ما هي الفوبيا في علم النفس؟

ما هي الفوبيا في علم النفس

ما هي الفوبيا في علم النفس؟، تعتبر الفوبيا من الأمراض النفسية التي تصيب الشخص حيث يشعر الإنسان بالخوف الشديد تجاه أشياء معينة.

ما هي الفوبيا في علم النفس؟

  • الفوبيا هي عبارة عن حالة خوف شديد غير منطقية تجاه بعض الأشياء حيث تظهر هذه الفوبيا عند رؤية هذه الأشياء أو عند النظر إليها.
  • حيث يكون هذا الخوف من شيء محدد أو من شخص ما أو من الأماكن المرتفعة أو الخوف من نوع معين من الحيوانات.
  • في بعض الأحيان يتسبب الشخص المصاب بالفوبيا الكثير من الإزعاج والحرج للعديد من الناس حيث يمكن للإنسان التخلص من هذا المرض عند طريق الخضوع لأنواع من العلاج النفسي.
  • تعتبر هذه الفوبيا من أكثر الأمراض النفسية انتشارًا وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وتعتبر النساء هم أكثر الأشخاص تعرضًا للإصابة بالفوبيا دون الرجال.
  • في بعض الحالات يصنف هذا المرض كنوع من أنواع الاضطرابات النفسية التي تصيب الشخص وخاصة إذا كان هذا الخوف الشديد يؤدي إلى عرقلة حياة الشخص ويؤدي إلى عدم قدرة الشخص على ممارسة وظائفه اليومية والأنشطة الاجتماعية التي يقوم بها.

شاهد أيضًا: كيف يمكن التخلص من فوبيا الطيران

ما هي أعراض الإصابة بالفوبيا؟

  • شعور الشخص بالانزعاج الشديد وتخيل الكثير من الأشياء التي تسبب له الخوف الشديد والانزعاج.
  • شعور الشخص المصاب بالفوبيا بالاختناق الشديد والشعور بالدوخة بالإضافة إلى ألم شديد في المعدة.
  • عندما يواجه الشخص الأشياء التي تسبب له الخوف الشديد فإنه يقوم بالركض والهرب عند رؤيتها.
  • غالبًا ما يكون هذا الشخص المصاب أكثر توترًا وقلقًا حيث يفكر هذا الشخص باستمرار في الخوف قبل أن يحدث.
  • دائمًا ما ينزعج الشخص الذي يعاني من الفوبيا بطريقة مستمرة وفي بعض الأحيان تصل درجة الانزعاج إلى حد البكاء.
  • بالإضافة إلى هذه الأعراض فقد يظهر على الشخص المصاب بعض التغييرات الجسدية عندما يواجه الشخص الأشياء المسببة للفوبيا مثل زيادة ضربات القلب وشعور الشخص بضيق في التنفس.
  • يعاني الشخص المصاب بمرض الفوبيا من الانفعال الشديد الذي ينتجه عنه عدم تحكم الشخص في قدرته على الكلام.
  • زيادة إفراز العرق لدى مريض الفوبيا بالإضافة إلى ذلك فإن هذا المصاب دائمًا ما يشعر بالخوف الشديد المفرط والغير منطقي الأمر الذي يعطي لهذا الشخص الإحساس بالهلاك.
  • قد يظهر على الشخص مريض الفوبيا بعض الاضطرابات النفسية مثل الصراخ ورؤية الكوابيس المزعجة وبكاء الشخص بشكل مستمر ودائم على أسباب غير عقلية بالإضافة إلى ذلك فإن هذا الشخص دائمًا ما يصاب بالاكتئاب والقلق والتوتر.

ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الفوبيا؟

هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى إصابة الشخص بمرض الفوبيا ومن هذه الأسباب:

  • في بعض الأحيان تكون العوامل الوراثية هي المسبب الرئيسي لتعرض الشخص إلى الإصابة بمرض الخوف فقد يصاب الأطفال بمرض الفوبيا وذلك إصابة بعض الأقارب بهذا المرض.
  • تعرض الشخص إلى بعض المواقف والأحداث المؤلمة مثل الغرق أو الحرق أو بعض حوادث السير وغيرها من الأحداث الصعبة التي تؤثر في نفسية الشخص وتؤدي في كثير من الأحيان إلى الإصابة بالذعر والخوف الشديد عند التعرض لأحداث مشابهة.
  • في كثير من الأحيان يعاني الشخص من فوبيا المشاكل الصحية وخاصة إذا كان هذا الشخص يصاب بالكثير من الأمراض بشكل دائما ومستمر.
  • من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالفوبيا هو تعاطي الشخص المخدرات والمواد الكحولية وتعرض الشخص أيضًا لصدمة شديدة في الدماغ.
  • نادرًا ما يصاب الأشخاص الذين يتجاوز أعمارهم الثلاثين عام بمرض الفوبيا ولكن ينتشر هذا المرض بصورة شائعة في مرحلة الطفولة ومرحلة المراهقة.

أنواع الفوبيا

قسم علماء النفس الفوبيا إلى العديد من الأنواع وهي:

1- الفوبيا المعقدة

  • تعتبر الفوبيا المعقدة من أكثر أنواع الفوبيا صعوبة وتعقيدًا حيث يؤثر هذا المرض على صحة الشخص المريض بشكل أكبر مما يفعله خوف الشخص من أشياء محددة.
  • في بعض الأحيان يرتبط هذا النوع من الفوبيا بالعديد من الأنواع الأخرى للفوبيا فمثلًا يرتبط خوف الشخص من الأماكن المغلقة مع خوفه من المرض والشعور بالوحدة.
  • في بعض الأحيان قد يتضاعف هذا النوع من الفوبيا لدى الشخص فيؤدي إلى عدم الخروج من المنزل مطلقًا.
  • قد فسر العلماء أن تعرض الشخص للإصابة بالفوبيا المعقدة نتيجة تعرض الشخص للكثير من التجارب السيئة في حياته بالإضافة إلى العوامل البيئة والوراثية.

شاهد أيضًا: الفوبيا الموجهة وأنواعها

2- الفوبيا البسيطة

  • يرتبط هذا النوع من الفوبيا بخوف الشخص من شيء معين مثل الخوف من نوع معين من الحيوانات أو الخوف من الأماكن المرتفعة أو الخوف من طبيب الأسنان وغيرها من الأشياء البسيطة التي لا تسبب الخوف في العادة.
  • يعتبر الأطفال هم الأكثر تعرضًا للإصابة بهذا النوع من الفوبيا وخاصة في مرحلة الطفولة حيث ينتهي هذا المرض مع بلوغ الأطفال ونموهم إلى جانب مساعدة الأهل لهؤلاء الأطفال.

3- الفوبيا الاجتماعية

  • يشتمل هذا النوع من الفوبيا على خوف الشخص من جميع الأنشطة التي يتطلب تنفيذها حضور الكثير من الناس.
  • حيث يصاب هذا الشخص بالقلق الشديد والتوتر وبالتالي يؤثر على أداء الشخص وفي بعض الأحيان يصل الأمر إلى حد الهروب من القيام بهذا النشاط وقيام الشخص بتقديم بعض الحجج التي ليس لها أي أساس من الصحة.
  • عندما تصاب المرأة بهذا النوع من الفوبيا لا تستطيع أن تكون العلاقات الاجتماعية وتقوم بالهروب من المناسبات والدعوات.

4- الفوبيا من الأماكن المزدحمة

  • يؤثر هذا النوع من الفوبيا بشكل سلبي على نشاطات الفرد فلا يستطيع الشخص القيام بمهامه اليومية.
  • حيث يشعر الإنسان المصاب بهذا النوع من الفوبيا بالخوف الشديد عند الخروج من المنزل أو الابتعاد عنه أو الشعور بالخوف من استعمال القطارات.
  • يشعر الشخص أيضًا بالانزعاج والخوف من السير في الأماكن شديدة الازدحام وبالتالي يؤثر هذا النوع من الفوبيا على نشاط الشخص.

