ما فضل العشر الأواخر من رمضان باختصار

ما فضل العشر الاواخر من رمضان باختصار

ما فضل العشر الأواخر من رمضان باختصار، شهر رمضان من أفضل شهور العام، وهو شهر البركة والخير واليمن، وخصصه الله عز وجل بالصيام، والصيام هو الركن الثالث من أركان الإسلام، يحرص فيه المسلم على أداء العبادات، وفي المقال نعرض ما فضل العشر الأواخر من رمضان باختصار.

شهر رمضان

أختار الله تعالى شهر رمضان من بين جميع شهور السنة الهجرية، و خصه بالصيام، حيث أنه شهر الخير واليمن والرحمة والبركات، ويتضاعف فيه أجر الأعمال الصالحة إلى أضعاف، خاصة في الأيام العشر الأواخر، فضلاً عن ليلة القدر التي يستجيب الله بها الدعاء ويضاعف الحسنات إلى عشرات الأضعاف.

شاهد أيضًا: كيف اغتنم وقتي في رمضان

مميزات شهر رمضان

  • الله يغفر الذنوب في شهر رمضان للصائمين.
  • هو تاسع شهر في السنة الهجرية بعد شهر شعبان، وهو شهر الخير والرحمة والمغفرة.
  • ميز الله شهر رمضان عن بقية شهور السنة، حيث أنه شهر العبادة والصيام والصلاة وقيام الليل والصدقات والزكاة.
  • يساعد رمضان المسلم في التحكم في شهواته ورغباته والامتناع عن ملذات الحياة.
  • حيث يمتنع المسلم في نهار رمضان عن الأكل والشرب والجماع، وذلك منذ أذان الفجر وحتى أذان المغرب.
  • كما أنشهر رمضان له مكانة عظيمة، حيث أُنزل فيه الوحي والقرآن الكريم على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في غار حراء.
  • كما أن شهر رمضان شهد العديد من الفتوحات الإسلامية والانتصارات في الغزوات.
  • ورد العديد من الأدلة في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة توضح فضل شهر رمضان ومكانته العظيمة عند الله عز وجل.
  • شهر رمضان أوله رحمة، ونصفه مغفرة، وآخره عتق من النار.
  • يستجيب الله تعالى الدعاء في رمضان، ويرفع إليه صالح الأعمال.
  • كما يتضمن رمضان العشر الأواخر والتي توجد فيها ليلة القدر، وهي من أعظم وأفضل أيام السنة على الإطلاق.
  • كما أن رمضان يمنح الفرصة للتضامن والتعاون بين الأغنياء والفقراء، حيث يشعر الغني بالفقير في هذا الشهر.
  • تكثر فيه الصدقات على الفقراء، بالإضافة إلى زكاة الفطر.

ما فضل العشر الأواخر من رمضان باختصار

  • ورد في السنة النبوية والأحاديث، أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يستعد لاستقبال العشر الأواخر من شهر رمضان بشكل مختلف.
  • حيث أنه كان يشد مئزره، ويوقظ أهله، ويقيم ليله، ويقوم بأعمال في العشر الأواخر من شهر رمضان لم يقم بها بقية شهور السنة.
  • حيث كان الرسول الكريم يحرص على قيام الليل، قراءة القرآن الكريم، الإكثار من الدعاء، الإكثار من الاستغفار والذكر.
  • الاعتكاف في المسجد والصلاة.
  • حيث تكثر الروحانيات في شهر رمضان وخاصة العشر الأواخر، من الابتهالات، الخشوع، أداء العبادات، حيث يخرج المسلم من الاعتكاف وقلبه طاهر تمامًا ومليء بالإيمان والروحانيات.

شاهد أيضًا: فوائد صيام شهر رمضان الكريم

أعمال العشر الأواخر من رمضان

  • عن عائشة رضي الله عنها، قالت: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يجتهدُ في العشرِ الأواخرِ ما لا يجتهدُ في غيرِه”.
  • حيث أن الرسول الكريم رغم أنه كثير الطاعات والعبادات، إلا أنه كان يكثر من العبادات والصلوات في العشر الأواخر.
  • كان النبي لا يترك الاعتكاف أبدًا في العشر الأواخر من شهر رمضان، كما كانت زوجات النبي (أمهات المؤمنين) لا يتركن الاعتكاف أيضًا.
  • كما كان الرسول يقيم الليل في تلك الليالي، بالإضافة إلى حث زوجاته أيضًا على قيام الليل معه.
  • عن عائشة رضي الله عنها، قالت: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وجَدَّ وشدَّ المئزر”.

فضل العشر الأواخر من رمضان وليلة القدر

  • كما يتضمن العشر الأواخر من شهر رمضان ليلة القدر، والتي سميت بالقدر؛ لأن الله عز وجل يكتب فيها أقدار عباده ويكتب أعمال السنة المقبلة.
  • كما يسلم الله الأقدار والأعمال في ليلة القدر إلى جبريل، عزرائيل، ميكائيل، وإسرافيل.
  • حيث يكتب الله عز وجل لعباده في هذه الليلة الأقدار، من حيث الشقاء، السعادة، الأحياء، الأموات، الهالكون، الناجون من الهلاك.
  • كما أنه الله تعالى يستجيب الدعاء في ليلة القدر، لذلك علي قدرها وعظم شأنها عند الله تعالى.
  • كما أن القرآن الكريم أنزل على الرسول في ليلة القدر، حيث قال تعالى: “إنا أنزلناه في ليلة القدر”.
  • كما أن ليلة القدر خير من ألف شهر، خير يعظم فيها أجر الأعمال الصالحة من الصلاة، القيام، الصدقة، الذكر، وغيرها.
  • كما أن الشيطان لا يخرج في ليلة القدر، وتحل الملائكة على المسلمين المؤمنين.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.
  • كما أنزل الله تعالى سورة كاملة في القرآن الكريم اسمها “القدر”.
  • عن عائشة رضي الله عنها، قالت أن النبي الكريم قال أن أفضل ما يقول المسلم في ليلة القدر: “اللهم إنّك عفوٌّ كريمٌ تحبّ العفو فاعف عني”.

صلاة قيام الليل في العشر الأواخر من شهر رمضان

  • صلاة قيام الليل في العشر الأواخر من شهر رمضان، هي صلاة التراويح، والتي يتراوح عدد ركعاتها ما بين إحدى عشر ركعة وثلاثة عشر ركعة، كما ورد عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ولا مانع من الزيادة.
  • قال الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام: “من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”.
  • مع العلم أن قيام الليل يكون مثل الصلاة العادية تمامًا، إلا أنه يتم بصلاة ركعتين ركعتين، وبينهما تسليمة واحدة، ويقوم المصلين بذكر الله وحمده والثناء على نعمه الكثيرة.

شاهد أيضًا: ما هي شروط الصيام في شهر رمضان

وفي نهاية مقال ما فضل العشر الأواخر من رمضان باختصار، نتمنى أن يحوز المقال على إعجاب متابعي وقراء الموقع الكرام، وانتظرونا قريبًا في عرض المزيد من المقالات المفيدة، ونتمنى أن نستقبل شهر رمضان المبارك غير فاقدين ولا مفقودين.

أترك تعليق