هل جوزة الطيب حرام في الإسلام ؟

هل جوزة الطيب حرام في الإسلام

هل جوزة الطيب حرام في الإسلام؟، جوزة الطيب هي نوع من أنواع الأعشاب التي تستخدم لإعطاء مذاق خاص إلى الطعام، لكن نظرًا لأن الطب أثبت أن شجرة جوزة الطيب تعد من المواد المنبهة، لهذا يسأل الكثير من الناس هل جوزة الطيب حرام في الإسلام خاصة أن تناول كميات كبيرة منها قد يؤدي إلى التسمم وحدوث العديد من المشاكل في الجسم وهذا ما سوف نوضحه بالتفصيل.

ما هي جوزة الطيب؟

  • جوزة الطيب هي نوع من البذور التي توجد في داخل ثمار الطيب الذي ينمو على شكل أشجار دائمة الخضرة.
  • توجد أشجار جوزة الطيب في المناطق الاستوائية بشكل خاص.
  • جوزة الطيب تتميز بالشكل الدائري البيضاوي، تستخدم مثل التوابل في بعض الأطعمة أو تضاف إلى القهوة بنسبة بسيطة بعد أن يتم تحويلها إلى مسحوق.
  • تتميز جوزة الطيب بالطعم اللاذع والعطري في نفس الوقت.
  • تحتوي جوزة الطيب على فيتامين ب، ماغنيسيوم، منجنيز، حمض الفوليك، الألياف الغذائية، بجانب بعض العناصر الأخرى.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد الكاري

هل جوزة الطيب حرام في الإسلام؟

ذهب جمهور أهل العلم بشأن هل جوزة الطيب حرام في الإسلام إلى عدة أقوال:

  • يرى البعض أنها محرمة.
  • البعض الآخر أجاز استخدام القليل منها بشرط أن تكون مغمورة مع لمواد الأخرى.
  • شبه ابن العماد جوزة الطيب بالحشيش.
  • قال شيخ الإسلام ابن دقيق العيد أنها من المسكرات، لهذا فهو حرم تناولها.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كل مسكر خمر، وكل مسكر حرام) لهذا حرمها جمهور الشافعية، الحنابلة، المالكية.
  • صرح أحد علماء الفقه أن المواد المخدرة محرمة إلا في الأغراض العلاجية وبالمقادير والنسب المخصصة من الأطباء، نظرًا لأن جوزة الطيب لها العديد من الفوائد الصحية، لهذا فهي غير محرمة.
  • قال عنها الدكتور وهبة الزحيلي:” لا مانع من استعمال القليل من جوزة الطيب لإصلاح الطعام والكعك ونحوه، ‏ويَحرم الكثير‏ لأنّها مُخدِّرة”
  • ورد عن ابن عبد الله بن عمر: (ما أسكر كثيره فقليله حرام).

حكم جوزة الطيب في المذاهب الأربعة

  • اتفق جمهور أهل العلم على أن جوزة الطيب تعد من المخدرات العامة، لهذا فهم ذهبوا إلى حرمته وهذا بالنسبة الحنفية والشافعية والمالكية سواء كان كثير أو قليل.
  • الاستناد الذي استند عليه جمهور المذاهب التي حرمته على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “ما أسكر كثيره فقليله حرام”.
  • كما ذكرت أم سلمة رضي الله عنها: “نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومتفر” رواه أبو داود وحسن الحافظ بن حجر.
  • الشافعية والمالكية قاموا بتقسيم المسكرات إلى صنفين، الأول مثل الخمر والنبيذ وذلك محرم بشكل قاطع، أما الثاني فإنه مثل جوزة الطيب، البنج، الزعفران، ذكروا أنها نباتات طاهرة وأباحوا القليل منها.
  • فرق الشافعية والمالكية بين جوزة الطيب والخمر من ناحية النجاسة، فهم لا يرون في جوزة الطيب نجاسة الخمر، كما فرقوا بينهم من ناحية العقوبة، لأن استخدام جوزة الطيب لا يضر مثل الخمر.
  • فرق الشافعية والمالكية أيضًا بين جوزة الطيب والخمر من حيث حكم بيعها، فقط حلل بيعها وزراعتها وصناعتها وذلك عكس الخمر الذي يحرم بيعه وصناعته.

الأضرار المتعددة في جوزة الطيب

تتعدد الأضرار الموجودة في جوزة الطيب ومن هذه الأضرار ما يلي:

1- التسبب بتأثيرات نفسية سيئة

استهلاك كميات كبيرة من جوزة الطيب يؤدي إلى العديد من التأثيرات النفسية السيئة ومنها الهلوسة.

الغازات السامة التي تنبعث من جوزة الطيب قد تؤدي إلى التسمم بجانب الخفقان في القلب، الغثيان، عدم انتظام ضربات القلب، جفاف الفم، فقدان التوازن في الجسم والتهيج.

