هل يشفى مريض نزيف المخ والغيبوبة؟

هل يشفى مريض نزيف المخ والغيبوبه

هل يشفى مريض نزيف المخ والغيبوبة؟، يحدث نزيف الدماغ عند تمزق الأوعية الدموية الموجود بالمخ، مما يؤدي إلى حدوث النزيف، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى الدخول في غيبوبة بسبب نقص وصول الأكسجين إلى الدماغ.

هل يشفى مريض نزيف المخ والغيبوبة؟

  • يعتبر نزيف المخ والغيبوبة من أخطر الحالات الطبية التي تثير القلق عند الكثير من الناس.
  • قد يحدث نزيف المخ لعدة أسباب مختلفة، منها انفجار أحد الشرايين الموجودة بالدماغ.

شاهد أيضًا: معلومات عن علاج نزيف اللثة

نزيف المخ

  • عند تعرضك لصدمة شديدة في دماغك، قد يتعرض أحد الشرايين للتمزق أو النزيف.
  • بعد ذلك، يحدث تهيج في أنسجة المخ تؤدي إلى الورم، الذي يشكل ضغطًا على أنسجة المخ.
  • يقل معدل الدم المتدفق إلى المخ، وبالتالي يقل الأكسجين، مما يؤدي إلى موت خلايا المخ.
  • يؤدي نزيف المخ في النهاية إلى الإصابة بغيبوبة.

أنواع نزيف المخ

  • نزيف داخل المخ، يحدث داخل الدماغ نفسه.
  • نزيف تحت العنكبوتية، يحدث بين الأغشية المحيطة بالدماغ والدماغ نفسه، وعادة يكون سببه حدوث تمزق في الأوعية الدموية.
  • نزيف تحت الجافية، يحدث تحت الطبقة الجافية من الدماغ.
  • نزيف فوق الجافية، يحدث عند زيادة النزيف بين الجمجمة والدماغ.

أسباب نزيف المخ والغيبوبة

  • إصابة الرأس نتيجة الصدمات الشديدة أو الحوادث.
  • الورم النزيف في الدماغ.
  • تناول أدوية سيولة الدم بكثرة.
  • التشوه الشرياني الوريدي، وهي حالة طبية يكون فيها الشريان الوريدي مشوه، بحيث يمنع تدفق الدم خلاله.
  • تعاطي المخدرات أو الكوكايين، الذين يسببوا ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • الأنيميا المنجلية.
  • تمزق الأوعية الدموية داخل الدماغ.
  • الإصابة بفيروس الكبد الوبائي.

أسباب حدوث الغيبوبة مع نزيف المخ

  • ارتفاع السكر في الدم لمدة طويلة، أو انخفاضه.
  • التهاب السحايا.
  • عدم وصول كميات كافية من الأكسجين إلى الدماغ، مما يؤدي إلى حدوث السكتات الدماغية.
  • أي اضطرابات تسبب نقص الأكسجين الواصل للمخ، مثل النوبة القلبية.
  • تسمم أول أكسيد الكربون.

أعراض نزيف المخ

  • صداع شديد.
  • تنميل في الأطراف والوجه، وفي معظم الأحيان يكون في جهة واحدة من الجسم، سواء الجهة اليمنى أو اليسرى.
  • الشعور بالكسل والخمول.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • حدوث تشنجات للمصاب بنزيف المخ.
  • فقد القدرة على الرؤية لفترة مؤقتة.
  • صعوبة في البلع.
  • الدوخة وفقدان التوازن.
  • عدم القدرة على التكلم، أو التلعثم في الكلام.

هل يشفى مريض نزيف المخ؟

  • إذا تم اكتشاف نزيف المخ مبكرًا، قبل حدوث مضاعفات للمخ والدخول في غيبوبة أو قبل حدوث السكتة الدماغية، فيمكن أن يتم شفاء مريض نزيف المخ بطرق مختلفة.
  • يجب أن يقوم الطبيب أولًا بتخفيف الضغط على أنسجة المخ التي تعاني من النزيف عن طريق استخدام سكر المانيتول.
  • إذا كان المريض فاقدًا للوعي، يتم إدخال أنابيب إلى المريض للحفاظ على معدل التنفس الطبيعي.
  • قد يضطر الأطباء إلى التدخل الجراحي إذا كانت حالة مريض نزيف المخ متقدمة أو مستعصاه للعمل على تقليل التورم.
  • في حالة وجود تمدد في الأوعية الدموية، يقوم الطبيب بعمل ثقب في الجمجمة لمريض نزيف المخ، حتى يستطيع الوصول إلى الأوعية الدموية وسحب الدماء من حولها.
  • يمكن استخدام أدوية الصداع أو أدوية الصرع في إنقاذ مريض نزيف المخ.
  • الأدوية المسكنة ومدرات البول تساهم في تقليل تورم الأوعية الدموية لمريض نزيف المخ.

شاهد أيضًا: الفرق بين رسم المخ والاشعة المقطعية

علاج مريض نزيف المخ

  • يجب الكشف أولًا عن نزيف المخ باستخدام الرنين المغناطيسي لمعرفة مكان النزيف.
  • يختلف العلاج حسب الهدف منه، حيث يوجد علاج لتقليل الضغط الواقع على الدماغ، ويوجد علاج لتأهيل مربض نزيف المخ لدخول العمليات الجراحية ليتم وقف النزيف.
  • إذا دخل مريض نزيف المخ إلى العمليات، فتتم العملية عن طريق ربط الأوعية الدموية المسببة للنزيف.
  • قد يستخدم الأطباء أدوية الاكتئاب أو الأدوية المضادة للتشنجات.
  • يعد العلاج الفيزيائي من طرق العلاج المهمة لإعادة تأهيل مريض نزيف المخ.
  • تتضمن عملية إعادة تأهيل مريض نزيف المخ علاج النطق، والعلاج الوظيفي، وإعادة تغيير نظام حياة المريض، ونظام تغذيته.

