أسئلة فلسفية وأجوبتها

أسئلة فلسفية وأجوبتها

أسئلة فلسفية وأجوبتها، تعتبر الفلسفة أم العلوم، وقد نشأ علم الفلسفة منذ قديم الزمان، وتعدد علماء الفلسفة على مر العصور، سنتعرف في المقال على أصل علم الفلسفة ونشأته، وسنعرض بعض الأسئلة الفلسفية وأجوبتها.

أسئلة فلسفية

  • تطلب المعرفة بما يدور من حولنا بالجوانب الحياتية المختلفة أن نثري عقلنا بالمعرفة.
  • تعتبر الأسئلة الفلسفية من أهم المجالات التي تساهم في تحفيز العقل على التفكير والتأمل.
  • سنعرض لكم بعض الأسئلة الفلسفية، حتى تتفتح آفاقكم للتفكير العميق.

هل يدرك البشر مدى الدقة المتناهية في خلق الكون؟

  • على الرغم من القدرة التي وهبها الله تعالى للإنسان على التأمل والتفكير، إلا أنه ما زال عاجزًا أمام قدرة الله سبحانه وتعالى.
  • يمكن للإنسان إدراك الأشياء الحسية، التي يراها بعينه المجردة.
  • على الرغم من إيمان الإنسان بالغيابات ودلالات الله على خلق الكون، إلا أن تمام معرفتها حسب دقتها المتناهية، يعتبر من المستحيلات.
  • مهما توصل الإنسان إلى أعلى درجات التفكير العلمي والعقلي، يظل جزءًا من كل، وهي حكمة من الله سبحانه وتعالى.

ما هو دور الفلسفة التطبيقي في حياة الإنسان؟

  • تسير فلسفة الإنسان في الحياة وفق مجموعة من المعايير، والمبادئ، التي تشارك في تسخير الجهود والخيارات التي وهبها لنا الله لتحقيق ما يتمناه الإنسان.
  • تعتبر المبادئ ركن أصلي في اكتشاف الكون، واكتشاف النظريات التي يسير الكون وفقها، حيث يعتمد الكون على المادة بشكل أساسي.
  • ومن المعروف أن المادة تثير حواس الإنسان لمحاولة اكتشافها والتعرف عليها بصورة ملموسة.

من منظورك الفلسفي، هل الجزم بالحياة حقيقة؟ أم أنه مجرد خيال بحت؟

  • الحياة خليط من الحقائق والأوهام التي لا نعرف مدى صحتها من عدمه، فكيف لنا أن نعرف ماهية الحياة التي نعيشها؟.
  • لا بد لنا من الوقوف على أرض صلبة وثابتة من الأدلة التي نستطيع من خلالها الرد على هذا السؤال.
  • وفي الغالب، أن ما نعيشه في العالم هو حقيقة ثابتة، لا يمكننا إنكار أمرها، لأنها سلسلة متصلة الأحداث لا تحتوي على أي فجوات.
  • وتشمل الحياة التي نعيشها على حقائق كونية من صنع الله، وليس في صنع الله شك، ولا نقص في شؤونه.

ما هي صحة وجود حياة عقب الموت؟

  • تعتبر قضية الحياة بعد الموت هي قضية حساسة، وجوابها مضطرب ولا يمكن التيقن منه.
  • الشيء الوحيد الذي قد يعطينا إجابة عن هذا السؤال هو الإيمان، الإيمان بالعقيدة التي ينتمي الإنسان إليها.
  • حسب عقيدة الشريعة الإسلامية، فإن الحياة والموت وخالق هذا الكون العظيم وعد المؤمنون بالحياة بعد الموت، وكان وعد الله حقًا.

