ما هي أركان الصيام ومبطلاته

ما هي أركان الصيام ومبطلاته

ما هي أركان الصيام ومبطلاته، يعتبر الصيام هو ركن من أركان الإسلام الواجبة على كل فرد مسلم تتوافر فيه شروط الصيام. وهناك انواع مختلفة للصيام وأركان وشروط ومبطلات أيضا وهو ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال.

ما معنى الصيام وأهميته؟

  • لقد فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين صيام شهر رمضان لمن يقدر على صيامه والصيام يعني أن يمسك الفرد نفسه عن تناول مختلف الطعام والشراب منذ طلوع الشمس حتى غروبها.
  • وصيام شهر رمضان ثواب عظيم وأجر كبير منحه الله جزاء لمن صام الشهر إيمانًا واحتسابًا.
  • ويجب أن يعرف الفرد أن الصوم له فائدة صحية كبيرة حيث انه يعمل على تنقية الدم من السموم ويخلص الجسم من كل الخلايا الضعيفة والميتة كما أن الصيام يعود الشخص على الصبر وتحمل الجوع ويجعله يشعر بمعاناة الشخص الفقير.
  • الصيام يعمل على خفض معدلات السكر والجلوكوز في الدم ويقوم أيضًا بتنظيم تخزين الجسم للدهون ولا يمكن أن ننسي أهمية الصوم للجهاز الهضمي حيث انه يعمل على توفير الراحة للجهاز الهضمي و المساعدة على إفراز العصارة الهضمية.
  • الصيام أيضًا يساعد على التخلص من بعض الالتهابات المزمنة لدى الفرد وهو أيضًا يعمل على تخفيف نسبة الحساسية لدى الأفراد.

شاهد أيضًا : ما هو حكم سماع الأغاني في رمضان

ثواب صيام شهر رمضان

يعتبر الصيام من أهم الأركان التي تمنح صاحبها ثوابًا كبيرًا ولكن يجب أن يكون الصيام مقبولا من الفرد وان يكون صياما صحيحا وفقا للشروط التي سوف نذكرها لاحقًا في هذا المقال ولعل من أبرز فضائل الصيام هو ما يلي:

  • خصص الله سبحانه وتعالى باب من أبواب الجنة يدخل منه الصائمون وهو باب الريان ويفتح الله في شهر رمضان أبواب الجنة وتغلق أبواب النار.
  • يغفر الله لمن صام شهر رمضان ذنوبه كاملة حيث في حديث رواه أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ( من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).
  • الصيام من العبادات التي تشفع لصاحبها يوم القيامة حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة).
  • إذا قام المسلم بصيام يوم في سبيل الله فإن الله يبعد وجهه عن النار سبعين خريفا.

أركان الصيام وفرائضه

هناك مجموعة من فروض وأركان للصوم والتي يجب أن يكون المسلم على علم بها حتي يكون صيامه مبني على أسس قوية ومتينة ولعل من أهم هذه الأركان هو ما يلي:

  • النية: النية محلها القلب لذا يجب أن ينوي المسلم أن يقوم بأداء فريضة الصيام ويجب أن تكون هذه النية قبل آذان الفجر وهي تكون قلبية فلا يشترط أن يقوم بنطقها بلسانه ويجب أن يقوم بها كل يوم في شهر رمضان.
  • الإمساك: يجب أن يقوم الفرد الذي ينوى الصيام أن يقوم بالإمساك عن تناول الطعام والشراب وأي نوع من المفطرات خلال وقت الصيام من طلوع الفجر حتى غروب الشمس.

شاهد أيضًا : دعاء التهجد في العشرة الأواخر من رمضان

مبطلات الصيام في شهر رمضان

كما ذكرنا ما هي شروط الصيام وفرائضه فيجب أن نذكر أيضًا أبرز مبطلات الصيام وهى تلك الأمور التي يجب أن نبتعد عنها في نهار رمضان حتى يصح صيامنا ويقبل عند الله تعالى.

وهناك أمور تبطل الصيام وهي تلك المتفق عليها بواسطة أغلب الفقهاء وهناك أمور أخرى اختلف عليها البعض وحول إفطارها للمسلم من عدمه وهنا سوف نذكر النوعين من المفطرات.

1_ مبطلات الصيام المتفق عليها

  • تناول الطعام أو الشراب: حيث أن من أهم شروط صحة الصيام هو أن يمسك الفرد عن تناول الطعام والشراب من الفجر إلى المغرب.
  • الجماع: يعتبر الجماع من الأمور التي تبطل الصيام وتكون الكفارة هنا أن يقوم الفرد بفك رقبة وان لم يجد فيجب أن يقوم بصيام شهرين متتاليين وإذا لم يستطيع فعليه أن يقوم بإطعام عدد ستين مسكين.
  • دم الحيض والنفاس: يعتبر الحيض والنفاس من الأمور التي تبطل الصيام بالنسبة للنساء ويجب عليها قضاء ما أفطرته بعد ذلك عندما يطهرن أو إطعام مسكين عن كل يوم.
  • الردة: وهو الشخص غير المسلم أو من ارتد عن الإسلام وبالتالي فلا يقبل منه صوم ويجب قضاء ما فاته عند عودته للإسلام مرة أخرى.
  • القئ عمدًا: حيث أن الشخص الذي يتقيأ عن عمد فقد بطل صيامه ويجب عليه القضاء.

2_ مبطلات الصيام المختلف عليها

قد جاء خلال رحلتنا مع ما هي أركان الصيام ومبطلاته ؟، أن هناك مبطلات مختلف عليها مثل:

  • تناول مواد أخرى غير الطعام والشراب: مثل التراب وما إلى ذلك ولكن الرأي المتفق عليه هو أن نزول اي طعام أي الجوف يؤدي إلى الإفطار.
  • قطرة العين والأنف: وضع قطرات العين والأذن لا يفطر إلا في حال وصولها إلى الحلق.
  • الحجامة: هناك إجماع على أن الحجامة تفطر كل من الحاجم والمحجوم تفسد صيامهم.
  • الإغماء: أن الشخص الذي نوى الصيام وأغمى عليه فلا يفسد صومه وهذا لتوافر نية الصيام لديه، كما أن الإغماء يكون خارج عن تحكم الشخص.
  • مضغ اللبان: لقد اختلف الفقهاء والمذاهب في هذا الأمر حيث أن هناك من يراه أمر مكروه ومن إحدى مبطلات الصوم وهناك من يرى أنه لا يبطل الصيام لأنه لا يصل إلى الجوف والحلق.

شاهد أيضًا : فوائد الصيام الصحية والنفسية والإجتماعية والتربوية

لذا عزيزي القارئ من خلال رحلتنا مع ما هي أركان الصيام ومبطلاته نؤكد لك على أنه يجب أن تحرص على الابتعاد عن مبطلات الصيام بأنواعها من أجل أن يكون صيامك صحيح ومقبول وبعيد عن الشبهات، ويجب أن تلتزم بكل أركان الصيام سواء كان في شهر رمضان أو غيره.

أترك تعليق