هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب

هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب

نقدم لكم اليوم هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب حيث تعد قراءة القرآن هي وسيلة من الوسائل التي يستطيع العبد أن يتقرب إلى الله تعالى بها عن طريقه، والتدبر في آيات الله وقراءة القرآن من أكثر الأمور التي تريح الإنسان وتذهب عنه الهم والحزن ولكن هل يجوز أن نقرأ القرآن بدون وضوء وبدون حجاب أم لا؟، هذا ما سوف نوضحه في هذا المقال.

مقدمة هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب :-

الحجاب بوجه عام للمرأة المقصود به هو تغطية الجسم بما يستر للظهور أمام الله تعالى وليس فقط المقصود تغطية الشعر، ويجب أن يكون حجاب المرأة فضفاض ولا يوجد به من الزينة ما يلفت النظر

ويجب أن يحتوي حجاب المرأة على تغطية جسم المرأة بالكامل وخاصة أماكن الفتن  في جسم المرأة خشية من الله تعالى، وهذا هو الحجاب الذي لابد أن تظهر به المرأة المسلمة أمام الأجانب.

شاهد ايضًا : دعاء الاستخارة للزواج من شخص معين مكتوب

لبس الحجاب قبل قراءة القرآن :-

يرى الفقهاء أنه ليس من الضروري أن تلبس المرأة الحجاب إذا أرادت قراءة القرآن ولكن يجب أن تكون المرأة طاهرة قبل أن تمس القرآن، كما يجب أن تكون المرأة محتشمة عندما تقرأ في القرآن بمعنى أنها تكون لابسة ملابس تغطي مفاتنها على الأقل احترامًا للقرآن.

وإذا أرادت أن تغطي رأسها فلا بأس من ذلك وأن لم تفعل فلا تأثم ولكن من المستحب للمرأة أن تلبس الحجاب عند قراءة القرآن وذلك من الأدب مع الله تعالى.

حكم قراءة القرآن بدون وضوء :-

يجب أن تكون المرأة طاهرة قبل قراءة القرآن الكريم لأن الله تعالى  قال في كتابه الكريم ﴿لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ﴾[الواقعة:79]

والطهارة المقصود بها الطهارة من الحدث الأكبر يعني الطهارة من الجنابة، وهناك الطهارة من النفاس والحيض والجنابة  ولكن  يجب قراءة القرآن للمسلم وهو متوضئ فهذا أفضل له

ولكن هناك الكثير من التضارب في الأقوال حول قراءة القرآن للنفساء والحائض وسوف نوضح ذلك.

شاهد ايضًا : كيفية صلاة التسابيح وقتها وفضلها

قراءة القرآن للحائض والنفساء :-

بالنسبة لقراء  القرآن للحائض والنفساء فقد اختلف الفقهاء على ذلك فقال فريق منهم أنه يجوز للحائض أو النفساء أن تقرأ القرآن، وقال فريق أخر أنه لا يجوز للحائض أو النفساء أن تمس القرآن لأنها غير طاهرة، وقال فريق أخر أنه يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن المحفوظ على عن ظهر القلب ولكن لا تمس القرآن وهي غير طاهرة

حرمة لمس القرآن للحائض أو النفساء :-

يرى علماء المذاهب الأربعة الشافعية والمالكية والحنفية والحنبلية أن قراءة القرآن للمرأة الحائض والنفساء غير جائز شرعًا وذلك استنادًا لقول الله تعالى ﴿لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ﴾ [الواقعة:79]

ويمكن للمرأة إذا أرادت أن تقرأ القرآن أن تقرئه دون أن تمسه أو تلمس المصحف وهذا هو رأي جمهور أهل العلم أو المذاهب الأربعة، لذلك افتى الشيخ النووي رحمه الله أن قراءة القرآن قليله أو كثيره حرام للحائض أو النفساء وذلك استنادًا لقول الأئمة الأربعة

وهناك الكثير من الفقهاء استدلوا على عدم قراءة القرآن وعدم جوازها للحائض والنفساء لقول علي ابن أبي بكر (ألا يمس القرآن إلا طاهر)

أما قراءة بعض الآيات المحفوظة عن ظهر قلب أو قراءة بعض الأدعية فإنه يجوز للحائض والنفساء.

