تم إنشاء المحميات الطبيعية في المملكة بهدف ماذا؟

تم إنشاء المحميات الطبيعية في المملكة بهدف ماذا؛ يعد واحد من أهم التساؤلات التي يرغب المواطن السعودي في الإجابة عليها، ولكن جاء القرار بهذا الشأن لرغبة حكومة المملكة في المحافظة على الأنواع النادرة من الحيوانات والنباتات والطيور، وإبعادها أيضاً عن مناطق الصيد الجائر والرعي وغيرها من العوامل التي قد تكون سبباً في الانقراض، وهذا وحده يخل من وحدة النظام البيئي داخل المملكة، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على مفهوم المحمية الطبيعية، وأهم المحميات في المملكة، وغيرها من المعلومات.

تعريف المحمية الطبيعية

المحمية عبارة عن مساحات من الأرض تقوم الدولة بتخصيصها لإنشاء بيئة طبيعية متوافقة من حيث الجغرافيا والمناخ، ولكن قبل تسكين الحيوانات والطيور والنباتات بداخلها يتم عمل بعض الأبحاث والدراسات اللازمة حول طبيعتها.

ومن المعروف أن المحميات الطبيعية هي العامل الرئيسي الذي قام بالحفاظ على معالم البيئة البرية، ويتم تطبيق إجراءات شديدة عن طريق قوانين البيئة من أجل الحفاظ على هذه الثروة من الحيوانات والطيور التي على وشك الانقراض، وعلى الرغم من أنها تختلف من بلد إلى آخر حسب الطبيعة والمناخ وعوامل أخرى إلا أن في النهاية الهدف منها هو حمايتها، بالإضافة أنه يتم عمل قيود صارمة في بعض الأحيان على دخول المواطنين أو السياح لزيارة المحمية ومعالمها.

وفكرة إنشاء المحميات الطبيعية ليست جديدة أو وليدة القرن الماضي، ولكنها بدأت منذ العصور الوسطى حينما رغب أصحاب الأراضي بتخصيص مساحات جغرافية ليتم تجميع حيوانات الصيد داخلها، ولكن مع حلول القرن 19 أصبح الأمر مختلف لأنه تم استخدام تلك المساحات في حماية الحيوانات والاعتناء بها وليس للقضاء عليها.

اقرأ أيضًا: عدد المحميات في المملكة العربية السعودية

المحميات في المملكة العربية السعودية

تتوزع المحميات داخل المملكة على أعداد كبيرة ومختلفة وتم تأسيسها في السنوات الماضية على بعض من مساحات الأراضي، وتحاول حكومة المملكة بكل ما تمتلكه من إمكانيات أن تحافظ عليها، وأن تحافظ أيضاً عن المعالم الطبيعية والبيئية والبيولوجية التي تتكون منها إلى جانب المحافظة على التنوع البيئي داخلها، وخاصة أن تلك المحميات تحظى بوجود تنوع مهم جداً من ناحية المناخ، ومن الناحية الإحيائية، ومن الناحية الجيولوجية، ومن خطوات الحفاظ على البيئة الفطرية داخل المملكة صدرت مرسوم ملكي في عام 2018م، بتحويل هذه المحميات إلى محميات ملكية يتم إدارتها من قبل مجلس يترأس إدارته الأمير محمد بن سلمان.

تم إنشاء المحميات الطبيعية في المملكة بهدف

  • تم إنشاء المحميات الطبيعية بهدف حماية البيئة الفطرية داخل المملكة من التهديد المحيط بها.
  • من أجل المحافظة على تنوع البيئات التي تضمها تلك المحميات داخلها مثل المناخ والنباتات وغيرها.
  • من وضع قيود على أعمال الرعي والصيد التي تتم داخل المملكة بشكل غير منظم.
  • وضع إجراءات صارمة على عدم ممارسة الاحتطاب ومنعه بصورة نهائية من أجل المحافظة على مجموعات النباتات المختلفة من أجل المساعدة في زيادة غطاء المملكة النباتي وحمايته من التعرض للانهيار والانقراض.
  • توفير البيئة المناسبة التي يمكن أن يعيش بداخلها مجموعة النباتات والحيوانات النادرة بصورة تعمل على زيادة تكاثرها ونموها من جديد.
  • العمل على إعادة الخصائص التي فقدتها البيئة الطبيعية بسبب استغلال البشر السيء ودون وعي لها هذا بالإضافة إلى العديد من الملوثات التي تعرضت لها.
  • الاعتماد على وجود المحميات كمناطق سياحية تجذب إليها السياح من البلاد الأخرى لزيارة المملكة من أجل مشاهدتها وهذا بدوره يوفر للشباب فرص عديدة للعمل في مجال السياحة.
  • يستخدمها الطلاب الدارسين لمجال النبات والحيوان كمختبر طبيعي على أرض الواقع لعمل مجموعة من الأبحاث العلمية عليها ومعرفة تاريخها والظروف المعيشية المناسبة لها.

