كم مرة هدمت الكعبة؟

كم مرة هدمت الكعبة؟

إن أول بيت وضع للمسلمين بمكة هي الكعبة المشرفة، وهي المكان الذي يجتمع فيه المسلمون على أداء فريضة من فرائض الإسلام، وركن من أركانه الخمس، وهو الحج، وقد مرت العديد من الأحداث على بيت الله الحرام، من هدم وترميم، وتوسعات للمسجد الحرام، ونستعرض في مقالنا هذا عن عدد مرات هدم الكعبة وكل ما يتعلق بتاريخها، وفرائضها، وفضلها عند المسلمين.

كم مرة هدمت الكعبة؟

أجمعت جميع المصادر التاريخية والاسلامية، بأن عدد المرات التي هدمت فيها الكعبة أربعة مرات، وهي على النحو التالي:

  • هدم قبيلة قريش للكعبة: حيث هدمت الكعبة المشرفة أول مرة على يد زعماء قبيلة قريش المعادية للإسلام، وتم ذلك في السنة الخامسة قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم، وكان دمها بهدف ترميمها بعد اشتعال النار فيها إثر قيام قريش بتبخيرها من جهة، وتأثرها بالسيول من جهة أخرى.
  • هدم عبد الله بن الزبير للكعبة: حيث هدمت الكعبة للمرة الثانية في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان، وذلك على يد عبد الله بن الزبير بعد حربه مع يزيد بن معاوية، حيث بعث الخليفة عبد الملك الحجاج بن يوسف الثقفي على بصحبة ستة آلاف جندي، فقاموا بضريب جيش يزيد بالمنجنيق، وبعد انتصار ابن الزبير أمر بهدم ما تبقى من بناء الكعبة، ليعيد بناءها من جديد لتكون على قواعد البناء القديم في عهد النبي إبراهيم عليه السلام.
  • هدم أبو الطاهر القرمطي للكعبة: قام أبو الطاهر القرمطي بهدم الكعبة للمرة الثالثة، وذلك عندما هجم على الحجيج بجيشه، وقتل منهم ثلاثين ألفًا داخل الحرم المكي.
  • هدم السيول للكعبة المرة الاخيرة كانت قبل حوالي 600 عام من الآن، وذلك بسبب سيول عنيفة صدعت جدارها، وعليه فقد رممها السلطان العثماني مراد الرابع وهي عليه حتى الآن.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن هدم الكعبة

وصف الكعبة المشرفة

سميت الكعبة المشرفة نسبة إلى شكلها المكعب أو بيت الله الحرام نسبة إلى أن الله حرم فيها القتال، وتعتبر الكعبة المشرفة قبلة المسلمين الثانية بعد بيت المقدس، فمن قصدها حاجًا أو معتمرًا رجع كيوم ولدته أمه، وتقع وسط المسجد الحرام في الجهة الغربية من مكة المكرمة.

لون الكعبة أسود، وارتفاعها يصل إلى خمسة عشر مترًا، ولها باب من الذهب، وكسوتها من الحرير مكتوب عليها آيات من الذكر الحكيم،

وفي بناؤها فكرة أو الاعتقاد الأرجح بأن الملائكة هم من بنوا الكعبة المشرفة، وأن الله سبحانه أمر إبراهيم وابنه اسماعيل، وأمرهما أن يرفعا قواعدها كما جاء في قوله تعالى: (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) سورة البقرة: 127.

الكعبة في اللغة العربية

الكعبة من الشيء المكعب، وتسمى الكعبة بهذا الاسم لتكعيبها، وقيل لعلوها ونتوئها، وتسمى بالبيت العتيق، والبيت الحرام.

وقد ذكر لفظ الكعبة في القرآن في موضعين:

  • (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللّهُ عَمَّا سَلَف وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللّهُ مِنْهُ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ) سورة المائدة، الآية 95.
  • (جَعَلَ اللّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلاَئِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) سورة المائدة، الآية 97.

أسماء الكعبة المشرفة في القرآن

ورد في كتاب الله الريم عدة أسماء للكعبة ونستعرض منها على سبيل المثال التالي:

  • وذكر اسم الكعبة في سورة المائدة الآية 95: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللّهُ عَمَّا سَلَف وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللّهُ مِنْهُ وَاللّهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ).
  • وسميت أيضًا بالبيت وذلك ورد في سورة البقرة الآية 125: (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ).
  • وسمي أيضًا بالبيت العتيق في سورة الحج الآية 29: (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ ).
  • وسميت أيضًا المسجد الحرام في سورة المائدة الآية 2:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
  • والبيت المحرم في سورة إبراهيم الآية 37: (رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ).

شاهد أيضًا: حكم الصلاة على سجادة فيها رسم الكعبة

تاريخ بناء الكعبة

ويعتقد المسلمون أن أول من بنى الكعبة هم الملائكة، وتفيد الروايات والمخطوطات عبر التاريخ بأن الكعبة بنيت 12 مرة عبر التاريخ، والتالي أسماء من قاموا ببناء الكعبة عبر العصور:

  • الملائكة.
  • آدم عليه السلام.
  • شيث بن آدم.
  • إبراهيم عليه السلام.
  • إسماعيل عليه السلام.
  • العمالقة.
  • جرهم.
  • قصي بن كلاب.
  • قريش.
  • عبد الله بن الزبير عام 65 هـ.
  • الحجاج بن يوسف عام 74 هـ.
  • السلطان مراد الرابع عام 1040 هـ.

ترميم الكعبة في عهد الدولة السعودية

تم في عهد الملك خالد بن عبد العزيز صناعة باب جديد للكعبة المشرفة، وقد صممه المهندس المصري منير الجندي، وتم صنع الباب من الذهب الخالص حيث يزن 280كيلو جرام، بعيار 99,99.

وفي عهد الملك فهد بن عبد العزيز لقد تم استبدال أعمدة الكعبة الخشبية التي يعود تاريخها لأكثر من 1200 عام بأعمدة جديدة من خشب التيك الصلب والذي تم جلبه من بلاد بورما- ميانمار، حيث يتميز بثبات شكله ومقاومته الشديدة للعوامل الجوية مثل الحرارة والرطوبة والماء.

فضل الكعبة

إن للكعبة المشرفة فضل كبير عند المسلمين، ووردت جميع فضائلها في القرآن الكريم، وفي الأحاديث النبوية والتي تحدثت عن العديد من فضائل البيت الحرام، ومنها على سبيل المثال:

  • ذكر في سورة آل عمران بأن الكعبة أول بيت وضع للناس: (إنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وَضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ).
  • وذكر أيضًا بأن الكعبة هي قبلة المسلمين في صلاتهم، في قول اللّه تعالى (قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ).

شاهد أيضًا: كم يبلغ ارتفاع الكعبة وعرضها

تناولنا فضائل الكعبة المشرفة، وكم مرة تم هدمها، ومن هم الاثنا عشر شخص الذين قاموا ببناؤها بعد الهدم، وما للكعبة أثر هام في نفوس المسلمين والدين الإسلامي، وكيف تم ترميمها وتجديدها في عهد الدولة السعودية الحديثة في عهد الملك خالد بن عبد العزيز.

أترك تعليق