ما معنى الحلمة المؤلمة

ما معنى الحلمة المؤلمة

من الممكن أن تشعر المرأة بتواجد وخز أو بعضًا من الآلام في منطقة الحلمة، سواء كانت قد ولدت بشكل حديث أو أثناء الرضاعة الطبيعية أو قبل الزواج حتى وهو ما يجعلها تبحث عن العلاج المناسب لكي يتوقف ذلك الألم والذي قد يظهر نتيجة لعدة أسباب مختلفة، وهنا سوف نجيب على سؤال عنوان موضوعنا اليوم ما معنى الحلمة المؤلمة؟

ماذا يعني ألم الحلمتين؟

ألم الحلمتين هو ذلك الألم الذي يتواجد لدى الكثير من النساء بأشكال متفاوتة ودرجات مختلفة فمثلًا قد تعاني بعض النساء من تواجد ألمًا بدرجات شديدة تصل إلى الالتهاب كما أنه يكون متقرحًا  على عكس البعض الآخر اللواتي يشعرن بتواجد ألمًا حادًا والذي يكون يظهر بصحبة بعضًا من الحكة والتي تتواجد في ذلك المكان، ولكن من اللازم أن تقوم المرأة بإجراء كشف وبعضًا من الفحوصات لدى الطبيب من أجل أن تكتشف السبب وراء ذلك الألم كما أنه من المهم أن تقوم بوصف الأعراض الكاملة لذلك الألم عند قيامها بإجراء ذلك الكشف، وقد يكون السبب وراء ذلك الألم خفيفًا مثل السرطانات أو خطيرًا بشكلً كبير مثل السرطانات.

شاهد أيضًا: كيف يتكون الحليب في الثدي للمرأة

ما هو السبب وراء ألم الحلمتين؟

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تواجد ألم الحلمتين وتختلف فيما بين أسباب مثل:

تواجد احتكاك فيما بين الحلمة مع الملابس التي يتم ارتدائها عليها وبالأخص في تلك الملابس التي يتم ارتدائها أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة، علمًا بأن الاحتكاك يعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تواجد ألم الحلمتين؛ حيث أن الجلد يصبح جافًا ومشدودًا وهو الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في تواجد الجلد بصورة مشدودة وهو الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في ظهور الألم، كما أن ذلك الألم يزداد تواجده عند الزيادة من أداء التمرينات الرياضية ومن الممكن أن يتم التحكم في تلك المشكلة من خلال استعمال شريط لاصق على الحلمتين وهو شريط طبي خاص من أجل القدرة على أداء التمارين الرياضية بدون الشعور بالألم أو زيادة الألم عند زيادة معدل أداء التمارين الرياضية.

إن مشكلة الحساسية أو الاحتكاك إذا تواجدت لدى بعض النساء فإنها تتسبب في الإصابة بالعدوى بشكل أسرع من اللواتي لا يتواجد لديهن ذلك الاحتكاك أو تلك الحساسية، كما أن تلك النساء من الممكن أن يكن أكثر عرضة للإصابة بتلك العدوى إذا كن من النساء لمرضعات؛ حيث أن الرضاعة الطبيعية تزيد من احتمالية الإصابة بالعدوى كما أن تلك  لعدوى الفطرية أو الإصابة بمرض القلاع وبالأخص في منطقة الحلمتين من الممكن أن  تسبب في تواجد بعض الآلام الحارقة بالإضافة إلى ذلك الألم لا يمكن إزالته من خلال  استعمال الشريط اللاصق كما أن ذلك الألم من الممكن أن يقوم بالتأثير على الأطفال الرضع  أيضًا.

بعض عوامل الخطر الخاصة بألم الحلمة

حيث تتواجد عدة عوامل بإمكانها أن تتسبب في تواجد ألم الثدي والتي تختلف فيما بين:

  • الألم الذي يتواجد في أثناء الحمل والذي تشعر به الأم سواء كان أثناء حملها أو سواء أثناء قيامها بالرضاعة الطبيعية؛ حيث أنها تجد أن الثديان لديها يصبح كلاهما أكبر حجمًا بالإضافة إلى أن المرأة تشعر فيهما بالالتهاب وبالكثير من الألم وهو ما يمكن أن يساعدها فيه حمالات الصدر والتي قد تساهم بشكل كبير في التخفيف من شعورها بالألم وتخفيف شعورها بهذا الالتهاب الحاد، علمًا بأن الكثير من السيدات تشعر بالكثير من الراحة والقليل من الألم واللذان ينتجان من ارتداء الأم لحمالة الصدر أثناء النوم وهو ما يساعدها على النوم بصورة أفضل.
  • الألم الناجم عن الرضاعة الطبيعية والذي من الممكن أن تتعرض فيه الأم لأشياء مثل أن الطفل يقوم بالمص من الحلمة التي تتواجد في مؤخرة حلقه وهو ما يجعله يقوم بالضغط عليها أو من خلال مص الطفل لللبن وهو في مرحلة التسنين وهو ما يؤدي إلى الشعور بالألم أو ببعض الوخز أن الطفل من الممكن أن يقوم بسحب كمية كبيرة من اللبن والتي تؤدي إلى شعور الأم بالألم أيضًا.
  • التغيرات والاضطرابات التي تحدث في هرمونات الجسم والتي قد تحدث نتيجة تواجد الدورة الشهرية والتي تتسبب في تواجد ألم الحلمات وألم الثدي فهذه الأعراض تكون سابقة للدورة الشهرية والتي يزداد معها معدل هرمون الأستروجين وهرمون البروجسترون بالإضافة إلى تواجد زيادة في نسبة السوائل التي تتواجد في الثديين وهو ما يؤدي إلى زيادة الشعور بالألم فيهما.