شاهد أيضًا: أهم المحميات التي تشرف عليها الهيئة السعودية للحياة الفطرية

المحميات الطبيعية في المملكة العربية السعودية

أنشأت حكومة المملكة عدد من المحميات الطبيعية بلغ عددها خمسة عشر محمية، تم تقسيمها إلى 12 وحدة للمحميات البرية، وثلاث آخرين للمحميات البحرية، قامت وزارة البيئة السعودية بوضع قيود وضوابط صارمة الهدف منها هو المحافظة على تلك المحميات الطبيعية وما تحتوي عليها من معالم نادرة، ومن المحميات الطبيعية في المملكة العربية السعودية الهامة ما يلي:

  • محمية حرة الحرة

والتي تبلغ من المساحة 13775 كم وتوجد في شمال المملكة، وهي من أول المحميات السعودية التي تم تأسيسها، ويوجد بها مجموعة من السهول والهضاب، وتضم بداخلها مجموعة من الحيوانات والطيور منها الغزال العربي، والقط الصحراوي، وطائر الزقزاق، والنسر الذهبي.

  • محمية الخنفة

وهي التي تم تأسيسها على مساحة 19.399 كم، وتوجد في الجهة الغربية من صحراء النفوذ الكبرى، وتم الاعتماد عليها من أجل إعادة تسكين الغزال العربي بالإضافة إلى أنها تضم مجموعة من الزواحف، وطيور القطا، والحباري، والغزلان.

  • محمية الوعول

وتقدر المساحة التي تقع عليها 18.409 كم، وتوجد في حوطة بني تميم، وبالتحديد في جرف الطويق الذي يتوسط المملكة تحتوي على مجموعة من الصخور والأودية بالإضافة إلى كونها مسكن مناسب لمجموعة من الحيوانات البرية مثل النمس، والقط البري، والنسور.

  • محمية الطبيق

وتم إنشائها على مساحة 12.105 كم، وتضم بداخلها مجموعة من الأرانب، والصقور، والثعالب، والحجال، بالإضافة إلى الوعل النوبي الذي مازال يستوطنها حتى الآن.

  • محمية محازة الصيد

قدرت مساحة الأرض الواقعة عليها بمقدار 2553 كم تتميز بطبيعتها الصحراوية، ولقد تم وضع المها العربي بداخلها سنة 1988م، وتضم القنفذ، والقط البري، والأفعى المقرنة، وطائر الأبلق، وغيرها.

  • محمية عروق بني معارض

تم تأسيسها على مساحة تقدر12.787 كم، وموقعها هو الربع الخالي في شمال مدينة نجران، وتحتوي على مجموعة كبيرة من الكثبان الرملية، وتضم مجموعة نادرة من الطيور والحيوانات البرية مثل الذئب العربي، والثعالب الرملية، وطائر اليمام الجبلي، وطائر الدقناش، وطائر الرخمة المصرية، ومن الزواحف الورل، والضب.

  • محمية جزر فرسان

تبلغ مساحتها 5408 كم، وتتكون من 84 الواقعة على البحر الأحمر، وتبعد عن الشاطئ الجنوبي للمملكة بمقدار 40 كم، وتضم مجموعة من الطيور والحيوانات البحرية مثل السلحفاة البحرية، والأطوم، وطيور البجع الزهرية، والفلامنجو، والنورس.

  • محمية ريدة

تبلغ مساحة الأرض التي أنشئت عليها 9.33 كم مربع، وتوجد بالقرب متنزه عسير الوطني، وهي من أصغر المحميات الطبيعية مساحة، ويوجد بداخلها آثار غابة العرعر، وتضم مجموعة كبيرة من الطيور النادرة مثل طائر الزقيقية اليمني، ونقار الخشب العربي، ويعيش بها أيضاً الذئب العربي.

  • محمية مجامع الهضب

والتي تبلغ مساحتها 22.564 كم، وتحتوي على بعض من الطيور والحيوانات البرية مثل الغزال الآدمي، والقطط الرملية، والوشق، وحمر السائبة.

  • محمية جزر أم القماري

حيث أنشئت على مساحة قدرها 4.3 كم، وتحتوي على مجموعة من الطيور البرية والبحرية مثل العقاب النساري، ومالك الحزين، والبجع الزهري، والخرشنة، وغيرها، وهي تتألف من جزيرتين، ويوجد موقعها في شمال منطقة فرسان.