الوقاية من نزيف الدماغ

  • تنظيم مستوى ضغط الدم بالجسم، عن طريق نظام الأكل الصحي وممارسة الرياضة، حيث أثبتت الأبحاث أن ارتفاع ضغط الدم المفاجئ أو المزمن من أهم العوامل التي تساهم في نزيف المخ.
  • الابتعاد عن المخدرات مثل الكوكايين، لما تسببه من ارتفاع ضغط الدم المفاجئ الذي بدوره يؤدي إلى نزيف المخ والغيبوبة.
  • ارتداء حزام الأمان أثناء القيادة؛ لتقليل احتمالية خبطات الدماغ إذا أُصبت بحادث.
  • إذا أخبرك الطبيب أنك تعاني من تشوه في أوعائك الدموية، يمكنك إجراء عملية جراحية لتصحيح التشوه؛ لتقليل احتمالية إصابتك بنزيف المخ والغيبوبة.
  • غيّر نمط حياتك، مارس الرياضة بانتظام وابتعد عن الأطعمة الضارة التي قد تسبب لك ارتفاع ضغط الدم، وعوّد نفسك على الاستيقاظ المبكر والنوم المبكر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الغوص في الماء لعمق أكثر من 3.5 متر.

أسباب الغيبوبة

  • تغير مستوى السكر في الدم، سواء بارتفاعه أو انخفاضه كما يحدث لمرضى السكري، ويمكن إنقاذ مريض الغيبوبة في هذه الحالة عن طريق عكس نسبة السكر.
  • عدم وصول الأكسجين إلى الدماغ بالشكل الكافي، حيث أن الأكسجين ضروري للمخ حتى يتمكن من القيام بعملياته الحيوية.
  • التهاب السحايا أو التهاب القناة الشوكية يؤدي إلى نزيف المخ والغيبوبة.
  • حدوث تجلط في الدم الذي يعوق تدفق الدم إلى المخ بالشكل الذي يحتاجه، وبالتالي الإصابة بالغيبوبة.
  • تراكم الأمونيا في الدم إذا كان المريض مصابًا بالتهاب الكبد.
  • تراكم ثاني أكسيد الكربون في حالة مرضى الربو.
  • تراكم اليوريا بالجسم في حالة مرضى الفشل الكلوي.
  • تناول الكحوليات، أو بعض الأدوية التي قد تعطل عمل خلايا الدماغ.
  • تورم المخ الذي قد يؤدي إلى تلف المناطق العصبية في الدماغ.
  • الأورام السرطانية، أو الأورام الحميدة.
  • نوبات الصرع المستمرة التي تمنع المخ من التعافي.
  • نزيف المخ.

أعراض الغيبوبة

  • فقدان الوعي وعدم الاستجابة إلى الصوت.
  • عدم استجابة بؤبؤ العين للضوء.
  • عدم استجابة الأطراف.
  • إغلاق العينين.
  • عدم استجابة للألم.
  • تنفس غير منتظم.
  • قد يكون الجسم في وضعية غير طبيعية.

الفحوصات اللازمة في حالة الغيبوبة

  • اختبار ردود الأفعال.
  • التأكد من انتظام عملية التنفس من عدمها.
  • البحث عن كدمات أو إصابات على الجلد.
  • اختبار استجابة المريض للألم.
  • فحص حجم بؤبؤ العين.
  • عمل تحليل صورة دم كاملة لمعرفة عدد كريات الدم.
  • تحاليل نسبة الأملاح في جسم مريض الغيبوبة، وظائف الكلى والكبد، والغدة الدرقية.
  • تحاليل قياس نسبة الكحول في الدم.
  • اختبار نسبة التسمم بغاز أول أكسيد الكربون.

علاج الغيبوبة

  • يتأكد الطبيب بأن مريض الغيبوبة يتنفس بشكل صحيح ولا يعاني من أي صعوبة في التنفس، وإذا تم اكتشاف عكس ذلك، يقوم الطبيب بتوصيل أنابيب تنفس لمريض الغيبوبة.
  • إعطاء جرعة من الجلوكوز أو المضادات الحيوية لمريض الغيبوبة عن طريق الوريد.
  • إذا كانت الغيبوبة بسبب تكرر نوبات الصرع، يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية للتحكم في الصرع.
  • في كثير من الأحيان يشفى مريض الغيبوبة، ويعود بعد فترة إلى ممارسة حياته الطبيعية.
  • في بعض حالات الغيبوبة التي يتم شفاؤها، قد يفقد المريض القدرة على المشي أو التحدث أو النظر.

مضاعفات الغيبوبة

  • التهاب المثانة.
  • تجلط الدم في القدمين.
  • قصر طول العضلات.
  • تشوهات في الجسم.
  • تقرحات الضغط.

شاهد أيضًا: نزيف المخ اسبابه وعلاجه

بعد معرفتك هل يشفى مريض نزيف المخ والغيبوبة؟، ومعرفة أسباب إصابة المريض وكيفية العلاج من نزيف المخ، وأسباب الإصابة بالغيبوبة، يمكنك أن تحمي نفسك وأسرتك من الإصابة.

أترك تعليق