مصادر فيتامين دال الطبيعية

فيتامين دال

فيتامين دال من الفيتامينات الهامة جدًا لجسم الإنسان، حيث أنه يعتبر المساعد الأساسي في نمو العظام والأسنان بشكل سليم فهو من الفيتامينات التي تعمل على امتصاص الكالسيوم في الجسم البشري والفسفور أيضًا بكميات تكفي حاجة الإنسان منهم، ونقص فيتامين دال يؤدي بشكل أساسي للإصابة بلين العظام أو ما يسمى بهشاشة العظام، وهو من ضمن الفيتامينات التي تذوب في الوسط الدهني، يمكن للجسم البشري أن يقوم بإنتاجه بكثرة عند التعرض المباشر لأشعة الشمس، لذا يسمى فيتامين دال بفيتامين الشمس، وبالرغم من ذلك فإن الكثير والكثير من الأشخاص وخصوصًا في الآونة الأخيرة يعانون من النقص الشديد فيه بشكل كبير، وذلك بسبب حصولهم على ما يكفي أجسامهم من هذا الفيتامين الغاية في الأهمية، ولذلك سوف نتعرف معًا من خلال هذا المقال على أبرز مصادر فيتامين دال الغذائية الطبيعية.

المصادر الطبيعية لفيتامين دال

فيتامين دال من الفيتامينات الهامة جدًا لبناء الهيكل العظمي والأسنان بناء سليم قوي، لذا يجب الحفاظ على وجوده دائمًا في الجسم بشكل كافي حتى لا يتعرض الجسم لمضاعفات لين العظام وهشاشته وضعف الأسنان، ولا تأتي هذه المحافظة إلا عن طريق تناول الأطعمة الغنية به بشكل يومي للحفاظ على نسبته الطبيعية ثابتة في الجسم ومن هذه الأطعمة الطبيعية الغنية به ما يلي:

  • البيض وخصوصًا المقلي منه هو من يحتوي على نسبة عالية من فيتامين دال وأيضًا كمية من البروتينات كبيرة وفيتامين 12.
  • اللحم البقري والكبدة يحتويا على فيتامين دال بنسب كبيرة تكاد تكفي حاجة الجسم منه.
  • الأسماك بأنواعها المختلفة حيث تعد جميع أنواع الأسماك من أهم المصادر الغنية بفيتامين دال بشكل كبير، مثل سمك التونة والسردين والسالمون المعلب وغيرها من الأسماك التي تحتوي على أوميجا 3
  • منتجات الألبان من الأطعمة الغنية جدًا بعنصر الكالسيوم ولكنها تعتبر المصدر الرئيسي والأول في إعطاء فيتامين دال للجسم البشري بنسب هائلة وخصوصًا اللبن والجبن.
  • الصويا تعد جميع منتجات الصويا من أغنى المصادر الطبيعية بفيتامين دال بنسب كبيرة.
  • الفطر أو عيش الغراب يعد من أغنى المصادر الطبيعية بفيتامين دال وعنصر النحاس وفيتامين ب 5 البانتوثينيك وجميعهم لا يمكن الاستغناء عنه بالنسبة للجسم البشري.
  • وبالنسبة للأشخاص النباتيين فيجب أن يحصلوا على فيتامين دال عن طريق المصادر المدعمة به مثل اللبن البقري والبرتقال والبعض من أنواع الحبوب.

شاهد أيضًا: ما هو الفيتامين الموجود في أشعة الشمس

ما يسببه نقص فيتامين دال في الجسم

لا شك أن أي عنصر من العناصر الغذائية في الجسم البشري من فيتامينات ومعادن عند نقصه يتسبب للجسم عدة مشاكل يمكن أن تتسبب لجسم الإنسان في أمراض كثيرة، لذا يجب أن نحافظ على نسبة فيتامين دال في الجسم ثابتة حتى لا تنقص وتسبب العديد من المشاكل التي سوف نتعرف عليها من خلال ما يلي:

الاكتئاب:

  • الاكتئاب هو واحد من أبرز الأمراض التي يسببها نقص فيتامين دال في الجسم وهذا ما أثبتته الأبحاث العلمية، حيث أن نقصه في الجسم له علاقة وطيدة جدًا بمرض الاكتئاب وما يؤكد ذلك هو احتواء أقراص علاج الاكتئاب والأمراض النفسية على نسبة كبيرة من فيتامين دال.