  • محمية الجبيل للأحياء الفطرية

تبلغ مساحة الأرض التي تأسست عليها بمقدار 2.410 كم، وتوجد في ساحل مدينة الجبيل، وتتألف من خمسة جزر، وتم زراعة نبات الشورة بداخلهم، وتحتوي على السلاحف البحريةـ وطائر الغاق السوقطريـ وتضم أيضا 11 نوع آخر من الطيور البحرية.

  • محمية التيسية

وأنشئت على مساحة 4727 كم، وموقعها؛ توجد في الناحية الشمالية الشرقية لمدينة الرياض، وتضم مجموعة من النباتات النادرة مثل الطلح، وشجيرات الرمث، وغيرها، وتوجد محاولة تتم لتسكين طائر الحبارى بها.

  • محمية نفود العريق

تم إنشائها على مساحة بلغت 2036 كم، وموقعها؛ توجد في الناحية الجنوبية الغربية لمدينة القصيم، وتضم مجموعة من السهول الرملية، وجبال البازلت، والجرانيت، بالإضافة إلى طيور الحباري.

  • محمية سجا وأم الرمث

تقدر المساحة الواقع عليها بمقدار 6528 كم، وتوجد في منطقة الشمال الغربي لمحمية محازة الصيد وبها مجموعة النباتات البرية مثل الحرمل والحنظل، وتضم أيضاً بعض من الزواحف والطيور البرية والثدييات.

  • محمية جبل شدا الأعلى

أسست على مساحة بلغت 68.062 كم، وتوجد في الناحية الجنوبية الغربية لمدينة الباحة، وتضم مجموعة من صخور البازلت، وتحتوي على أشجار العرعر والزيتون البري النادرة، وأما عن مجموعة الحيوانات فتضم النمر العربي والثعالب والضبع المخطط والذئب العربي.

عدد المحميات الملكية في السعودية

  • تحتوي المملكة على 7 من المحميات الملكية تتوزع داخل مناطق في جميع أنحاء المملكة وهي ليست ملكية خاصة للأسرة الحاكمة، ولكنها من الملكيات العامة التي يحق للمواطنين زيارتها ولكن وفقاً لبعض ضوابط محددة، وفيما يلي أسماء المحميات الملكية في السعودي:
  • محمية الإمام عبد العزيز بن محمد وتقع على مساحة 11300 كم، وتوجد في نطاق محمية روضة خريم، ويرأسها الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود.
  • محمية الإمام سعود بن عبد العزيز ومساحتها بلغت 2240 كم، وتقع في نطاق محمية محازة الصيد، ويرأسها الأمير عبدالله بن بندر بن عبد العزيز آل سعود.
  •  محمية الأمير تركي بن عبدالله وتقدر مساحتها 91500 كم، وتوحد في نطاق محمية التيسية وما يجاورها، ويرأسها الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود.
  • محمية الملك عبد العزيز وتقام على مساحة 15700 كم، وتوحد في نطاق محمية التنهات والخفس وما يجاورها، ويرأسها الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود.
  • محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز ومساحتها تقدر 1370300 كم، وتقع في نطاق محمية حرة الحرة ومحمية الخنفة ومحمية الطبيق، ويرأسها الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود.
  • محمية الأمير محمد بن سلمان وتقع على مساحة مقدارها 16000 كم، وتوجد في نطاق ما بين مشروع البحر الأحمر والعلا ومشروع نيوم، ويرأسها الأمير محمد بن سلمان.
  • محمية الملك خالد وتوجد في نطاق منتزه الثمامة، ويرأسها الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود.

اخترنا لك: معلومات عن الحيوانات المهددة بالإنقراض في السعودية

الخدمات الثقافية للمحميات الطبيعية

  • خدمة الترفيه والسياحة.
  • خدمة الصحة البدنية والعقلية.
  • الإبداع والابتكار في مجالات التكنولوجيا والفنون والعلوم.
  • تقدم مساعدة في مجالي البحث والتعليم وخاصة أن تسمح للطلاب بالاحتكاك المباشر مع معالم البيئة الطبيعية.
  • المحافظة على الإرث التراثي والثقافي والهوية للدولة لأنها تضم مجموعات نادرة من الأشجار والطيور بالإضافة إلى مظاهر الحياة البرية.

وفي الختام نتمنى أن نكون أجابنا إجابة وافية عن الهدف من إنشاء المحميات الطبيعية في المملكة العربية السعودية، ولماذا سعت الحكومة لإنشاء مجلس المحميات الملكية للحفاظ عليها وعلى ما تحتويه من حيوانات وطيور ونباتات أوشكت على الانقراض، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم والمساعدة على نشره في وسائل مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة