لغة اثيوبيا الرسمية

لغة اثيوبيا الرسمية

لغة اثيوبيا الرسمية دولة إثيوبيا ” Ethiopia ” تقع ضمن دول قارة أفريقيا القارة السمراء وتقع دولة اثيوبيا وبالتحديد فيما يطلق عليه “القرن الإفريقي، وتعتبر دولة أثيوبيا من أقدم الدول المستقلة في قارة أفريقيا، فهي لم تتعرض للاستعمار سوى مرة واحدة حين قامت إيطاليا باستعمالها لمدة خمس سنوات كاملة، ولم تستعمر بعدها نهائيًا.

دولة إثيوبيا

  • تتميز دولة إثيوبيا بتاريخ وحضارة عريقة، حيث أنها تضم أقدم الكنائس في العالم (دور عبادة للديانة المسيحية)، وهي كنيسة إثيوبيا الأرثوذكسية.
  • وتعتبر إثيوبيا ثاني أكبر دُول قارة أفريقيا من حيث عدد السكّان، اما عالميًا فهي تحتلّ المرتبة الرّابعة عشرة حيث أن عدد سكّانها يبلغ 102.374.044 نسمةً حسب إحصاءات عام 2016م.
  • وتبلغ المساحة الكلية لدولة إثيوبيا حوالي 1.104.300 كيلو متر مربع.
  • ولهذا فهي تحتلّ المرتبة السّابعة والعشرين عالمياً من حيث المساحة، كما تبلغ نسبة الأرض المستغلة في الزراعة حوالي 36.3% من إجمالي المساحة الكلية.
  • وتعد مدينة أديس أبابا العاصمة لدولة إثيوبيا، وتقسم دولة إثيوبيا على أساس عرقي إلى تسع ولاياتٍ، وتضم أيضاً منطقتَين إداريّتَين الحكم فيهم ذاتيٍّ.
  • يحيط بدولة إثيوبيا ستِّ دُوَلٍ تشترك معها في حدودها، وهذه الدول هي (السّودان، وإريتريا، وكينيا، والصّومال، وجنوب السّودان، وجيبوتي).
  • وتتميز دولة إثيوبيا بأن مناخها يعتبر مُناخاً استوائيّاً.
  • وتتميّز دولة إثيوبيا بوفرة مخزونها من المعادن في أرض مثل (الغاز الطبيعي، والذهب، والبلاتينيوم).

شاهد أيضًا: معلومات عن عدد دول إفريقيا

ما هي لُغات إثيوبيا الرسميّة؟

  • يوجد في دولة إثيوبيا العديد من اللغات تصل إلى حوالي 83 لُغةً، مع حوالي 200 لهجةٍ مَنطوقة.
  • وتعتبر اللّغة الجعزيّة أوّل لغةٍ قد استُخدِمت في إثيوبيا، وهي تعتبر تطور لحروف اللّغة السبئيّة، وحدث لها تحوّلت إلى أن أصبحت لُغةٍ مكتوبةٍ وهذا في عهد “مملكة أكسوم، وهذه اللغة تُستخدم حتى يومنا هذا في كنيسة “التّوحيد الأرثوذكسيّة الإثيوبيّة.
  • وقد تطوّرت اللّغة الجعزيّة وانقسمت إلى لُغتين مُستخدَمتين حتى اليوم، وهما: (التغرينيّة، والأمهريّة).
  •  اللّغة الأمهريّة: تعتبر هي اللّغةَ الرسميّة في دولة إثيوبيا بِجانب أربعِ من ا لغاتٍ الأُخرى الرسميّةٍ المُستخدَمةٍ في دولة إثيوبيا.

