اسماء اشهر كتب الامام مالك

اسماء اشهر كتب الامام مالك

إن الله سبحانه وتعالى قد وضع لنا الدين الإسلامي، وأرسل لنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بالقرآن والسنة النبوية التي هدفها حفظ الدين والتعاليم الإسلامية من الضياع، ومن بعد الرسول صلى الله عليه وسلم بدأ الصحابة الكرام بتنفيذ تعاليم الدين الإسلامي كما وضحها لنا الرسول صلى الله عليه وسلم ومن ثم تم حفظ تعاليم الدين الإسلامي الصحيحة، ومن بعد انتشار الإسلام في عصور الخلفاء الراشدين ومن بعدها فترات حكم الدولة الإسلامية ظهر الأئمة الأربعة بهدف الحفاظ على التعاليم الإسلامية الصحيحة من الضياع، حيث بذل هؤلاء الأئمة الأربعة كل وقتهم ومجهوداتهم من أجل الحفاظ على هذه التعاليم وهؤلاء الأئمة الأربعة هم الإمام أبو حنيفة والإمام الشافعي والإمام أحمد بن حنبل، وكذلك الإمام مالك بن أنس، وفي هذا المقال نتناول الإمام مالك بن أنس وأشهر مؤلفاته بشيء من التفصيل.

من هو الإمام مالك بن أنس

إنه الفقيه والإمام المحدث أبوعبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي الأميري، ويعتبر الإمام مالك أحد أهم الأئمة الذين بذلوا جهودهم في الحفاظ على تعاليم الدين الإسلامي، فهو ثاني الأئمة الأربعة لدى مذهب السنة والجماعة، أما عن مولده فقد ولد في العام الثالث والعشرين من الهجرة، كما أن الإمام مالك بن أنس هو صاحب المذهب المالكي في الدين الإسلامي، كما أنه عرف بالكثير من الصفات الحميدة ومنها الهيبة والوقار والاجتهاد والعلم الغزير والأخلاق العالية التي شهد له بها الكثيرون، كما أثنى عليه الأئمة ومنهم الإمام الشافعي، كما أنه من الجدير بالذكر أنه قد طلب العلم في سن صغيرة جداً بناء على توجيهات أمه، كما أن الإمام مالك بن أنس قد ألف الموطأ والذي يعتبر من أهم كتب الحديث التي يتم الرجوع إليها، حيث يعتبر الإمام مالك بن أنس من أهم الأئمة الذين حافظوا على تعاليم الدين الإسلامي.

شاهد أيضًا: مذهب الإمام مالك بن أنس

الصفات التي جاءت عن الإمام مالك بن أنس

قد جاء أن الإمام مالك كان أبيض الوجه يشوبه حمرة، كما أنه قد يقل عنه أنه من أحسن الناس وجهاً، وهذا الأمر يدل على جماله الشديد، كما أنه كان عظيم الجسد وطويلاً وكانت لحيته عظيمة، وكان أصلع الرأس، وكان الإمام مالك لا يحف شاربه، كما جاء عنه أيضاً أنه كان دائماً حسن الثياب، مما يدل على مدى الهيبة والعظمة والجمال الذي كان يتمتع به الإمام مالك بن أنس، حيث وصفه الكثير من الناس بالجمال وحسن الخلق، هذا بالإضافة بالطبع إلى علمه الغزير.

المحنة التي مر بها الإمام مالك بن أنس

لقد مر الإمام مالك بن أنس بمحنة في حياته بسبب وشاية إلى الوالي، حيث حدثت الوشاية بين جعفر بن سليمان ومالك بن أنس، وأدت هذه المحنة في النهاية إلى أنه قد تم ضرب الإمام مالك بن أنس بالسوط، وتضررت يده إثر ذلك الأمر، إلا أن الإمام مالك بن أنس قد صبر واحتسب هذا الأمر عند الله سبحانه وتعالى.

متى توفي الإمام مالك بن أنس

بعد حياة مليئة بالعلم والعطاء الغزير، توفي الإمام مالك بن أنس بعد إصابته بمرض استمر حوالي عشرين يوماً، في شهر ربيع الأول من العام 179 من الهجرة، ودفن في البقيع، وكان عمره عند وفاته أربعة وثمانين عاماً، وقد صلى عليه عبد الله بن محمد بن إبراهيم العباسي أمير المدينة المنورة في ذلك الوقت.

