معلومات عن أضرار فتح الحوض

معلومات عن أضرار فتح الحوض

معلومات عن أضرار فتح الحوض، يعتبر الحوض هو المنطقة السفلية من الجذع، ويكون بين الساقين والبطن، يعمل هذا الجزء على تقديم الدعم الكامل للأمعاء بالإضافة إلى أنها تشتمل على الأجهزة التناسلية والمثانة، وقد يوجد عدد من النقاط المختلفة بين الذكر والأنثى من حيث التصميم الهيكلي الخاص بالحوض، أغلب تلك الاختلافات تتجمع في وجود مساحة كبيرة تكفي لنمو الطفل ومروره من خلال قناة الولادة في حوض الأنثى، ولهذا يكون الحوض عند الإناث أوسع من الذكور.

ما هي حركة فتح الحوض؟

  • تعد تلك الحركة من أكثر الحركات وأبرزها في دروس اليوجا كما أنها من الآليات المكمِلة للمقاتلين، وغالباً ما تؤدي تلك الحركة إلى إلحاق الضرر والألم عضلات الفخذين، والحركة العديد من الفوائد وكذلك الأضرار وذلك ما توضحه السطور اللاحقة بصورة تفصيلية.
  • فمن فوائد القيام بحركة فتح الحوض هو أنك ستشعر بأنك خفيف من جهة الوزن بخلاف ذي قبل، وهذا يعود إلى طبيعة مفصل الفخذ حيث يعتبر مفصل كروي ومفصل مع رأس عظم الفخذ يجلس في مقبس الحوض.
  • يرتبط عدد من العضلات المختلفة في عظم الفخذ تبدأ من الحوض ذاته أو من العمود الفقري القطني أو قطع أخرى من الحوض.
  • وفي حالة القيام بحركة فتح الحوض بطريقة غير صحيحة من الممكن أن تؤدي إلى إلحاق الضرر بالعضلات الموجودة حول الحوض وفقاً لشكل المفصل وقت القيام بها، ولهذا ينصح بعد القيام بها قبل التدريب على أدائها بالشكل الصحيح من قِبل المختصين في المجال الرياضي.

شاهد أيضًا: تمارين شد قاع الحوض بعد الولادة بالصور

كيف تقوم بفتح الحوض بصورة سليمة

  • عند القيام بمدّ أو فتح عضلة بصورة عامة، فلابد من إطالة مكانها ويتم تحريك نقطتي التعلق بطريقة متفرقة فيما بينهم، وذلك لأنه يعتبر من السهل أن نقوم بتقييمه مع العضلات الخطية الموجودة، وتصير قاعدة طريقة فتح عضلات الحوض غير واضحة مع دوران الفخذ.
  • وذلك لأن زاوية المفصل تقوم بالتأثير على وظيفة العضلات الأخرى، مثل بأن تعلق العضلات الكمثري من الجهة الأمامية وصولاً إلى الجهة الخلفية من عظمة الفخذ، تعتبر دوران خارجي للفخذ.
  • في حالة كان الفخذ أكثر مرونة فسوف يساهم في أداء الحركة الجانبية له، ولكي نقوم بفتح الحوض، يتم أولاً تدوير عظم الفخذ الداخلي ثم بعد ذلك نثني الفخذ ونقوم بتوصيله إلى خط الوسط أو نأتي بعظمة الفخذ إلى الوسط، وذلك يتحقق مع الجزء الأعلى من الساق.
  • ومن الممكن أن تقوم ببعض التمارين لكي تساعدك وتسهّل من أداء الحركة، مثل أن تقوم بالجري في المنطقة لمدة زمنية عشر دقائق، مما يعمل على تمهيد الجسم للقيام بحركات معينة، بالإضافة إلى القيام بفتح القدمين والنزول لأسفل.
  • مع الاستمرار ستجد أنك يمكنك أن تزيد من اتساع فتحة الحوض، قم بأقصى نزول لديك واثبت عليه، قد تشعر بالألم بعد زوال الألم قم بالنزول لأسفل أكثر، لا تتجاوز تلك الحركات العشر دقائق حتى لا تضر بالعضلات والأنسجة الموجودة.

السن المناسب للقيام بحركة فتح الحوض

ينصح العديد من الأشخاص في المجال الرياضي بعدم القيام بتلك الحركة إلا بعد وصول سن معين حتى يكون قادراً على أدائها بصورة صحيحة، وعلى المبتدئين الاستعانة بالمتخصصين في مثل هذه التمرينات حتى لا يتعرض للأذى أثناء القيام بها.

ولكن هناك عدد من الخبراء يقولون بأن تلك الحركة لا تحتاج إلاّ إلى جسم مرن وعظام وعضلات قوية، وتدريب مستمر للقيام بها، دون النظر إلى عمر محدّد، كما يوجد عدد من التمارين المعينة لمى يتم بها تقوية عضلات الحوض قبل ممارسة تلك الحركة.