وتعد نسبة استخدام اللُّغات الرسميّة في دولة إثيوبيا طبقاً لآخر إحصاءات، وكذلك منطقة استخدامها، هي كَالآتي:

  • اللّغة الأمهريّة اللغة الرسمية في إثيوبيا وتمثل نسبة مستخدميها %29.3 من سكان الدولة.
  • لغة الأورومو وتستخدم في ولاية أُوروميا وتمثل نسبة المستخدمين لها %33.8 من إجمالي سكان دولة إثيوبيا.
  • اللّغة الصوماليّة تستخدم في المنطقة الصوماليّة وتشكل نسبة استخدامها %6.2.
  • اللّغة التغرينيّة وتستخدم في إقليم تيِغراي بنسبة%5.9 .
  • اللّغة العفاريّة تستخدم في إقليم عفار بنسبة تصل ل %1.7 من إجمالي سكان دولة اثيوبيا

اللّغات الرئيسيّة المستخدمة في دولة إثيوبيا

تتميز دولة إثيوبيا بوجود مجموعة من اللّغات الرئيسيّة المستخدمة في المُتحدَّث بها في إثيوبيا جانب اللغات الرسمية المعروفة بها، من أهم وأبرز هذه اللغات ونسبتها في المجتمع الأثيوبي:

  • لغة السِيدامو وتمثل نسبة %4 .
  • لغة ولايتا وتمثل نسبة %2.2.
  • لغة الغُراغي وتمثل نسبة %2 .
  • لغة هدية وتمثل نسبة %1.7 .
  • لغة جامو وتمثل نسبة %1.5 .
  • لغة جيدو وتمثل نسبة %1.3 .
  • لغة أوبو وتمثل نسبة %1.2 .
  • لغة كافا وتمثل نسبة %1.1 .
  • لغات أُخرى وتشكل نسبة %8.1 .
  • واللّغة الإنجليزيّة تُدرس في المدارس بوصفها لغةً أجنبيّةً وكذلك اللّغة العربيّة أيضاً.

شاهد أيضًا: معلومات عن جنوب السودان

أصول اللّغات

هناك أربع عائلاتٍ لُغويّةٍ رئيسيّةٍ تُقسَّم اللّغات في إثيوبيا تبعاً لأصولها، وهي:

  • اللّغات الساميّة: تستخدم في المناطق الوسطى والشماليّة والشرقيّة أيضاً من دولة إثيوبيا، وعن الكتابة فَتُستخدَم فيها الجعزيّة، وهي مكونة من 33 حرفاً، كلّ حرف منها يعبر عن سبعة أحرف، ممّا يجعل عددها يساوي 231 حرفاً، وتجمع اللغات السامية حوالي 13 لغةً، من أهم هذه اللغات هم اللّغة “الجعزيّة، واللغة الأمهريّة”.
  • اللغات الكوشيّة: يستخدمها في الحديث المناطق الجنوبيّة والوسطى وكذلك الشرقيّة من إثيوبيا، وتُستخدَم بها الحروف الرومانيّة، أما عن الكتابة وتستخدم الجعزيّة وتضم اللّغات الكروشية على 24 لغةً، من أهمها لُّغتان هما: “الصوماليّة، والعفاريّة.
  • اللّغات الأوموتيّة: يستخدمها السكّان في المنطقة المُمتدَّة ما بين الوادي المُتصدِّع إلى نهر أومو، وتحتوي هذه المجموعة على 28 لغةً، من أهمها لغة ” كَافا.
  • اللّغات النيليّة الصحراويّة: وهذه اللّغات التي يستخدمها سُكّان المناطق التي تقع على الحدود مع السّودان في منطقة غرب إثيوبيا، وبالأخص منطقة (جامبيلا -بِنيشنقول -قماز) ومن أهم لُغات هذه المجموعة هي لغة ” أوبو.

أهم الأعراق في دولة إثيوبيا

  • هناك عدد كبير من المجموعات العرقية في دولة إثيوبيا يصل إلى حوالي 80 مجموعةً عرقيّةً تقريباً.
  • ويعد هذا التنوّع الاختلاف العرقيّ الكبير هو أحد أهم الأسباب في تعدّد اللُّغات، وكذلك العادات والتّقاليد التي تتميز بها كل مجموعة.

