معلومات عن عاصمة الصين الوطنية

معلومات عن عاصمة الصين الوطنية

تعد الصين من أشهر وأعظم الدولة المتواجدة في قارة آسيا فتضم الصين ما يقرب إلى 1.338 مليار نسمة إما بالنسبة للمساحة فتصل مساحة الصين إلى 9.596.960 كم2، فيحد الصين من الناحية الشمالية كلاً من كازاخستان وفرغيزستان وروسيا ومنغوليا إما من الناحية الجنوبية يحدها كلاً من فيتنام وبحر جنوب الصين ولاوس إما بالنسبة للغرب تشترك الصين مع حدود باكستان وطاجيكستان والهند وأفغانستان وماينمار وبوتان ونيبال إما بالنسبة للناحية الشرقية يحدها كلاً من بحر شرق الصين والبحر الأصفر وروسيا وبحر وكوريا الشمالية فتضم الصين حوالي ما يقرب إلى 4 بلديات و5 مناطق تتسم بأنها ذاتية الحكم وتضم 22 مقاطعة، ويعتبر اقتصاد الصين هو المركز الثاني وذلك بعد الولايات المتحدة الأمريكية وتكثر الأسئلة حول ما هي عاصمة الصين الوطنية وهذا السؤال يتردد كثيراً على الأشخاص الذين يهتمون بمعرفة أحوال البلاد فسنقدم إليكم في هذا المقال أهم التفاصيل والمعلومات حول عاصمة الصين الوطنية.

ما هي عاصمة الصين الوطنية؟

تضم الصين عاصمة وطنية شهيرة ويطلق عليها عاصمة تايبيه التي تسمي أيضًا باسم تايوان وطبقًا لإحصائيات 2009 أصبح عدد سكان الصين 2.693.672 نسمة، وتقع هذه المدينة في الناحية الشمالية من جمهورية الصين الشعبية، فتعد هذه المدينة من أهم المراكز المشهورة في العالم وتتحدث باسم اللغة الصينية علاوةً على ذلك تعتبر مدينة تايبيه من أهم المعالم المعمارية في دولة الصين والمعالم الثقافية أيضًا وهذا لأنها تضم متحف من أهم المتاحف في العالم وهو متحف القصر الوطني وتضم قاعة تشيانغ كاي شيك التذكارية علاوةً على ذلك تضم معبد دالون دونغ باوان وتضم الكثير من المعالم الأخرى.

شاهد أيضًا: أين تقع مدينة ماكاو في الصين ؟

ما هي عاصمة الصين الرسمية؟

تعتبر عاصمة الصين هي أكبر مدينة في العالم من حيث المساحة وذلك بعد مدينة شنغهاي واسم هذه المدينة هو بكين، وتعد هذه المدينة من أهم المدن السياحية والثقافية والتعليمية والسياسية وتعد هذه المدينة محور لتبادل العلاقات والاتصالات بين جميع المدن في الصين بأكملها، وهذه المدينة تقع تقريباً في الناحية الشمالية من دولة الصين ومعظم أراضي هذه المدينة تتسم بأنها جبلية إما بالنسبة للناحية الجنوبية من هذه المدينة تتسم بانتشار السهول، وتختلف الفصول في هذه المدينة كثيرًا ويعتبر افضل فصل في هذه المدينة هو فصل الصيف وهذا لأن الجو في هذا الفصل يتميز بالاعتدال والجمال الفائق، وأهم المعالم الصينية المنتشرة في هذه المدينة هي أكبر مكتبة وطنية في قارة أسيا بأكملها وهذه المدينة تضم ما يقرب إلى 31.100.000 مجموعة كتبيه وتضم أيضًا القصر الإمبراطوري الذي يطلق عليها أيضًا المدينة المحرمة ويلقبه الكثير من الأشخاص الذي يقع في قلب المدينة وهذا لأنه يضم الكثير من القطع الأثرية التي تتميز بأنها تحف نادرة ومميزة وتم تصنيف هذا المتحف من قبل اليونسكو بأنه من ضمن المعالم التراثية الثقافية العالمية.

نبذة عن الاقتصاد الصيني

تتميز دولة الصين باقتصاد ممتاز فتحول اقتصاد دولة الصين من النظام المركزي إلى النظام العالمي وذلك في أواخر السبعينيات بالتحديد بعد ما تم إرسال مجموعة من الطلاب إلى البلاد الغربية من أجل أن يتعلم الطلاب الهندسة والاقتصاد وطرق الإدارة الحديثة وهذا من أجل الرجوع إلى المعارف المكتسبة من أجل تطوير النظام الاقتصادي في البلاد وفي عام 2010 أصبح الصين من أكبر الدول التي تصدر النفط في العالم ويحتل الاقتصاد الصيني حاليًا المركز الثاني في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي الذي يصل تقريبًا إلى 4.99 ترليون دولار وعلى الرغم من كل ذلك إلى أن الدخل الفردي للفرد ما زال منخفضًا فرغم كل التطور التي يواجه الاقتصاد الصيني إلى أن الصين ما زالت تواجه الكثير من المشاكل وسنقدم إليكم في السطور الآتية المشاكل الذي يواجها الاقتصادي الصيني:

  • تفقد الأرض الزراعية في الصين الزراعة الصالحة وذلك بسبب انجراف التربة كثيرًا وبسبب تلوث الهواء.
  • يتفاوت النمو الاقتصادي في الصين وذلك بين المدن الحضرية والمدن الريفية.
  • تواجه الصين في كل عام الكثير من الأعاصير علاوةً على ذلك تواجه الصين الأخطار الطبيعية كالزلازل والفيضانات وموجات التسونامي والجفاف.
  • تتدهور الفراشة المائية في الصين أو تستنزف بنسبة كبيرة وذلك بسبب الاستخدام المستمر.
  • زيادة الديون.
  • تقوم البنوك التابعة للدولة بتوزيع الأموال بنسبة غير متكافئة.

المزيد من المعلومات حول الجمهورية الصينية

تشتهر الصين بالكثير من الحقائق فسنقدم إليكم في السطور الآتية المزيد من التفاصيل حول الجمهورية الصينية:

  • كلمة تشين هي أصل كلمة الصين ويعد هذا الاسم هو الاسم الأول للجمهورية الشعبية الصينية.
  • أعلى قمة جبل في العالم هي قمة جبل إفرست وهذه القمة موجودة في الصين وتقع هذه القمة بين كلاً من الصين ونيبال.
  • احتلت الصين المركز الرابع من حيث المساحة وذلك بعد كلاً من روسيا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية.
  • تم تغيير اسم عاصمة الصين أكثر من مرة طوال القرن السابق فكانت معروفة في البداية باسم دادو ويانحينغ وبيبينج ثم بعد ذلك تغير إلى بكين ولكن اسم العاصمة الحالي هو العاصمة الشمالية.
  • اللغة السائدة في دولة الصين هي الماندرين.
  • يتم الاحتفال بالعام الجديد في الصين لمدة خمسة عشر يوم.
  • يدل اللون الأبيض في الصين على حالة الحزن بينما يدل اللون الأبيض على حالة الوفاة وهذا عكس جميع الثقافات الأخرى.
  • تزداد الاحتفالات والأعياد في دولة الصين بكثرة فيدل اللون الأحمر إلى السعادة.
  • يعتبر سور الصين العظيم هو أكبر بناء قام الإنسان بصنع في العالم ويصل طول هذا السور إلى 85050 كم.

شاهد أيضًا: معلومات عن الصين لا تعرفها

نبذة تاريخية عن دولة الصين

تعتبر الصين واحدة من أهم الحضارات القديمة في مصر التي عرفتها البشرية وبدأت هذه الحضارة على حوض النهر الأصفر الخصيب في سهل يدعى السهل الشمالي، واستمر الحكم الملكي الوراثي هو المسيطر في دولة الصين واستمر ذلك لمدة ألف عام ويطلق عليها الأسرات، وتم العمل على إطاحة النظام الملكي في عام 1911 وتعم العمل على تأسيس دولة الصين الشعبية وذلك في عام 1949.

ما هي الطبيعة الجغرافية في دولة الصين؟

تتميز الصين بطبيعة ممتازة، فتضم الصين عدد كبير من الغابات ومساحات واسعة للغاية من الصحراء مثل صحراء كوبي وتاكلامان ويوجد في جنوب الصين الغابات الشبه الاستوائية ويوجد الكثير من الأنهار التي تجري من هضبة التبت إلى الساحل الشرقي الذي يحتوي على عدد كبير من السكان، وتقع الصين على المحيط الهندي الذي يصل طوله إلى 14.500 كم، ويحدها من الناحية الشرقية والجنوبية بحر بوهاي والبحر الأصفر وبحر الصين.

نبذة عن الدين في الصين

حكومة الصين لا ترغب في تشجيع الأديان وهذا لأنها تعتبر ذلك نوع من أنواع الشعوذة بل تعمل على تشجيع السكان على أن يتعلموا الأمور السياسية والعلوم من أجل العمل على حل المشكلات الحياتية ومن أهم الديانات المنتشرة في دولة الصين كلًا من الكونفوشية والطاوية والبوذية، وتصل نسبة المسلمين في دولة الصين إلى 2.4% وذلك من إجمالي عدد السكان وغالبية السكان تعيش في الجزء الشمالي الغربي من دولة الصين فتسمح الحكومة للمسلمين بأن يمارسوا عبادتهم لكنها لا تشجعهم على الإطلاق.

شاهد أيضًا: ما هي أفضل بضاعة مربحه من الصين

وبعد أن انتهينا من موضوع اليوم والذي كان عن عاصمة الصين الوطنية نتمنى لكم قراءة ممتعة وأن يكون المقال قد نال إعجابكم.

أترك تعليق