كيف استشعر عظمة الله في الكون ؟

كيف استشعر عظمة الله في الكون

كيف استشعر عظمة الله في الكون، يتساءل البعض كيف استشعر عظمة الله في الكون خاصة إن عظمة الله تعالى لا يستطيع أي بشر أن يفهمها بشكل صحيح لأنها فوق قدرات البشر، وهي قدرات عظيمة وخارقة ولا تعد ولا تحصى، وقد ذكرت الكثير من الآيات عظمة الله تعالى في خلق الكون وعلى الإنسان أن يستشعر هذه القطرات العظيمة.

عظمة الله تعالى

  • عظمة الله تعالى فوق تخيل أي عقل بشري، فهو الذي خلق هذا الكون بالكامل بكل تفاصيله كل صغيرة وكبيرة فيه.
  • ذكرت العديد من الآيات القرآنية التي تشير إلى عظمة الله تعالى في خلق الكون مثل: (وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ) وأيضًا قال تعالى (قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ).
  • لو تأمل الإنسان في هذا الكون وفكر في كيفية خلق الكون لاستطاع الاستشعار بعظمة الله تعالى في خلقه، وكلما استشعر الإنسان بقدرة الله تعالى كلما زادت قوة إيمانه بالله والتقرب إليه عن طريق العبادات التي فرضت على المسلمين.

شاهد أيضًا : طريقة صلاة ليلة القدر بالتفصيل

كيف استشعر عظمة الله في الكون؟

حتى يستشعر الإنسان قدرة الله تعالى في خلق الكون عليه بالتفكير في بعض الأمور ومنها:

  • يجب أن يعلم الإنسان إن الله تعالى هو الذي يغني ويفقر وبيده كل شيء سبحانه وتعالى، وهو الذي يبكي ويضحك ويرد القضاء ويقلب القلوب وبيده كل شيء في حياتنا.
  • يجب أن يدرك المسلم أن النفع والضر بيد الله تعالى فقد وعلى الإنسان أن يشكر الله في النفع ويدعو إليه في حالة الضرر لرفع الضرر عنه.
  • الله تعالى هو فقط عالم الغيب ليس سواه، فهو يعلم من الذي سيموت غدًا ويعمل كل شخص ماذا سيحدث له في المستقبل ولا أحد سواه لديه هذه القدرة حتى الملائكة.
  • الله تعالى هو فقط القادر على استجابة الدعاء وقت أن يشاء وهو الذي يجبر الكسور ويغني الفقير ويزيل المرض ويقضي على البلاء.

دلائل عظمة الله في الكون

هناك الكثير من الدلائل التي توحي بعظمة الله تعالى في خلق الكون ومنها:

  • الله تعالى هو الذي خلق لكم المجرات والكواكب والنجوم والمجموعة الشمسية وكل ما هو موجود على الأرض وفوق سطح الأرض.
  • السماء بناها الله تعالى بدون أي أعمدة ترفعها ولن تسقط هذه السماء على الأرض إلا لو أراد الله تعالى ذلك.
  • الكون الذي يعيش فيه يسير بمنظومة مترابطة مع بعضها البعض، فنجد أن الكواكب تدور حول الشمس في مجرات وهذا الدوران ينتج عنه تعاقب الليل والنهار، ونجد أن الشمس تشرق من المشرق وتغرب عند المغرب كل يوم في نظام لا يسوده إل خلل.
  • تتمثل أيضًا قدرة الله تعالى في الكون في خلق المحيطات والبحار والكائنات الدقيقة والمتعددة التي تعيش في هذه الأماكن.

آيات عن عظمة الله

هناك الكثير من الآيات القرآنية التي تدعونا إلى التفكر والاستشعار بعظمة الله تعالى ومنها:

  • أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (107) (البقرة).
  • اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) (البقرة).
  • قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27) (آل عمران).
  • إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (40) (النحل).
  • يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ (16) (لقمان).

شاهد أيضًا : شرح دعاء سجود التلاوة في القرآن

أسباب تساعد المسلم على التفكير في عجائب قدرة الله في الكون

هناك بعض الأمور التي تساعد الشخص على التفكير في عجائب قدرة الله ومنها:

  • الرجوع إلى الله تعالى بالدعاء والصلاة والعبادات.
  • الابتعاد عن ارتكاب المعاصي والذنوب التي حرمها الله.
  • مجاهدة النفس على فعل الذنوب ومحاربة الشيطان والشهوات.
  • عدم الانجذاب لمغريات الدنيا والتفكير في الآخرة وفي عذاب الآخرة وفي الجزاء الحسن الذي سوف يناله عباد الله الصالحين.
  • الحفاظ على أداء الفرائض والطاعات والتقرب من الله تعالى بكل الطرق والوسائل بقدر الإمكان.

أهمية التفكير في اعجاز الله في الكون

عندما يفكر الإنسان في اعجاز الله في الكون فإن ذلك يعود على العديد من الفوائد له وهي:

  • يقر الإنسان أن الله واحد أحد لا شريك له.
  • التفكير في عظمة الله سبحانه وتعالى يساعد الإنسان على التقرب من الله تعالى والإكثار من العبادة.
  • يدخل في نفس الإنسان الخوف من الله والاستشعار بعظمة الله تعالى.
  • يكتسب الإنسان الروحي والصفاء والنقاء.
  • يمتلأ القلب بالإيمان والعبادة والخوف من الله تعالى.
  • عندما يتقرب الإنسان من الله تعالى تزيد في داخله الشعور بالرضا والاطمئنان وحب لقاء الله.
  • يزيد تفكير الإنسان في يوم القيامة ويبدأ للعمل لهذا اليوم والاستعداد له.

شاهد أيضًا : ما المقصود بفقه الصيام والصلاة

لقد وضحنا لكم الإجابة على كيف استشعر عظمة الله في الكون ومظاهر عظمة الله تعالى في الكون والأسباب التي تعين الإنسان على التفكير في عظمة الله تعالى، نتمنى أن يكون هذا الموضوع حاز على إعجابكم.

أترك تعليق