ما هي المشيمة وما وظيفتها

ما هي المشيمة وما وظيفتها

ما هي المشيمة وما وظيفتها، المشيمة من أهم الأشياء بالنسبة للجنين والتي تساعد في تغذيته، وهي التي توجد في رحم الأم ولها الكثير من الوظائف والأهمية الكبيرة، ووجودها في الرحم يكون بوجود الجنين ملتصق بجانب جدار الرحم الخاص بالأم، وهي تكون على شكل دائري مسطح ويرتبط بجدار الرحم، وهي النقطة التي تربط بين الجنين والحبل السري والأم من خلال الأوعية الدموية التي تغذي الطفل، وأثناء مدة الحمل تبقى المشيمة في الرحم حتى تتم عملية الولادة بسهولة وبعد أن يخرج الجنين من بطن الأم يتم إخراج المشيمة من البطن والتخلص منها.

ما هي المشيمة

  • تعد المشيمة هي عبارة عن عضو دائري ذات شكل مسطح وهي التي تتصل بالجنين من خلال الحبل السري الذي يتواجد في الرحم، وعندما تقوم الأم بولادة الطفل مباشرتاً تخرج المشيمة.
  • وهي التي يصل قطرها في نهاية الحمل إلى ستة عشر سم وسمكها يكون من واحد ونصف سم إلى ثلاثة سم في الوسط ومن أربعة إلى 6 ملم داخل المحيط ووزنها يكون ما بين ستمائة وسبعمائة جرام وهذا ما يعادل حوالي 1/7 أو 6/1 وزن الجنين، وهي من أهم الأشياء التي تميز المشيمة لدى الأم دائماً.
  • كما أن المشيمة توجد لدى جميع الثدييات وهي التي تساعد في إعطاء الجنين الطعام والأكسجين الذي يساعد في نموه كثيراً، حيث أنها أيضاً تساعد في سحب النفايات التي تكون حول الجنين.
  • وهي التي تساعد في إنتاج الهرمونات التي تعمل على تنظيم النمو الخاص بالجنين، وهي تكون عبارة عن العديد من الأنسجة التي تنتقل من الأم للجنين وبعد الأسبوع الأول من الحمل الجنين يلتصق في جدار الرحم والمشيمة عبارة عن العديد من الخلايا المشيمة وهو كيس يحتوي على الجنين وتوجد من خلاله البطانة التي تخص الرحم.

شاهد أيضًا: أعراض نزول المشيمة بدون دم

ما هي وظيفة المشيمة

  • تساعد المشيمة كثيراً في تغذية الجنين حيث أنها تعمل على مد الجنين بالشعيرات الدموية وتم الجنين بالشرايين المغذية له من ماء ومواد الغذائية.
  • تعمل المشيمة على الإخراج وهذا من خلال الشعيرات الدموية التي تتفرع في المشيمة من خلال الحبل السري وجميع الأوردة التي تتصل بالرحم، ويتم تمرير جميع الفضلات والمواد السامة من الجنين خارج الرحم ويكون من خلال جميع الأوردة وتخرج عن طريق أعضاء الإخراج المتواجدة في الجسم.
  • المشيمة تساعد في التنفس لدى الجنين وتأدية المهمة الخاصة بالرئتين والذي يتم توفير من خلالها الأكسجين النقي الهام للجنين بهدف بقاء الجنين على قيد الحياة والنمو، وأيضاً المشيمة تعمل على استقبال ثاني أكسد الكربون الذي يخرج من الجنين وطرده من الجسم.
  • المشيمة تساعد في تثبيت الحمل فهي التي تفرز هرمون البروجسترون وهذا منذ بداية الـ 1/3 الثاني من الحمل وهو الذي يعمل على استمرار وتثبيت الحمل.
  • المشيمة تنقل الكالسيوم والسكريات والحديد والأملاح والبروتينات وتساعده كثيراً في النمو.
  • تعمل المشيمة على التخلص من المواد الضارة والسموم التي توجد في جسم الجنين.

مكونات المشيمة

  • يذكر أيضاً أن المشيمة سببها الأساسي هو ارتباط خلايا وانسجه الجنين بأمه والتي تنسجم مع بعضها البعض وتأخذ شكل أعمدة صغيرة وترتبط مع بعضها البعض وتكون على هيئة كيس يساعد كثيراً في تغليف الجنين من الخارج.
  • وهذا حيث أن المشيمة هي التي تخترق جميع الأعمدة التي تخص البطانة الرحمية حيث أنها من أهم الجهات الخاصة بها والتي تتشعب إلى العديد من الزغابات الصغيرة وتشمل على دم الجنين والأم وهذا يكون دون حدوث مزج بينهما، وهذا حيث أن الأوكسجين والغذاء يعبر من دم الأم ودم الجنين من خلال جميع الأغشية التي توجد في هذه الزغابات.
  • وأما عن طول المشيمة عند الأم الحامل وأنه في أخر الحمل يصل إلى حوالي تسعة بوصة ووزنها يصل إلى خمسمائة جرام، والمشيمة أيضاً يكون سمكها أكثر من الوسط وهذا على جميع الأطراف وسمكها يصل إلى حوالي واحد بوصة.

شاهد أيضًا: علامات الإجهاض وموت الجنين

المشاكل التي توجد في المشيمة

  • مشكلة المشيمة المتقدمة وهذا بحيث أنها تكون غير مستقرة في مكانها ويكون على النحو الخاص في المنطقة السفلية من الرحم حيث أنها بذلك تتسبب في إغلاق عنق الرحم، وعند دخول الأم في المرحلة الأخيرة من الحمل ومع الاتساع الخاص بعنق الرحم المشيمة تنزلق في الرحم وهي التي تسبب في نزيف شديد، وهذا الأمر هو الذي يريد دائماً التدخل الطبي السريع حتى يتم إنقاذ الحمل من السقوط أو الفقدان.
  • توجد مشكلة المشيمة المزعجة حيث أن هذه المشيمة هي التي تبقي في هذه الحالة داخل مكانها الصحيح، هذا حيث أنها تنفصل كثيراً عن البطانة الخاصة بالرحم والذي يكون قبل وأثناء الولادة، وذلك ما يسبب فقدان الجنين وتهديد كبير لحياته.
  • وإن المشيمة النازلة هي التي تتسبب في حدوث الولادة القيصرية وهي التي تعمل على سد عنق الرحم حيث أنها تجعل الأم تشعر بالضربات الشديدة في البطن أثناء فترة الحمل، تتسبب أيضاً في حدوث العديد من العيوب الخلقية المتواجدة في الرحم وفي حالة زيادة عمر الأم عن 35 عاماً فهذا يؤثر كثيراً على الأم وعلى حالة الرحم، وأن ارتفاع ضغط الدم عند الأم يتسبب كثيراً في وضع المشيمة، وإذا كانت الأم حامل في أكثر من طفل فهذا يزيد من حجم المشيمة وهذا ما يؤدي إلى هبوط المشيمة بشكل كبير في جميع الحالات.
أترك تعليق