ما هو مرض التقرن الشعري وعلاجه ؟

ما هو مرض التقرن الشعري وعلاجه ؟

ما هو مرض التقرن الشعري وعلاجه؟، في هذا المقال نوضح ما هو مرض التقرن الشعري بالتفصيل، وأسبابه وأعراضه، وطرق العلاج والوصفات الطبيعية التي يمكن أن تخفف من حجم المشكلة، وغيرها من التفاصيل الأخرى التي تحسن من الحالة النفسية للمريض، علمًا بأن هذا المرض ليس له أضرار صحية تذكر.

التقرن الشعري جلد الدجاج

  • التقرن الشعري هو عبارة عن حبوب صغيرة خشنة الملمس تظهر على الجلد باللون الأحمر أو الأبيض، وغالبًا ما تظهر في منطقة الأرداف أو الفخين أو الذراعين، ولا تسبب ألم للمريض، وليس لها أي أضرار صحية أو أعراض جانبية خطيرة.
  • التقرن الشعري أو كما يعرف طبيًا باللغة الإنجليزية Keratosis pilaris، هو عبارة عن خلل حميد في الجينات، ينتج عنه نمو بصيلات الشعر بشكل غير طبيعي تحت الجلد، مما ينتج عن ذلك حبوب صغيرة، تعطي نفس شكل وملمس جلد الوزة أو جلد الدجاجة، وهذا المرض ليس له مضاعفات، إلا أنه يشوه المظهر الخارجي للبشرة.
  • مرض التقرن الشعري منتشر جدًا بنسبة 80% بين الأطفال والمراهقين والبالغين، وغالبًا يختفي قبل بلوغ سن الخامسة والثلاثين، ونجد أن أعراض التقرن الشعري تختلف باختلاف الفصول، حيث يتحسن الوضع بشكل كبير في فصل الصيف، ويزداد الأمر سوءً في فصل الشتاء، بسبب برودة الجو وجفاف البشرة.

شاهد أيضًا: سبب تقشر جلد الاصابع

أعراض الإصابة بالتقرن الشعري

  • تظهر علامات مرض التقرن الشعري عادة عند الأطفال بدون أي ألم أو شعور بالحكة، وإنما تظهر على شكل حبوب صغيرة خشنة الملمس، منتشرة على الذراعين، الفخذين، الأرداف، والخدين.
  • الجلد في المناطق المصابة بالتقرن الشعري يبدو جافًا وأكثر خشونة.
  • يزداد الأمر سوءً في فصل الشتاء بسبب تعرض البشرة للجفاف وقلة الرطوبة.
  • يظهر على الجلد تكتلات صغيرة تشبه جلد الأوز.
  • ظهور رؤوس بيضاء على سطح الجلد واضحة جدًا، ويصاحبها جفاف وتقشر الجلد.

أسباب الإصابة بمرض التقرن الشعري

  • يحدث التقرن الشعري نتيجة تراكم مادة الكراتين تحت الجلد، وهي مادة بروتينية قاسية تحمي الجلد من العدوى، وتراكمها بشكل كبير تحت الجلد، يسبب ظهور بثور وحبوب خشنة الملمس، بسبب انسداد المسام التي يظهر منها الشعر، مما يؤدي إلى نمو الشعر للداخل، وتكون هذه التكتلات والبثور.
  • تراكم الكراتين تحت الجلد ليس له أسباب علمية معروفة حتى الآن، إلا أنه من الأرجح أن التراكم ينتج عن إصابة المريض ببعض الأمراض الوراثية، أو الأمراض الجلدية، مثل التهاب الجلد التأتبي، أو مرض السُماك.

تشخيص الإصابة بالتقرن الشعري

  • الإصابة بمرض التقرن الشعري ليست خطيرة وليس لها أي مضاعفات صحية، إلا أنه يمكن للمريض اللجوء إلى طبيب أمراض جلدية، للاطمئنان على الحالة، خاصة إذا كان مظهر الجلد يؤثر بشكل سلبي على نفسيته.
  • حيث أن التشخيص يتم بطريقة سهلة جدًا، من خلال فحص جلد المريض بالنظر واللمس، دون اللجوء إلى إجراء أي فحوصات طبية أو تحاليل وآشعات.

ما هو مرض التقرن الشعري وعلاجه؟

  • التقرن الشعري هو عبارة عن نمو بصيلات الشعر إلى الداخل بدلاً من نموها خارجيًا وظهورها على سطح الجلد، مما يسبب ظهور تكتلات وبثور على البشرة في مناطق معينة من الجسم، مما يؤثر على حالة المريض النفسية، إلا أن هذا المرض ليس له أي أضرار صحية.
  • هناك بعض الأدوية والكريمات التي تساعد في علاج مرض التقرن الشعري، إلا أنه في حالة التوقف عن استعمال العلاج، تظهر المشكلة مرة أخرى، ومن هذه الكريمات ما يلي:
  • هناك بعض الكريمات التي تساعد على إزالة الجلد الميت، والتي تحتوي على مادة اليوريا وحمض السلسليك، أو الألفا هيدروكسي وحمض اللبنيك، إلا أن هذه الكريمات تباع في الصيدليات تحت إشراف الطبيب، نظرًا إلى أن المادة الفعالة بها عالية جدًا، مما يتطلب استخدامها بناءً على تعليمات الطبيب، وتحديد مدة العلاج.
  • كما أن هناك بعض الأدوية والكريمات التي لا تصلح للأطفال، حيث تسبب لهم تهيج الجلد والحكة.
  • كما أن هناك بعض الكريمات التي تمنع انسداد المسام وتحفيز عملية إعادة بناء الخلايا، وهذه الكريمات تحتوي على فيتامين أ، ومن هذه الكريمات نجد تازاروتين Tazarotene، وتريتينوين Tretinoin.
  • مع الحذر أن هذه الكريمات يمكن أن تسبب بعض الأعراض الجانبية، مثل تهيج الجلد والاحمرار والحكة والجفاف، وممنوع استخدامها في فترة الحمل لدى النساء.

