الزيادة الطبيعية في مصر

الزيادة الطبيعية في مصر

الزيادة الطبيعية في مصر، من المعروف أن الزيادة السكانية الملاحظة داخل مصر من ضمن المشاكل التي تتعرض لها الدولة بمعنى أنه لا يوجد أي تناسق بين الموارد الطبيعية وبين الزيادة السكانية، حيث نجد بأنها ترتبط مع الأمور الثقافية، والاقتصادية الموجودة في المجتمع، حيث نجد أن مصر تحتوي على أكثر من مئة مليون مصري خارج، وداخل مصر.

الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء

  • حيث أصروا بعض الإحصائيات بعدما وصل عدد سكان مصر إلى عدد ١٠٠ مليون مواطن مصري داخل الجمهورية، فنجد أنه تم زيادة عدد السكان من ٩٩ إلى ١٠٠ مليون في ستة أشهر و٢٥ يوم.
  • خلال عام ٢٠١٩ حيث يتم إضافة ٢٠١ فرد خلال الساعة الواحدة، لذلك نجد أن معدل الزيادة المعتاد يسل إلى ١.٧٨%، بينما تم إحصاء نسبة النمو، ووصلت إلى ١.٧٩%.
  • وضحوا أيضاً أن بتلك الزيادة ستؤثر على جميع الإدارات الحكومية الخاصة بالتنمية من مجتمع مدني، أفراد، مجالس، وزارات جميعهم سيتأثرون لذلك يجب عليهم بذل الكثير من الجهد لتلبية الاحتياجات.
  • حيث في إمكانهم توعية الفرد من زيادة أفراد الأسرة حتى نتمكن من توفير كافة الاحتياجات الخاصة بكل فرد في المجتمع.

شاهد أيضًا: بحث عن الاثار الايجابية والسلبية للزيادة السكانية

الاحصائيات الخاصة بكل محافظة

المحافظات الأعلى في عدد السكان

  • حيث وصل عدد السكان الذين يعيشون في القاهرة إلى ٩.٩٥ مليون نسمة.
  • بينما محافظة الجيزة ٩.٠٨ مليون نسمة.
  • بينما محافظة الشرقية ٧.٥٤ مليون نسمة.
  • الدقهلية وصل نسبة سكانها إلى ٦.٨٠ مليون نسمة
  • محافظة البحيرة ٦.٥٣ مليون نسمة.
  • محافظة القليوبية ٥.٨٩ مليون نسمة.
  • محافظة المنيا قد وصل عدد السكان إلى ٥.٨٧ مليون نسمة.

المحافظات الأقل في عدد السكان

  • محافظة جنوب سيناء وصل عدد السكان على نحو ١٠٨ ألف.
  • محافظة الوادي الجديد ٢٥٤ ألف.
  • محافظة البحر الأحمر وصل عدد السكان إلى ٣٨٠ ألف.
  • محافظة شمال سيناء ٤٧٢ ألف.
  • محافظة مطروح وصل عدد السكان إلى ٤٧٦ ألف.
  • محافظة السويس ٧٦٣ ألف نسمة.
  • محافظة بورسعيد قد وصلت إلى ٧٧٦ ألف نسمة.

أهم المؤشرات الخاصة بعام ٢٠١٩

  • نلاحظ انخفاض في أعداد المواليد مقارنة لعام ٢٠١٨، حيث تم حساب عدد المواليد، وقد وصل إلى ٢.٣١٣.٩٠٤ خلال عام ٢٠١٩ بينما ٢.٣٨٢.٣٦٢ خلال عام ٢٠١٨.
  • إذا تم حساب الفرق نجد أنه تم فقد نسبة مواليد مقدارها ٢.٩%.
  • نلاحظ وجود انخفاض لأعداد الزيادة الطبيعية حيث نجد خلال عام ٢٠١٩ أصبحت عدد الزيادة الطبيعية على نحو ١.٧٥٦.٨٩٣، أما بالنسبة لعام ٢٠١٨ نجد أن الزيادة الطبيعية قد وصلت إلى ١.٨٢٢.٠٥٤.
  • وتم حساب الفرق بين العامين وجد أنها قد انخفضت بنسبة ٣.٧%.
  • تم إحصاء معدل الوفيات، والمواليد لدى عام ٢٠١٩ وجد أنه قد وصل إلى نسبة ١.٧٨% بينما الخاصة بعام ٢٠١٨ قد وصلت إلى نسبة ١.٨٧.

نسبة المواليد داخل المحافظات

نجد نسبة المواليد داخل المحافظات تنقسم إلى جزئيين المحافظات ذات مواليد أقل والمحافظات ذات مواليد أكثر تابع: –

أكبر المحافظات نسبة المواليد

  • حيث نجد محافظة القاهرة في المرتبة الأولى بعدد مواليد يصل إلى ٢١١.٢ ألف.
  • بينما محافظة الجيزة وصلت إلى ٢٠٠.٣ ألف.
  • محافظة الشرقية ١٦٣.٨ ألف.
  • محافظة المنيا ١٦٠.٤ ألف مولود.
  • بينما نجد عدد مواليد محافظة سوهاج قد وصل إلى ١٥٢.٨ ألف مولود
  • محافظة البحيرة وصلت إلى عدد مواليد ١٥٢.٤.
  • محافظة أسيوط ١٣٧.٤ ألف مولود.

