بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة

بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة

بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة، نقدم لكم أعزاءي القراء الكرام في هذا الموضوع بحث كامل عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة، حيث أننا نقدم لكم معلومات عن التلوث وأنواعه وكيف يؤثر في مصر وما هي آثاره السلبية على صحة الفرد والمجتمع، تابعوا معنا الموضوع للنهاية.

مقدمة بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة

التلوث موضوع يمكنه أن يكون من واحد من المشروعات البحثية التي تستحق البحث والدراسة والاستقصاء، حيث أن التلوث موضوع يمس حياتنا، فمن منا لا يتأثر بما حوله من ملوثات ويرى أن التلوث له أثر كبير على الحياة، وسيكون البحث مخصص لدراسة أثر التلوث في مصر حيث أن البيئات المصرية تتأثر بالتلوث وينعكس ذلك على الإنتاجية وعلى صحة الأفراد.

شاهد أيضًا: بحث عن التلوث البصري وأسبابه وحلوله

ما هو التلوث؟

التلوث عبارة عن إدخال مواد غير طبيعية في البيئة، حيث أنها مخلفات أو نفايات تدخل إلى مجتمع لا يفترض أن يكون فيه هذه النفايات، وقد تكون الملوثات عبارة عن مواد طبيعية توجد حولنا ولكن تسبب تلوث عندما تزيد عن المعتاد.

التلوث له أنواع عديدة وأشكال مختلفة، وفي النهاية كلها تسبب ضرر على صحة الإنسان وتسبب ضرر للبيئة وتخل بالتوازن البيئي المفترض أن يكون موجود في الحياة لكي تستقيم حياة الفرد.

أنواع التلوث البيئي

فيما يلي نعرض نبذة سريعة عن أنواع التلوث الذي يوجد في البيئات المختلفة:

  • تلوث الهواء، يكون بسبب اختلاط الهواء ببعض المواد الضارة، حيث ينطلق وقود العادم والدخان ويختلط بالهواء النقي ويسبب تلوثه، قالت منظمة الصحة العالمية أن خمس سكان العالم يتضررون صحياُ من ملوثات الهواء.
  • تلوث الهواء الخارجي يحدث بسبب أن هناك الكثير من الغازات والهوائيات تندفع إلى داخل الغلاف الجوي بسبب احتراق الوقود والعمليات الصناعية والتجارية وعمل معامل التنظيف الجاف، هذا يسبب دفع الدخان والفلزات الثقيلة داخل الغلاف الجوي.
  • تلوث الهواء الداخلي يكون نتيجة عن احتباس الملوثات في داخل المباني، هذا التلوث يحدث بسبب دخان السجائر، والغازات المنبعثة من المواقد أو الغازات التي تنطلق من الأفران، ومن الكيميائيات المنزلية، مثل البويات والأصماغ.
  • تلوث الماء، من التلوث البيئي الذي يحدث عندما تجري الماء النقية مع مياه المجاري أو تختلط مع الكيميائيات السامة أو الفلزات أو غيرها من زيوت وهذا يسبب الأذى للنباتات والحيوانات وفقًا لما جاء في منظمة الصحة العالمية.
  • تلوث التربة، وهو ما يحدث عندما يختلط بالتربة مع مواد ضارة، حيث أن التربة تتسرب لها مواد تجعلها ملوثة وتسبب أمراض للإنسان والحيوان والنبات، وهذه المواد تتسرب من الأسمدة والمبيدات وغيرها.

التلوث في البيئات المصرية

  • تعاني البيئات المصرية المختلفة من التلوث، حيث أن التلوث يسبب ضرر ويسبب أمراض لا حصر لها، وكل هذا يجعل النظام البيئي الذي خلقه الله غير متوازن بسبب فعل الإنسان، حيث أن التلوث بداية لأمراض تؤدي إلى الموت والمرض وضياع العافية.
  • التلوث يتسبب في العديد من الأمراض وهو ما يجعل كل المنظمات العالمية تقف جاهدة لكي تقضي على الحياة المتوازنة، والقضاء على التلوث يكون بمثابة إنقاذ البشرية من الهلاك وإنقاذ البيئة وعناصرها من الخطر.
  • تسعى مصر دائما إلى إنقاذ البشرية من الضياع والخطر ويوجد دعم من كل المؤسسات لكي يتم القضاء على التلوث، فنجد أن رئيس الجمهورية دائماً يعطي بريق أمل للمواطنين لمقاومة التلوث.
  • كما أن وسائل الإعلام تعمل على بث روح من العزيمة والإصرار والتحدي لكي تكون مصر بعيدا عن الملوثات والأضرار، ولوزارة الصحة الدور الأكبر للتصدي التلوث والمشاكل التي تنتج عنه.

