افلاطون واهم جوانب فلسفته

افلاطون واهم جوانب فلسفته

افلاطون واهم جوانب فلسفته أفلاطون هو فيلسوف يوناني قديم، وهو واحدا من أعظم الفلاسفة الغربيين، لدرجة إن الفلسفة الغربية اعتبرت بعد ذلك بأنها ماهي الا حواشي لأفلاطون، عرف من خلال مخطوطته التي جمعت بين الشعر والفلسفة والفن، ومن خلال موقعنا سنقدم لكم مقال عن أفلاطون وأهم جوانب فلسفته وكل ما يتعلق بحياته ووجهات من حياته.

نشأة افلاطون

  • ومن خلال مقالنا افلاطون وأهم جوانب فلسفته، نوضح لكم أن أفلاطون ولد في عام 428-427 ق.م، أثينا وتوفي عام 348-347 ق.م، وكانت كتابات أفلاطون على شكل رسائل وحوارات وإبيغرامات (ابيغرام: هي عبارة عن قصيدة قصيرة محكمة تنتهي بحكمه وسخريه).
  • أفلاطون هو أرسطو قليس، لقب بأفلاطون نسبة لضخامة جسده، وهو من أشهر فلاسفة اليونان على الإطلاق.
  • نشأ في عائلة أرسطو قراطية في اثينا، أطلق عليه بعض شارحيه بلقب “أفلاطون الإلهي” ويقال إنه في أول حياته تتلمذ على كراتيليوس والسفسطائيين، تلميذ هرقليطس، قبل أن يرتبط معلمه سقراط عندما كان يبلغ سن العشرين.
  • وتأثر أفلاطون كثير فيما بعد بالحكم الجائر الذي صدر بحق سقراط وأدى لموته، فهذا الأمر الذي جعله يدرك أن الدول تحكم بشكل سيئ، وأنه من أجل استتباب العدالة والنظام يجب أن تصبح الفلسفة أساس للسياسة.
  • وهذا ما دفع أفلاطون للسفر لمصر، ثم لجنوب إيطاليا، التي كانت تعد حينذاك جزء من بلاد اليونان القديمة.
  • وهناك تقابل بـ الفيثاغوريين، ثم انتقل من هناك لصقلية وقابل ديونيسوس ملك سيراكوسا المستبد، وكان على أمل أن يجعل من تلك المدينة دولة تحكمها الفلسفة، لكنها كانت تجربة فاشلة، فسرعان ما دفعته للعودة إلى أثينا، حيث أسس بحدائق أكاديموس، مدرسته التي أصبحت تعرف بـ أكاديمية أفلاطون، وكل هذا لم يمنعه من معاودة المحاولات مرات أخرى ليقوم بتأسيس مدينته الفاضلة في سيراكوسا في ظل حكم مليكها الجديد ديونيسوس الشاب، وكذلك فشل في محاولاته، الأمر الذي أقنعه بعد ذلك بالاستقرار بشكل نهائي في أثينا، حيث أنهى حياته محاطا بتلاميذه، وما زلنا نستكمل معكم افلاطون واهم جوانب فلسفته تابعونا.

معلومات عن حياة أفلاطون

  • ومن خلال مقالنا افلاطون واهم جوانب فلسفته نوضح لكم أن افلاطون كان ينتمي لأسرة يعود أصلها من جهة أمه لصولون ومن جهة أبيه لملوك أثينة الأولين، بل لقد قال بعضهم إلى أنها تعود من تلك الناحية إلى بسيدن إله البحر. وكانت أمه أختا لخرميدس Charmides وابنه أخ أقريتياس، ومن أجل ذلك كاد يكره الديمقراطية أن يكون متأصلا في دمه، وقد سمى أرستقليس Aristocles أي الأحسن الشهير وبرع الشاب في كافة نواحي الحياة تقريبا، فنبغ في الرياضيات والموسيقى، والشعر، والبلاغة.
  • وقد افتتنت النساء، والرجال بلا ريب، بجمال طلعته، وصارع في الألعاب البرزخية، وقد لقبوه من قبيل السخرية افلاطون Platon أي العريض لقوة بنيته وامتلاء جسمه، وقد حارب في ثلاثة معارك، وحصل على جائزة في الشجاعة.
  • وقام بكتابة غزلا وفكاهات شعرية، ومأساة رباعية، وبينما كان يتردد بين السياسة والشعر ولا يعرف أيهما يختار طريقا له في الحياة، إذ افتتن وهو في عمر العشرين بالفيلسوف سقراط، وما من شك في أنه كان يعرف كل هذا من قبل، لأن الفيلسوف افلاطون الكبير كان صديق لخاله خرميدس، ولكنه لما وصل لسن العشرين استطاع أن يفهم تعاليم سقراط ويستمتع بمنظر الرجل الشيخ وهو يقوم بقذف أفكاره في الهواء كالبهلوان، مرتكزا على أسنة أسئلته، وما زلنا نتابع معكم افلاطون واهم جوانب فلسفته.

افلاطون واهم جوانب فلسفته

  • يعرف أرسطو الفلسفة بمصطلحات الجواهر، فيقول أنها علم الجوهر الكلي لكل ما هو حقيقي وواقعي.
  • في حين حدد أفلاطون الفلسفة بأنها عبارة عن عالم من الأفكار قاصد بالفكرة الأساس اللاشرطي للظاهرة، وعلى الرغم من هذا الإختلاف فإن كلا من التلميذ والمعلم يدرسان مواضيع الفلسفة من حيث علاقتها بالكلي، فأرسطو يجد الكلي في الأشياء الواقعية المتواجدة في حين يجد أفلاطون الكلي مستقل بعيد عن الأشياء المادية، وعلاقة الكلي بالأشياء المادية والظواهر هي علاقة المثال prototype (المثل exemplar) والتطبيق.

