معدل التنفس الطبيعي للإنسان

معدل التنفس الطبيعي للانسان

معدل التنفس الطبيعي للإنسان، يعد معدل التنفس الطبيعي من أهم العمليات الحيوية والصحية التي يقوم بها الإنسان بوجه عام, بجانب معدل النبض ودرجة حرارة الجسم وضغط الدم، ويتم تعريف هذه العملية بأنها عدد مرات التنفس للشخص في الدقيقة الواحدة، وتختلف من شخص لآخر حسب الفئة العمرية وجنسه وصحته، وفي هذا المقال سنتناول المعدلات الطبيعية للتنفس لجميع المراحل العمرية للإنسان.

معدل التنفس الطبيعي

  • تساعد عملية التنفس للإنسان في العديد من الوظائف الحيوية بالرغم من سهولتها، وتعد أيضًا إشارة للحياة الصحية، مع الأخذ في الاعتبار أن الجهاز التنفسي يتعرض لكثير من المشاكل والاضطرابات مثل باقي أجهزة جسم الإنسان إذا تعرض للإهمال أو الإصابة بأمراض.
  • يتم قياس معدل التنفس الطبيعي عند الإنسان وهو في حالة الراحة التامة أثناء جلوسه على كرسي، والتي يستطيع من خلال هذه الطريقة عد مرات ارتفاع الصدر أثناء الشهيق.

شاهد أيضًا: بحث عن الجهاز التنفسي مقدمه وعرض وخاتمه

معدل التنفس الطبيعي للبالغين

  • يوجد اختلافات طفيفة بين معدلات التنفس بين شخص وآخر وهذا يرجع في الأغلب إلى الحالة الصحية وطبيعة المجهود الذي يقع عليه يوميًا، ولكن بوجه عام يتراوح المعدل لدى البالغين الأصحاء بين 12 إلى 20 نفسًا في الدقيقة الواحدة، ويعتبر هذا المعدل هو المثالي الذي يضمن خروج غاز ثاني أوكسيد الكربون من الرئة بنفس مقدار إنتاجه داخل الجسم، وإذا كان معدل التنفس خارج هذه النسبة فهذا يشير إلى وجود خلل في الجهاز التنفسي.

التنفس للأطفال

تنقسم فترة الطفولة إلى أكثر من مرحلة عمرية، ولكن يتم قياس معدل التنفس الطبيعي لهم بوحدة نفس في الدقيقة الواحدة حيث:

  • مولود حديث الولادة إلى سنة: يتراوح معدل تنفسه من 30 إلى 60 نفس في الدقيقة.
  • إذا كان الطفل عمره من سنة إلى 3 سنوات: فيكون المعدل من 24 إلى 40 نفس في الدقيقة.
  • سن الطفل بين 3 سنوات إلى 6 سنوات: معدل التنفس يكون بين 22 إلى 34 نفس في الدقيقة.
  • أما إذا كان السن بين 6 سنوات إلى 12 سنة: فيبلغ عدد الأنفاس من 18إلى 30 نفس في الدقيقة.
  • في مرحلة البلوغ من 12 سنة إلى 18 سنة: يصل معدل التنفس الطبيعي من 12 إلى 16 نفس في الدقيقة.

التنفس الطبيعي للمسنين

  • في أغلب الأوقات يتعرض الشخص المسن لكثير من المشاكل الصحية التي تصيب جهازه التنفسي، مما يؤدي إلى صعوبة القيام بهذه العملية، ويتراوح معدل التنفس خلال الدقيقة من 10 إلى 17 نفس ومع تقدم السن أكثر يقل عدد الأنفاس لدى الشخص.

قياس معدل التنفس

  • لمعرفة إذا كان معدل التنفس طبيعي لدى الشخص، فيجب أن يتم طريقة قياسه وهو في وضع الراحة التامة من أجل الدقة الكاملة في النتائج، يقوم الشخص بعد استلقائه على ظهره بمشاهدة صدره من سقوطه وارتفاعه، حيث يتكون التنفس الكامل من استنشاق عندما يرتفع الصدر إلى أعلى، ويتتبعه زفير أثناء سقوط الصدر، يتم حساب عدد مرات السقوط والارتفاع خلال 30 ثانية وضرب الناتج في ضعفه أو يتم حساب عدد المرات في دقيقة كاملة فقط، مع الأخذ في الاعتبار أن التمرين البسيط أو المشي ببطء يمكن أن يؤثر على معدل التنفس.

معدل التنفس غير الطبيعي

  • يوجد منطقة في مخ الإنسان تتحكم في عملية التنفس، فتقوم بإرسال إشارات من خلالها إلى عضلات الجهاز التنفسي وتكون هذه العملية تلقائية دون الحاجة إلى تفكير الإنسان فيه، ولكن يحتاج الجسم في بعض الأحيان إلى ضبط لمعدل التنفس، فيتم اكتشاف انخفاض الأوكسجين أو وجود ارتفاع في معدل ثاني أوكسيد الكربون عن طريق مستقبلات موجودة في المخ.
  • لا يعد معدل التنفس غير الطبيعي على وجود خطأ ما لأنه يمكن أن يحدث نتيجة أي أنشطة أو تمارين، وفي بعض الأحيان تؤدي الأمراض إلى حدوث تغيير في المعدلات الطبيعية مثل نزلات البرد.

شاهد أيضًا: مكونات الجهاز التنفسي ووظائفه

أسباب ارتفاع معدل التنفس

من ناحية الوضع الطبي يشير ارتفاع معدل التنفس عن الطبيعي إلى وجود مشاكل صحية، حيث شملت دراسة طبية عن احصائية أكثر من 1500 شخص ذهبوا لقسم الطوارئ بسبب ارتفاع معدل التنفس، وهناك العديد من العوامل التي تساعد في حدوث هذا الأمر ومنها:

جفاف الجسم الشديد

  • يؤدي جفاف الجسم إلى زيادة معدلات التنفس نتيجة محاولة الجسم لإيصال الطاقة اللازمة للخلايا.

وجود مشاكل في القلب

  • إذا كان القلب لا يقوم بضخ الدم بشكل صحيح لإيصال الأوكسجين إلى باقي أعضاء الجسم، فيقوم بالتفاعل عن طريق التنفس بشكل أسرع عن المعتاد.

الحمى

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أثناء وجود الحمى يؤدي إلى زيادة معدلات التنفس بسبب أن الجسم يعتبر هذا الأمر الطريقة الوحيدة للتخلص من الحرارة.

أمراض في الجهاز التنفسي

  • أمراض الرئة المختلفة مثل الربو والانسداد الرئوي المزمن والالتهابات الرئوية يمكن أن تؤدي إلى صعوبة التنفس وزيادة معدله.

القلق

  • فرط التنفس بشكل غير طبيعي عن المعتاد يحدث نتيجة وجود حالات الذعر التي يتعرض إليها نسبة كبيرة من الأشخاص بسبب التوتر أو القلق أو الخوف من شيء معين، ويرجع معدل التنفس الطبيعي كما كان عند الانتهاء من هذه الحالة.

أسباب انخفاض معدلات التنفس

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر في خفض معدل التنفس والتي تشمل على:

الجرعات الزائدة من المخدرات

  • ينخفض حدة التنفس في المخ عند أخذ جرعة زائدة من المخدرات أو الأدوية أكبر من المعتاد، فينخفض معدل التنفس في الرئة وينتهي غالبًا بالموت.

إصابة الرأس

  • الإصابات المستمرة التي توجد في الرأس تؤثر على المنطقة الموجودة بالمخ التي توجد فيها قاعدة التنفس، مما يؤدي إلى خفض المعدلات عن الطبيعي.

توقف التنفس أثناء النوم الانسدادي

  • معظم الحالات التي توقف تنفسها أثناء النوم نتيجة حدوث انسدادات في مجرى الهواء تكون غالبًا بسبب استرخاء الأنسجة الرخوية، التي توجد في الحلق فيؤدي هذا الأمر إلى حدوث توقف مؤقت في عملية التنفس، ويقلل في معدلات التنفس الكلي بوجه عام.

أعراض معدل التنفس غير الطبيعي

إذا كان الشخص يشك في وجود معدلات غير طبيعية تحدث له أثناء عملية التنفس، فيجب ملاحظة إذا كانت الأعراض التي سيتم ذكرها يعاني منها أم لا والتي تكون هي:

  • الجلد يكون مائل للزرقة نتيجة عدم توافر أوكسجين بالشكل الكافي في الخلايا.
  • ألم في الصدر.
  • وجود أصوات غرغرة أثناء التنفس.
  • تنفس أعداد قليلة من الأنفاس في الدقيقة خارج عن نسبة المعدلات الطبيعية.

الأخطار المصاحبة لأمراض الجهاز التنفسي

  • يعد التبغ والسجائر من العوامل الرئيسية في الإصابة بأمراض في الجهاز التنفسي خصوصًا في الدول العربية، وأيضًا التلوث الهوائي الموجود مع العوامل الوراثية في الجينات تؤدي إلى تغير في معدل التنفس الطبيعي عند الإنسان، وأكثر الناس عرضة للإصابة هم من لديهم حساسية بالصدر، أو من لهم تاريخ مرضي مثل الربو, أو الأشخاص الذين يتراوح أعمارهم بين 65 إلى 70 سنة.

الوقاية ضد أمراض الجهاز التنفسي

يجب زيادة التوعية اللازمة من أجل وقاية الجهاز التنفسي، وأيضًا من أجل الحفاظ على معدل التنفس الطبيعي والتي تتضمن:

  • عند السعال والرشح، يجب تغطية الأنف لمنع انتشار الأمراض.
  • التخلص من الأنسجة التي تم رشحها في أقرب صندوق للقمامة.
  • البعد عن التدخين وكل أشكال التبغ بقدر الإمكان.
  • المحافظة على النظافة باستمرار وزيادة التوعية من أجل أهميتها.

شاهد أيضًا: تعريف الجهاز التنفسي وأمراضه

المحافظة على صحة الجهاز التنفسي أمر مهم لضمان إتمام جميع العمليات الحيوية بشكل صحيح، وأيضًا للمحافظة على معدل التنفس الطبيعي دون التعرض لأي مشاكل فيه بعد متابعة الإرشادات الوقائية من أجل حمايته، واللجوء إلى الطبيب المختص عند ملاحظة أي عرض من الأعراض التي تم ذكرها سابقًا.

أترك تعليق