جفاف الجلد المصطبغ

جفاف الجلد المصطبغ

مرض اصطباغ الجلد هو واحد من أكثر الأمراض المناعية النادرة التي تصيب كم كبير من الأشخاص حيث يتسم بالحساسية الشديدة تجاه أشعة الشمس الفوق بنفسجية حيث تحدث مشكلات جفاف البشرة حينما يتم تعريضها لأشعة الشمس حيث تظهر التأثيرات تلك الخاصة على الجلد والجفون والعين وأحيانًا طرف اللسان فكل تفاصيل هذا الموضوع حول جفاف الجلد المصطبغ فتابعوا معنا كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز معلومة ثقافية.

مرض جفاف الجلد المصطبغ

يمثل مرض جفاف الجلد المصطبغ هذا حوالي 25% من الأمراض التي تتسبب في تشوهات الجاهز العصبي بشكل كبير فهي تتسبب بالتدريج في الإصابة، بفقدان في السمع بشكل تدريجي مما يزيد من الإصابة بسرطان الجلد والأعراض الخاصة بهذا المرض تظهر في وقت مبكر من العمر حيث إنها تظهر قبل سن العاشرة أي في وقت مبكر له.

ينتشر هذا المرض بشكل كبير وشائع في اليابان وشمال أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا فهي تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة، وأيضًا من الممكن أن يتم تشخيصه قبل الولادة أيضَا فسوف نتعرف فيما يلي حول أعراض هذا المرض.

شاهد أيضًا: علاج حساسية الجلد والهرش بالاعشاب

أسباب جفاف الجلد المصطبغ

  • الوراثة هي واحدة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا المرض بشكل كبير فهو عباره عن اضطراب وراثي يحدث للشخص المصاب بصورة كبيرة.
  • يقوم الجسم الخاص بالشخص المصاب بهذا المرض بامتلاك نسختين من جين يكون غير طبيعي حيث يجعل هذا المرض يظهر إما يتطور.
  • الأشعة فوق البنفسجية هي واحدة من أكثر الأسباب التي تجعل هذا المرض ينمو ويتطور حيث تتسبب في حدوث أضرار في المادة الوراثية في خلايا الجلد والتي تتمثل في DNA.
  • الجسم يقوم بإجراء الترميم لأي ضرر يحدث في الجسم ولكن بالنسبة للأشخاص الذين يعانوا من مشكلات جفاف الجلد المصطبغ، لا يتمكن الجسم من القيام بالترميم بشكل سليم وبالتالي يصبح الجلد رقيق جدًا مع ظهور بقع كثيرة لها ألوان مختلفة.

أعراض جفاف الجلد المصطبغ

ظهور النمش على البشرة

يظهر النمش بشكل كبير على البشرة الخاصة بالشخص المصاب به قبل عمر العامين حيث يظهر النمش على جميع ومختلف أنحاء البشرة، وخاصًة تلك التي تتعرض لأشعة الشمس ولكن تظهر بشكل أكبر على الوجه فهو يدل على تلف في الجلد لم يتم إصلاحه بعد نظرًا لتعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

التأثيرات التي تظهر على العين

حيث تظهر المشكلات التي تظهر على العين في خلال أول عام من ولادتهم حيث نجد أن الجفون تتأثر بالإصابة بهذا المرض بشكل كبير وواضح، مع التأثير على سطح العين المتعرضة لأشعة الشمس.

رهاب الضوء

حيث يتم الشعور بآلام في العين بمجرد تعرضها للضوء الساطع بشكل كبير حيث يظهر في مرحلة الطفولة المبكرة بشكل واضح وكبير، حيث ينتج التهاب على الملتحمة وهو الجزء الأبيض من العين مع التهيج بها والاحمرار فيها والشعور بان هناك شيء ما في العيون.

قد يؤدي التعرض لأشعة الشمس تلك بشكل مستمر إلى التهابات مزمنة في العيون والتي تتمثل في التهاب القرنية المزمن أما بالنسبة للحالة الشديدة من هذا المرض، فقد يؤدي إلى حدوث مشكلات في العين تتمثل في العمى حيث إن التعرض المستمر لأشعة الشمس قد يؤدي إلى تساقط الرموش وبالتالي تصبح العين غير محمية مما يؤدي إلى حدوث العمى مع مرور الوقت.

شاهد أيضًا: اشكال الطفح الجلدي واسبابه

التأثيرات التي تظهر على الجلد

حوالي نصف مرضى الجلد المصطبغ يعانوا من مشكلات تظهر على الجلد بشكل واضح وكبير والتي تتمثل في حروق الجلد، حيث يعانوا من حروق شديدة بشكل كبير ومع الأسف عند التعرض لأشعة الشمس حتى ولو أقل من عشر دقائق يؤدي إلى حدوث تلك الحالات والالتهابات الجلدية المختلفة التي تظهر على الجلد.

