الهربس النطاقي العيني

الهربس النطاقي العيني

الهربس النطاقي العيني أو ما يُعرف بالعدوى البصرية، هي إحدى أنواع عدوى العين، وهي عدوى شائعة وكثيرة التكرار، وتسبب احمرار العين ومصاحب لها آلام شديدة، ولا تتسبب بأي ضرر للعين وقابلة للعلاج، إلا أنها بحالات نادرة قد تسبب العمى.

ماهيته

  • الهربس النطاقي العيني Herpes zoster ophthalmicus، واختصاره HZO هو مرض يُعاد فيه تنشيط فيرس جداري الماء النطاقي، القابع بالعصب عليني.
  • وفيروس جدري الماء النطاقي يعرفه العلماء بأنه “فيروسٌ ذو حمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين، ويُنتجُ جسيماتٍ مشتملة حمضية داخل النواة، ويكون الفيروس موجهً للعصب”.
  • ويمثل الهربس النطاقي العيني خمسة عشر بالمائة من أنواع الهربس النطاقي.
  • وينتقل هذه العدوى من خلال التلامس المباشر أو من خلال الرذاذ.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الحزام الناري الهربس العصبي ؟

أعراض الهربس النطاقي العيني

أعراضه على الجلد

  • يتسبب بطفح على الجلد حول العين.
  • ويتخذ أكثر من شكل وتحور فيتحول من حطاطات، لحويصلات ثم لبثرات، ثم التئامٌ الجرح.
  • يحدث تأثر بجلد طرف الأنف، كإشارة لتأثر العصب الأنفي الهدبي.
  • مما يتسبب بوجود (علامة هتشنسن) فتزيد من حدوث مضاعفاتٍ عينيةٍ بسبب الهربس.

أعراض القرنية

  • النسيج الطلائي، يحدث تآكلات للنسيج الطلائي المنقط، وكذلك تغصن كاذب.
  • ويحدث ارتشاحٌ سدوي أمامي، ويبدأ بالظهور خلال يومين لثلاثة أيام من بداية الطفح، ويتم شفاءه خلال أسبوعين إلى ثلاث أسابيع، وهو أمر شائع.
  • التهاب القرنية الدرهمي، يتم خلال عشر أيام من ظهور الطفح الجلدي، فتحدث ترسباتٌ سدوية، وهذا أمر غير شائع.
  • التهاب القرنية الخلالي الناخر، يحدث خلال ثلاث أشهر أو عدة سنوات من ظهور الطفح الجلدي، ويسبب رشح سدوي، وترققٌ وثقب بالقرنية، وهذا أمر نادر.
  • التهاب القرنية القرصي، كذلك يكون ما بين ثلاثة أشهر لعدة سنوات من ظهور الطفح الجلدي، بشكل قرصٌ وذمة قرنية، تطوى في غشاء دسميه، يسبب التهابٍ خفيفٍ داخل غرفة العين الأمامية، وكذلك ترسباتٍ قرنية دقيقة، وهذا أمر غير شائع.
  • عوامل التغذية العصبية، وتكون بشكل مزمن، ما يسبب تلف الأعصاب القرنية وعيبٍ طلائي مُستمر، وكذلك ترققٍ وربما تثقب القرنية، مما يجعلها عرضةً للالتهاب البكتيري والفطري، وهو أمر غير شائع.
  • لويحاتٌ مخاطية، عادة ما يكون مزمنًا، ويتسبب بارتفاعاتٌ رمادية خطية مٌلتصقة بشكل فضفاضٍ بالنسيج الطلائي، ويبدأ بالظهور من ثلاثة أشهر أو عدة سنوات من الطفح الجلدي.

العنيبة

  • تقدر نسبة ظهور إلتهابات عنبية من المصابين بحالات الهربس بحوالي أربعين إلى خمسون بالمائة، ويظهر هذا خلال أسبوعين من الطفح الجلدي.
  • ومن أعراضها حدوث ترسبات قرنية صغيرة، وهيج مائي، وغمير قيحي دموي.
  • وكذلك يرتبط التهاب العنبية بمضاعفات كضمور القزحية، وماء أزرق ثانوي.

أعراض أخرى

  • وجود تورم حول العينين.
  • ظهور بثور على الجفن أو بالقرب منه.
  • الإصابة بحساسية الضوء.
  • احمرار بالعنين وما حولها.
  • آلم وتهيج بالعين.
  • عدم وضوح الرؤية بشكل واضح.
  • الدموع أو تدفق مائي من العينين.
  • الإحساس بوجود أجسام غريب داخل العين.
  • الألم بالعين وتورم القرنية.
  • تمزق المنطقة المسيلة للدموع.
  • حدوث تورم وحول بالعين.

العلاج

بحالات الهربس النطاقي العيني غالب ما يستخدم من علاج يكون بهيئة مضادات للفيروسات مثل:

  • يجب إعطاء لقاح الهربس النطاقي لمن يبلغون الستين عام وأكثر فمن شأنه أن يقلل من احتمالية إصابتهم بذلك.
  • قطرات العين الموسعة للحدقة مثل الأتروبين، للحفاظ على العين من الزرق والعمل على اتساع الحدقة، ولتخفيف الألم.
  • الآسيكلوفير، يؤخذ بناءً على تعليمات الطبيب للحالة، حيث يعمل على التحكُم المبكر بعدوى الهربس.
  • ويستعمل بنسبة ثلاثة بالمائة موضعيًا، من ثلاث إلى خمس مرات يوميًا.
  • ويستخدم بالجهاز عبر الفم بأخذ ثمانمائة ملغم، خمس مرات يوميًا.
  • يمنع استخدام الستيرويدات بالأسبوع الأول؛ حيث يُمنع استخدام الأدوية الشالة للعضلة الهدبية في هذه الفترة؛ كي لا تتسبب بقرحة القرنية أو بقرحة متغصنة، ويمكن البدء باستخدامه بعد انتهاء الفيروس ولا يوجد أي عدوى أخرى.
  • استخدام مضادات الهستامين، والمسكنات ومضادات الالتهاب.

