معلومات عن عدد آيات القرآن

معلومات عن عدد أيات القرآن

معلومات عن عدد آيات القرآن، هناك معلومات قد لا يعرفها الكثير من قارئي القرآن الكريم، والقرآن الكريم هو كتاب الله تعالى وهو كلام الله المنزل إلينا، وذلك بدون أن يخالطه شك وكذب، حيث أنه المعجزة التي أنزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

حفظ القرآن الكريم من التحريف والنسيان

  • تكفل الله سبحانه وتعالى بحفظ القرآن الكريم وذلك على مدى السنين دون نسيانه أو تحريفه، والقرآن الكريم هو مصدر التشريع الأول في العقيدة الإسلامية.
  • حيث أنه يتم تنفيذ الأحكام منه والبناء عليها، كما أن قارئ القرآن يحصل على الأجر الكبير والثواب العظيم في الدنيا والآخرة.
  • كما أن الله سبحانه وتعالى يضاعف الأجر لمن يقوم بقراءة القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: من هم الشاكرات في القرآن

منزلة القرآن الكريم بين الكتب السماوية

الله عز وجل أنزل عدد من الكتب السماوية التي كانت تنزل على الرسل والأنبياء، وذلك من نزول الزابور والتوراة والإنجيل، وآخرها كان القرآن الكريم الذي أنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

معلومات عن عدد آيات القرآن وعدد أجزاءه وآياته

  • أن عدد سور القرآن 114 سورة، منها 28 سورة نزلت في نزلت في المدينة، و 86 سورة نزلت بمكة المكرمة.
  • عدد السجدات في القرآن الكريم 14 سجدة، وعدد كلمات القرآن 77439 كلمة، وعدد أرباع القرآن 240 ربع.
  • عدد أجزاء القرآن الكريم 30 جزء، وعدد أحزاب القرآن الكريم 60 حزب.
  • أما عدد حروف القرآن فهو 32015 حرف، وتجدر الإشارة إلى أنه اختلف بعض العلماء في عدد حروف القرآن الكريم.
  • أما عدد آيات القرآن الكريم فهو 6348 آية مع احتساب البسملة، ولكن بدون احتسابها يصبح عدد الآيات 6236 آية، وذلك سبب اختلاف العلماء في عدد الآيات القرآنية.

آداب تلاوة القرآن الكريم

يجب على قارئ القرآن الكريم أن يتحلى بمجموعة من الآداب، وأن يحترم القرآن الكريم، مثل معرفته لمعلومات عن عدد آيات القرآن ومن تلك الآداب:

  • يفضل على قارئ القرآن أن يستقبل القبلة عند القراءة.
  • يجب أن تكون النية الخالصة لله سبحانه وتعالى بعيدًا عن التكبر والكبرياء، وبعيدًا عن أمور الدنيا.
  • يجب تطييب الفم من خلال استعمال السواك قبل البدء بالتلاوة.
  • الوضوء والطهارة وذلك مثل طهارة المكان والبدن.
  • سكينة القلب والخشوع في التلاوة، وتدبر معاني القرآن الكريم.
  • البدء بالاستعاذة والبسملة وذلك عند تلاوة الآيات.
  • عند سماع آيات العذاب يجوز التعوذ بالله سبحانه وتعالى.
  • لا يجب أن يتم هجر القرآن الكريم وذلك لأكثر من ثلاثة أيام.
  • يجب أن يتعلم المؤمن أحكام تلاوة القرآن الكريم.
  • يجب أن يراعي أحكام التجويد وكيفية تطبيقاتها المختلفة.
  • عند سماع القرآن الكريم للتشويش على الآخرين.

الآداب الهامة لقراءة القرآن الكريم

  • يجب أن يتم قراءة القرآن الكريم في حلقات جماعية.
  • يجب أن يتم النظر إلى المصحف الشريف حيث أن ذلك عبادة وزيادة في الأجر.
  • يجب أن يتم التحلي بالصبر عند التلاوة، وبشكل خاص لمن يعانون من صعوبة في تعلم القرآن الكريم.
  • ويجب أن تكون تلاوة القرآن فيها تدبر لكلام الله سبحانه وتعالى، أي أن يتم فهم المراد والمقصد من كلام الله عز وجل، حتى يصل العبد إلى مرحلة التدبر والتفكر.
  • لا يجب أن تكون قراءة القرآن عابرة كقراءة المجلات أو القصص.
  • يجب على العبد المسلم معرفة ما أعده الله لقارئ القرآن سبحانه وتعالى من الأجر العظيم في الدنيا، وكذلك في الآخرة عند تلاوة القرآن وحفظه جيدًا.

أجر قراءة القرآن الكريم

ينال العبد الأجر العظيم لقراءة القرآن وتلك من أهم ما تشمله معلومات عن عدد آيات القرآن وذلك مثل:

  • يجعل الله الخير فيمن يحفظ القرآن ويعلمه للناس، ويعمل به حيث أن له فضل كبير عند الله.
  • القرآن الكريم سبب الشفاء من الأمراض النفسية والجسدية، كما أن المداومة على قراءة القرآن تمنح العبد الهدوء والسكينة.
  • قراءة القرآن الكريم تهدي إلى طريق الصواب وإلى الصراط المستقيم.
  • الله سبحانه وتعالى يكافئ قارئ القرآن ليكون القرآن للعبد سببًا في دخول الجنة.
  • قراءة القرآن طاردة للشياطين، وتحمي المسلم من الحسد والسحر.
  • القرآن الكريم يكون صاحب للعبد في قبره ونورا له، وكذلك يشفع له يوم القيامة.
  • كما أن القرآن يكون سبب في إكرام والدي من يقوم بحفظ القرآن الكريم.
  • حفظ القرآن الكريم يعود بالخير على حافظ القرآن.
  • القرآن الكريم يسبب للقارئ الخير والرشاد.
  • العبد الذي يداوم على قراءة القرآن الكريم يكون له منزلة كبيرة كمنزلة العلماء في الدنيا، ومنزلة الملائكة في الآخرة.
  • قراءة القرآن الكريم يجلب البركة والرزق والسعادة والصحة للعبد في الدنيا.