مع الأسف تستمر تلك الحروق على الجلد لمدة أسبوع كما غنها تتطور على مر الأيام وتصبح أكثر حرارة وحرقًا قد يكون هناك حالات تكون أكثر حرارة، وتكون الحروق شديدة بشكل كبير كما يتغير لون الجلد بشكل كبير مما يؤدي إلى حدوث النمش في عمر مبكر عند تفاعل الجلد مع أشعة الشمس.

التأثيرات التي تظهر على الأعصاب

تحدث مجموعة من المشكلات العصبية عند التعرض لأشعة الشمس والتي تظهر في شكل أعراض تالية وغياب الردود الفعلية للأعصاب، مع ضعف في الإدراك والتشنج وأيضَا الإصابة بضعف السيطرة على العضلات وتنسيق مع صعوبة في البلع وشلل في الأحبال الصوتية.

حدوث أورام في التجويف الفموي

حيث نجد أن الأورام التي تظهر في الفم تظهر بشكل شائع لدى المصابين وخاصًة تظهر على طرف اللسان فهي تكون في شكل سرطان في الخلايا الحرشفية في طرف اللسان.

الإصابة بالسرطان

حيث نجد مجموعة من الأفراد ممن يعانوا من مرض التصبغ في الجلد لهم فرصة أكبر من أجل حدوث مشكلات السرطان في الجلد، من خلال الإصابة بها بشكل كبير حيث يصبح الجلد أكثر عرضة للإصابة بسرطانات الجلد غير الميلانينية والتي تتمثل في سرطان الخلايا القعدية وسرطان الخلايا الحرشفية.

علاج جفاف الجلد المصطبغ

  • بالنسبة للأطفال ننصح أن يتم حماية الأطفال من التعرض لأشعة الشمس أي لا يتعرضوا لها نهائيًا.
  • عدم التعرض بشكل كلي ونهائي للنوافذ أو حتى للمصابيح التي تقوم على الفلور.
  • في حال كانت هناك ضرورة قصوى للتعرض لأشعة الشمس في وقتها ننصح بأن يتم ارتداء ملابس واقية من أشعة الشمس تلك على أن تكون ثقيلة جدًا، تكون بدرجة حماية SPF 70مع ارتداء نظارات شمسية غامقة اللون ومظلمة جدًا.
  • قد يصف الطبيب المعالج دواء يتم تناوله حينما يتم التعرض لأشعة الشمس لحالات ضرورية لمنع نشأة سرطانات الجلد فيما بعد.

طرق تشخيص جفاف الجلد المصطبغ

  • قيام الطبيب بإجراء فحص جسدي على الشخص المصاب أي فحص سريري مع التعرف على تاريخ الوراثة في العائلة من هذا المرض.
  • فحص العين من خلاله يمكن الحصول على التعرف على مجموعة من الأعراض التي لها علاقة بمرض تصبغ الجلد والتي تتمثل في، التهاب الجفن أو أورام الجفن أو التهاب القرنية أو تغيم في القرنية.
  • إجراء اختبارات قبل ولادة الطفل والتي تتمثل في بزل السلى واخذ عينات من المشيمي الزغابي وأيضًا مستنبت من الخلايا التي تقوم بالإحاطة بالجنين.
  • إجراء اختبارات بعد ولادة الطفل من خلال إجراء خزعة في الجلد أو مستنبت من الخلايا الليفية الخاصة بالجلد.

مضاعفات جفاف الجلد المصطبغ

  • التغير أو التشوه في مظهر الجلد وشكله الخارجي.
  • الإصابة بسرطان الجلد.
  • طرق الوقاية جفاف الجلد المصطبغ
  • يمكن محاولة التقليل من الإصابة بهذا المرض من خلال استثارة الأشخاص وخاصًة الذين لديهم تاريخ عائلي ووراثي من جفاف الجلد المصطبغ، والذين يرغبوا في إنجاب الأطفال.

شاهد أيضًا: علاج الطفح الجلدي بالاعشاب

في خاتمة حديثنا حول جفاف الجلد المصطبغ لقد قدمنا لكم كل المعلومات التي تتعلق بمشكلة تصبغ الجلد والتي تعد من أهم الأمراض التي تصيب الجلد كله بشكل كبير وأهم طرق العلاج لتلك المشكلة كونها نادرة الحدوث والتي تنتج بشكل كبير وواضح لدى التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس فوق البنفسجية لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير دمتم بخير.

أترك تعليق