موضوع تعبير عن غراس الجنة

موضوع تعبير عن غراس الجنة

موضوع تعبير عن غراس الجنة، غراس الجنة هم كلمات أخص الله بهم المسلم لترفعه منازل في الآخرة وتسكنه روضة من رياض الجنة، تبدو كالطريق الذي يرسمه الله للعبد يقوده لكسب الدنيا والآخرة، لذا تابعونا خلال السطور التالية عبر موضوع تعبير عن غراس الجنة بالعناصر والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع تعبير عن غراس الجنة بالعناصر والافكار للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير غراس الجنة

  • معنى غراس الجنة في اللغة والاصطلاح.
  • فضل ذكر الله.
  • فضل الإكثار من ذكر الله.
  • فضل غراس الجنة.
  • معاني غراس الجنة.
  • الاستغفار.

شاهد أيضًا: موضوع عن درجات الجنة

غراس الجنة في اللغة والاصطلاح.

  • في اللغة الغراس هي جمع غرس أي ما يتم غرسه في الشجرة وخلافه، أما في المصطلح غراس الجنة أي الكلمات الأربع وهم سبحان الله، الحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر.
  • قد سميت هذه الكلمة بغراس الجنة لإن المسلم عندما ينطق بها يغرس له الله سبحانه وتعالى شجرة في رياض الجنة.

فضل ذكر الله

  • ذكر الله في حياة المسلم بمثابة التبرك، فالمسلم يتبرك في حياته بأسماء الله ودعائه لله بهم، فهم أحب الأسماء إلى الله سبحانه وتعالى.
  • شعور المسلم بالاطمئنان الشديد بأن الله معه لا يضيعه وكأن المسلم عند التلفظ بذكر الله يشعر إن الله هنا يصاحبه.
  • لقد خص الله أذكار وأدعية إذا قالها المسلم، اسكنه الله رضوى من رياض الجنة.

فضل الإكثار من ذكر الله

  • فضل ذكر الله ينعكس على كل شئون حياة المسلم في الدنيا ويأتي بثمار عظيمه في الآخرة وتسكنه روضة من رياض الجنة الله ويصاحبه في كل خطوه ويبارك في حياته ويفك كربه ويفرج عليه عند الضيق.
  • ذاكر اسم الله في الدنيا ممن يظلهم الله بظله يوم القيامة.
  • يغفر له الله ما تأخر من ذنبه.
  • يكافئه الله بلين القلب والقول ويجنبه الطباع الفظة والغليظة.
  • يكثر الله من رزقه وييسر له كل أموره.
  • يفتح له أبواب الرزق والفرج في أحلك أيامه حتى يظن العبد إنها استحكمت وليس لها مخرج أبدًا.
  • يجعل له من كل ضيق مخرجًا.
  • تحيط الملائكة بالشخص المعطر لسانه بذكر الله من كل صوب وحدب.
  • زيادة قوة الإيمان والتوحيد والإخلاص لله سبحانه وتعالى.
  • إلهام الله للعبد بالشهادة عند موته.
  • يكفي ألا يكون العبد يوم القيامة في صف المتقين وليس صف المنافقين.
  • يكون منزلة العبد كثير ذكر الله بمثابة العبد الذي يعتق الرقاب.

فضل غراس الجنة

  • إن الكلمات الأربع هم أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، أي هذه الكلمات كانت أحب للنبي من كل شيء بل من الحياة بأكملها بكل زينتها.
  • غراس الجنة تفضل مسلم على آخر فليس أفضل وأحب إلى الله من مؤمن كثير التكبير والتهليل.
  • اختيار الله لهذه الكلمات دون غيرها للتوبة على المسلم وتكفير ذنوبه. فهم وإن كانوا خفيفات في اللسان فهم لكنهم أثقل في الميزان عند الله.
  • تعد غراس الحنة بمثابة الواقي للمسلم من مس النار والطريق اليسير لدخول رياض الجنة
  • كلمات سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، والله أكبر تكفر ذنوب المسلم سواء كانت صغيرة أو كبيرة، تكفر كل ذنوب المسلم مهما ظن المسلم إنها كبيرة وإنه خالد في النار بسببها.
  • فكأن الله يعطيه بصيص النور بأن بعد كل الفساد الذي أحدثه المسلم لنفسه ولغيره، فها هي الطريقة التي تجعلك وكأنك لم تفعل شيء قط ويتوب الله عليكم.