الطريقة الفلسفية عند أفلاطون

  • أوجد أفلاطون ما عرف بعد ذلك بطريقة الحوار، وهي كانت عبارة عن دراما فلسفية واقعية، عبر عن طريقها عن أفكاره من خلال شخصية الفيلسوف سقراط، الذي تمثله إلى حد أصبح من الصعب جدا من بعد التمييز بين عقيدة التلميذ وعقيدة معلمه الذي لم يخلف لنا أي شيء مكتوبا.
  • وترك أفلاطون كتابة نحو ثمانية وعشرين حوار، تتألق فيها، بدءا من الحوارات الأولى، أو “السقراطية”، ووصولا للأخيرة، حيث نضج وشاخ، فصورة سقراط التي تتخذ طابعًا مثاليا، كما تتضح عن طريقها نظريته في المثل، ويتم فيها التطرق إلى مسائل عيانية مهمة.
  • كانت الطريقة الفلسفية تشير عند ارسطو إلى الصعود من دراسة الظواهر الطبيعية وتصل لتحديد الكلي وتعريفه، أما عند أفلاطون فكان بدايتها المثل والأفكار لكي تصل بعد ذلك لتمثلات الأفكار وتطبيقاتها على أرض الواقع، تابعونا لنهاية المقال لتتعرفوا على افلاطون واهم جوانب فلسفته.

الميتافيزياء لأفلاطون

  • تميزت الميتافيزياء لأفلاطون بين عالمين: العالم الأول، أو العالم المحسوس، وهو عالم التعددية، عالم الفساد والصيرورة، ويوجد هذا العالم بين الوجود واللاوجود، ويعد منبعا للأوهام (بمعنى استعارة الكهف) لأن حقيقته مستفادة من غيره، من حيث كونه لا يجد مبدأ لوجوده إلا في العالم الواقعي للـمثل المعقولة، التي تعد نماذج مثالية تتمثل فيها الأشياء التي تحس بصورة مشوهة.
  • ذلك لأن الأشياء لا تتواجد إلا عبر المشاركة والمحاكاة، ولأن كينونتها هي محصلة ونتيجة لعملية يؤديها الفيض، كـصانع إلهي، أعطى شكل للمادة التي هي، في حد ذاتها، أزلية وغير مخلوقة (تيميوس)، تابعونا لنهاية المقال لتتعرفوا على افلاطون واهم جوانب فلسفته.

عالم المحسوسات عند افلاطون

  • ويتكون عالم المحسوسات من أفكار ميتافيزيائية (كالمثلث واالدائرة) ومن أفكار “غير افتراضية” (كالعدالة والحذر، والجمال، الخ)، تلك التي تتألف فيما بينها نظام متناغم، لأنه متسلسل ومعماري البنيان بسبب ومن خلال مبدأ المثال السامي الموحد الذي هو “منبع الكائن وجوهر المثل الأخرى”، أي مثال للخير.
  • لكن كيف يمكننا التعمق في عالم المثل والتوصل للمعرفة؟ فيقوم أفلاطون بشرح عملية سقوط النفس البشرية ، يشرح أفلاطون عملية سقوط النفس البشرية التي هوت لعالم المحسوسات في كتابه فيدروس، بعد أن عاشت بالعالم العلوي عن طريق اتحادها مع الجسد.
  • لكن تلك النفس، ومن خلال تلمسها لذلك المحسوس، تكون قادرة بدخول أعماق ذاتها لكي تكتشف، كالماهية الجلية أو الذاكرة المنسية التي سبق أن تأملتها في حياتها الماضية: وتلك هي نظرية التذكر التي عبر عنها افلاطون بشكل رئيسي بكتابه مينون، عن طريق استجواب العبد الشاب وملاحظات سقراط الذي “توصل” إلى أن يجد بنفس ذلك العبد مبدأً هندسيا لم يتعلمه سقراط في حياته، تابعونا لنهاية المقال لتتعرفوا على افلاطون واهم جوانب فلسفته.

وجهات من حياة افلاطون

  • المعلم، لقد تأثر نفس أفلاطون بالمبادئ الكلبية، والدليل على ذلك أنه وصف في المقالة الثانية من الجمهورية(59) مدينة فاضلة تعيش عيشة شيوعية فطرية، ونحن نستشف من ذلك الوصف عطفه على تلك المدينة وحبه بإياها، فنعم إنه يكتفي بقبولها ولا يدعو إليها، ويقوم بتصوير دولة “في الدرجة الثانية بعدها”، ولكنه حين يعمد لتصوير ملوكه الفلاسفة نستشف في تلك الصورة الحلم الكلبي، فنجد رجال لا أزواج لهم ولا ملاك لهم، يستمسكون بالحياة العادية البسيطة والفلسفة الراقية، قد سيطروا على حصن أجمل خيال بتاريخ اليونان.
  • وكانت الخطة التي قام برسمها أفلاطون لإيجاد أرستقراطية شيوعية محاولة كبيرة من رجل محافظ غني للتوفيق بين مثالية زمانه المتطرفة وبين احتقاره للديمقراطية.

وفي ختام موضوعنا الذي كان بعنوان افلاطون وأهم جوانب فلسفته، والذي تناولنا من خلاله نشأة وحياة افلاطون والطريقة الفلسفية عند أفلاطون نتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديمه لكم.

أترك تعليق