شاهد أيضًا: فوائد جوز الطيب للرجال

2- الاحتواء على مادة مخدرة

أظهرت العديد من الدراسات الحديثة أن جوزة الطيب تحتوي على مواد يؤدي استهلاكها على التأثير بشكل سلبي على الجهاز العصبي وذلك إذا زاد مقدار الاستهلاك عن خمسة جرام.

3- التعرض للإجهاض

الإفراط في استخدام جوزة الطيب يؤدي إلى زيادة تدفق الدم وسيولة الدم، لهذا عند تناول الحامل جوزة الطيب وهي في الشهور الأولى قد يعرضها ذلك للإجهاض.

تعمل جوزة الطيب مثل المنشطات العامة، لهذا لا يفضل تناولها للمرأة الحامل وكذلك لا يجب تناولها للمرضع.

4- التداخلات الدوائية

أثبتت العديد من الدراسات أن تناول جوزة الطيب قد يتداخل في التأثير مع بعض الأدوية وتقلل من فاعليتها، لهذا يجب استشارة الطبيب المتخصص قبل تناول جوزة الطيب في حالة تناول أدوية معينة.

5- ظهور رد فعل تحسسي

من المشاكل التي تتسبب فيها جوزة الطيب هي ظهور رد فعل تحسسي عند الإفراط في تناولها، مثل التهاب الجلد التماسي لأنها تحتوي على بعض المواد الكيميائية التي تتسبب في الإصابة بالحساسية.

أضرار الإفراط في تناول جوزة الطيب

تتمثل أضرار الإفراط في تناول جوزة الطيب في التالي:

  • الإصابة بالتشنجات في المعدة، بجانب الشعور بالغثيان.
  • المعاناة من الاضطرابات العقلية والتي قد تظهر في شكل سلوك خارج عن السيطرة وحدوث بعض التغييرات في الرؤية.
  • الإصابة بجفاف الفم والحلق الذي قد يستمر لبضعة أيام.
  • الشعور بالإحباط مع الهلوسة.
  • احمرار الوجه نتيجة زيادة معدل ضربات القلب.

فوائد جوزة الطيب

على الرغم من الأضرار الكثيرة التي قد تنتج بسبب الإفراط في تناول جوزة الطيب، إلا أن هذه البذور لها العديد من الفوائد مثل:

  • تحتوي جوزة الطيب على العديد من المواد التي تسكن الكثير من المناطق في الجسم.
  • احتوائها على كمية كبيرة من الألياف الغذائية يساعد في تحسين عملية الهضم وتنظيم حركة الأمعاء.
  • تحسن من وظائف الجهاز العصبي، لأنها تحتوي على عناصر تساعد في زيادة التنبيه والإدراك وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تخلص الجسم من السموم الزائدة فيه، لأنها تساهم في تقوية الجهاز المناعي في الجسم.
  • تحسن من وظائف الكبد بشكل عام.
  • تحتوي جوزة الطيب على بعض المواد المضادة للجراثيم والبكتيريا التي تعد من المطهرات الطبيعية للفم وتعالج التهابات اللثة والأسنان.
  • وضع القليل من جوزة الطيب مع الحليب يساعد في الحصول على نوم هادئ والتخلص من مشاكل الأرق أثناء النوم.
  • تعمل جوزة الهند على تحسين إنتاجية هرمون السيرتونين الذي يحقق التوازن النفسي والشعور بالسعادة لأن هذا الهرمون مسئول عن رفع هرمون السعادة.
  • أثبتت العديد من الدراسات أن جوزة الطيب لها أهمية خاصة في محاربة الخلايا السرطانية وبالتالي فهي تقي من الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • جوزة الطيب لها دور مهدئ ومسكن للألم، بجانب تأثيرها الفعال في تبيض الأسنان ومكافحة الجراثيم والبكتيريا.

فوائد جوزة الطيب الجمالية

تتعدد فوائد جوزة الطيب الجمالية فهو لا يمتلك فوائد صحية، من فوائده الجمالية:

  • يعمل على إظهار البشرة نضرة وأكثر إشراقه، لأنه يحتوي على عناصر تساعد في إنتاج الكولاجين في البشرة.
  • يخلص البشرة من حب الشباب والندبات والبثور.
  • احتواءه على المواد المضادة للأكسدة تساعد في علاج علامات الشيخوخة المبكرة في البشرة، كما يوفر لها الحماية الجيدة خاصة مع تعرضها لأشعة الشمس.

شاهد أيضًا: طريقة استخدام جوزة الطيب مع القهوة للجنس

بعد التعرف على هل جوزة الطيب حرام في الإسلام؟ وعلى الآراء المتعددة التي ذكرت في جوزة الطيب، لازال هناك شك في تناول هذه الأعشاب على الرغم من الفوائد المتعددة التي تحملها، لكن في كل الأحوال يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناولها حتى لا تتسبب في العديد من المشاكل الصحية.

أترك تعليق