زيادة الوزن:

  • من الأسباب الرئيسية لتراكم الدهون وزيادتها في الجسم مؤدية إلى ما يعرف بالسمنة المفرطة هو نقص فيتامين دال، حيث أن نقصه يساعد الدهون على التمركز في الجسم بشكل كبير وتراكمها في الأوردة والشرايين أيضًا مؤدية إلى جميع أنواع الجلطات وأمراض القلب.

شاهد أيضًا: أفضل طرق لتناول فيتامين د

ضعف المناعة ونقص فيتامين دال

لا شك أن النقص الشديد في فيتامين دال يعمل على ضعف جهاز المناعة في الجسم البشري بشكل كبير، حيث أن أمراض الجهاز التنفسية والأمراض البكتيرية وعدوى الفيروسات تكثر لدى الأشخاص الذين لديهم نقص حاد في فيتامين دال منهم:

مرض الربو:

  • من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي وخصوصًا لدي الأطفال الذين يعانون من نقص في فيتامين د، حيث أن نقصه يعمل على عدم مقاومة الجهاز التنفسي للأمراض التنفسية.

الإدراك والتركيز:

  • من الأمراض التي تصيب المرضى الذين يعانون من نقص فيتامين دال هو ضعف الإدراك والتركيز وخصوصا في الأشخاص ذات الأعمار الكبيرة.

لين العظام:

  • من الأمراض الشائعة أيضًا التي تصيب الأطفال تحديدًا وخصوصًا من لديهم نقص في فيتامين دال ولا يتعرضون لأشعة الشمس بشكل يومي.

فيتامين دال ومقاومة نقصه

  • علاج النقص في فيتامين د من المفضل أن يكون عن طريق تناول بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على نسب كبيرة من فيتامين د بجانب الاهتمام الشديد بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين دال والحفاظ على تناول كميات كافية منها بشكل يومي.
  • بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس المفيدة كل يوم لمدة من خمس دقائق إلى حوالي ثلاثون دقيقة بشكل يومي، ولكن في أوقات محددة منها من الساعة العاشرة صباحًا حتى الساعة الثالثة مساءً وهي فترة كافية لإمداد الجسم ومتطلباته اليومية من فيتامين دال خصوصًا لمن يمتلكون بشرة بيضاء.
  • أما من يمتلكون بشرة سمراء فعليهم بالتعرض لأشعة الشمس لفترات أكبر من ذلك حتى يتمكنوا من الحصول على ما يكفيهم من فيتامين د الموجود في أشعة الشمس المفيدة، ولكن بشرط أن يكون الشخص قد أجرى فحوصات معملية قد أثبتت بالفعل أن لديه نقص شديد في فيتامين د.
  • غير ذلك لو لجأ الشخص لتعاطي أي عقاقير يمكن أن تزيد من نسبة فيتامين د في جسمه يمكن أن يتعرض للتسمم لذا يجب توخي الحذر.

شاهد أيضًا: أين يوجد فيتامين ب ١٧ في الطعام

وبهذا نكون قد انتهينا من مقال مصادر فيتامين دال الطبيعية الذي قدمناه من موقعنا معلومة ثقافية ونرجو أن نكون قد أفدنا حضراتكم وقدمنا لكم كل ما هو جديد ومفيد، ونتمنى مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي ولكم منا جزيل الشكر والاحترام.

أترك تعليق