أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم

اسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم

أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم، نقدم لكم أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم وذلك لأن هذا اليوم اختصه الله تعالى بفضل عظيم، وهي ليلة بالغة الشرف كما قال عنها النبي عليه الصلاة والسلام، وهي من تعبر من أفضل الليالي بعد ليلة القدر، لذلك سنقدم لكم فضل هذه الليلة والأدعية التي تقال في هذا اليوم المفترج.

ليلة النصف من شعبان :-

يعتبر ليلة النصف من شعبان من الليالي التي لها فضل عظيم عند الله تعالى، ولها ثواب كبير، ولهذا من السنة في هذه الليلة تصلى فيها ركعتين بعد صلاة العشاء، وتسمى هذه الليلة؛ ليلة الإجابة، والليلة المباركة، ليلة العتق من النار، ويقال فيها بعض الأدعية ويدعوا المرء ربه ما يشاء، فهذه الليلة من الليالي التي يجاب فيها الدعاء إن شاء الله تعالى.

شاهد ايضًا : دعاء تحصين ودخول المنزل الجديد

أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم :-

من أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم أن الدعاء في هذه الليالي من الأدعية المستجابة وهذه سنة من سنن نبينا العظيم عليه أفضل الصلاة والسلام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الليلة:

(اللّهُمَّ اقْسِمْ لَنا مِنْ خَشْيَتِكَ ماي حَوُلُ بَيْنَنا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طاعَتِكَ ما تُبَلِّغُنا بِهِ رِضْوانَكَ وَمِنَ اليَّقِينِ ما يَهُونُ عَلَيْنا بِهِ مُصِيباتُ الدُّنْيا، اللّهُمَّ أَمْتِعْنا بِأَسْماعِنا وَأَبْصارِنا وَقُوَّتِنا ما أَحْيَيْتَنا وَاجْعَلْهُ الوارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثأْرَنا عَلى مَنْ ظَلَمَنا وَانْصُرْنا عَلى مَنْ عادانا وَلا تَجْعَلْ مُصِيبَتَنا فِي دِينِنا وَلا تَجْعَلْ الدُّنْيا أَكْبَر هَمِّنا وَلا مَبْلَغَ عِلْمِنا، وَلا تُسَلِّطْ عَلَيْنا مَنْ لا يَرْحَمُنا بِرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ).

وقد كان النبي عليه الصلاة والسلام يدعو بذلك الدعاء في سائر الأوقات، وكان من بين هذه الأوقات المفضلة لقول هذا الدعاء الخاص بتلك الليلة المباركة.

اقرأ أيضًا :-  دعاء النصر والتمكين المستجاب، أدعية النصر

دعاء يقال في ليلة النصف من شعبان :-

لأدعية في هذه الليلة ؟ فقال: إذا صلّيت العشاء فصلِّ ركعتين تقرأ في الأوّلى الحمد وسورة الجحد – وهي سورة – قل يا أيها الكافرون، وفي الثانية الحمد وسورة التوحيد – وهي سورة – قل هو الله أحد، فإذا سلّمت قلت: سُبْحانَ الله ثلاثاً وثلاثين مرة، و الحَمْدُ للهِ ثلاثاً وثلاثين مرة، وَالله أَكْبَرُ أربعاً وثلاثين مرة ثم قل:

يامَنْ إِلَيْهِ مَلْجأُ العِبادِ فِي المُهِمَّاِت وَإِلّيْهِ يَفْزَعُ الخَلْقُ فِي المُلِمَّاتِ يا عالِمَ الجَهْرِ وَالخَفِيَّاتِ يامَنْ لا تَخْفى عَلَيْهِ خَواطِرُ الاَوْهامِ وَتَصرُّفُ الخَطَراتِ يا رَبَّ الخَلائِقِ وَالبَرِيَّاِت يامَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ الأَرْضِينَ وَالسَّماواتِ.

أَنْتَ الله لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ أَمُتُّ إِلَيْكَ بِلا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ فَيا لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ اجْعَلْنِي فِي هذِهِ الليْلَةِ مِمَّنْ نَظَرْتَ إِلَيْهِ فَرَحِمْتَهُ وَسَمِعْتَ دُعائَهُ فَأَجَبْتَهُ وَعَلِمْتَ اسْتِقالَتَهُ فَأَقَلْتَهُ وَتَجاوَزْتَ عَنْ سالِفِ خَطِيئَتِهِ وَعَظِيمِ جَرِيرَتِهِ فَقَدْ اسْتَجَرْتُ بِكَ مِنْ ذُنُوبِي وَلَجَأْتُ إِلَيْكَ فِي سَتْرِ عُيُوبِي.

