اسم تحليل مقاومة الانسولين وانواعه

اسم تحليل مقاومة الانسولين وانواعه

اسم تحليل مقاومة الانسولين وانواعه، سوف نتحدث الأن عن تحليل مقاومة الأنسولين، نظرًا لعدم وجود أي اختبار يكشف بوجه مباشر عن ذلك، لذلك يأخذ الطبيب العديد من العوامل بعين الاعتبار حتى لا يعرض حياة المريض للخطر.

أهمية تحليل مقاومة الأنسولين

  • بما إن مقاومة الأنسولين تحدث عندما لا تستجيب الخلايا المتواجدة في العضلات والدهون والكبد جيدًا للأنسولين، وبالتالي لا يمكننا استخدام الجلوكوز المتواجد في الدم للحصول على الطاقة، وبالتعويض عن ذلك يمكن للبنكرياس إنتاج المزيد من الأنسولين، وبمُضي الوقت يرتفع مستوى السكر في الدم.

وبالرجوع لأهمية تحليل مقاومة الأنسولين إلى النتائج التي تُساعدنا في الوقاية من التعرض لمتلازمة مقاومة الأنسولين، والتي يمكن أن تتسبب في ظهور العديد من المشكلات الصحية مثل:

  • السمنة.
  • التعرض لارتفاع في ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • السكري من النوع الثاني.

ولا يمكننا معرفة أن لدى المريض مقاومة للأنسولين، إلا بعد عمل له تحليل اختبار دم حتى يبين لنا نسبة السكر في الدم.

شاهد أيضًا: انواع الانسولين والفرق بينهم

مفاهيم خاطئة عن مرض السكري

  • ينتشر في بعض المجتمعات المختلفة معتقدات خاطئة عن مرض السكري بسبب عدم الثقافة الطبية، ومن بعض هذه الخرافات قد لا يكون لها أساسًا علميًا، بينما البعض الآخر قد يكون معتقدهم ليس له أساس علمي.
  • لذلك من المهم توضيح هذه المعتقدات الخاطئة عن مرض السكر مع العرض الحقيقي حول هذا الأمر لتصحيح بعض هذه الأمور المغلوطة عند بعض الأشخاص.

 القيام بتحليل مقاومة الأنسولين

يوجد هناك بعض العلامات التي تؤكد لنا الإصابة بمقاومة الأنسولين، والتي قد تقوم بدفعنا إلى عمل تحليل مقاومة الأنسولين، ويشمل ذلك:

  • أن يكون مقياس الوسط عند الرجال لا يزيد عن 40 سم، وعند النساء لا يزيد عن 35 سم.
  • أن يكون عند قراءة ضغط الدم أعلى من 130/80.
  • عند زيادة مستوى الجلوكوز عند الصيام يكون 100 مليجرام/ ديسيلتر.
  • أن يكون مستوى الدهون الثلاثية عند الصيام أكثر من 150 مليجرام/ ديسيلتر.
  • عند زيادة مستوى الكوليسترول الحميد عن 40 مليجرام / ديسيلتر عند الرجال، و50 مليجرام / ديسيلتر عند النساء.
  • يظهر بقع في الجلد المخملي الغامق.
  • العطش الشديد الذي يشعر به المرضى المصابون بمتلازمة مقاومة الأنسولين، بالعطش أكثر من الشخص المعتاد.

أسباب الإصابة بمقاومة الأنسولين

  • السمنة، وخصوصًا عند منطقة البطن.
  • نمط الحياة الذي لا يوجد فيه أي نشاط.
  • أن يكون النظام الغذائي مليء بالكربوهيدرات.
  • سكر الحمل.
  • التعرض لبعض المشاكل الصحية، مثل مرض الكبد الدهني الغير كحولي، ومتلازمة المبيض متعدد التكيسات.
  • يوجد تاريخ عائلي لمرض السكر.
  • التدخين.
  • يوجد اضطرابات هرمونية مثل تورم الأطراف.
  • تناول بعض من الأدوية مثل المنشطات وأدوية فيروس نقص المناعة.
  • مشاكل النوم الذي يواجهها المريض، مثل توقف النفس أثناء النوم.

سوف نقرأ أيضًا: ما هو تحليل السكري التراكمي؟

التحليل السكري التراكمي

تحليل السكري التراكمي (Hb A1C)

  • أو الهيموجلوبين السكري، هو عبارة عن تحليل سكري دم عادي يقوم بإجرائه أي شخص عادي لا يشترط أن يكون مريضًا، أو المصابين بمرض السكري من الصغار والكبار لعمل قياس المتوسط لنسبة السكر في الدم لهم، ومتابعة مدى الانتظام والاستجابة للدواء.
  • في خلال الثلاثة شهور السابقة للتحليل ثم يتم التعبير عنه من خلال الرقم التقريبي يُقاس به نسبة الهيموجلوبين الذي يحمل نسبة السكر في الدم، ويدل ذلك عدم ضبط مستوى السكر، وأن الشخص المصاب بالسكري معرض للإصابة بمضاعفات كثيرة.