معاني غراس الجنة

1- سبحان الله

  • قول المسلم لسبحان الله يعد بمثابة التحقيق لركن من أركان التوحيد، التسبيح بمثابة تنزيه الله من كل سوء فتعالى الله عن ذلك، أي تبرئة الله من شيء ليس فيه أو ما لا يصح وصفه به سبحانه وتعالى.
  • كأن لفظ المسلم لذكر سبحان الله هو بمثابة المديح فيه جل وعلى وهو بمثابة مدح كمال الله.
  • قد قال شيخ الإسلام بن تيمية في كتابه مجموع الفتاوي “الأمْرُ بِتَسبيحِه يقتضي أيضًا تنزيهَه عن كُلِّ عيبٍ وسُوء وإثباتَ صفاتِ الكَمال له؛ فإنَّ التَّسبيحَ يقتضي التنزيهَ والتَّعظيمَ.
  • التَّعظيمُ يَستلزِمُ إثباتَ المَحامِد التي يُحمَد عليها، فيقتضي ذلك تنزيهَه وتَحميدَه وتكبيره وتوحيده.”.

2- الحمد لله

  • كلمة الحمد لغويا تأتي من فعل حمد والمفعول محمود أي يحمد المسلم ربه ويشكره على نعمته عليه أي إنه رضى عنه وارتاح، وقد قال تعالى (التائبون العابدون الحامدون).
  • لقد ذكر الله في كتابه الكريم المسلم الراضي بقدر الله وقضاءه لا يجزع مهما بلغت شدة هذا القضاء بل يحتسب أجره عند الله سبحانه وتعالى ويحمد على قضائه سواء في الفرج أو الضيق.
  • كلمة الحمد اصطلاحا هو الثناء على المحمود ليس بالضرورة لنعمة ما، بل الثناء لمجرد الثناء على صفاته وكماله ويسمى بالحمد المطلق لله عز وجل.
  • الحمد يعني مدى عظمة الفعل الذي يحمد عليه بل والحمد لأنه المنعم والمحمود في حد ذاته.

شاهد أيضًا: قصة أصحاب الجنة كاملة

3- الحمد والشكر كلمتان لمعنى واحد

  • الشكر هو بمثابة الفعل أو القول الذي ينعم عن الامتنان للمشكور، فالشكر يكون بالعين أو باليد، الشكر هو الثناء على المشكور مع ذكر محاسن هذا المشكو.
  • قد ذهب الطبري وبعض العلماء إلى إن الحمد والشكر معنى واحد.
  • بينما علماء آخرون، اجزموا بوجود فرق ألا وهو أن الحمد يعني المدح لذلك فالمعنى المعاكس له هو الذم، أما الشكر فهو الاعتراف بنعمة المشكور عليه والمعنى المعاكس له هو الكفران.
  • نجد إن الشكر في معناه أعم واشمل من الحمد.

4- لا إله إلا الله

  • كلمة لا إله إلا الله هي ركن من أركان التوحيد والإخلاص لله عز وجل فبها يلغي العبد كل الآلهة من دون الله مقراً بإن الله واحدًا أحد لا شريك له، هي أحب الكلمات إلى الله بعد القرآن بها يتقرب العبد لربه.
  • فكلمة لا إله إلا الله بمثابة مفتاح الإخلاص لله سبحانه وتعالى.
  • منذ بداية دعوة الرسل لعبادة الله، كان أول ما نادى به الرسل الناس إن يؤمنوا بالله وحده لا شريك له والإخلاص له سبحانه وتعالى، فيقوموا بترك كل الإلهة من دون الله ويعبدوه سبحانه وتعالى عبادة خالصة لوجهه الكريم.
  • قد قال الرسول صلى الله عليه وسلم “قولوا لا إله إلا الله تفلحوا”.

5- الله أكبر

  • كلمة الله أكبر تعني إن الله أعلى وأسمى وأعظم مما يتخيله أحد أو ما يأتي على بال أحد، الله أكبر وأسمى فكلمة الله أكبر معناها أن الله سبحانه وتعالى أكبر من كل شيء في هذا الوجود.
  • كما أنه سبحانه أعظم وأجل وأعز وأعلى من كل ما يخطر بالبال أو يتصوره الخيال.

الاستغفار

  • الاستغفار لا يقل أهمية أبداً عن كلمات غراس الجنة فقد قال تعالى (ما كان الله معذبهم وهم يستغفرون).
  • من صفة الإنسان الخطأ فلن تجد على ظهر الأرض من لا يخطئ ولكن الفرق الجوهري بيت من يخطئ ويتوب ويستغفر ويتقبل الله توبته.
  • من يتجبر في الأرض ويعث فيها الفساد غير مبالي، ناسيًا بأن السماوات والأرض بها إله أحد يرجع له مهما استغرق في ذنوبه في الدنيا، الاستغفار يطهر المسلم من ذنوبه كتطهير الثوب الأبيض من الدنس.

شاهد أيضًا: أسماء أبواب الجنة ومعانيها

في نهاية رحلتنا مع موضوع تعبير عن غراس الجنة، لابد أن يعلم المسلم أن الدنيا في زوال لا تساوي عند الله جناح بعوضة، فلا يشتري الحياة الدنيا بالآخرة، فيكون من الأخسرين أعمالًا.

أترك تعليق