شاهد أيضًا: شرح عمليات تكبير الثدي بالتفصيل

الكيفية التي يتم بها علاج ألم الحلمات

حيث تتواجد عدة طرق بإمكانها أن تؤدي إلى التخفيف من ألم الحلمات والتي تكون عن طريق:

  • منع الألم الذي ينتج من الاحتكاك عن طريق ارتداء حمالات الصدر التي تتناسب وتتلاءم مع إمكانية ممارسة التمرينات الرياضية المختلفة عن طريق ارتداء حمالة صدر ناعمة خاصة بالأنشطة الرياضية أو ارتداء الأقمشة الناعمة أو من خلال استعمال بعض المنتجات الواقية والتي تتمثل في دروع الحلمة أو غيرها، كما تتواجد عدة كريمات أو مراهم تعمل على التقليل من الشعور بالاحتكاك.
  • من الممكن أن تبدأ النساء اللواتي يقمن بالرضاعة الطبيعية في إجراءها استشارات والتعرف من خلال الطبيب على الكيفية التي تتيح لهم القدرة على القيام بالاهتمام بتلك الحلمات وكيفية القيام بحمايتها من الإصابة بأية التهابات أو عدوى.
  • التخفيف من الألم الذي ينتج من التغيرات الهرمونية المختلفة في الجسم والتي تنتج من الدورة الشهرية أو من خلال الحمل وذلك من خلال أية مسكنات للأم والتي تكون مثل: الإيبوبروفين أو مثل الأسيتامينوفين.
  • من الممكن أن يتم علاج سرطان الثدي من خلال القيام بأيًا من الحلول التالية والتي تتنوع فيما بين إجراء عمليات جراحية أو علاج ذلك المرض من خلال استعمال العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • قد تتواجد بعض الحالات التي يتم فيها العلاج من خلال إزالة الحلمة من الصدر بالإضافة إلى استعمال العلاج الكيميائي، كما أنه من الممكن اللجوء في بعض الأحيان إلى القيام بإجراء عملية من أجل إزالة نسيج الثدي بالكامل.

بعض الطرق التي تعالج ألم الحلمة من المنزل

  • من الممكن أن يتم استعمال أيًا من الكمادات الباردة أو الساخنة على الثدي.
  • ارتداء حمالة صدر قد تم تصميمها بشكل طبي من أجل دعم الصدر والحفاظ عليه وحمايته.
  • محاولة أداء تمارين الاسترخاء الرياضية والتي من شأنها أن تساعد في محاولة السيطرة على مستويات القلق المرتفعة والتي ترتبط بتواجد ذلك الألم في الثدي.
  • محاولة الحد والتقليل من الكافيين أو يفضل أكثر أن يتم التخلص منه ومحاولة السير على نظام غذائي ومفيد يساهم في العلاج والتخفيف من ألم الثدي.
  • من الممكن أيضًا محاولة السير على نظام غذائي يحتوي على كمية من نسبة قليلة من الدسم بالإضافة إلى كمية من الكربوهيدرات التي تساعد في التخلص من ألم الثدي.
  • استعمال مسكنات الألم والتي لا تحتاج إلى تواجد وصفة طبية كما أنها تعمل على التخفيف والتخلص من ألم الآلام التي تتواجد في الثدي.

شاهد أيضًا: أضرار شفط الحليب من الثدي على الرضع

وهنا نكون أجبنا تفصيليًا على سؤال عنوان مقالنا اليوم ما معنى الحلمة المؤلمة؟ عبر معلومة ثقافية بالتفصيل، وتعرفنا على عوامل خطورتها، وطرق علاجها في وقت قياسي، نتمنى أن تكوني استفدتي معنا سيدتي، ونتمنى أن تقومي بمشاركة رابط الموضوع عبر السوشيال ميديا لتعم الفائدة.

أترك تعليق