عدد أيام عيد الفطر في الإسلام

عدد أيام عيد الفطر في الإسلام

عدد أيام عيد الفطر في الإسلام ، عيد الفطر هو العيد الذي يأتي بعد شهر رمضان مباشرة ويكون أول يوم من أيام شهر شوال، سوف نتعرف على عدد ايام عيد الفطر في الإسلام والسنن المستحب على المسلم القيام بها في عيد الفطر وكيفية صلاة عيد الفطر وبعض المعلومات عنه.

عدد ايام عيد الفطر في الإسلام

عن أنس -رضي الله عنه-؛ إذ قال: (قدم النبيُّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ المدينةَ ولهم يومانِ يلعبونَ فيهما ، فقال : قد أبدلَكُم اللهُ تعالى بهما خيرًا منهما : يومَ الفطرِ والأضحى).

عيد الفطر هو أول عيد يمر على المسلمين ويكون بعد شهر رمضان مباشرة وعدد أيامه كما حدد النبي صلى الله عليه وسلم “يوم واحد فقط” وقد نهى رسول الله عن الصيام في هذا اليوم.

موعد عيد الفطر

أكد كل من المالكية والشافعية والحنابلة والحنفية أن عيد الفطر يكون أول يوم من شهر شوال ويستدل على عيد الفطر من خلال رؤية رجلين أو رجل وامرأتين بظهور هلال شهر شوال.

  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم-؛ إذ قال: (صوموا لرؤيتِه وأفطروا لرؤيتِه وانسُكوا لها، فإن غُمَّ عليكم فأكمِلوا ثلاثينَ، فإن شهد شاهدانِ مسلمانِ فصوموا وأفطروا).
  • من هذا الحديث الشريف يستدل على أن رؤية هلال شهر شعبان يجب فيها الفطر ولهذا سمي عيد الفطر.
  • روي عن الرسول أنه أمر بأن عيد الفطر يأتي لو تمت رؤية هلال شهر شوال من خلال رجلين، أما لو رأى الهلال رجل واحد فإنه لا يفطر وهو قول جمهور الحنفية والمالكية والحنابلة والدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون).
  • أما في حالة عدم رؤية هلال شهر شوال في اليوم التاسع والعشرين من شهر شوال يجب على المسلم إتمام شهر رمضان وصيام باقي الشهر.
  • رُوي عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ذَكَرَ رَمَضَانَ فَقالَ: لا تَصُومُوا حتَّى تَرَوُا الهِلَالَ، ولَا تُفْطِرُوا حتَّى تَرَوْهُ، فإنْ غُمَّ علَيْكُم فَاقْدُرُوا له).

آداب عيد الفطر

توجد العديد من الآداب التي يجب الالتزام بها في عيد الفطر ومن آداب عيد الفطر ما يلي:

  • الغسل والتطيب ولبس الملابس الجديدة والنظيفة.
  • الأكل قبل الخروج إلى الصلاة وذلك لقول أنس رضي الله عنه-: (كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا يَغْدُو يَومَ الفِطْرِ حتَّى يَأْكُلَ تَمَراتٍ).
  • الخروج إلى صلاة العيد مشيًا، لأنه قد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه يجب أن يخرج المسلمين مشيًا إلى المسجد ويسن أن يخرج الأطفال والنساء إلى المصلى حتى يحضروا للصلاة والخطبة والدعاء للمسلمين.
  • الإكثار من التكبير في يوم العيد وذلك لقول الله تعالى: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).
  • تهنئة المسلمين بالعيد، بحيث يقول المسلمين لبعضهم البعض: “تقبل الله منا ومنكم”.
  • زيارة الأهل والأقارب والحرص على صلة الرحم.
  • التمهل في الانصراف بعد إتمام الصلاة وذلك كما ورد في الحديث (رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذا انصرفَ منَ العيدَينِ أتى وسطَ المصلَّى فقامَ فنظرَ إلى النَّاسِ كيفَ ينصرفونَ وكيفَ سمتُهم ثمَّ يقفُ ساعةً ثمَّ ينصرفُ).

اقرأ أيضًا: كل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الفطر

زكاة عيد الفطر

روى أبو سعيد الخدري رضي الله عنه قال: (كُنَّا نُعْطِيهَا في زَمَانِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَاعًا مِن طَعَامٍ، أوْ صَاعًا مِن تَمْرٍ، أوْ صَاعًا مِن شَعِيرٍ، أوْ صَاعًا مِن زَبِيبٍ، فَلَمَّا جَاءَ مُعَاوِيَةُ وجَاءَتِ السَّمْرَاءُ، قالَ: أُرَى مُدًّا مِن هذا يَعْدِلُ مُدَّيْنِ) رواه البخاري.

  • يجب أن تخرج زكاة عيد الفطر قبل وقت صلاة العيد ولا مانع من أن يتم إخراج الزكاة قبل العيد بيوم أو يومين، لأنها لو خرجت بعد أداء صلاة العيد فإنها تكون صدقة ولا تحسب أنها زكاة.
  • يمكن أن تكون الزكاة من الطعام الذي أعتاد أهل المدينة على أكله مثل: التمر، الشعير، الأرز، الذرة وغيرها.
  • مقدار الزكاة يكون بمقدار صاع أو صاعين في اللغة العربية بما يعادل أربع حفنات باليدين ممتلئة أو ما يساوي مقدار ثلاث كيلو جرام.
  • تجب زكاة الفطر على كل من الكبير والصغيرة، الغني والفقير، الحر والمملوك، لكن الجنين لا يخرج عنه الزكاة.

أداء صلاة عيد الفطر

وضح علماء الفقه والشريعة طريقة صلاة عيد الفطر وتكون كالتالي:

1- الخروج إلى الصلاة

يستحب للمسلم أن يأكل أي شيء قبل الخروج للصلاة ويفضل أن يتناول التمر أو أي شيء حلو المذاق وذلك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا يخرج للصلاة قبل تناول بضع تمرات.

ذكر المالكية والشافعية والحنابلة أنه يندب للمصلى أن يكبر جهرًا وهو خارج إلى الصلاة، أما الحنفية فقد ذكروا عدم وجود الجهر بالتكبير.

2- التكبير في عيد الفطر

ذهب جمهور الشافعية على أن الأصح أن يستمر المسلم في التكبير إلى أن يبدأ الإمام في صلاة العيد، أما المالكية فقد وجدوا أنه يستحسن التكبير بالاستمرار في التكبير ووافقهم الحنابلة.

3- الشروع في الصلاة

صلاة العيد تصلى ركعتان، حيث يبدأ المصلي بتكبيرة الإحرام ويقرأ بعدها دعاء الاستفتاح ويكبر المصلي تكبيرات الزوائد.

اختلف الفقهاء في عدد تكبيرات الزوائد على أنها سبع تكبيرات في الركعة الأولى وخمس تكبيرات في الركعة الثانية.

4- الذكر بين التكبيرات

ذهب جمهور الشافعية والحنابلة إلى استحباب التكبير الزوائد ويقال: الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله وبحمده بكرةً وأصيلاً.

الدليل على ذلك ما ورد عن محمد الزهري؛ إذ قال: (كان رسولُ اللهِ يخرج يومَ الفطرِ فيكبِّرُ حتى يأتيَ المصلَّى ، و حتى يقضيَ الصلاةَ ، فإذا قضى الصلاةَ قطع التَّكبيرَ)

5- القراءة

يسن للمسلم أن يقرأ في الركعة الأولى سورة الفاتحة وسورة الأعلى في الركعة الثانية، وقراءة سورة الفاتحة في الركعة الثانية وقراءة سورة الغاشية.

اتفق الفقهاء على مشروعية الجهر بالقراءة في الصلاة، أما الحنفية فقد أوجبوا الجهر في القراءة في صلاة العيد.

6- خطبة صلاة العيد

لو فرغ الإمام من صلاة العيد يسن له أن يخطب خطبتين مثل خطبة يوم الجمعة، يستفتح في الخطبة الأولى بتسع تكبيرات متتابعة، أما الخطبة الثانية يقول سبع تكبيرات متتابعة.

7- صلاة النافلة

ذهب جمهور الحنفية إلى أنه لا توجد سنة لصلاة العيد قبلها أو بعدها، ولا تصلى قبلها أو بعدها أي نوافل إلى التخلص من الخطبة ووقت الصلاة، لأن هذا الوقت يكره فيه الصلاة ولا تصلى فيه إلا صلاة العيد.

ورد عن عبدالله بن عباس، فقال: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ صَلَّى يَومَ الفِطْرِ رَكْعَتَيْنِ لَمْ يُصَلِّ قَبْلَهَا ولَا بَعْدَهَا).

شاهد أيضًا: متى تبدأ تكبيرات عيد الفطر ؟ ومتى تنتهي؟

مكان أداء صلاة العيد

في الغالب يفضل اختيار مكان واسع طاهر يصلح بأن تؤدى فيه صلاة العيد لعدد كبير من المصلين، يفضل أن يكون هذا المكان في وسط المدينة أو في مسجد أو الصحراء.

يفضل لو تم اختيار الصحراء أن تكون خارج المدينة مثل ما كان يحدث وقت عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما يعين على الإمام الصلاة في مسجد المدينة لتسهيل المشقة على النساء والأطفال.

بعد أن تعرفنا على عدد ايام عيد الفطر في الإسلام وعلى السنن التي يجب أن تؤدى في عيد الفطر، يجب على المسلم الالتزام بالسنن والآداب الخاصة بصلاة عيد الفطر للحصول على أجر هذه الصلاة كامل.

أترك تعليق