لماذا سيطرت فكرة وجود الأشياء على عدمها؟

  • إذا نظرت من حولك في حياتك أو نظرت إلى الكون، ستجد العديد من الأشياء المادية الحتمية الوجود من حولك.
  • والسؤال هنا هو، لماذا وُجدت كل هذه الأشياء؟ لماذا لم تكن الفكرة المسيطرة هي فكرة عدم وجود الله مثلًا؟
  • أعتقد أن الإجابة لأن الوجود أمر محسوس، نشعر به بحواسنا ونلمسه ماديًا، ويترتب عليه وجود حياة كاملة واضحة أمام أعيننا.
  • فلو أن كل ما هو موجود حولنا غير موجود، فلماذا نشأ في الأساس؟
  • وبالتالي نستنتج أن الأشياء وجدت لكي نستشعرها، لا لننكر وجودها.

هل الإنسان مخير؟ أم مسير؟

  • من الجدير بالذكر أن الحياة التي نعيشها ما هي إلى ناتج لاكتمال الأنماط المتفاوتة.
  • ولكن إذا كنا سنتحدث عن المواقف التي نواجهها في الحياة اليومية، فهل نحن مخيرون في اختيارها؟ أم أنها خارجة عن إرادتنا؟
  • والحق أن الله سبحانه وتعالى أعطانا الحق في اختيار مصيرنا، ولكن كل شيء يسير بأمره في نفس الوقت، فالأمر متوازن.
  • هناك بعض الأمور المصيرية التي لا دخل لنا فيها، وكل تدابيرها من عند الله وحده، ولكن الكثير من الأمور تركها الله لنا للتفكير فيها واختيارها بأنفسنا، وعلى هذا الأساس وُجد الثواب والعقاب.

لماذا يتطلع البشر إلى الكمال؟  

  • يبحث البشر دائمًا عن فكرة التفرد والكمال، وكيف يصلوا إلى تحقيق أقصى طموحاتهم ورغباتهم الإنسانية.
  • يمكنك النظر إلى الجبل المرتفع الذي يعلو عن كل ما حوله، ومكانته المتفردة على الأرض.
  • وكذلك الإنسان، يبحث دائمًا فيما حوله عما يجعله مميزًا.

التفكير هو سمة الإنسان المميزة التي يصحبها معه أينما ذهب كيف يمكن للإنسان سماع أفكاره؟

  • يتصف العقل الإنساني بالحكمة والفطنة، والقدرة على ترتيب الأفكار، والابتكار والتحدث، والعقل ليس له حد، حيث أنه يقوم بتوصيل أفكاره إلى الإنسان بالطريقة التي تناسبه.
  • طوال فترة اصطحاب العقل للأفكار، يتمكن الإنسان من فهم عقله، ويتمكن العقل من غزل خيوطه، والإنسان يتمكن بدوره من استيعاب أفكاره.

ما هي الفلسفة؟

  • كلمة الفلسفة هي كلمة ذات أصل يوناني، وأصل الكلمة من مقطعين، المقطع الأول هو philos والتي تعني الحب باللغة اليونانية، والمقطع الثاني هو Sophia والذي يعني الحكمة في اللغة اليونانية.
  • إذًا كلمة فلسفة تعني حب الحكمة في اللغة اليونانية القديمة.
  • يعتبر الفيلسوف شخصًا محبًا الحكمة.
  • اختلف تعريف الفلسفة من زمن إلى آخر، ومن عالم إلى آخر، حيث مثلت الفلسفة إلى سقراط الحياة الأخلاقية، ورأى الفيلسوف شيشرون أن الفلسفة هي علم يقوم بإثراء حياة الإنسان.
  • رأى أرسطو وأفلاطون أن الفلسفة هي دراسة الكون، ودراسة لجوانب الحياة جميعها، وأنها علم لا يتجزأ عن باقي علوم الحياة.
  • رأى الفلاسفة المعاصرون مثل ويليام جيمس أن علم الفلسفة يعبر عن التفكير في الموضوع للمنافع الفلسفية.
  • اعتبر الفيلسوف ماركس أن الفلسفة تهتم بتغيير العالم إلى الأفضل والتخلص من الظلم والطغيان والقهر.