شاهد أيضًا: بعض الحلول المقترحة للحفاظ على البيئة خالية من التلوث

تأثير التلوث على صحة الإنسان

فيما يلي سوف نشرح لكم أثر التلوث على صحة الإنسان، والآثار السلبية كما يلي:

  • تلوث الهواء يدمر عين الإنسان، كما يدمر أجهزة الجسم الأُخرى مثل الجهاز التنفسي.
  • التلوث يسبب أمراض القلب، وأمراض الأوعية الدموية، ويسبب مشاكل في الأعصاب، ويسبب الأمراض الجلدية.
  • التلوث يصيب الإنسان بالكثير من الأمراض المزمنة مثل السرطان، ويجعل الإنسان يعاني من أمراض الجهاز التنفسي، والقلب، والأوعية الدموية.
  • تلوث الهواء يسبب الربو، ويسبب حدوث التهاب في القصبات الهوائية، ويسبب آلام الصدر، والسعال، وتهيج الحلق، والتهاب مجرى الهواء.
  • تلوث الهواء يسبب تدهور الصحة خاصة عند المصابين ببعض الأمراض؛ مثل سرطان الرئة، والتضخم البطيني، ويجعل من يعاني من أمراض الزهايمر، والشلل يشكي أكثر ويتعب أكثر.
  • كما أن التلوث يسبب مضاعفات نفسية، وتوحد، ويسبب مشاكل للحوامل والأجنة مثل انخفاض وزن الجنين.
  • الملوثات الرئيسية الستة تسبب تلوث الهواء وجعله ضار على الإنسان، وهم الأوزون، وأول أكسيد الكربون، وأكاسيد الكبريت، وأكاسيد النيتروجين، والرصاص، وجسيمات دقيقة صغيرة ملوثة.
  • تلوث المياه بالبكتيريا والفيروسات بسبب إلقاء النفايات البشرية والحيوانية في المياه تسبب أمراض للإنسان حيث يصاب بـ الكوليرا، والتيفوئيد.
  • عندما يحدث تسرب غير القانوني من مرافق معالجة مياه الصرف الصحي يحدث تعكر وتلوث في الماء.
  • كما أن التلوث بالمواد الكيميائية مثل الرصاص، وتلوث الماء بالمعادن الثقيلة مثل الزرنيخ، والزئبق يسبب العديد من المشكلات الصحية مثل السرطان، واضطراب في الهرمونات.
  • شرب ماء ملوث يسبب تأثير ضار غير طبيعي على وظائف المخ، وتؤثر على النساء الحوامل والأطفال.
  • قالت الأبحاث في هذا الصدد أن حوالي 3.5 مليون أمريكي يعانون من مشاكل صحية في الجلد وفي جهاز التنفس مثل المعاناة من الطفح الجلدي، والتهابات الجهاز التنفسي، والتهاب الكبد.

كيفية الحفاظ على الصحة من التلوث

فيما يلي نشرح لكم طرق ونقدم توصيات تساعد في الحفاظ على صحة الإنسان المصري وتحميه من الإصابة بالأمراض بشكل مباشر، والتوصيات كما يلي:

  • لابد من الحرص على توعية الأفراد بكيفية الحفاظ على البيئة.
  • لابد من الاهتمام بالنظافة الشخصية ونظافة أفراد العائلة ونظافة البيوت والمنازل، لأن النظافة تحمي من التلوث ويقضي على الأمراض.
  • لابد من التوعية بعدم إلقاء المخلفات الضارة وإلقاء النفايات والملوثات في مياه نهر النيل.
  • لابد من تركيب فلاتر تنقية للهواء في كل السيارات ووسائل النقل.
  • لابد من تركيب فلاتر لجميع المصانع حتى لا تتسرب غازات سامة.
  • لابد من الاهتمام بمعالجة مياه الصرف الصناعي.
  • لابد من اهتمام الأسرة بشكل بالعادات الصحيحة في تناول الطعام الصحي وغسل اليدين والخضروات، وننصحك بالبعد عن الوجبات المعدة في المطاعم والوجبات السريعة.
  • ننصح بتقديم الرعاية الطبية لكل المرضى والبعد عن أي شخص مصاب بفيروس.
  • ينصح بعزل النفس عند الشك في بداية ظهور أي من الأعراض التي تتعلق بالأمراض الخطيرة، وذلك لمنع انتشار الأمراض.