اللّهُمَّ فَجُدْ عَلَيَّ بِكَرَمِكَ وَفَضْلِكَ وَاحْطُطْ خَطايايَ بِحِلْمِكَ وَعَفْوِكَ وَتَغَمَّدْنِي فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ بِسابِغِ كَرامَتِكَ وَاجْعَلْنِي فِيها مِنْ أَوْلِيائِكَ الَّذِينَ اجْتَبَيْتَهُمْ لِطاعَتِكَ وَاخْتَرْتَهُمْ لِعِبادَتِكَ وَجَعَلْتَهُمْ خالِصَتَكَ وَصَفْوَتَكَ.

اللّهُمَّ اجْعَلْنِي مِمَّنْ سَعَدَ جَدُّهُ وَتَوَفَّرَ مِنَ الخَيْراتِ حَظُّهُ وَاجْعَلْنِي مِمَّنْ سَلِمَ فَنَعِمَ وَفازَ فَغَنِمَ وَاكْفِنِي شَرَّ ما أَسْلَفْتُ وَاعْصِمْنِي مِنَ الازْدِيادِ فِي مَعْصِيَتِكَ وَحَبِّبْ إِلَيَّ طاعَتَكَ وَما يُقَرِّبُنِي مِنْكَ وَيُزْلِفُنِي عِنْدَكَ.

أدعية تقال في ليلة النصف من شعبان :-

ناك بعض أدعية تقال في ليلة النصف من شعبان ومنها:

سَيِّدِي، إِلَيْكَ يَلْجَأُ الهارِبُ وَمِنْكَ يَلْتَمِسُ الطَّالِبُ وَعَلى كَرَمِكَ يَعِّولُ المُسْتَقِيلُ التائبُ أَدَّبْتَ عِبادَكَ بِالتَّكَرُّمِ وَأَنْتَ أَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ وَأَمَرْتَ بِالعَفْوِ عِبادَكَ وَأَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ، اللّهُمَّ فَلا تَحْرِمْنِي ما رَجَوْتُ مِنْ كَرَمِكَ وَلا تُؤْيِسْنِي مِنْ سابِغِ نِعَمِكَ وَلا تُخَيِّبْنِي مِنْ جَزِيلِ قِسَمِكَ فِي هذِهِ اللَّيْلَةِ لاَهْلِ طاعَتِكَ وَاجْعَلْنِي فِي جَنَّةٍ مِنْ شِرارِ بَرِيَّتِكَ.

رَبِّ، إِنْ لْم أَكُنْ مِنْ أَهْلِ ذلِكَ فَأَنْتَ أَهْلُ الكَرَمِ وَالعَفْوِ وَالمَغْفِرَةِ وَجُدْ عَلَيَّ بِما أَنْتَ أَهْلُهُ لا بِما أَسْتَحِقُّهُ فَقَدْ حَسُنَ ظَنِّي بِكَ وَتَحَقَّقَ رَجائِي لَكَ وَعَلِقَتْ نَفْسِي بِكَرَمِكَ فَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ وَأَكْرَمُ الاَكْرَمِينَ.

اقرأ أيضًا :-  دعاء مكتوب لرفع البلاء والمرض قبل وقوعه

اللّهُمَّ وَاخْصُصْنِي مِنْ كَرَمِكَ بِجَزِيلِ قسمِكَ وَأَعوذُ بِعَفْوِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وَاغْفِرْ لِي الذَّنْبَ الَّذِي يَحْبِسُ عَلَيَّ الخُلُقَ وَيُضيِّقُ عَلَيَّ الرِّزْقَ حَتّى أَقُومَ بصالِحِ رِضاكَ وَانْعَمَ بِجَزِيلِ عَطائِكَ وَأَسْعَدَ بِسابِغِ نَعْمائِكَ، فَقَدْ لُذْتُ بِحَرَمِكَ وَتَعَرَّضْتُ لِكَرَمِكَ وَاسْتَعَذْتُ بِعَفْوِكَ مِنْ عُقُوبَتِكَ وبِحِلْمِكَ مِنْ غَضَبِكَ فَجُدْ بِما سَأَلْتُكَ وَأَنِلْ ما التَمَسْتُ مِنْكَ أَسْأَلُكَ بِكَ لا بِشَيٍْ هُوَ أَعْظَمُ مِنْكَ.

