أهداف التقويم التربوي ووظائفه

أهداف التقويم التربوي ووظائفه

أهداف التقويم التربوي ووظائفه، التقويم التربوي من أهم الوسائل التي يتم عن طريقها التأكد من تحقيق الأهداف والتعرف على نقاط القوة والضعف في العملية التربوية، كما أن أهدافه واسعة المجال ولا تتعلق بجانب واحد فقط بل تمتد لمجالات متعددة وهو ما سنوضحه في هذا المقال.

ما المقصود بالتقويم التربوي؟

يتباين مفهوم التقويم التربوي لدى الكثيرون، فالبعض يعرفه على أنه مجرد امتحان لتقييم مستويات المتعلمون في المواد الدراسية المختلفة، ولكن هذا التعريف منقوص وغير شامل، لأن تعريف التقويم التربوي واسع المجال.

فالتقويم التربوي بشكل عام يتم تعريفه على أنه إصدار أحكام على المتعلمين مع مراعاة مدى قابليتهم لاكتساب المهارات العلمية والفكرية والعمليات العقلية أثناء دراسته للمادة الدراسية، كما أن التقويم التربوي يعبر عن عملية تقويم شاملة للمعلم والمتعلم والمناهج، والمؤسسات التعليمية والتربوية.

شاهد أيضًا: السيرة الذاتية لملف الانجاز للطالبة

أهداف التقويم التربوي

  • المساهمة في مساعدة المتعلمين على التعلم ويزيد من فعالية دور المعلمين في تحسين العملية التعليمية.
  • يساهم في معاونة المديرين على اتخاذ القرارات الصحيحة من خلال الاستفادة من الفرص المتاحة لتطوير التعليم.
  • عن طريق عملية التقييم يتم وضع البرامج التعليمية للتأكد من فعالية البرامج.
  • إصدار حكم للتأكد من مدى تحقيق أهداف المؤسسة.
  • التأكد من مدى مناسبة المادة التعليمية لخصائص وطبيعة الفرد.
  • يتم عن طريقها تحديد نقاط القوة والضعف الموجودة في العملية التعليمية.

أنواع التقويم

التقويم التشخيصي:

هو الذي يتم عن طريقه تقييم أداء المتعلم عقب انتهاء كل درس لتحديد ما تم فهمه، وما لم يستطع استيعابه.

التقويم المرحلي:

وذلك التقويم يتم بعد انتهاء كل مرحلة بانتظام، حيث يتم تقييم دور المتعلم أثناء العملية التعليمية.

التقويم الابتدائي:

يتم من خلالها تقييم المتعلم قبل بدء الدرس، للتعرف على نقاط القوة والضعف لديه وكذلك تحديد قدراته ومهاراته المعرفية والحركية من أجل اختيار طريقة التدريس المناسبة له.

التقويم القياسي المؤقت:

يتم عن طريقه تقييم أداء المتعلم على فترات متساوية بالإضافة إلى وجود تقويم في نهاية المرحلة الدراسية، وتتمثل فائدة ذلك النوع في التنبؤ والتوقع بسلوك الطالب وأدائه في الاختبارات.

التقويم المقارن مع القياس:

هو تقويم يتم عن طريقه تقييم أداء المتعلم في ضوء الهدف العام للمادة الدراسية.

التقويم المقارن مع النموذج:

فائدة ذلك النمط هو تقويم أداء المتعلم ومقارنته مع مجموعة متعلمين متميزين.

أساليب التقويم

  • عن طريق الأنترنت وبالتحديد باستخدام الأجهزة المتصلة بالأنترنت على سبيل المثال: الهواتف الذكية أو الحاسب الآلي.
  • التقويم باستخدام الورقة والقلم وهي من أكثر الطرق شيوعًا بين الطلاب، وذلك عن طريق الاختبارات الورقية.
  • الاختبار الحاسوبي وهو يعتبر اختبار ذاتي يتم فيه تقييم الطالب بناء على سلسلة من أسئلة الأجوبة المتفاوتة ما بين الصواب والخطأ.

وظائف التقويم التربوي

  • الوظيفة التشخيصية:

والهدف من التقويم هنا هو وصف السلوك بشكل متكامل، وكذلك التأكد من تحقيق الأهداف للمعلم والمتعلم، والوقوف على إمكانيات الطالب ومدى قدرته على التعلم واكتساب الخبرات.

  • الوظيفة التنبؤية (التوقعية):

الهدف هنا هو عملية تفسير المعطيات الحالية وتقييمها من أجل التنبؤ بمستقبل الطالب وأدائه المتوقع في الاختبار، وذلك عن طريق جمع المعلومات والبيانات المتعلقة بالطالب.

شاهد أيضًا: الادارة المدرسية ووظائفها

  • الوظيفة التكوينية و التصحيحية:

ويقصد بها التقويم بمفهومه العلاجي حيث يتطلب اتخاذ التدابير العلاجية أو التصحيحية وكذلك تحسين مواطن الضعف وعلاجها وبالإضافة إلى تقوية وتعميق نقاط القوة لدى الطالب.