 توصيات ومقترحات لحماية البيئة من التلوث

فيما يلي نشرح لكم طرق لحماية البيئة حيث أن اتباع العديد من الإجراءات البسيطة تحمي الحياة البيئية وتحمي الإنسان والحيوان والنباتات، من هذه التوصيات والاقتراحات ما يلي:

  • لابد من التركيز على استخدام المواد الصحية التي يمكن استخدامها لأكثر من مرة حيث يمكن أن نستخدم علب الماء الزجاجية، وعبوات الطعام بدل الأكياس البلاستيكية ومواد التغليف.
  • ننصح كل فرد أن يقوم بشراء عبوات كبيرة من المشروبات الصالحة لإعادة الاستخدام لتوفير التلوث الذي ينتج عن المواد التي قد تلحق ضرراً بالبيئة.
  • لابد من استخدام البطاريات القابلة لإعادة الشحن. حتى نحافظ على البيئة ومواردها.
  • ننصح باستخدام المنتجات الورقية بحذر والحفاظ على السلوكيات الإيجابية مثل استعارة الكتب من بدلاً من شرائها، واستخدام أوراق تغليف الهدايا مرة أخرى.
  • ننصح بالبعد عن شراء المنتجات التي تستخدم فيها مادة زيت النخيل لأنها تتطلب إزالة العديد من الأشجار والغابات.
  • لابد من ترشيد استهلاك الماء والكهرباء، لابد من إغلاق صنابير المياه وري المزروعات بالتنقيط بدل من الغمر.
  • لابد من إغلاق الأجهزة الكهربائية عن مقابس الكهرباء بعد الاستخدام.
  • ننصح باستخدام المبيدات صديقة البيئة بدلاً من المبيدات التي تلوث الماء.
  • ينصح بتفعيل طرق إعادة التدوير لأنها توفر موارد وتوفر على البيئة مهمة التخلص من المخالفات.
  • لابد من ترشيد استخدام السيارات حتى تقل العوادم، يمكن التركيز على استخدام وسائل النقل العامة مع الجميع بدل من السيارات الخاصة التي تنقل فرد واحد، كما ننصح بركوب الدراجة الهوائية، أو المشي.
  • لابد من صيانة المركبات بشكل دوري حتى لا تنطلق منها غازات ضارة بالبيئة، لأن الأعباء الناتجة عنها تكلف الدولة أكثر مما ينبغي.
  • لابد من استخدام أنواع الدهانات والأسمدة الطبيعية بدلاً من الأسمدة الكيميائية.

دور المجتمع المصري في مكافحة التلوث

فيما يلي توصيات تجعل مصر تقاوم التلوث وتقضي عليها، ومن أهم التدابير التي على مصر أن تلتزم بها ما يلي:

  • لابد أن تقوم الدول بسن القوانين والقواعد التي تحكم البيئة للحفاظ على حق المواطنين في العيش في مكان سليم وفي بيئة صحية.
  • لابد أن تنخرط الدولة مع الدول الأخرى في الاتفاقيات التي أبرمت للتصدي لظاهرة تلوث البيئة.
  • تجد أن المؤسسات اهتمت بالأمر حيث أن جمعية الأمم المتحدة للبيئة قامت بوضع العديد من المبادئ الأساسية لمكافحة تلوث البيئة، من خلال وجود قيادة سياسية وشراكات بين القوى السياسية والقطاع الخاص للحد من التلوث البيئي.
  • لابد من الحرص على وجود سياسات صحيحة لكي يتم تنفيذ التشريعات البيئية التي تحد من التلوث.
  • على مصر أن تنخرط في العديد من الاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف لتجد نهج لإدارة الحياة الاجتماعية والاقتصادية والعمل على زيادة كفاءة الموارد وتخصيص الموارد بشكل صحيح.
  • لابد من أن تجري الدولة المزيد من الاتفاقيات مع الدول الأخرى لكي يتم عمل أبحاث عن التلوث وأسبابه، لابد من الاهتمام بتمويل الأبحاث الخاصة بالتلوث ولابد أن يتم مراقبته ومتابعة الأرقام الخاصة به لمعرفة إذا كان يزيد او يقل او يتم السيطرة عليه.

شاهد أيضًا: تقرير عن التلوث البيئي جاهز

خاتمة عن بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة

في نهاية بحث عن التلوث في البيئات المصرية وتأثيرها على الصحة نكون قد عرضنا تأثير التلوث على صحة الإنسان وأثرها على البيئة، كما عرضنا لكم توصيات ومقترحات تساعد في الحفاظ على البيئة من التلوث، وشرحنا أساليب كيفية الحفاظ على الصحة من التلوث، شاركوا البحث لكي يستفاد منه الجميع.

أترك تعليق