موضوع تعبير عن أدوات النفي

موضوع تعبير عن ادوات النفي

موضوع تعبير عن أدوات النفي، التنوع والشمولية التي تحظى بها اللغة العربية جعلها فريدة من نوعها، ولها مذاق خاص في الكتابة والنطق، وجعلها تستمر على مدار قرون، ويواصل الكثيرون الإبحار في بحر مفرداتها وتعابيرها.

عناصر موضوع تعبير عن أدوات النفي

  • تعريف النفي.
  • ما هي أدوات النفي؟
  • أدوات نفي تخص الأفعال.
  • أدوات نفي تخص الأسماء.
  • أدوات نفي تشترك بين الأسماء والأفعال.

شاهد أيضًا: تعليم اللغة العربية للأطفال الغير الناطقين بها pdf

تعريف النفي

  • النفي هو تضاد الإثبات، ونستخدمه في محو فكرة أو معلومة معينة، وتوضيح المعلومة الصحيحة.
  • ويتخذ النفي أشكالًا وأساليبًا عدة، سواء كان لجملة اسمية أو جملة فعلية أو لمجرد نفي شيء وإثبات نقيضه.
  • وتتعدد طرق النفي بتعدد أدواته التي سوف نشرحها بالتفصيل خلال السطور التالية.

ما هي أدوات النفي؟

  • يصل عدد أدوات النفي إلى تسعة، وهي على النحو التالي:
  • إن.
  • ليس.
  • غير.
  • لا.
  • لات.
  • لما.
  • لم.
  • لن.
  • ما.

أدوات نفي تخص الأفعال

  • هناك ثلاث أدوات نفي تخص الجملة الفعلية، وهم على النحو التالي:
  • لم ويتم استخدامها للنفي زمن الفعل الماضي المنقطع، وتعد من جوازم الفعل المضارع، مثال «لم يأتي أحد لمنزلي».
  • لن تنصب الفعل المضارع، وتنفي حدوث الشيء في زمن المستقبل، مثال «لن أذهب إلى العمل».
  • لما يتم استخدامها لنفي الحدث في زمن الماضي المستمر، وأداة من أدوات جزم الفعل المضارع، مثال «لما يذهب والدك إلى العمل».

أدوات نفي تخص الأسماء

  • تقتصر الأدوات النافية التي تخص الأسماء على واحدة فقط، ألا وهي أداة النفي «لات»، مثلما جاءت في قول الله عز وجل «كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ فَنَادَوا وَّلَاتَ حِينَ مَنَاصٍ».
  • فلا يوجد أي أدوات نفي أخرى تدخل على الجملة الأسمية فيما عدا لات، التي تعتبر من أخوات ما الناسخة.

أدوات نفي تشترك بين الأسماء والأفعال

  • على الرغم من وجود أدوات خاصة بالجملة الفعلية، وغيرها خاصة بالجملة الأسمية وحدها، إلا أن غالبية أدوات النفي تشترك معًا في نفي الجملتين الأسمية والفعلية.
  • لا النافية وأنواعها تتعدد استخدامات لا النافية، فهناك لا النافية للجنس وتحل محل إن الناسخة.
  • لا النافية للوحدة تحل محل ليس، مثال «لا شيء على الأرض يبقى».
  • لا النافية للعاطفة، مثال «الذي آتى كريم لا محمد».
  • لا النافية الجوابية، مثال «هل آتى كريم؟ لا».
  • لا النافية المهملة التي لا تعمل، مثلما جاءت في قوله تعالى «الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ».
  • لا النافية المعترضة، والتي تأتي في حالتين فقط، أولهما بين الجار والمجرور، وثانيًا بين العاطف والمعطوف عليه.
  • إن النافية وأنوعها هناك نوعان فقط من إن النافية، أولهما إن العاملة والتي تحل محل ليس، والثانية إن غير العاملة مثلما جاءت في قول الله تعال «وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ».
  • ما النافية وأنواعها النوع الأول ما العاملة مثلما جاءت في قوله تعالى «فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَٰذَا بَشَرًا إِنْ هَٰذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ».
  • النوع الثاني ما المهملة غير العاملة، مثلما جاءت في قوله تعالى «وَمَا تُنفِقُونَ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ».
  • أخيرًا ليس وهي أحد اخوات كان، وتأتي في شكلان أيضًا، عاملة وغير عاملة.

شاهد أيضًا: معلومات عن اللغة العربية الفصحى

النفي «الضمني» غير الصريح

  • هناك أيضًا أسلوبًا فريدًا في اللغة العربية للنفي، وهو ما يُعرف باسم النفي غير الصريح، أو النفي الضمني.
  • بحيث أن استخداماته تكون بعيدًا تمامًا عن وجود أي من أدوات النفي التي تم ذِكرها بهذا الموضوع.
  • بل يُستدل عليه من سياق الحديث نفسه، فهناك على سبيل المثال أسلوب الاستفهام الاستنكاري، مثل «من يعشق الأطفال أكثر سوى الأباء؟».
  • لكن على الرغم من كونه أسلوبًا يُستدل عليه من صيغة الحوار نفسه، إلا أن هناك بعض الدلائل التي قد تُشير إليه، مثل وجود «لولا – لو»، مثال «لولا الوقود لتوقفت السيارات».
  • من ضمن أساليب النفي غير الصريح أيضًا، بخلاف وجود لو ولولا، وأسلوب الاستفهام الاستنكاري، يوجد ما يعرف بأسلوب التمني، مثال «يا ليتني ذهبت إلى العمل».
  • في المُجمل يعد أسلوب النفي الضمني من الأساليب الهامة أيضًا في اللغة العربية، ويستدل عليه من سياق الكلام دون وجود قواعد ثابتة له.

شاهد أيضًا: علامات الترقيم في اللغة العربية pdf

خاتمة موضوع تعبير عن أدوات النفي

في نهاية رحلتنا مع موضوع تعبير عن أدوات النفي، يعد كتاب الله العظيم، القرآن الكريم، مرجعًا شاملًا لكل معاني وأساليب وتعبيرات اللغة العربية، فهي لغة البيان والإعجاز.

أترك تعليق