موضوع تعبير عن ناقة صالح

موضوع تعبير عن ناقة صالح

موضوع تعبير عن ناقة صالح، صالح عليه السلام هو أحد الأنبياء الصالحين، أرسله الله تعالى لدعوة قومه لعبادة الله والتوحيد به، وقد ذكرت قصة نبي الله صالح مع قومه ثمود في سورة الشعراء وكذلك الأعراف والكثير من السور بالقرآن الكريم، وقوم ثمود هم أحد القبائل العربية التي ينحدر أصلها لأولاد سام بن نوح، ومن خلال موقعنا اليوم سنقدم لكم موضوع تعبير عن ناقة صالح.

كان نبي الله صالح عليه السلام معروف وسط قومه بالحكمة والخير والنقاء، وكان قومه يحترمونه كثيرًا ويقدرونه قبل أن يوحي الله سبحانه وتعالى إليه ويرسله بالدعوة إليهم، وخلال موضوع تعبير عن ناقة صالح سنوضح لكم كيف استقبل قوم صالح خبر التوحيد بالله وترك عبادة الأصنام.

غرق سفينة سيدنا نوح

  • بعد أن أغرق الطوفان الأرض أصبحت البشرية ولم يتبق من ذرية سيدنا نوح عليه السلام أحد ومضت العديد من الأعوام، واتي قوم بعد قوم وتكررت قصة العذاب ولكن بإشكال مختلفة، ومن أشهر تلك القبائل العربية في هذه الفترة قبيلة تدعي ثمود.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن أبناء سيدنا نوح

معلومات عن قبيلة ثمود

  • قبيلة ثمود هي إحدى القبائل العربية التي كانت تسكن الحجب ما بين تبوت والحجاز، وكانوا يعبدون الأصنام، ولا يؤمنون بوجود الله سبحانه وتعالى، وكانوا يعيشون في ضلال كبير، فأراد الله سبحانه وتعالى هدايتهم فقام بإرسال سيدنا صالح عليه السلام نبيا ورسول.
  • وكان قوم ثمود أقوياء وأشداء، لديهم حضارة عمرانية وواضحة المعالم، ونحتوا في الجبال بيوت وقصور ليسكنوا بها كأنهم مخلدون في الحياة الدنيا، وبأن الموت أو الفناء لا يعتريهم.

قصة صالح نبي ثمود عليه السلام

  • قيل إن سيدنا صالح عليه السلام عاش حوالي ثمانية وخمسين عام، وقد دفن في الأحقاف شمالي حضرموت في بلاد اليمن، وكذلك قيل إن توفاه الله تعالى في فلسطين.
  • وسيدنا صالح هو رجل تقي وكريم محبوب لديهم حتى يصلح حالهم ويعظهم ويدلهم على طريق الحق والهداية وعبادة الله تعالى.
  •  تابعونا لنهاية مقال موضوع تعبير عن ناقة صالح لتتعرفوا ماذا كان رد فعل قوم سيدنا صالح عندما دعاهم إلى عبادة الله وترك عبادة الأصنام.

قصة سيدنا صالح في القرآن

  •  وذكروا قوم ثمود في كتاب الله الكريم «واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد عاد وبؤاكم في الأرض تتخذون من سهولها قصورا وتنحتون الجبال بيوتا فاذكروا آلاء الله ولا تعثوا في الأرض مفسدين»، فقد أنعم الله تعالى عليهم بنعم لا تحصى ولا تعد فأعطاهم الماء العذب والأرض الخصبة والنخيل والحدائق.
  • وكذلك منح لهم العديد من النعم الأخرى، لكنهم قابلوا هذه النعمة بالكفر والجحود والنكران والعصيان، فقد وسوس لهم الشيطان وكفروا بالله سبحانه وتعالى، فكانوا يعبدون الأصنام ولا يعبدون الله الواحد الأحد عبدوا الأصنام وجعلوها شريكة لله.

موضوع تعبير عن ناقة صالح

  •  وفي يوم من الأيام أجتمع سيدنا صالح عليه السلام بقومه ودعاهم لعبادة الله وحده لا شريك له وترك عبادة الأصنام، فأبدوا بالرفض للرسالة، وقالوا يا صالح قد كنت فينا مرجوا قبل هذا أتنهانا أن نعبد ما يعبد آباؤنا وإننا لفي شك مما تدعونا إليه مريب”، وذلك لأنهم لا يرغبون في ترك ما عبده آباؤهم وأجدادهم.
  • وأصر سيدنا صالح عليه السلام عليهم وذكر لهم أن يعبدوا رب الناس الذي يرزقهم وينفعهم، والذي جعلهم خلفاء في الأرض من بعد قوم عاد، وذكر لهم نعم الله عليهم، وبعد ذلك كذبوه واتهموه بالسحر والجنون، وقال لهم بأنه لا يريد منهم إلا الإيمان بالله وحده لا شريك له، وأنه رسول من الله تعالي، وفي السطور القادمة من موضوع تعبير عن ناقة صالح نوضح لكم معجزة صالح عليه السلام.

شاهد أيضًا: معلومات عن قبر سيدنا آدم

معجزة صالح عليه السلام

  • طلب قوم ثمود من نبي الله صالح عليه السلام بمعجزة تظهر صدقه وتصدق رسالته، فسألهم صالح عليه السلام عن المعجزة التي يريدون تحقيقها، فأشاروا لصخرة كبيرة قريبة من المكان المتواجدين فيه، وطلبوا من صالح أن يخرج من تلك الصخرة ناقة، ووضعوا شروط تعجيزية في مواصفات هذه الناقة، فذهب سيدنا صالح بعد ذلك للمصلى ودعا الله تعالى أن يخرج من الصخرة ناقة.

موضوع تعبير عن ناقة صالح

  • وبعد دعاء سيدنا صالح عليه السلام في صلاته استجاب الله تعالى له واخرج من الصخرة ناقة طبقًا لشروطهم وأمام أعينهم، في ذاك الحين تعجب القوم وآمن بعضهم بسيدنا صالح وهم قلة، والأكثر منهم لم يؤمنوا واستمروا على كفرهم.
  • وطلب سيدنا صالح من قومه أن يتركوا هذه الناقة تشرب من البئر يوم ثم يشربون منها في اليوم التالي وهكذا، وطلب سيدنا صالح من قومه أيضًا أن تبقى الناقة بينهم، وعلى هذا الحال أصبحت الناقة تشرب يوم من البئر، ويأخذ القوم الذين آمنوا بسيدنا صالح حاجتهم من ماء البئر في اليوم التالي، وكان القوم يشربون أيضًا من لبن الناقة.

هلاك قوم صالح

  • وفي أحد الأيام أجتمع قوم صالح لمناقشة شأن الناقة، فتناقشوا حول إبقائها أو قتلها، فرفض بعضهم قتلها خوفًا من عقاب الله، وبعد ذلك قرروا بنقلها، واجتمع عدد تسعة من الرجال، وقاموا بقتل الناقة وبعد ذلك قتلوا ولد الناقة.
  •  وقد وصل الخبر إلى سيدنا صالح عليه السلام، وكان قد حذرهم من قبل أن يقتربوا من هذه الناقة وكذلك حذرهم من عذاب شديد من الله تعالي بعد ثلاثة أيام من معرفته هذا الخبر، وأصبح هؤلاء القوم يسحرون ويستهزئون بحديث سيدنا صالح ولم يصدقوه.
  • فقرروا بالانتقام من صالح وقتله، وقد حل العذاب بالتسع رجال الذين قاموا بقتل الناقة وذلك بإرسال حجارة عليهم، وذلك من قبل أن يهلك الله قومهم، وخلال السطور القادمة من موضوع تعبير عن ناقة صالح نوضح ماذا حدث لقوم صالح الكفار.

عذاب قوم صالح

  • وفي الميعاد الذي حدده سيدنا صالح، وكان بعد ثلاثة أيام، ففي أول يوم كانت وجوه هؤلاء القوم مسفرة، وفي اليوم الثاني كانت وجوه هؤلاء القوم محمرة، وفي اليوم الثالث وكان يوم السبت أصبحت وجوه هؤلاء القوم مسودة.
  • فلما جاء صباح يوم الأحد جلسوا ينتظروا العذاب المقرر لهم، وعندما خرجت الشمس اتت صيحة من السماء ورجفة في الأرض من اسفلهم، فهلكوا وكان ذلك عقابًا لهم بسبب عنادهم على الكفر.
  • هكذا نال هؤلاء الكفار الذين رفضوا عبادة الله جزاءهم من الله تعالى على مكرهم وهلكوا جميعًا ما، أما الذين آمنوا منهم بنبي الله صالح علية السلام فكانوا قد غادروا هذا المكان مع نبيهم ونجوا جميعًا معه.

ملخص قصة صالح عليه السلام

قصة سيدنا صالح عليه السلام مع قومه مثل باقي قصص القرآن غنية بالعبر والعظات، نذكر منها:

  • بذل صالح عليه السلام مع قومه كافة أنواع الترهيب والترغيب، وهو كان يدعوهم لعبادة الله، وداوم على تلك الدعوة بدون ملل أو يأس إلى أن قام بتبليغ رسالة ربه على أكمل وجه.
  • أن الإيمان إذا خالط القلوب، واستقر بالنفوس، ولد في هذه القلوب الشجاعة، والإقدام والقوة، والصراحة.

شاهد أيضًا: موضوع عن قبر سيدنا موسى

خاتمة موضوع تعبير عن ناقة صالح

وفي ختام مقالنا الذي كان بعنوان موضوع تعبير عن ناقة صالح وقد وضحنا خلاله معلومات عن قوم ثمود ورد فعلهم تجاه عبادة الله وترك الأصنام، وكذلك وضحنا كيف كان عقاب الكفار الذين خالفوا أمر الله وقاموا بذبح الناقة ووالدها فكان جزاؤهم الهلاك.

أترك تعليق