ما لا تعرفه عن صناعة الورق

ما لا تعرفه عن صناعة الورق

ما لا تعرفه عن صناعة الورق، يعتبر صناعة الورق من الصناعة القديمة والمهمة جدًا للبشرية، والتي أفادت البشرية جميعاً لما لها من أهمية كبيرة وعظيمة، ولم تكن صناعة الورق وليدة اليوم وإنما لها تاريخ عظيم سنتعرف عليه وعلى كيفية صناعة الورق وكل ما يتعلق بصناعة الورق من خلال هذا المقال ما لا تعرفه عن صناعة الورق.

تاريخ صناعة الورق

يعتبر الورق من الصناعات التي لها تاريخ كبير وعظيم، حيث أنها لم تبدأ من تاريخ قريب بل لها تاريخ طويل ومحاولات شتى:

  • فقد بدأت صناعة الورق قبل القرن الثالث الميلادي من محاولة البعض من تفكيك قماش الأشجار كالتوت والقنب وعسل الصين، ومن ذلك التاريخ مرت صناعة الورق بمحاولات كثيرة.
  • أما في القرون الوسطى فقد كانت الأوراق مصنوعة من القطن المخفف وألياف الكتان، ثم كانت أول مرة يتم فيها اختراع الوقت جديًا سنة 105 ميلادية وكان ذلك على يد الصيني تساي لون حيث تم صناعة الورق من ألياف نباتية متأكله وكانت الورقة تتميز برقتها وتبطينها.
  • كما تم إنشاء أول مصنع لصناعة الورق في إسبانيا، وبما أنه لم يكن مشهورًا وقتها صناعة الورق فقد أصدر إمبراطور رومانيا المقدس فريدريك الثاني قرار بعدم صحية أي وثيقة مكتوبة على الورق.
  • واستمرت صناعة الورق تتم يدويا حتى اخترع لويس روبرت آلة تصنيع الورق وهي بذلك قدمت تطورا هائل في صناعة الورق وغيرت العالم كله وتم قلب صناعة الورق لتصبح أكثر تحسنًا وتطورًا، حيث سهلت تلك الآلة الكثير على صانعي الورق في العالم.

شاهد أيضًا: كيفية صناعة الورق من قش الأرز

مراحل صناعة الورق

تمر صناعة الورق بمرحلتين أساسيتين في الصناعة، حيث يمر بمرحلة معالجة المواد الخام، ومرحلة صناعة صفيحة الورق في آلة فوردينير، وهما بالتفصيل كالتالي:

  • مرحلة معالجة المواد الخام، وهي المرحلة الأولى من صناعة الورق، حيث يحدث بها تحويل رقائق الخشب الطويلة إلى لب الخشب، ثم بعد ذلك نقوم بغسيل وأبيض وتكرير وضرب وتحجيم وتلوين الألياف، كما يتم تبيض الأوراق باستخدام الأكسجين بدلاً من الكلور وذلك لما يسببه من ضرر بالبيئة، كما يتم في تلك المرحلة أيضًا تحسين جودة اللب، وذلك بتصفيته عن طريق المصفاة المخروطية
  • المرحلة الثانية من تصنيع الورق يتم فيها إدخال اللولب إلى آلة تصنيع الورق فوردينير، ليتم تصنيع الورق في شكله النهائي، ويخرج لنا في صورته الأخيرة.

المواد المستخدمة في صناعة الورق

يتم صناعة الورق باستخدام مواد معينة وهي:

  • حيث إن المادة الخام المستخدمة في صناعة الورق تستخرج من لب الأشجار.
  • وبعد ذلك يتم معالجتها بإضافة أنواع من مواد مختلفة وذلك للتحكم في خصائص الأوراق الفيزيائية والجمالية، وكذلك قابليتها للطباعة.
  • كما يمكن صناعة أوراق ناعمة ومرنة، وعتمة من خلال استخدام ألياف القش والخيارات وعشب الاسبرانتو.

خطوات صناعة الورق

تمر صناعة الورق بمجموعة من الخطوات المتبعة بطريقة محددة لكي يخرج لنا في النهاية أوراق ذات جودة عالية، ومن تلك الخطوات:

  • حيث يتم إدخال الألياف المعالجة إلى آلة صناعة الورق.
  • بعدها تستخدم آلة الشفط لتقليل نسبة الرطوبة من الأوراق، وذلك لإخراج أوراق خالية من أي نسبة رطوبة.
  • في الخطوة التالية يتم تخفيف الورق باستخدام مجفف أسطواني، حيث تمر الأوراق على سلسلة براميل مصنوعة من فولاذ مقاوم للصدأ وذلك بدرجة حرارة 93 درجة سيليزية للتأكد من أن الورقة لا تحتوي على أي نسبة رطوبة أو توجد نسبة ضئيلة جدًا من الرطوبة فيما يعادل 4-5% فقط من الرطوبة.

إعادة تدوير الورق وفوائده

يعتبر إعادة تدوير من الأمور السهلة والمفيدة جدًا، حيث إن إعادة تدوير الورق لا تستهلك الكثير من الوقت إلا أنها تحتاج إلى حرارة شديدة إذابته وتحويله إلى شكل جديد بخلاف الكثير من المواد الأخرى التي لا تحتاج إلى حرارة كبيرة مثل البلاستيك، كما يحتاج إعادة تدوير الورق إلى ماء وطاقة أيضاً لإتمام عملية إعادة التدوير.

كما أن الورق من المواد التي لا يتم إعادة تدويرها عدة مرات وذلك لأن الألياف الصغيرة الموجودة بالورق تلتصق ببعضها البعض فتصبح صغيرا لذلك لا يمكن إعادة تدويرها لعدة مرات.

ومن الفوائد الهامة التي يقدمها لنا إعادة التدوير:

  • المحافظة على نظافة البيئة.
  • الحفاظ على الموارد الطبيعية.
  • كذلك توفير الطاقة.
  • كما أن إعادة تدوير الورق يعمل على التقليل من انبعاثات الغازات الدفيئة.
  • إبقاء مساحة فارغة من مركبات النفايات والمواد الأخرى التي لا يمكن إعادة تدويرها.

شاهد أيضًا: اشغال يدوية بسيطة بالورق والفوم للأطفال

خصائص الورق

هناك الكثير من الخصائص المختلفة للورق والتي تجعل ذو جودة عالية، كما تجعل من الورق أداة كتابة مهمة لا غنى عنها لدى الجميع، كما أن الورق يتمتع بخصائص فيزيائية وأخرى كيميائية، ومن خصائصه الكيميائية التي تلعب دورًا هامًا في تحديد جودة الورق المصنع ومن الخصائص الكيميائية:

  • قوة وشدة الورقة حيث إن قوة وشدة من الخصائص الكيميائية التي يجب أن تتوفر بالورقة المصنعة وهي من الصفات التي يجب الالتزام بها عند تصنيع الورقة.
  • قوة ضغط الورقة، أيضًا من الخصائص الكيميائية الهامة التي يجب الالتزام بها عند تصنيع الورق.
  • الانحناء، وقدرة الورقة على الانحناء من المعايير الهامة التي يجب الالتزام بها عند تصنيع الورق.
  • وأخيراً الصلابة حيث إن صلابة الدورة خاصية كيميائية يجب وضعها في المعايير الخاصة بتصنيع الورق.

وهناك أيضاً خصائص فيزيائية والتي تؤثر على جودة الطباعة الإجمالية للورقة المصنعة، كما يجب أن يكون سطح الورقة ناعما جدًا حتى يزيد من جودة الورقة مثلا:

  • مثل الشفافية التي يجب أن تكون بالورقة المصنعة وهي تختلف قدرها حسب استخدام الورق والغرض الذي سيستخدم فيه.
  • السطوع، كما أن درجة سطوع الورقة أيضاً من الخصائص الفيزيائية التي يجب الالتزام بها واستخدام مواد غير مضرة بالبيئة كالكلور الذي يضر جدا عند استخدامه كمبيض واستبداله بالأكسجين حيث أنه آمن على البيئة المحيطة.
  • قياس الضوء الذي يمر من خلال الورقة.

أنواع الورق

هناك الكثير من أنواع الورق المختلفة التي يتم صناعتها، حيث إن أنواع الورق المختلفة من حيث أحجام الورق المصنع، وكذلك المواد المصنع منها الورق وكذلك يختلف الورق باختلاف شفافية الورق، ومن أنواع الورق المختلفة:

  • ورق السندات: حيث يستخدم هذا النوع من الورق في الطباعة الإلكترونية، ويكون متوسط السمك، ومختلف الأحجام.
  • ورق البريستول: وهو ورق ثقيل وسميك وغير مطلي وهو أكثر سمكاً من ورق السندات.
  • الورق المعاد تدويره: وهو الورق الذي تم تصنيعه من إعادة تدوير الأوراق حيث يمكن استخدامه في تصنيع ورق الطباعة لمعظم المستندات المكتبية مثل المذكرات والتقارير وغيرها من السندات الأخرى.
  • ورق الفهرس: وهو النوع المفضل لصنع إدخالات المجلات والبطاقات البريدية وبطاقات الفهرسة.
  • ورق الملاحظات: وهو ورق قوي نوعاً ما مما يساعد في استخدامه المتكرر وإعادة استخدامه أكثر من مرة.
  • الورق المطلي: حيث يوجد نوعان من الأوراق المطلية وهما الورق المطلي اللامع والورق المطلي غير اللامع.

استخدامات الورق

هناك الكثير والكثير من الاستخدامات للورق في حياتنا، حيث أنه أصبح من ضروريات الحياة لدى الجميع، فبدون الورق لم يكن هناك كتب أو ثقافة أو حتى تاريخ، ومن استخدامات الورق التي لا تنتهي:

  • صناعة الكتب والمجلات والصحف.
  • صناعة الأكياس الورقية.
  • صناعة الأكواب الورقية التي أصبح لها الكثير من الاستخدامات الآن.
  • كما أن الورق أصبح مستخدماً بكثرة في مجال تصميم الديكور.
  • كما يدخل في بعض الفنون المعمارية.
  • كل ذلك الاستخدامات بالإضافة إلي استخدمته الأصلية التي صنع من أجلها كتسجيل العقود والكتابة بمختلف أنواعها.

شاهد أيضًا: خطوات صنع ألعاب من الكرتون والورق

 يمكننا الاستفادة من تلك المعلومات المقدمة من خلال مقال ما لا تعرفه عن صناعة الورق، والذي يقدم لنا معلومات قيمة حول صناعة الورق، وفي النهاية، فإن صناعة الورق عالم آخر من التفاصيل والخطوات المرتبة لتخرج لنا في النهاية أوراق يتم استخدامها في شتى المجالات، كما عرضنا من خلال ما لا تعرفه عن صناعة الورق.

أترك تعليق