شاهد أيضًا: ما أعراض الطفح الجلدي ؟

علاج مرض التقرن الشعري بالأعشاب الطبيعية

  • هناك بعض الوصفات المنزلية باستخدام الأعشاب الطبيعية التي يمكن تنفيذها للتخفيف من حجم مشكلة التقرن الشعري، ومنها ما يلي:

1- خل التفاح

  • يحتوي خل التفاح على مواد مضادة للبكتيريا والالتهابات، مما يساعد على علاج التقرن الشعري، حيث يتم خلط كمية من خل التفاح مع مقدار مناسب من الماء، وتطبيق الوصفة على الأماكن المصابة، وتركها لمدة عشر دقائق، ثم غسيل البشرة بالماء البارد، ويفضل تكرار الوصفة ثلاث مرات يوميًا.

2- زيت جوز الهند

  • زيت الجوز الهند يعمل على ترطيب البشرة، بالإضافة أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات، حيث يتم تدليك البشرة بزيت جوز الهند بحركات دائرية لمدة خمس دقائق مرتين يوميًا، ويمكن إضافة ملعقة من السكر الخشن لعمل تقشير طبيعي للبشرة والتخلص من الجلد الميت.

3- الشوفان المطحون

  • تدليك الجسم بالشوفان المطحون يساعد على التخلص من الجلد الميت ويعمل على تقشير الجلد وفتح المسام، حيث يتم غمر الجسم في حوض ماء مضاف إليه نصف كوب من الشوفان المطحون لمدة ربع ساعة يوميًا مع تدليك المناطق المصابة بالتقرن الشعري بلطف.

حل مشكلة التقرن الشعري

  • هناك بعض الحلول المنزلية والنصائح التي يمكن اتباعها لعلاج مرض التقرن الشعري أو التحسين من مظهر الجلد والعمل على التخلص من الجلد الميت، ومنها ما يلي:
  • الاستحمام بالماء الدافئ وليس الماء الساخن، حيث أن الماء الساخن يعمل على إزالة الزيوت الطبيعية الموجودة في البشرة، مما يعمل على جفافها وتقشرها وزيادة تفاقم المشكلة، كما يجب ألا تزيد فترة الاستحمام عن خمس دقائق.
  • يجب على المريض الذي يعاني من التقرن الشعري أن يعامل بشرته بلطف وحرص، حيث يجب عدم استخدام الصابون القاسي الذي يحتوي على مواد كيميائية قاسية على البشرة عند الاستحمام، حيث أنه يسبب الجفاف.
  • كما يجب أن يستخدم الشخص اللوفة الناعمة في الاستحمام لإزالة الجلد الميت (هذه العملية بمثابة تقشير لطيف للبشرة)، وبعد الانتهاء من الاستحمام يتم استخدام منشفة ناعمة لتجفيف الجسم بشكل متقطع، حيث أن التجفيف بعنف يسبب تهيج الجد واحمراره.
  • استخدام بعض الكريمات المرطبة والزيوت الطبيعية للحفاظ على ترطيب البشرة، والتخلص من الجلد الميت، كما يمكن استخدام الكريمات الطبية التي تحتوي على اليوريا وحمض الهيدروكسي.
  • استخدام بعض المرطبات الأخرى للبشرة، مثل الجلسرين، الفازلين، حيث أن مكوناتها تحافظ على رطوبة الجلد وتمنع الجفاف والتقشر.
  • استخدام جهاز ترطيب منزلي خاصة في فص الشتاء، حيث أن البرودة وانخفاض درجة الحرارة تسبب جفاف الجلد والتقشر، مما يسبب تفاقم المشكلة.
  • تجنب ارتداء ملابس ضيقة، لمنع الاحتكاك القوي بين الملابس والبشرة، مما يسبب تهيج الجلد وازدياد المشكلة سوءً.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الفيتامينات، خاصة فيتامين e وفيتامين a، بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الدهنية، مثل الأسماك، حيث أن هذه الفيتامينات والأحماض تعمل على حماية البشرة وترطيبها.

شاهد أيضًا: علاج الفطريات الجلدية في المناطق الحساسة

وفي ختام مقال ما هو مرض التقرن الشعري وعلاجه؟، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجاب جميع قراء ومتابعي الموقع الكرام، حيث تحدثنا عن مرض التقرن الشعري بالتفصيل، وعرضنا الأسباب وطرق العلاج ونصائح للتعايش مع المرض والحد من آثاره الجانبية، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال.

أترك تعليق