإصلاح ما فسد منها، والإحسان فيها، والإكثار من النوافل لأنها من أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله.
  • كما أن المسلم يقوم بالحج في الأشهر الحرام في شهر ذو الحجة، والحج من أفضل العبادات، الحج يمحو الذنوب وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه”.
  • يعد الصيام من أفضل الأعمال الصالحة، وخاصة صيام يوم عرفة، حيث روي عن بعض أزواج النبي قالت: “كان رسول الله يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر”.
  • من العبادات المفضلة في هذه الأشهر المحرمة أداء العمرة وبالطبع كما ذكرنا الصيام.
  • ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصيام في الأشهر الحرام قوله “من صام يوماً من رجب تباعدت عنه النار مسيرة مائة سنة ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنة”، ويفضل فيه الاستغفار والتهليل والتحميد.

شاهد أيضًا: ترتيب الشهور الهجرية وعدد أيامها

في نهاية رحلتنا مع ما هي فضل الأشهر الحرم؟، نكون قد تعرفنا على ما هي فضل الأشهر الحرم بعدما قدم المقال لنا اجابة وافية عن ما هي الاشهر الحرام ومتى تأتي وما تحمله من خير، وتعرفنا في سطور المقال على فضل شهر محرم ورجب وذو القعدة وذو الحجة.

أترك تعليق