شاهد أيضًا: تمارين لتسهيل الولادة وفتح الرحم

هل تفيد تلك الحركة لزيادة الطول؟

يعتقد العديد من الأشخاص بأن تلك الحركة تؤدي إلى زيادة نسبة الطول بجسم الإنسان، نتيجة لإطالة العضلات أثناء القيام بها، وهذا غير صحيح، حيث أكد الأطباء والمختصين بأن هذا الاعتقاد خاطئ ولا أساس له من الصحة، وأن حركة فتح الحوض ليس لها علاقة بزيادة الطول.

فوائد حركة فتح الحوض

ولتلك الحركة عدد من الفوائد التي تعود على الجسم وذلك إذا تمت بطريقة سليمة وعلى أيدي متخصصين، مثل: –

  • تعمل على تقوية أعصاب الرجلين والفخذين، في حالة القيام بها بالشكل الصحيح.
  • تساهم في تيسير جميع الحركات المتعلقة بالقدمين والضربات الصعبة.
  • تساهم في أداء حركات الشقلبات الأرضية والهوائية، والتي تعد من أصعب الحركات.
  • مفيدة جداً في القيام بالاستعراضات وهي الحركات البارزة لدى المقاتلين.

اضرار حركة فتح الحوض

وبالرغم من أن تلك الحركة من الحركات المفيدة للجسم، إلاّ أنها من الممكن أن تضر بجسم الإنسان في حالة القيام بها بطريقة غير صحيحة، ومن أضرارها: –

  • من الممكن أن تؤدي إلى تمزق أو شد في العضلة الضامة، وتشتمل العضلة الضامة على العضلات الخلفية للفخذ، وترتبط بالحوض من خلال العظمة الداخلية.
  • التهاب عظمة الفخذ وهي مكوّنة من ٥ عضلات، وغالباً يصاب الرياضيين بالتهاب تلك العضلات الموجودة في الفخذ، نتيجة زيادة الضغط على الأعصاب التي تقوم بتغذية العضلة، مما يسبب ألم أثناء الحركة.
  • ومن أضرار الحركة أيضاً أنها يمكن أن تؤدي إلى حدوث فتق في العضلة الضامة، وهو تجاوز العضو المصاب الجدار المغلَّف له، وتعد تلك الإصابة من الإصابات الشديدة والتي تحتاج إلى التدخل الجراحي بسبب بروز العضلة عن الجدار الذ يغلفه مما يقيد حركة الرياضيين مع ألم.
  • يمكن أن تؤدي تلك الحركة في حالة قيامها من قِبل الإناث، بفض غشاء البكارة، حيث قامت عدد من المراكز الرياضية بتسجيل عدد من الفتيات اللاتي أُصبن بذلك أثناء القيام بالحركة وذلك لإطالة العضلة، مما يسبب الكثير من المشكلات للإناث.

تحذيرات من عملية فتح الحوض

  • من الممكن أن تتسبب الحركة في حدوث العقم للجنسين الرجال والسيدات، ولا سيما إذا تم القيام بأداء الحركة بصورة مفاجئة أو بطريقة غير صحيحة وغير مدرَّبة، حيث تؤثر على منطقة الحوض بشكل كامل.
  • وقد تسبب مشاكل كبيرة في عضلات الفخذين ومنها إلى الساقيين وفي حالة كان من الضروري القيام بها يجب أخذ الاحتياطات اللازمة والتدريب عليها جيداً وبطريقة صحيحة قبل أدائها، حتى لا تتعرض لأي نوع من الأذى.
  • إلحاق الضرر بالعمود الفقري، حيث أنه من الممكن أن تؤدي الحركة بطريقة سيئة إلى حدوث ضرر هائل بالعمود الفقري في نهايته، نتيجة للضغط على الأعصاب والأوتار التي تقوم بتغذية هذا الجزء من الجسم، مما يشل حركة المتدرب ومن المفترض وجود متخصص أثناء التدريب.
  • حدوث تمزق في الأربطة، حيث من الممكن أن يُصاب من يقوم بالحركة بتمزق في الأربطة، وذلك في حالة القيام بها بصورة مفاجئة دون التمهيد والقيام بحركات التسخين تلك الحركات تمهد للجزء الذي سيحدث به التمرينات الصعبة وبالتالي سيكون من السهل القيام بها.
  • الإصابة بالتهاب أوتار الحوض فعند القيام بحركة فتح الحوض بصورة غير صحيحة يمكن أن تؤدي إلى حدوث التهابات بالأوتار الخاصة بالحوض، وهو عبارة عن تهيج في الأوتار الليفية التي تصل بين العضلة والعظم.

شاهد أيضًا: ما هو احتقان في الحوض

وهكذا نكون قد قدمنا لكم كافة المعلومات التي تتعلق بحركة فتح الحوض والاعتقادات الشائعة حولها، وما هي فوائدها وأيضاً الأضرار الوخيمة التي يمكن أن تؤدي إليها، لذا ننصحك بعدم القيام بها وبأي حركة معقدة أخرى قبل أخذ التدريبات المناسبة من قبل الخبراء والمحترفين حتى لا تؤذي نفسك.

أترك تعليق