1- نشأة الفلسفة

  • كان أول ظهور الفلسفة في الفترة ما بين القرنين السابع والسادس قبل الميلاد.
  • ظهرت الفلسفة في البداية في مدن الحضارة اليونانية، بالإضافة إلى المدن الموجودة في الساحل الغربي لآسيا الصغرى، ثم جنوب إيطاليا، والمدن الساحلية الموجودة في جزيرة صقلية.
  • في النهاية، وصلت الفلسفة إلى أثينا اليونانية.
  • والدليل على نشأة الفلسفة في اليونان، هو إجماع المؤرخين على أن الفلسفة نشأت ضمن العقلانية اليونانية، بالإضافة إلى أن التراث اليوناني هو الوحيد الذي وصل إلينا واضحًا وبدون أي اندثار.
  • وعلى عكس الحضارات الشرقية التي اندثر معظمها مع مرور الوقت، فإن الحضارة اليونانية التي وصلت إلينا بكامل تاريخها هي أصل الفلسفة.

2- الفكر اليوناني قبل ظهور الفلسفة

  • تميز الفكر اليوناني قبل ظهور الفلسفة بأنه تفكير أسطوري يعتمد على الخيال والأساطير.
  • اعتمد التفكير اليوناني قبل ظهور الفلسفة على الطبيعة والكون وأصل الإنسان واعتقاداته، بالإضافة إلى الأفكار الأسطورية اليونانية عن المغامرات ومعاناة الإنسان والصراع بين الإنسان وقوى الطبيعة.
  • في هذه الفترة، كان الفكر السائد عند اليونان هو فكر الأسطورة، أو ما يعرف بـ “خطاب الميثوس”، يتميز فكر الأسطورة بخلوه من المنطق، واعتماده التام على الخيال ولا يعتمد أبدًا على البرهان.
  • وبمرور الوقت، تغيرت طريقة التفكير في الحضارة اليونانية إلى التجديد في أنواع الخطابات والتفكير، وتم الفصل بين فكر ميثوس الأسطوري وفكر اللوغوس العقلي.
  • ساعد فكر اللوغوس على ظهور علم الرياضيات، واستبدال المقايضة بالعملة، وتطور التجارة والملاحة في الحضارة اليونانية.
  • بدأت بوادر الحكمة في الظهور على يد الفيلسوف طاليس في بداية القرن السادس قبل الميلاد.
  • ظهرت إصلاحات كليستين في القرن الخامس قبل الميلاد.
  • كانت هذه الإصلاحات هي صاحبة الفضل في نشأة الحضارة اليونانية وتنظيم حياتها الاجتماعية والثقافية والسياسية.

3- بداية ظهور الفلسفة

  • مع بداية نشأة المدينة اليونانية وبداية نشأة الحضارة اليونانية، ولأول مرة في التاريخ، ازدادت القضايا البشرية، وازدادت مسائل الناس العامة بشكل يصعب حسمه.
  • كان من الواجب إجراء سجل علني، ونقاش يعتمد على الحجج والبراهين لحسم الأمور التي تتعلق بقضايا الشأن العام.
  • أصبح لكل مواطن الحرية في التعبير عن رأيه بشأن القضايا العامة، وتم اتباع النظام السياسي الديموقراطي في الدولة اليونانية.
  • جميع العوامل السابقة هي التي مهدت لنشأة علم الفلسفة الذي نشأ بين القرنين السابع والرابع قبل الميلاد.

وضحنا في التقرير السابق أهم الأسئلة الفلسفية التي طرحها العلماء للنقاش لتوسيع مدارك الأفق، ومعرفة أصل نشأة الكون، وما هي الفلسفة من الأساس وأين ظهرت وبداية ظهورها في الكون.

أترك تعليق