القيمة الغذائية للطماطم المطبوخة

القيمة الغذائية للطماطم المطبوخة

القيمة الغذائية للطماطم المطبوخة لا تخلو أي ثلاجة من ثمار الطماطم ذات اللون الأحمر الغني، ولا يستغنى عنها في اعداد الأطباق المختلفة أو السلطات الشهية، وتتفاوت فوائدها للصحة تبعًا لطريقة طهيها وتقديمها، وفيما يلي سوف نتعرف أكثر على الطماطم وقيمتها الغذائية.

قيمة الطماطم الغذائية

  • تعتبر الطماطم من أنواع الفواكه التي تندرج إلى الفصيلة الباذنجانية، وبرغم من كونها تعتبر من الفواكه إلا أن الجميع يتعامل معها مثل الخضروات، وتدخل في تحضير وجبات الطعام المختلفة كأهم أنواع الخضروات، ومع صفاتها وتميزها باللون الأحمر المعروف إلا أنها قد تتواجد بألوان أخرى مثل الأصفر والبرتقالي والأخضر والبنفسجي، وأيضًا تمتلك نكهات وأشكال مختلفة.
  • كما تمتاز بأنها المصدر الغذائي الرئيسي لمضادات الأكسدة الليكوبين، ونظرًا إلى القيمة الغذائية الهائلة للطماطم  فإن الكثير قام بربطها بالكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان ومنها تقليل خطر الإصابة بمرض القلب والسرطان وغيرها، وسوف نتعرف اكثر على فوائد الطماطم.

 القيمة الغذائية للطماطم الطازجة 

تجلب القيمة الغذائية للطماطم الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان؛ إذ أنها تعتبر مصدر أساسي للعناصر الغذائية والفيتامينات مثل فيتامين C وفيتامين K وفيتامين A، وهذا مع أنها مصدرًا لا غنى عنه للفوسفور والمغنيسيوم والنحاس والبوتاسيوم، كما أنها تضم كميات من الألياف الغذائية والبروتين وعدد جيد من المركبات العضوية المفيدة، وفيما يلي سوف نسرد القيمة الغذائية للطماطم الطازجة المطبوخة والتي يمكن الحصول عليها عند تناول 100 جرام منها:

  • كمية مادة الماء 89.44 جرام
  •  الطاقة 32 كيلو كالوري 
  • البروتين 1.64 جرام 
  • الدهون الكليّة 0.28 جرام
  •  الكربوهيدرات 7.29 جرام
  •  الألياف الغذائية 1.9 جرام 
  • السكر 4.4 جرام
  •  الكالسيوم 34 ميليجرام
  •  الحديد 1.3 ميليجرام
  •  المغنيسيوم 20 مليجرام
  •  الفسفور 32 ميليجرام
  •  البوتاسيوم 293 ميليجرام
  •  الصوديوم 186 ميليجرام
  •  الزنك 0.27 ميليجرام 
  • فيتامين C أو حمض الأسكوربيك الكلي 9.2 ميليجرام
  •  الثيامين 0.08 ميليجرام 
  • الريبوفلافين 0.05 مليجرام
  •  النياسين 1.22 ميليجرام
  •  فيتامين B6 0.15 ميليجرام
  •  الفولات 13 ميكروجرام
  •  فيتامين B12 0 ميكروجرام
  •  فيتامين A أو الريتينول 11  ميكروجرام
  •  فيتامين أ 215 وحدة دوليّة
  •  فيتامين E أو ألفا توكوفيرول 1.25 ميليجرام 
  • فيتامين K أو فيلوكينون 5.3 ميكروجرام الأحماض الدهنية الكلية المشبعة 0.04 جرام
  •  الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية 0.04 جرام
  •  الأحماض الدهنية المشبعة المتعددة 0.11 جرام 
  • الأحماض الدهنية بالمجموع الكلي 0 
  • جرام الكولسترول 0 ميليجرام 
  • الكافيين 0 مليجرام

معلومات عن الطماطم 

وصلت الطماطم إلى المرتبة الرابعة بين أكثر الخضروات الطازجة إنتشارًا بعد البطاطا والخس والبصل، وامتازت بتدخلها في الفوائد الصحية المتعددة للجسم، ومنها صحة البشرة والمساعدة على فقدان الوزن الزائد بالإضافة إلى تعزيز صحة القلب، وفيما يلي نستعرض بعض المعلومات المدهشة عن الطماطم:

  • يساعد إدخال الطماطم في النظام الغذائي اليومي في الوقاية من السرطان والمحافظة على معدل ضغط طبيعي في الدم، هذا مع التقليل من معدل السكر في الدّم عند مرضى السكري.
  • تتضمن الطماطم كمية من الكاروتينات الرئيسة كاللوتين والليكوبين، وتساعد تلك المكونات في وقاية العين من الأضرار القادمة من الضوء، والجفاف.
  • تساهم الطرق المستخدمة في طهي الطماطم في زيادة توفير العناصر الغذائية الرئيسية للإنسان.
  • أخذت الطماطم مكانًا في قائمة العشرة أطعمة الأوائل في احتوائها على بقايا المبيدات، ولذلك يجب غسلها بشكل جيد قبل الأكل أو الطهي.

الطماطم من الأطعمة الغنية غذائيًا سواء في صورتها الطازجة أو المطبوخة فمقدار 148 جرام من الطماطم الطازجة أي حبة كبيرة من الطماطم تعطي 35 سعرة حرارية، وبها جرام من البروتين، وجرام من الدهن، وجرام من الألياف، و6 جرامات من الكربوهيدرات، و10 ملليجرامات من الصوديوم، و360 مليجرام من البوتاسيوم، و20٪ من حاجات الجسم الضرورية في اليوم من فيتامين أ، و 40٪ من حاجته اليومية من فيتامين ج، و 10٪ من حاجته اليومية من البوتاسيوم، و2٪ من حاجته اليومية من الحديد.

