الية حدوث مرض باركنسون

الية حدوث مرض باركنسون

الية حدوث مرض باركنسون، هذا المرض يعتبر من أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي لعدم توفر إمكانيات العلاج الكلية له، غير أن أعراضه وتطوراته تشكل خطرًا على حياة المريض وتؤثر على نفسيته خاصة إن أهمل العلاج وتفاقمت الحالة سوءًا، لذا يجب الالتزام بالعلاج المبكر والحرص في التعامل مع هذا المرض ولنتعرف عليه أكثر سنسرد التفاصيل فيما يلي في هذا المقال.

الية حدوث مرض باركنسون:

هذا المرض عبارة عن متلازمة تؤدي إلى الرجفة والارتعاش واهتزاز العضو المصاب بسبب ارتخاء الأعصاب وتنتشر عند تطور المرض، كما ينتج عنها شلل مؤقت أو إبطاء الحركة الكلية للجسم مما يؤدي إلى صعوبة التعايش بشكل سليم مع المرض والاحتياج لمرافق دائمًا للمساعدة في الطعام أو الارتداء والأشياء الأخرى، ويمكن الشفاء من المرض عند الحرص على التعليمات بالجرعات الدوائية ونادرًا ما يتم اللجوء الجراحي.

شاهد أيضًا: ما هو مرض باركنسون وأعراضه

الأعراض الناتجة عن مرض باركنسون

أعراض هذا المرض متفاوتة وتظهر ببطيء، وعند ملاحظة الأعراض بوضوح فسيكون المرض حتمًا في مرحلة يجب فيها العلاج الفور وعدم التأخر في الكشف والتشخيص لذلك يجب علينا الحرص على مراقبة المريض وتطوراته:

  1. ظهور رجفة تسبب ارتعاش ملحوظ وهي أكثر الأعراض تميزًا في هذا المرض مما يؤدي إلى عدم القدرة على ممارسة الحركة بشكل طبيعي بسبب البطيء العام في الحركة.
  2. ظهور جمود في حركة الوجه بشكل ملحوظ أيضًا، فالعين ترمش ببطيء والجفن متصلب أحيانًا مما يؤدي إلى عدم القدرة على النوم في بعض الأحيان، وكذلك عدم القدرة على الكلام بشكل طبيعي بسبب بطيء حركة الشفاف، وحركة الذراعين تصاب بهزة تجعل المريض غير قادر على حمل كوب ماء حتى.
  3. وتزداد الأعراض وتتطور كلما كان المريض يميل للشيخوخة.

ما هو علاج مرض باركنسون؟

من المعروف أن هذا المرض من أصعب الأمراض علاجًا وعدم الشفاء منه بشكل كامل على الرغم من توفر بعض العلاجات إلا أن هناك ما يساعد المريض بشكل مُرضي لتخطي مرحلة الخطر وتقلل من الأعراض الحادة دون الحاجة للجوء الجراحي نبدأ بالعادات:

  • الرياضة تعتبر أهم الطرق المتبعة في علاج هذا المرض وتقلل من حدته خاصة الرياضة التي تتم في الهواء الطلق وتساعد في هدوء الأعصاب كاليوجا مثلًا.
  • وهناك دراسات أخرى أوضحت أن تناول الكافيين والمنبهات كالكولا والشاي النسكافيه يقلل من الإصابة بالمرض حيث وجد أن الأشخاص الذين يتناولون تلك المشروبات كعادة يومية يلاحظ أنهم لا يصابون بهذا المرض، ولكن لم يتم إثبات ذلك بشكل واضح هي فقط مجرد دراسات، فيفضل تناول أقل هذه المشروبات ضررًا لكبار السن كتناول كوب من الشاي الأخضر مثلًا.

أدوية مشهورة لعلاج المرض:

يصرف الطبيب بعض العلاجات المتوفرة لعلاج بعض أعراض المرض التي منها:

  1. محفزات الدوبامين.
  2. الأبومورفين.
  3. الديودوبا.