شاهد أيضًا: ما هي طرق انتقال الهربس ؟

أسباب حدوث الهربس النطاقي العيني

تحدث عدوى الهربس النطاقي العيني نتيجة العديد من الأسباب منها:

  • الإصابة بداء السكري أو البرد مما يتسبب بضع المناعة.
  • ضعف المناعة أثناء الدورة الشهرية للمرأة.
  • التقدم بالعمر وتأثيره على ضعف المناعة.
  • فالفيروس متواجد بالجسم ونتيجة لضعف المناعة يبدأ بالنشاط.

أنواع هربس العين

لعدوى هربس العين نوعان وهما:

  • عدوى هربس البسيط.
  • هربس نطاقي عيني.

أنواع هربس العين البسيط

ويتواجد هربس العين البسيط بثلاثة أشكال وهي:

هربس القرنية

  • العدوى به تؤثر على الطبقة العليا من العين.
  • هو عدوى القرنية الشائعة.
  • هذا النوع يشفى دون ترك ندبات.

التهاب القرنية اللحمي

  • هذا النوع نادر الحدوث ويعتقد أنه استجابة مناعية متأخرة للعدوى الأولية.
  • يؤثر على الطبقة العميقة للقرنية.
  • تترك هذه العدوى ندبات على القرنية.
  • وقد تتسبب بفقدان البصر والإصابة بالعمى

التهاب القزحية

  • يتسبب بالتهاب القزحية، والتهاب الأنسجة المحيطة بالعين.
  • أكثر الأنواع خطورة من عدوى الهربس البسيط.
  • يتسبب بحساسية شديدة للعين تجاه الضوء.
  • وكما يتسبب باحمرار العين وبآلام شديدة، ويسبب ضعف الرؤية.

سبب العدوى

  • تحدث العدوى نتيجة دخول الفيروس للجسم عبر الأنف أو الفم، ويذهب للأعصاب ويبقى بها بصورة غير نشطة قد تصل لسنوات.
  • ومن أسباب الفيروس حروق الشمس.
  • وكذلك العمليات الجراحية أو جراحات الأسنان.
  • وقد تتسبب بعض الأدوية أو الأطعمة بالإصابة به.
  • وقد يحدث نتيجة للصدمات.

مدى انتشار العدوى بالهربس العيني

  • عادة ما يتم انتشار العدوى خلال الهربس النشط من خلال قرحة البرد على الشفاه.
  • التلوث الذاتي بملامسة السائل الناتج عن قرحة البرد هربس الشفاه.
  • ومن الممكن الانتقال أيضًا عبر ملامسة شخص مُصاب بالعدوى، وهذا نادر الحدوث.
  • ضعف الجهاز المناعي يؤثر بشكل كبير عل انتشار الفيروس مما يؤثر على شبكية العين أو الدماغ.
  • ونتيجة للتلوث الذاتي بنقل السائل من العين المُصابة للعين الأخرى.
  • وأغلب الإصابات تكون خلال مرحلة الطفولة والبلوغ المبكر.
  • ويمكن أن تتكرر الإصابة بالهربس أكثر من مرة؛ حال ترك العدوى دون علاج، وفرصة حدوث ذلك قد تبلغ أربعين إلى خمسون بالمائة.

طُرق الوقاية

  • عدوى الهربس العيني هي عدوى شائعة جداً، وتكثر الإصابات بها خلال مرحلة الطفولة أو مرحلة المراهقة المبكرة، فيعتبر من المستحيل منع حدوثها لأول مرة.
  • الحفاظ على صحة الجسم، وتقوية المناعة بشكل دائم.
  • عدم إجهاد الجسم لأن أحد الأسباب القوية للإصابة بالفيروس ضعف المناعة والجسم.
  • الحفاظ على الصحة العامة والنظافة الشخصية والعامة، حتى لا نترك ثغرة ليهاجم منها الفيروس، لأنه ببعض الحالات قد تكون الأسباب غير معروفة للعدوى.
  • وعند استخدام الأجهزة الرقمية، استخدم الأجهزة المناسبة لك.
  • تفعيل الحد الأدنى من توهج الشاشة ويكون السطوع على أقل درجة.
  • عدم الجلوس طويلًا أمام الشاشات وأخذ فترات راحة بينية.
  • البعد عن مكتبك وترك العمل كل ساعتين على الأقل خمس دقائق
  • وعند الشعور بأيٍ من الأعراض السالف ذكرها يجب عليك زيارة طبيب مُختص، لتدارك الأمر مبكرًا.
  • ندعوك لزيارة الطبيب إذا كان لديك أي نوع من أنواع الألم.

التشخيص

  • يتم من خلال فحص العين.
  • ويتم ببعض الأوقات من خلال الزرع المخبري.
  • وببعض الأحيان يأخذ الطبيب مسحة swab ، من المنطقة المصابة لتحديد نوع الفيروس (الزرع الفيروسي المخبري).

شاهد أيضًا: مرض التهاب الهربس الدماغي

وبالنهاية نكون قد ذكرنا كل ما يخص الهربس النطاقي العيني من خلال موقع معلومة ثقافية، من مسببات وطرق علاج، وطرق الوقاية، ويجب علينا ألا نهمل بأنفسنا عند التعرض للإصابة به وخاصة لدى الأطفال والبالغين، وعدم ترك العلاج؛ كي لا يتطور الأمر ويصعب السيطرة عليها.

أترك تعليق