دعاء صعود الصفا والمروة مكتوب

دعاء صعود الصفا والمروة مكتوب

دعاء صعود الصفا والمروة مكتوب، هو أحد الأشياء المهمة التي يتوجب على كل من يرغب في أداء فريضة الله أن يذكره في وقته، حيث أن الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام الخمسة، والذي فرضه الله سبحانه وتعالى ليعود العبد إلى ربه ويغسل ذنوبه، ولكي يكون الحج صحيحًا يجب السعي بين الصفا والمروة.

الدعاء عند صعود الصفا والمروه :-

  • عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ خَرَجَ مِنَ الْمَسْجِدِ يُرِيدُ الصَّفَا، يَقُولُ: «نَبْدَأُ بِمَا بَدَأَ بِهِ» فَبَدأَ بِالصَّفَا، وَقَرَأَ: {إِنَّ الصَّفَا وَالمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ} (1) وَكَانَ إِذَا وَقَفَ عَلَى الصَّفَا يُكَبِّرُ ثَلاثًا، وَيَقُولُ: «لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ»، «لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ» (2) ثُمَّ أعاد هذا الكلام.
  • كان النبي ﷺ إذا صعد الصفا كبر عليها، وذكر الله ثلاثًا ودعا ثلاثًا وكرر، يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، ويكرر ذلك مع التكبير ثلاث مرات مع الدعاء على الصفا والمروة، هذا هو الأفضل.

شاهد أيضًا : أفضل دعاء للميت يوم الجمعة مكتوب

كيف يتم السعي بين الصفا والمروة ؟

يعد الذهاب من الصفا إلى المروة مرة، والعودة مرة، ويبلغ عدد مرات السعي سبع، حيث ورد أنها تبدأ بجبل الصفا وتنتهي بالمروة، ومن يخالف ذلك بطل حجه.

والدليل على السعي، قد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي”، أخرجه الشافعي وأحمد والدار قطني.

كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في السعي يفضل للحاج  أن يصعد إلى جبل الصفا، في مكان حتى يستطيع رؤية الكعبة المشرفة لو استطاع، ويفضل أن يكون من باب الصفا، ويقول: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيم).

دعاء الصفا والمروة مكتوب :-

ورد دعاء الصفا والمروة مكتوب عن النبي الكريم أنه أثناء سعيه قرأ الآية السابقة ثم قال: (أبدأُ بما بدأ اللهُ به، فبدأ بالصفا، فرقي عليه، حتى رأى البيتَ فاستقبل القبلةَ، فوحَّد اللهَ، وكبَّره).

وقال: لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له، له الملكُ وله الحمد وهو على كل شيءٍ قديرٌ، لا إله إلا اللهُ وحده، أنجز وعدَه، ونصر عبدَه، وهزم الأحزابَ وحدَه، ثم دعا ايضًا بين ذلك، وقيل أنه قد كرر ذلك ثلاثَ مراتٍ، ثم صلي على سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم).

شاهد أيضًا : دعاء لحفظ الجنين من التشوهات وتثبيته

الدعاء المستحب بين الصفا والمروة :-

قيل أن هناك الدعاء المستحب بين الصفا والمروة ، حيث يبدأ في استقبال الكعبة، ثم يبدأ بالتكبير، ثم يدعوا الله سبحانه قائلا: (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر على ما هدانا، والحمد لله على ما أولانا، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير).

ثم يمكن للحاج بعد الانتهاء من هذا أن يدعوا الله بما في قلبه وبما شاء ولمن شاء وأن يذكر من الأدعية والأذكار ما يريد في السعي بين الصفا والمروة.

دعاء الهرولة بين الصفا والمروة :-

قد ورد خلال البحث عن دعاء صعود الصفا والمروة مكتوب أنه يمكن أن يقول الإنسان دعاء الهرولة بين الصفا والمروة ، حيث جاء عن عبد الله بن مسعود  أنه يمكن قول: “رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك تعلم ما لا أعلم إنك أنت الله الأعز الأعظم”، ويستحب ذكر هذا الدعاء كما يمكن قول غيره، حيث يجب الإكثار من الدعاء.

ويمكن القول: “رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم وأنت الأعز الأكرم، اللهم آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”، ثم يبدأ الحاج بقراءة القرآن.

دعاء نهاية الصفا والمروة :-

جاء في الأثر أن هناك دعاء الهبوط من الصفا في كل شوط، حيث يقال: (اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار).

كما قيل أن الهرولة تكون للرجال فقط، ويقال فيها (ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، رب اغفر وارحم، واعف وتكرم، وتجاوز عما تعلم، إنك أنت الأعز الأكرم، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك).

دعاء نهاية السعي :-

كما وجدنا أثناء بحثنا عن دعاء صعود الصفا والمروة مكتوب أنه بعد نهاية السعي يقال: (ربنا تقبل منا وعافنا واعف عنا وعلى طاعتك وشكرك أعنا)، كما يستحب صلاة ركعتين بعد الإنتهاء من الشوط السابع، كما يفضل أن تكون هذه الصلاة في الحرم.

شاهد أيضًا : دعاء الشيخ الشعراوي لفك السحر

وفي نهاية رحلتنا مع دعاء صعود الصفا والمروة مكتوب أتمنى أن يتقبل الله منكم حجكم ويغفر لكم خطاياكم، كما أسألكم الدعاء لنا ولسائر المسلمين بزيارة قبر النبي وأن لا يحرمنا الله هذا الشرف، كما ادعوكم ترك تعليقاتكم المميزة لهذا الموضوع لتعم الفائدة.

أترك تعليق