شاهد أيضًا: ما هو مرض العضال

الجراحة:

لا يتم التدخل الجراحي في حالة هذا المرض إلا في أضيق الحدود لأن كل الغرض منه تحفيز جزء من الدماغ فقط، ولا يتم من خلاله العلاج بشكل كامل.

علاج المرض بالأعشاب:

من المعروف أن العلاج بالأعشاب هو أفضل وأخف علاج لهذه الحالة بجانب الأدوية ومنه أن يتأقلم المريض مع طبيعة مرضه وأن يتعلم ما يجعله يساير المرض وسنذكر بعض الطرق العشبية التي تهون على المريض بعض الأعراض:

  • من المعروف أن البذور والمكسرات تعالج الكثير من أمراض الدماغ وتناولها بشكل معتدل يحافظ على وظائف الدماغ، وهناك خليط من السمسم والعسل يتم تناوله لمدة ثلاث شهور.
  • البقوليات وخاصة الفول الذي يحتوي على مادة الدوبامين فهو أيضًا من الأطعمة التي تساعد في تخفيف بعض أعراض المرض.
  • الجنكة، فأوراقها تحتوي على أنزيمات تحفز الدماغ.
  • نبات القديسين.

أسباب مرض باركنسون:

من المعروف أن السبب الأساسي لمرض باركنسون ينتج عن اختلال في توازن الحمض الناقل للمادة الدوبامين خلال خلايا الدماغ نتيجة لموت أو ضمور الخلايا المسؤولة عن إفراز الدوبامين أو التي تنقله، وهذا السبب الوحيد المعروف حتى الآن وما زالت الدراسات تحت النظر، ولكن ما الذي يؤدي إلى إتلاف تلك الخلايا هذا ما سنذكره بالعناصر:

  1. الملوثات البيئية ومخلفات المصانع شديدة الخطورة والسموم الناتجة عن ذلك، والمبيدات الحشرية التي تدمر الجهاز العصبي.
  2. بعض التغيرات الجينية المفاجئة، كما ذكرت الدراسات أن معظم الطفرات الجينية الخاصة بمرض باركنسون نادرة الحدوث وغير شائعة إلا إذا وجد حالات نادرة من المصابين بهذا المرض داخل العائلة.
  3. كما أن هناك ما يشير إلى وجود المرض بصورة واضحة وهو ما يتضح من خلال الفحص عند وجود جسيمات ليوي التي هي عبارة عن كتل لمواد في خلايا المسؤولة عن افراز الدوبامين أو وجود ألفت سينوكلين في هذه الجسيمات الناتج عن البروتين الطبيعي وتكون على شكل كتل تصيب خلايا المخ الناقلة للدوبامين بالعجز نتيجة لتكسيرها.

أسباب فطرية لحدوث مرض باركنسون:

تعتبر هذه هي الأسباب الأكثر انتشارًا حيث أنها تعتبر عوامل خطيرة تهدد الإنسان بهذا المرض ومنها ما يلي:

  1. التقدم في العمر، من المعروف أن هناك الكثير من المشاكل التي تهدد كبار السن بسبب موت الكثير من خلايا الجسم والمشاكل الصحية الأخرى خاصة عند الذين تجاوزوا سن الستين.
  2. عوامل وراثية، تشكل العوامل الوراثية خطرًا يهدد الشخص الذي لديه عائلة ذات تاريخ عريق مع مرض باركنسون، فكلما زاد عدد الأشخاص الذين أصيبوا بهذا المرض في العائلة كانت نسبة الإصابة بها أكبر.
  3. عادة تكون الإصابة لدى الرجال بمرض باركنسون أكبر بكثير من إصابة بمرض باركنسون.

شاهد أيضًا: ما أنواع الأمراض الوراثية؟

نرجو أن نكون شرحنا ما تبحثون عن حول الية مرض باركنسون وأن نكون ساهمنا ولو بجزء بسيط في راحة بالكم، ننتظر تعليقاتكم واستفساراتكم، إلى اللقاء في مقال آخر على موقعكم المميز معلومة ثقافية.

أترك تعليق