  • الوظيفة الجزائية التقديرية:

وعن طريقها يتم تحديد المستوى الذي يكتسب فيه الكفايات والمعايير الضرورية التي تساعده على اتخاذ القرارات، وكذلك يتم التأكد من مدى تكيف المتعلم مع مستواه الدراسي، وكذلك يستطيع الطالب أن يكتسب الخبرات التي تمكنه من التعامل مع المراحل الجديدة التي سيلتحق بها.

أدوات التقويم

الملاحظة:

هي من أهم أدوات التقويم، ولكي تكون الملاحظة فعالة وذات جدوى فيما يتعلق بجمع البيانات بغرض تكوين تقويم سليم وموضوعي يجب أن يتوافر فيه بعض الشروط مثل:

  1.  التركيز على سلوك الفرد مسبقًا.
    وتبني شبكات جديدة للملاحظة.

المقابلة:

وهي من الوسائل الشائعة وتتم عن طريق المحادثة الجادة والتي تحدث من أجل تحقيق هدف محدد.

الأسئلة:

وهي أنواع متعددة فمنها:

الأسئلة المفتوحة:

والتي تتمثل في أسئلة مقاليه تفسح للمتعلم مساحة لا بأس بها من أجل تلقي إجابة فردية خاصة به، ويتم استعمال تلك الأسئلة، بهدف إثارة دافعية المتعلمين وسرد جزء صغير مما تم تعلمه مستغلًا موهبته في إنتاج نص بسيط يعبر فيه عن أفكاره بسهولة وكذلك يعبر عن آرائه الشخصية.

الأسئلة الموضوعية:

وهي مجموعة من الأسئلة المتنوعة ولكن الجانب المشترك بين كل تلك الاسئلة، أنها لا تقبل إلا إجابة واحدة وتتطلب دقة وقوة ملاحظة من أجل الإجابة بشكل صحيح عن الأسئلة، مما يوضح مستوى الطالب ومهاراته.

وتتحدد هذه الأسئلة فيما يلي:
  • أسئلة الاختيار من متعدد.
  • أسئلة ثنائية الاختيار (سؤال يتم وضع احتمالين للإجابة وعلى الطالب تحديد الإجابة الصحيحة بينهما).
  • أسئلة ملء الفراغ أو أكمل ما يأتي (تتميز بكتابة نص أو قاعدة أو مفهوم، ويتم حذف احدى الكلمات من المقطع ويحاول الطالب إكمال الجملة بسهولة.
  • أسئلة متطابقة العناصر أو التوصيل (حيث يتم وضع صفين من المعطيات ويطلب من المتعلم مطابقة عناصر من الصف الأول بعناصر من الصف الثاني بواسطة خط أو سهم).

شبكة قياس التعلم:

وهي عبارة عن بطاقة تحتوي على معايير ومؤشرات الإنجاز، ويتم عن طريقها تحديد درجات تحقق الإنجاز، ونقاط القوة والضعف للطالب.

شروط التقويم

  • الصدق:

من أهم شروط التقويم أن يكون صادقًا حيث يقيس ما وضع لقياسه بكل موضوعية وصدق، فإذا كان القصد منه قياس مستوى الذكاء فيجب على المعلم أن يحضر الخطة المناسبة لقياس الذكاء، وإذا كان الغرض من التقويم قياس المعلومات التاريخية وجب علي المعلم أن يُحضر الأسئلة في هذا السياق، حتى تكون هناك مصداقية في الاختبار وتكون الدرجات معبرة بالفعل عن مستوى الطالب.

  • الثبات:

ومعناه أن تتميز النتائج بالثبات ولا تتغير إذا ما كانت الظروف والشروط واحدة لم تتغير، على سبيل المثال: عند إجراء الاختبار مرتين متتاليتين لطالب واحد مع اختلاف النتيجة يجعل هذا الاختبار غير موضوعي ولا يتميز بالثبات.

  • الموضوعية:

يجب أن يكون التقويم يتميز بالموضوعية ولا يخضع للأحكام الذاتية للمصحح، حيث لا يجب أن تختلف النتائج بين مصحح وآخر، ومن أجل تنفيذ الموضوعية بشكل أعمق يتجه البعض إلى الاعتماد على نسخ تقويمية لها حل واحد وتبتعد عن الذاتية في التصحيح، وذلك عن طريق الاعتماد الأكبر على الأسئلة الموضوعية.

  • الحساسية:

من المهم أن يمتلك التقويم القدرة على التمييز الدقيق بين المتعلمين في صفة سلوكية معينة، دون أن يضعهم في مستوى واحد، اعتمادًا على درجة استيعاب كل طالب وكذلك درجة استعداده للتعلم ولتصحيح الخطأ.

شاهد أيضًا: نماذج اختبار قياس والإشراف التربوي والإرشاد الطلابي

في النهاية نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بالمعلومات التي قدمناها عن التقويم التربوي وأهدافه ووظائفه.

أترك تعليق