شاهد أيضًا: صيغ الحمد في القرآن الكريم

خصائص القرآن الكريم

عند التحدث عن كتاب الله سبحانه وتعالى فيجب الاستشعار بأنه مميز لأنه من الله عز وجل، ويجب أن يكون المؤمن لديه يقين بأن البشر يعجزون أن يأتي أحد منهم بمثله، وأن القرآن الكريم لا يكون به نقص ومن خصائص القرآن الكريم التي يتسم بها:

  • القرآن الكريم كتاب مقدس من الله ولا شك فيه، وكذلك عدم تحريفه أو تغييره، وذلك لأن الله يحفظه ويرعاه.
  • القرآن هو المنهج الصحيح لحياة المسلم، والطريق من أجل رفعة الأمة وتوحيدها بالقرآن.
  • القرآن الكريم يعرف بالإعجاز والتحدي.
  • كلمات القرآن الكريم بها سلاسة وسهولة تسهل للمؤمن حفظه.
  • القرآن هو النور الذي يضيء للعبد حياته حيث أنه يخرج العبد من الظلمات إلى النور.
  • القرآن الكريم يعرف بأنه طريق الحق وطريق الهداية.
  • القرآن الكريم روح للمسلم ودليله إلى العيش والحياة في سعادة وهناء.

وصف الله عز وجل للقرآن الكريم

  • قراءة القرآن الكريم وحفظه من الأشياء التي لها فوائد كثيرة للمؤمن، حيث أن المسلم يجازى بالكثير من نعم الله.
  • حيث المعيشة بعيدًا عن كتاب الله تكون كلها ضنك وضيق، وعدم تيسير الأمور.
  • كما أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن من يداوم على القرآن فإن الله يرزقه كثيرًا من حيث لا يحتسب.
  • الله سبحانه وتعالى قد وصف القرآن الكريم بالكثير من الوصف من الله عز وجل في القرآن.
  • وصف الله عز وجل القرآن بأنه الروح وأنه يعطي أوامر الله في الحياة.
  • القرآن الكريم هو الحق والرشاد.
  • وصف الله سبحانه وتعالى القرآن بالشفاء.
  • القرآن الكريم هو الكتاب الذي أنزله الله عز وجل بالحق، لذا فهو الحق من الله سبحانه وتعالى.

علوم ذكرت في القرآن الكريم

هناك الكثير من أنواع العلوم التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم، والتي تختلف فيما بينها، ومن تلك العلوم القرآنية ما يلي:

  • العلم الذي يختص بنزول كتاب الله سبحانه وتعالى والحالة التي نزلت بها سور القرآن الكريم.
  • علوم التفسير التي تهتم بتفسير القرآن، ولذلك نجد أن في زمننا الحالي يوجد الكثير من الكتب الخاصة بتفسير القرآن، حيث أن هناك الكثير من العلماء والفقهاء الذين قاموا بتفسير القرآن بشكل سهل للجميع ومبسط للمسلمين.
  • علوم التخطيط وتلك العلوم تختص بكيفية رسم كلمات القرآن الكريم، وكيفية كتابتها حيث أنها من العلوم التي يهتم بها.
  • علوم تلاوة القرآن الكريم التي يهتم بها كثير من رجال الدين، حيث أن تلاوة القرآن لها أكثر من طريقه.
  • علم المتشابه وهو علم يختص به توضيح الكلمات الصادقة عن غيرها من الكلمات الكاذبة.
  • علوم الترجمة وهي علوم تتخصص في ترجمة القرآن الكريم إلى لغات مختلفة، بحيث يكون له نفس المعنى بدون تغيير المعاني، وذلك للأشخاص المسلمين غير الناطقين باللغة العربية.

1-  العلوم الأخرى للقرآن الكريم

  • علم جمع القرآن الكريم وتدوينه.
  • علم عد الآيات.
  • علم فضائل قراءة القرآن.
  • علم خصائص القرآن.
  • علم مبهمات القرآن.
  • علم سور القرآن وآياته.
  • علم معاني القرآن.
  • علم المطلق والمقيد.
  • علم المجمل والمبين.
  • علم أقسام القرآن.
  • علم الأحكام الفقهية.
  • علو الوجوه والنظائر.
  • علم الوقف والابتداء.
  • علم المكي والمدني.
  • علم متشابه القرآن.
  • علم أساليب القرآن.
  • علم أمثال القرآن.

شاهد أيضًا: موضوع عن ترتيب سور القرآن

وفي نهاية مقالنا قد تعرفنا على معلومات عن عدد آيات القرآن، وعدد أجزائه، وكافة المعلومات عن كتابة الله سبحانه وتعالى، والذي أنزل على خاتم المرسلين عليه الصلاة والسلام.

أترك تعليق