اعراض سرطان المبيض ومضاعفاته

اعراض سرطان المبيض ومضاعفاته

اعراض سرطان المبيض ومضاعفاته، الجهاز التناسلي للمرأة قد تصيبه بعض المشاكل الصحية والأمراض ومنها سرطان المبيض، وينصح الأطباء دائماً بأنه يجب على جميع النساء القيام كل فترة وأخرى بالفحص على الجهاز التناسلي والثدي للاطمئنان وإذا كان يوجد مشكلة فيجب معرفتها وهي مبكرة لكي يكون علاجها سهل، وسرطان المبيض من أكثر الأمراض التي تشغل بال جميع السيدات ويتساءلون عن أعراضه ومضاعفاته، حيث يمكنكم معرفة اعراض سرطان المبيض ومضاعفاته من خلال موقع معلومة ثقافية.

سرطان المبيض

يعد مرض السرطان أحد الأمراض الأكثر انتشارًا حالياً، والعديد من أنواع السرطان تزداد نسبة الإصابة بها بجانب التقدم في السن وأبرزهم سرطان المبيض.

المبيضين هم عبارة عن أعضاء صغيرة الحجم بالجهاز التناسلي للأنثى، وهما المسئولان عن القيام بإفراز هرمونات أنثوية، وهذا بالإضافة إلى قيامهم بإنتاج بويضات تتحول لأجنة في حالة عدم تلقيحها، والنساء تصاب بسرطان المبيض بسبب نمو الخلايا بالمبيضين أو بأحدهم بشكل غير طبيعي، وعند القيام باكتشافه بمرحلة مبكرة فيمكن التحكم به ومنع حدوث تطور به وانتشاره بالجسم بالإضافة إلى منع حدوث مضاعفات.

شاهد أيضًا: أعراض متلازمة تكيس المبايض

أعراض سرطان المبيض

يوجد بعض الأعراض التي تشير إلى الإصابة بسرطان المبيض، ومنها ما يلي:

  • الشعور بألم بمنطقة الحوض والبطن.
  •  الإصابة بنزيف مهبلي.
  • وجود غازات بصفة مستمرة.
  • الشعور بانتفاخ بالبطن.
  • الشعور بغثيان.
  • اضطراب بالدورة الشهرية، بحيث تكون غير منتظمة وقد تكون مرة غزيرة ومرة لا.
  • المعاناة من حدوث نزيف بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • حدوث تغيرات بالأمعاء، حيث المرأة المصابة تعاني من تهيج المعدة، الإسهال، الإمساك.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المستمر وبدون سبب.
  • الشعور بألم أثناء الجماع.
  • خسارة الوزن.
  •  الشعور بألم بالكلى.
  • حدوث احتباس السوائل بمنطقة البطن.
  • الشعور بالتقيؤ والغثيان.

الأعراض المبكرة لسرطان المبيض

على الرغم من أن الفحص والكشف عن الأعراض المبكرة لسرطان المبيض تكون في غاية الصعوبة، ولكن يوجد عدة أعراض لابد من عدم تجاهلها وملاحظتها، حيث معرفتها وملاحظتها مبكراً تزيد من نسبة الشفاء من هذا المرض، ومنها ما يلي:

 الإصابة بالإمساك المستمر

يعد الإمساك من الأعراض الشائعة لسرطان المبيض، فعند حدوث تغيير مفاجئ بطبيعة الفضلات وحركة الأمعاء ولا يوجد علاج يفيد أو ينفع بهذه الحالة فإنه يكون يدل على الإصابة بسرطان المبيض، ومن الأمراض التي تتسبب بالإمساك القولون العصبي، القلق، التوتر.

حدوث تشنجات ونزيف مهبلي ليس منتظم

بعض أنواع سرطان المبيض يتسبب بحدوث نزيف مهبلي بصورة غير منتظمة ويكون شبه الدورة الشهرية، ويكون بوقت غير وقت الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الشعور بتشنجات بالبطن مؤلمة وتكون مثل تشنجات الدورة الشهرية.

غازات ونفخة

على الرغم من أن الغازات والنفخة تعد من الأمور الشائعة عند النساء، خاصةً أثناء الدورة الشهرية، إلا أنه عند شعور المرأة بوجود الغازات والنفخة لمدة طويلة متواصلة لمدة تزيد عن ثلاثة أسابيع، فإنه يكون أحد الأعراض المبكرة لسرطان المبيض وعند حدوث غازات ونفخة مصاحبة ببطن منتفخ فإنه يعد أحد العلامات الغير مطمئنة والخطرة والتي لابد من عدم تجاهلها.

 فقدان الشهية

الشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية فإنه يعد أحد الأعراض المبكرة لسرطان المبيض وخاصةً عند مصاحبتها بالشبع بسرعة على الرغم من القيام بتناول الطعام بكميات صغيرة.

الشعور بألم مستمر

الشعور بألم وضغط مستمر بمنطقة أسفل الظهر، الحوض، البطن لفترة متواصلة وتكون أكثر من ثلاثة أسابيع، بالإضافة إلى أن هذا الألم يكون مفاجئ ولم يسبق الشعور بمثله، كما إنه لا يوجد سبب منطقي يسبب هذا الألم، وعند تناول علاج وإتباع نظام غذائي وذهب الألم فإنه لا يكون أحد أعراض سرطان المبيض، أما إذا لم يذهب على الرغم من الأدوية فإنه يعتبر أحد أعراض سرطان المبيض.