أشهر مؤلفات الإمام مالك بن أنس

لا شك أن هناك العديد من المؤلفات التي تركها لنا الإمام مالك بن أنس، والتي تعد من أهم المراجع التي يرجع إليها المسلمون في حين الحاجة إليها في أي وقت، لكن من أهم المؤلفات التي ألفها الإمام مالك وتعد الأهم من بين جميع المؤلفات الأخرى هو كتاب الموطأ، قد قام الإمام مالك بتأليف هذا الكتاب بعد طلب الخليفة أبو جعفر المنصور، حيث أراد الخليفة أبو جعفر المنصور من الإمام مالك أن يؤلف كتاب فقهي يجمع ما بين المعايير العلمية المختلفة، وكان مما جاء من قول الخليفة أبو جعفر بن منصور إلى الإمام مالك بن أنس:” يا أبا عبد الله ضع الفقه ودون منه كتباً وتجنب شدائد عبد الله بن عمر، ورخص عبد الله بن عباس، وشوارد عبد الله بن مسعود، واقصد إلى أواسط الأمور، وما اجتمع عليه الأئمة والصحابة، لتحمل الناس إن شاء الله على عملك وكتبك، ونبثها في الأمصار ونعهد إليهم ألا يخالفوها” ، وهكذا ألف الإمام مالك بن أنس كتاب الموطأ، وأسند إليه الأحاديث الصحيحة، وقد كان كتاباُ عظيماً، حيث أنه على الرغم من صغره، إلا أنه كان يحتوي على قدر عظيم من البلاغة، حيث وضع الإمام مالك في هذا المؤلف الكثير من الاهتمام والرعاية وبالغ في العناية به من أجل أن يكون ذا منفعة كبيرة للناس، وقد تحقق هذا الأمر وأصبح هذا الكتاب من أهم المؤلفات التي ألفها الإمام مالك بن أنس، والذي يرجع إليه المسلمون في الكثير من الأوقات ليعرفوا صحيح دينهم.

شاهد أيضًا: بحث عن الإمام محمد بن إسماعيل في علم الحديث pdf

المؤلفات الأخرى التي ألفها الإمام مالك بن أنس

لا شك أن هناك العديد من المؤلفات الأخرى التي ألفها الإمام مالك، والتي كان لها تأثيراً كبيراً إلى جانب كتاب الموطأ، وفيما يلي أهم هذه المؤلفات:

  • المدونة الكبرى، والذي يعد أحد أشهر وأهم الكتب التي ألفها الإمام مالك، ويتميز هذا الكتاب بوجود أسئلة وأجوبة.
  • المسائل، ويعتبر هذا الكتاب أيضاً من أهم الكتب التي ألفها الإمام مالك، كما ورد في هذا الكتاب العديد من الدراسات المختصة بأهل المدينة التي بناها الإمام مالك، حيث قام محمد المدني بجمعها.
  • العوالي، ويعتبر هذا الكتاب أيضاً من أهم كتب الإمام مالك، ويتميز بأنه رواه مجموعة من رواة الحديث، وبتحقق محمد الحاج ناصر فإنه يتكون من أربعة مجلدات.
  • رسالة الإمام مالك إلى هارون الرشيد، ويعد هذا الكتاب مشهوراً جداً، وكان فحوى هذا الكتاب هو الأدب والموعظة والإرشاد.
  • كما أن هناك كتاباً آخر يعد من أهم كتب الإمام مالك، والذي رواه خالد عبد الرحمن المخزومي، وكتاب الإمام مالك بن أنس في تفسير غريب القرآن الكريم.

وعلى الرغم من أن كتاب الموطأ يعد أهم مؤلف من مؤلفات الإمام مالك، إلا أن جميع الكتب والمؤلفات التي تم ذكرها كانت لها أهمية كبيرة أيضاً وتعتبر من أهم مؤلفاته التي لاقت شهرة وانتشاراً كبيراً في تلك الفترة، ولاقت أهمية كبيرة من قبل الكثير من الناس، كما تعد من أهم الكتب التي يرجع إليها الكثير من الأفراد في الوقت الحالي، إلى جانب كتاب الموطأ الذي يعد أهم الكتب الفقهية في هذا الوقت ومن أهم المراجع في وقتنا الحالي.

شاهد أيضًا: ما لا تعرفه الإمام الشافعي

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الإمام مالك بن أنس وأشهر المؤلفات التي ألفها، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات التي تختص بالكثير من الشخصيات المؤثرة في موقعنا معلومة ثقافية.

أترك تعليق