جواز قراءة القرآن الحائض والنفساء للقرْن دون مسه :-

نذكر في حديثنا حول هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب أنه قد أجاز بعض العلماء والفقهاء على المرأة الحامل والنفساء أن تقرأ القرآن ولكن دون أن تمسه ومن قال بهذا القول الإمام مالك والإمام ابن تيمية والإمام ابن باز رحمهم الله، وقد استدل من قالوا بهذا الرأي أنه لا يوجد أدلة صريحة تحرم الحائض والنفساء من قراءة القرآن

وأشاروا أن الآية المقصود بها هي مس المصحف ولكن يجوز للمرأة الحائض والنفساء أن تقرأ القرآن دون أن تمسه وكان النساء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يقرأون القرآن وهي حائض ولم ينههم النبي عليه الصلاة والسلام عن فعل ذلك

فلهذا استند ذلك الفريق من الفقهاء إلى ذلك وهو أن قراءة القرآن للحائض وللنفساء جائزة طالما أنها لم تمس المصحف الشريف.

قراءة القرآن من المصحف على الحدث الأكبر :-

الحدث الأكبر المقصود به الجنابة ولا يسمح للرجل أو المرأة أن يمس القرآن طالما لم يتطهروا من الجنابة وهذا الأمر لا خلاف يه، والدليل على ذلك الحديث الشريف الوارد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وه  ( كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يحجزه عن شيء عن القرآن إلا الجنابة، وفي رواية إنه لما خرج من قضاء الحاجة قرأ بعض القرآن وقال هذا لمن ليس جنبًا أمن الجنب فلا ولا آية)

فهذا أمر مباشر وصريح من رسول الله ينهى فيه الرجل والمرأة أن يقرأوا القرآن وهم على الحدث الأكبر.

فضل قراءة القرآن الكريم :-

إن قراءة القرآن الكريم تنزل السكينة في قلب المسلم وتجعله مطمئًنا كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده)

ويجب الذكر اليوم من خلال مقالنا هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب أن لقراءة القرآن الأجر المضاعف و الحسنات المضاعفة من الله تعالى وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك (من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف ، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف)

أن من يقرأ القرآن فإنه يكون مرتقي إلى مرتبة أنه من أهل الله تعالى وهذا شرف لأي مسلم وذلك لقول رسول الله عليه الصلاة والسلام (إنَّ للَّهِ أَهْلينَ منَ النَّاسِ. قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، من هُم؟ قالَ: هم أَهْلُ القرآنِ، أَهْلُ اللَّهِ وخاصَّتُه)

القرآن يشفع إلى صاحبه يوم القيامة وهناك بعض السور التي في القرآن الكريم لها فضل عظيم فمنها من يمنع الفقر ومنها من يمنع عذاب القبر ومنها من يمنع عطش يوم القيامة ومنها من يمنع فتنة المسيح الدجال وغيرها من الفوائد التي يستفاد منها المسلم عند قراءة القرآن

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اقْرَؤوا القرآنَ، فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه. اقرَؤوا الزَّهرَاوَين: البقرةَ وسورةَ آلِ عمرانَ، فإنهما تأتِيان يومَ القيامةِ كأنهما غَمامتانِ، أو كأنهما غَيايتانِ، أو كأنهما فِرْقانِ من طيرٍ صوافَّ، تُحاجّان عن أصحابهما. اقرَؤوا سورةَ البقرةِ، فإنَّ أَخْذَها بركةٌ، وتركَها حسرةٌ، ولا يستطيعُها البَطَلَةُ. قال معاويةُ: بلغني أنَّ البطلَةَ السحرةُ. وفي رواية: مثله غير أنه قال: وكأنهما في كلَيهما، ولم يذكر قول معاوية).

خاتمة هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب :-

فخلاصة ما سبق يجب على كل مسلم وكل مسلمة أن يكون طاهرًا من الحدث هذا لا اختلاف فيه عند قراءة القرآن، وأما لمس المرأة النفساء أو الحائض للمصحف فهذا فيه أقوال مختلفة كما ذكرنا

ولكن بصفة عامة فقراءة القرآن لها آداب وأصول وهو الأمور المستحبة مثل أن يكون المسلم أو المسلمة متوضأ وجاهز لقراءة القرآن، كما يستحب على المسلم أن تكون محتشمة أن تقرأ القرآن ويفضل إذا كانت محجبة عند قراءة القرآن ولكن إن لم ترتدي الحجاب فلا بأس من ذلك ولا تأثم على فعل ذلك.

ولكن من خلال مقالنا حول هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب يجب الإشارة إلى أنه من المهم على كل مسلم وكل مسلمة المداومة على قراءة القرآن الكريم لما في ذلك من فوائد عظيمة تعود على كل مسلم ومسلمة سواء في الدنيا أو في الآخرة إن شاء الله تعالى.

شاهد ايضًا : كيفية صلاة سنة الفجر بالتفصيل وثوابها

وفي نهاية مقالنا حول هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب أتمني أن يكون قد نال اعجابكم و وجدتم فيه الاستفادة المرجوة، لذا سوف انتظر تعليقاتكم المميزة حول هذا المقال ليستفيد منها الاخرين.

تعليق 1

أترك تعليق