أنواع الفوبيا النادرة

هناك بعض الأنواع من الفوبيا نادرة الحدوث منها:

  • فوبيا الطيران حيث يشعر الإنسان بالخوف الشديد والمزعج عند ركوب الطائرة.
  • فوبيا الدم يؤدي هذا النوع من الفوبيا إلى الأغماء على الشخص المصاب بها عند رؤية الدماء.
  • فوبيا الخوف من جميع أنواع العناكب.
  • فوبيا الظلام حيث يبدأ هذا النوع من الفوبيا في مرحلة الطفولة حيث يشعر الشخص المصاب بها بالخوف الشديد والذعر من الأماكن المظلمة وعند دخول الليل.
  • الخوف من مضغ العلكة يعتبر هذا النوع من الفوبيا نادرة الحدوث وهو شعور الشخص بالخوف الشديد من مضغ العلكة نتيجة خوفه من إصابة اللثة نتيجة عملية المضغ المستمر.

علاج الفوبيا

  • لا يوجد علاج محدد يمنع من إصابة الشخص بالفوبيا وعلى الرغم من ذلك فإن خضوع الشخص للعلاج المناسب في بداية الأمر فإنه يساعد في الحد ظهور المضاعفات الخطيرة لهذا المرض.
  • غالبًا ما يعتمد علاج الفوبيا على الجمع بين العلاج النفسي وتناول بعض العقاقير الطبية وذلك على حسب نوع الفوبيا التي يعاني منها الشخص.
  • ففي حالة إصابة الشخص بالفوبيا من شيء محدد يساعد استخدام العلاج النفسي والسلوك الشخص على التخلص من هذا النوع من الفوبيا.
  • ذلك عن طريق استخدام الطبيب بما يسمى بالعلاج عن طريق استخدام أسلوب المواجهة حيث يتم مواجهة الشخص المصاب بالشيء المحدد الذي يسبب الخوف للشخص وذلك في ظروف معينة وخاصة.
  • أما في حالة الإصابة بالفوبيا الاجتماعية وخاصة إذا كان هذا النوع من الفوبيا مرتبط بقيام الشخص بنشاط معين أمام الأشخاص الآخرين.
  • ففي هذا الحالة يقوم الطبيب المختص بإعطاء الشخص بعض الأدوية مثل مثبطات بيتا وإذا كان هذا النوع من الفوبيا غير مرتبط بالأنشطة الاجتماعية فيقوم الطبيب بإعطاء الشخص بعض الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • أما إذا كانت الفوبيا التي يعاني منها الشخص هو الخوف من المرض فإن هذا النوع يشبه في علاج نوبات الهلع التي تصيب الشخص.
  • حيث يقوم الطبيب بوصف أنواع متعددة ومختلفة من الأدوية المضادة للاكتئاب مثل الأدوية التي تحتوي على السيروتونين وفي بعض الحالات يصف بعض العقاقير المهدئة والمضادة للقلق والتوتر مثل ديازيبام.

كيفية علاج الفوبيا بالأعشاب

  • في بعض الأحيان يلجأ بعض الناس إلى الأعشاب للتخلص من الفوبيا ولكن يجب على الشخص مراجعة الطبيب قبل تناول هذه الأعشاب.
  • البابونج
  • يمكن للشخص المصاب استخدام عشبة البابونج التي تساعد على تهدئة أعصاب الشخص وتلعب دور فعال في التخلص من القلق والتوتر الذي يصيب الشخص.
  • عشبة الجنجل
  • تعمل هذه العضلة على تهدئة الأعصاب وتساعد في التخلص من الأرق والتوتر لدى الشخص المصاب بالفوبيا ولكن يجب على الشخص الانتباه من تناول الجنجل مع الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • الخزامي
  • تحتوي هذه العشبة على مادة سامة لذلك لا يمكن للشخص أن يتناولها ولكن تتميز بأن لها رائحة جذابة تساعد في الاسترخاء والتخلص من القلق والتوتر.

شاهد أيضًا: أنواع الفوبيا وأسبابها

في نهاية رحلتنا مع ما هي الفوبيا في علم النفس؟ على الشخص المصاب بأي نوع من أنواع الفوبيا التوجه إلى الطبيب المختص في بداية الأمر حتى لا يؤدي إلى ظهور مضاعفات لهذا الشخص تؤثر على حياته العملية.

أترك تعليق