شاهد أيضًا: بحث عن الزيادة السكانية والأمن الغذائي

أقل المحافظات نسبة المواليد

  • نجد أن نسبة المواليد لدى محافظة بورسعيد هي الأقل حيث تصل إلى ١٢.٤ ألف مولود.
  • ووصلت محافظة السويس إلى ١٥ ألف مولود.
  • محافظة دمياط ٣١ ألف مولود.
  • محافظة الإسماعيلية ٣٣ ألف مولود.
  • محافظة الأقصر وصل عدد السكان إلى ٣٣.٣ ألف مولود.
  • محافظة أسوان ٣٨.٩ ألف مولود
  • محافظة بني سويف نجد أنه قد وصل عدد المواليد بداخلها إلى ٨٨.٤ ألف مولود.

مقارنة بين المحافظات على معدل الزيادة الطبيعية

المحافظات الأكبر في معدل الزيادة الطبيعية

  • نجد أن محافظة سوهاج هي أكبر محافظة بنسبة الزيادة الطبيعة تعادل ٢.٤٦%.
  • بينما محافظة أسيوط وصل نسبة الزيادة الطبيعية إلى ٢.٣٨%.
  • محافظة قنا وصلت بنسبة ٢.٣٨%.
  • محافظة المنيا يصل معدل الخاص بالزيادة الطبيعية إلى ٢.٣٣%.
  • محافظة بني سويف نجد نسبة الزيادة الطبيعية الخاصة بها تصل ٢.١٩%.
  • محافظة كفر الشيخ ٢.٠٣%.
  • محافظة الأقصر نجد أنه في عام ٢٠١٩ قد وصل عدد الزيادة الطبيعية إلى ٢.٠٢%.

المحافظات الأقل نسبة في معدل الزيادة الطبيعية

  • نجد أن محافظة بورسعيد هي أقل المحافظات نسبة في معدل الزيادة الطبيعية حيث تصل إلى ١.٠٣%.
  • محافظة القاهرة وصل معدل الزيادة الطبيعية الخاص بها إلى ١.٢٣.
  • محافظة الإسكندرية بنسبة تصل إلى ١.٢٧%.
  • محافظة دمياط بنسبة ١.٣٩%.
  • محافظة الدقهلية وصل معدلها الخاص بالزيادة الطبيعية إلى ١.٤٥%.
  • بينما أخذت محافظة السويس نفس نسبة محافظة الدقهلية بنسبة تصل إلى ١.٤٥%
  • ونجد أنه قد وصلت محافظة الغربية إلى معدل زيادة طبيعية بنسبة ١.٤٦%.

أسباب الزيادة المفاجئة في التعداد السكاني

  • حيث أنه قد أصبح معظم سكان مصر من الشباب، الذين يقومون بالزواج، والإنجاب، لذلك إذا فرضنا أن لكل أسرة أنجبت طفلين سوف يحدث زيادة كبيرة في التعداد.
  • كما من ضمن الأسباب هو عدم التبليغ بالتوعية الخاصة بالإنجاب حيث نجد نسبة الشباب الفقير تكون الأغلبية، فلذلك لا يقدرون على تنظيم الأسرة.
  • لذلك ننصح كل أسرة بتنظيم عدد الأفراد الخاص بها حتى لا يحدث أي خلل داخل النظام الهرمي الخاص بالتعداد السكاني.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن التعداد السكاني بالأفكار

وسائل حل مشكلة التعداد السكاني

حيث نجد أمامنا طريقان زيادة الإنجاب، وانتشار الفقر، والجوع بين الناس، أو تنظيم الإنجاب، لذلك سوف نوضح لكم بعض الوسائل لحل هذه المشكلة تابع: –

  • حيث هدف الحكومة هو تشجيع المواطن على تنظيم الأسرة الخاصة به، حيث إذا قامت الحكومة بالاهتمام بهذا المشروع تكون قد نالت العديد من الأرباح من خلاله.
  • سيتم إقامة مشروع قومي، وهذا خلال القوافل الثابتة، والمتحركة، وبالإضافة إلى الرائدات الريفيات، ومراكز تنظيم الأسرة بتوعية السكان بتنظيم الأسرة، وتقليل المعدل السكاني المتزايد.
  • يقدم هذا المشروع بعض من التحفيز للمشاريع الصغيرة بالإضافة إلى توفير خدمة الإقراض، وتوفير الخدمات الخاصة بتنظيم الأسرة.
  • كما قاموا بتوفير العديد من الإعلانات الخاصة بتوعية الأسرة على تنظيم النسل العائلي موجودة على الشاشات بالإضافة إلى وسائل التواصل الاجتماعي.
  • صرح وزير التموين على أنه سيتم صرف التموين على طفلين فقط، وهذا يطبق على البطاقات الجديدة فقط.
  • لذلك إذا تم فشل هذا المشروع سنجد عدد سكان مصر وصل إلى ١٩٢ مليون نسبة على عام ٢٠٥٢ حسب ما قالته الوزيرة الخاصة بالتخطيط، والتنمية جمهورية مصر العربية.
  • أما إذا نجحت الخطة وساعد أفراد المجتمع الحكومة وقاموا بتقليل نسبة التعداد السكاني إلى نسبة ٢.١ مولود لكل سيدة، إذا قمنا بحسابها نجد أنه سوف نصل إلى ١٤٣ مليون نسمة خلال عام ٢٠٥٢.

أترك تعليق