حدوث تغيرات بعملية التبول

في الطبيعي المرأة تشعر بحرقان أو الم بعملية التبول، وفي بعض الحالات يكون بسبب مشكلة بالمسالك البولية، ولكن ببعض الحالات الاخرى يكون أحد أعراض سرطان المبيض، ويكون هكذا عندما ترافقه الشعور فجأة بالرغبة في التبول، الشعور بضغط وألم بالمثانة، الحاجة للتبول كثيراً.

شاهد أيضًا: كيفية علاج كيس الماء على المبيض

عوامل وأسباب زيادة نسبة الإصابة بسرطان المبيض

يوجد عدة عوامل تقوم بزيادة احتمالية الإصابة بسرطان المبيض، ومنها ما يلي:

معاناة المرأة من مشاكل صحية بالخصوبة

حيث أن النساء الذين يعانون من حدوث مشاكل الحمل والخصوبة يكونون معرضون للإصابة به أكثر من الأخرين.

العلاج الهرموني والاستروجين

حيث أن القيام باستخدام الهرمونات كالعلاج البديل فإنه يزيد من نسبة الإصابة به، والنساء بسن اليأس غالباً يلجؤون للعلاج الهرموني، وينصح لكي تقل نسبة الإصابة بمرض سرطان المبيض القيام باستخدام جرعات بكميات قليلة من هذه الهرمونات.

وراثة

حيث أن الدراسات العلمية أثبتت بأن من 10% إلى 20% من النساء الذي يعانون من سرطان المبيض لديم قريبه واحدة قد أصيبت بسرطان الثدي أو المبيض، والذين لديهم تاريخ عائلي يصبن به بسن مبكر قبل الوصول لسن اليأس.

كما أن النساء الذين يمتلكون طفرات الجينات BR CA 1 أو 2، يكونون معرضون إلى الإصابة بسرطان المبيض.

التقدم بالسن

وذلك حيث أن كلما زاد وتقدمت المرأة بالسن، كلما زادت نسبة الإصابة بسرطان المبيض، والنساء غالباً تصاب به بسن اليأس.

 الأمراض والعوامل الأخرى

  • الكيسة المبيضية.
  • الانتباذ البطاني للرحم.
  • متلازمة مبيض متعدد الكيسات.
  • التدخين.

أنواع سرطان المبيض

نوع هذا المرض يتحدد عن طريق نوع الخلية التي يبدأ بها، والأنواع كما يلي:

 أورام صدرية

هذا النوع يبدأ بنسيج المبيض والذي يتضمن خلايا تقوم بفرز الهرمونات، وهذا النوع غالباً يتم تشخيصه بمرحلة مبكرة عن الأنواع الأخرى، وهذا النوع يمثل 7% من حالات الإصابة سرطان المبيض.

 أورام ظهارية

هذا النوع يبدأ بطبقة نسيج رقيقة التي تقوم بتغطية المبيضين من الخارج، وهذا النوع يمثل 90% من حالات الإصابة بسرطان المبيض.

 أورام خلية جرثومية

هذا النوع يبدأ بالخلايا التي تقوم بإنتاج البويضة، وغالباً ما يصيب هذا النوع النساء الأصغر بالسن.

طرق الوقاية من سرطان المبيض

لا يوجد طرق مؤكدة للوقاية منه، ولكن يوجد بعض الطرق التي تساعد في التقليل من نسبة الإصابة به ومنها، ما يلي:

  • تناول حبوب منع الحمل، حيث أن النساء الذين يستخدمون موانع الحمل من خلال الفم تقوم من تقليل نسبة الاصابة به، ولكنها قد تسبب ببعض المخاطر، ولابد من القيام باستشارة الطبيب في ذلك ومعرفة إذا كانت مزايا أقراص منع الحمل أكثر وتفوق مخاطرها أم لا.
  • لابد من اخبار الطبيب إذا كان يوجد أحد من عائلتك قد أصيب بسرطان المبيض أو بسرطان الثدي، لأن طبيبك يمكنه أن يحدد ما الذي تحتاجه حالتك أكثر من الحالات الأخرى التي قد أصيبت به، حيث أن كل حالة تختلف عن الأخرى، وقد يقوم الطبيب بتحويلك لطبيب بعلم الوراثة، حيث سوف يقرر إذا ما كانت الاختبارات الجينية مناسبة لحالتك أم لا، وفي حالة إذا اتضح وجود تشوه جيني فإن هذا سوف يزيد من نسبة الإصابة به، وقد يقوم بإخبارك بأنه يجب القيام بإجراء عملية جراحية لكي يتم استئصال المبيضين للوقاية منه.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب ظهور كيس على المبيض

كانت هذه نبذة عن اعراض سرطان المبيض ومضاعفاته، كما يمكنكم معرفة نبذه عن الأعراض المبكرة لسرطان المبيض، عوامل وأسباب زيادة نسبة الإصابة بسرطان المبيض، أنواع سرطان المبيض، طرق الوقاية من سرطان المبيض.

أترك تعليق