ويوجد مجموعتان عرقيّتان كبيرتان وهما يتنازعان على ملكيّة الأرض مع الحكومة، هما:

  • مجموعة الأورومو.
  • مجموعة الأمهرة.

واليكم اهم المجموعات العرقيّة وكذلك نسبتهم من إجمالي عدد سكان دولة إثيوبيا:  

  • الأورومو ونسبتهم %34.4 .
  • الأمهرة ونسبتهم %27 .
  • الصوماليّون ونسبتهم %6.2 .
  • التّيجراي ونسبتهم %6.1 .
  • السّيداما ونسبتهم %4 .
  • الغُراغ ونسبتهم %2.5 .
  • الولايِتا ونسبتهم %2.3 .
  • الهدية ونسبتهم %1.7 .
  • العفار ونسبتهم %1.7 .
  • الجامو ونسبتهم %1.5 .
  • الجيدو ونسبتهم %1.3 .
  • السليتي ونسبتهم %1.3 .
  • الكافيشو ونسبتهم %1.2 .
  • أعراق أُخرى تمثل نسبة %8.8 .

الدّيانات الموجودة في دولة إثيوبيا

هناك تنوع في الديانات كبير في دولة إثيوبيا نظراً للتنوع العرقي بها فهي تحتوي على الدّيانات الآتية:

  •  الغالبية العظمى من السكّان يعتنقوا الديانة المسيحية الأرثوذكسيّة الإثيوبيّة، وتشكل نسبتهم حوالي 43.5% من إجمالي السكّان.
  •  تأتي الدّيانة الإسلاميّة في الترتيب الثاني من حيث نسبة السكان المُعتنقين لها ويمثلون نسبة 33.9% من إجمالي السكان.
  • الديانة البروتستانت وتمثل نسبة 18.5%.
  •  الكاثوليكيّة وتشكل نسبة 0.7%،
  • الدّياناتِ التقليديّةَ تشكل نسبة 2.7 % من السكّان.
  • دياناتٍ أُخرى تمثل نسبة 0.6% المتبقّية من إجمالي السكّان.

 تاريخ إثيوبيا

  • يعود تاريخ دولة إثيوبيا إلى العصور القديمة جداً فهي من أقدم مناطق العالم، فقد عاشت بها السلالة السليمانية بداية من الملك” منليك الأوّل”، وهو يُرجّحُ التاريخ أنّه ابن كلًا من ” ملكة سبأ والنبي سليمان عليه السلام”.
  • وقديمًا كانت تدعى دولة إثيوبيا ب ” الحبشة.
  • وقد أتى إليها تُجّار الشّعوب الساميّة في القرن ٧ميلاديًا، وقد ظهرت في تلك الأيام أهميّة إثيوبيا القديمة المُطلَّة على البحر الأحمر وبالأخص لكلًا من الدولة الرومانيّة، والبيزنطيّة.
  • وقد ظهرت الدّيانة المسيحيّة في دولة إثيوبيا عام 341م، وقد اعتبرت الدّيانة الرسميّة للبلاد بدايةً من القرن ٥ م.
  • وفي عهد الإمبراطور منليك الثاني، تعرضت إثيوبيا للاحتلال الإيطاليّ عام 1896م.
  • وبعد وفاة الإمبراطور في عام 1917م تقلدت ابنته الحُكم، إلى أن توفت عام 1930م.
  • وبعدها تقلد الإمبراطورُ “هيلا سيلاسي الحكم ولقب بأسد يهوذا.
  • وقام الامبراطور هيلا سيلاسي على توحيد المملكة، وكتب أول دستور للدولة عام 1931م.

شاهد أيضًا: معلومات عن عدد سكان إثيوبيا

وفي النهاية فإن دولة إثيوبيا أو الحبشة سابقًا تعد دولة عريقة ذات تاريخ كبير وبها تنوع عرقي وقبلي كبير وكذلك تنوع بالدّيانات الموجودة بها مما أدى لاختلاف اللغات بها وتعددها وتنوعها.

أترك تعليق