شاهد ايضًا : أجمل دعاء تهديه لمن تحب من القلب

دعاء مأثور في ليلة النصف من شعبان :-

هناك دعاء مأثور في ليلة النصف من شعبان وهو من الأدعية المباركة المناسبة بتلك الليلة وهي:

(بسم الله الرحمن الرحيم، وصلّى الله على سيدّنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، اللهم يا ذا المنّ ولا يمنّ عليه يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الطول والإنعام، لا إله إلا أنت ظهر اللاجين، وجار المستجيرين، ومأمن الخائفين.

اللهم إن كنت كتبتني عندك في أمّ الكتاب شقّيا أو محروما أو مطرودا أو مقتّرا علّي في الرزق فامح اللهم بفضلك شقاوتي وحرماني وطردي وإقتار رزقي، وأثبتني عندك في أمّ الكتاب سعيدا مرزوقا موفقا للخيرات، فإنّك قلت وقولك الحق في كتابك المنزّل، على لسان نبيك المرسل: {يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أمّ الكتاب} إلهي بالتجلّي الأعظم.

في ليلة النصف من شعبان المكرّم، التي يفرق فيها كل أمر حكيم ويبرم، أسألك أن تكشف عنّا من البلاء ما نعلم وما لا نعلم، وما أنت به أعلم، إنك أنت الأعزّ الأكرم، وصلّى الله تعالى على سيدّنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم).

إلهي جودك دلّني عليك، وإحسانك قرّبني إليك، أشكو إليك ما لا يخفى عليك، وأسألك ما لا يعسر عليك؛ إذ علمك بحالي يكفي عن سؤالي، يا مفرّج كرب المكروبين، فرّج عنّي ما أنا فيه، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فاستجبنا له ونجيناه من الغمّ وكذلك ننجي المؤمنين.

اقرأ أيضًا :-  دعاء النصر المبين على الأعداء من القران

أحاديث عن فضل ليلة النصف من شعبان :-

وقد ورد عن سيدنا على كرم الله وجهه أنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم “إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها، فإن الله جل شأنه ينزل فيها لغروب الشمس إلى السماء الدنيا، فيقول : ألا من مستغفر فأغفر له، ألا من مسترزق فأرزقه، ألا من مبتلى فأعافيه، ألا من كذا .. إلى مطلع الفجر”.

يقول ابن تيمية في فضل ليلة النصف من شعبان أنه ورد فيها من الأحاديث والاخبار ما يعظم شأن ليلة النصف من شعبان وما يجعلها مفضلة.

من عقابك، وأعوذ برضاك من سخطك، وأعوذ بك منك، جل وجهك، لا احصى ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك”.

وقد فرغ النبي من الدعاء وقد ذكرت الدعاء السيدة عائشة.

فقال لعائشة: علميهم، فإن جبريل عليه السلام قد علمنيهن وأمرني أن ارددهن.

“ورد عن ابن عمر رضي الله عنه أنه قال ما دعا قط عبد بهذه الدعوات إلا وسع الله عليه في معيشته:

يا ذا المن فلا يمن عليه يا ذا الجلال والإكرام يا ذا الطول والإنعام لا اله إلا انت ظهر اللاجئين وجار المستجيرين ومأمن الخائفين إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا فامح عني اسم الشقاء واثبتني عندك سعيدا وموفقا للخير وأن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب محروما أو مقترا علي في الرزق فامح عني حرماني ويسر رزقي واثبتني عندك سعيدا موفقا للخير فإنك تقول في كتابك الذي أنزلت يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب.

شاهد ايضًا : دعاء الصباح مكتوب للامام علي بن ابي طالب

خاتمة أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم:-

وبهذا نكون تناولنا معكم أسرار دعاء ليلة النصف من شعبان المعظم والفضل العظيم لهذه الليلة المباركة، وبعض الأدعية التي كان رسول الله يقولها في هذه الليلة المباركة، وكذلك يمكن للمرء أن يقول العديد من الأدعية بجانب الدعاء لنفسه بما يشاء، سوف يتقبل الله تعالى منه الدعاء في هذه الليلة المباركة.

أترك تعليق