ولهذا يقوم العازمين على فقدان الوزن الزائد باستخدامها في النظام الغذائي لتساعدهم على التخسيس بصورة فعالة.

أهمية الطماطم المطبوخة

  • على الرغم من أن خضوع أي خضروات أو فاكهة، وكذلك الطماطم للحرارة أثناء طهيها يقوم بإفقادها كمية كبيرة من فيتامين ج، إلا أن الطهي يعزز من خصائصها المدهشة على محاربة مرض السرطان خاصة سرطان البروستاتا لدى الرجال. 
  • تم نشر مقال بأسم “طهي الطماطم يعزز من قيمتها الغذائية المحاربة للمرض”  في مجلة الزراعة وكيمياء الأطعمة وقد قام بالتأكيد على هذه المعلومة، إذ أن عملية الطهي تقلل نسبة فيتامين ج من 10 إلى 29٪، ولكنها في ذات الوقت تقوم برفع مستوى المركبات المفيدة التي تسمى الكيميائيات النباتية بها.
  • وأحد هذه المركبات هو اللايكوبين الذي يعطي الطماطم لونها المميز الأحمر، والذي يزداد أثناء الطهي بنسبة من 54 إلى 171٪ ويمكن للجسم امتصاصه ورفع مستوى عمل مضادات الأكسدة في الجسم.
  • وهذا البحث ينكر مقولة أن الأطعمة غير المطبوخة افضل صحيًا من الأطعمة المطبوخة.
  • يعد الليكوبين هو أحد المركبات الجزرية التي تم اكتشافها منذ زمن بعيد، وعرفنا قدرتها العظيمة المضادة للأكسدة والتي تقلل من احتمالات الإصابة بتلف الخلايا والأنسجة والتي تؤدي الى الإصابة بالسرطان وأمراض القلب. 
  • يفوق الليكوبين قدرة فيتامين ه في مكافحة الجذور الحرة بمقدار عشر مرات مما جعله لا غنى عنه في النظام الغذائي لأهميته.

الطماطم المطبوخة

  •  ويمكنك من الليكوبين المتواجد في الطماطم عن طريق تحضير وجبة خفيفة، وغنية بالكثير من الفوائد بتقطيع الطماطم وتشويحها مع مقدار من البصل والثوم المقطع بقليل من زيت الزيتون مع وضع كمية صغيرة من مسحوق الكركم الذي يعد من أفضل مضادات الأكسدة الممتازة. 
  • ويمكنك إضافة المزيد من القيمة الغذائية للطبق  وضع مقدار من التونة أو اللحوم، ويمكنك تقديم الطبق مع الأرز الأبيض. 
  • بينما الطماطم المحفوظة أو ما يسمى بمعجون الطماطم أو الصلصة الجاهزة هي مصدر رائع للايكوبين ولكن على شرط أن لا يحتوي المنتج على كميات كبيرة من مكسبات الطعم الصناعية أو مواد صناعية أو حافظة مضرة بل إحرص على شراء المنتج الطبيعي 100٪ طماطم، وهو متوفر في السوق ولكن من الأفضل دومًا إستخدام الثمرات الطبيعية للتأكد من مكوناتها.
  • يجدر تجنب منتجات الطماطم التي يدخل في تكوينه السكر مثل الكاتشب الذي يحتوي على نسب عالية من السكر، والخل الذي يزيد من حموضة معجون الطماطم ويؤثر على الوسط الحامضي للجهاز الهضمي. 
  • وبالتالي يسبب اضطرابات به، كما تقوم الشركات بإضافة ألوان صناعية ضارة و التي تجعلك تظن أن المعجون يبدو غنياً بالليكوبين بينما هو قد لا يكون يحتوي عليه حتى، وهذا بغض النظر عن أضرار المواد الحافظة به.

فوائد الطماطم للصحة العامة

  •  تعتبر الطماطم من العناصر الغذائية الضرورية للجسم والتي تحافظ على صحة القلب والجلد. 
  • الطماطم بها فيتامين ج، والمواد المضادة للاكسدة، والليكوبين، وتلك المواد تقي من الإصابة بالسرطان مثل سرطان القولون والبروستاتا. 
  • تساعد الطماطم على ضبط مستوى ضغط الدم من خلال زيادة البوتاسيوم الذي بدوره يخفض مستوى الصوديوم فتحسن من صحة الشرايين والقلب.
  •  الطماطم بها  نسب مرتفعة من البوتاسيوم وفيتامين ج والألياف الغذائية التي تدعم صحة القلب، والأوعية الدموية.
  • تساعد علي ضبط مستوي السكر من النوع الأول نظرًا لغناها بنسبة من الألياف الغذائية التي تحسن من مستوى السكر في الدم.
  •  الطماطم من الخضروات الغنية بالألياف الغذائية والمياه مما تساعد على تقليل الاصابة بالامساك، وعسر الهضم.
  • تقي من أمراض العين، وتحمي من ضرر الضوء لأنها غنية بالمواد المضادة للاكسدة والليكوبين واللوتين والبيتا.
  •  الطماطم غنية بحمض الفوليك الذي يساعد المرأة الحامل في الوقاية من تشوه الأجنة.
  •  تحتوى الطماطم على الكولاجين الضروري لصحة الجلد والشعر والأظافر.

قدمنا لكم كل ما يتعلق بفوائد الطماطم وقيمتها الغذائية في صورها المختلفة، نرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم.

أترك تعليق