شاهد أيضًا: ما هو مرض السكري وما أنواعه؟

أنواع تحليل مقاومة الأنسولين

يقوم الطبيب بتشخيص مقاومة الأنسولين لدى المريض، من خلال:

  • السؤال لمعرفة التاريخ الطبي للعائلة.
  • اختبار بدني، لمعرفة الوزن وضغط الدم.
  • تحاليل الدم، مثل:
  • اختبار نسبة الجلوكوز في البلازما عند الصيام، ويُقاس هذا الاختبار لمعرفة نسبة السكر في الدم، بعد أن يمتنع المريض عن الأكل لمدة ٨ ساعات على الأقل.
  • اختبار عن تحمل الجلوكوز عن طريق الفم، وبعد مرور ٢ ساعة من إجراء اختبار الجلوكوز أثناء الصيام، سوف يقوم بشرب أي مشروب مُحلى بالسكر، ثم يتم إجراء فحص عينة دم أخرى.
  • اختبار نسبة الهيموجلوبين A1C، ويبين هذا الاختيار متوسط مستوى السكر في الدم الخاص بالمريض خلال الشهرين أو ٣ شهور الماضية، ويستخدم الأطباء هذا الاختبار لتشخيص مرض السكري، وإذا كنت ممن يعاني من مرض السكر، فهذا يساعدك على التأكد من أن نسبة السكر في الدم تحت السيطرة، وقد نحتاج إلى عمل اختيار مرة أخرى لتأكيد النتيجة السابقة.

وهنا يمكن أن تتم عملية الاعتماد على تحليل مقاومة الأنسولين وهو HOMA IR لتحديد الحالة المرضية بشكل دقيق.

تحليل HOMA

ويكون تحليل HOMA عبارة عن اختبار طبي سوف يتم من خلاله تقييم حالة مرض السكري في جسم المصاب، ومدى كفاءة البنكرياس ونسبة الأنسولين في الدم وأيضًا، ينقسم الاختبار إلى قسمين رئيسيين، وهما:

اختبار HOMA

  • هو تحليل يُعرف أيضًا باسم اختبار مقاومة الأنسولين ويتم من خلال هذا الاختبار قياس نسبة مقاومة خلايا الجسم لهرمون الأنسولين نتيجة لنقص في معدل الاستجابة البيولوجية للخلايا لهذا الهرمون، مما قد يؤدي حدوث اضطرابات في الدورة الدموية، وفي معدلات التمثيل الغذائي في حالة تعرف Metabolic Syndrome.

معادلة حساب HOMA IR

يمكن أن يتم تقدير قيمة مقاومة الأنسولين HOMA IR في هذه الحالة من خلال استخدام معادلة حسابية تتضمن أولًا تقدير نسبة السكر في الدم صائم وأيضًا تقدير نسبة هرمون الأنسولين في نفس الوقت ثم بعد ذلك استخدام المعادلة الحسابية التالية من تحديد نسبة مقاومة الأنسولين:

مقاومة الأنسولين= [(نسبة السكر الصائم mg/ dl) × (نسبة الأنسولين في الدم/ mL)} / 405)}

اختبار HOMA B

  • يستخدم اختبار HOMA B في متابعة حالة مرضى السكر في الدم من خلال قياس مدى نشاط البنكرياس.
  • حيث يتم تحديد مُعامل قدرة خلايا بيتا في جزر لانجرهانز في البنكرياس ومدى القدرة على قيامها بوظائفها الأساسية المتمثلة في إفراز هرمون الأنسولين، ويُذكر أنه كلما زادت نسبة HOMA B؛ كلما زادت كان المريض عرضة للإصابة بمرض السكري ومتلازمة الأيض.

ويمكننا اتخاذ بعض الخطوات لعكس نتيجة تحليل مقاومة الأنسولين ومنع مرض السكري من النوع الثاني، مثل:

  • يجب ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة على الأقل في اليوم ولمدة خمس أيام أو أكثر في الأسبوع.
  • يجب الحصول على وزن مثالي وصحي، إذا لم تكن متأكد من وصولك للوزن الصحي نقوم باستشارة الطبيب، ومن الممكن التحدث إلى أخصائي تغذية ومدرب شخصي معتمد.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي، يتكون من الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والمكسرات، والفاصوليا والبقوليات بجميع أنواعها والأسماك والبروتينات الخالية من الدهون.
  • يجب الانتظام في تناول العلاج الذي وصفه لك الطبيب.

ثم نقوم بقراءة كل ما يمكن معرفته عن مقاومة الأنسولين:

مضاعفات مقاومة الأنسولين

إذا لم يتم معالجة متلازمة مقاومة الأنسولين فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة، مثل:

  • يمكن ارتفاع السكر في الدم بشكل حاد.
  • يمكن حدوث انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم.
  • التعرض لنوبة قلبية.
  • سكتة دماغية.
  • أمراض الكلى.
  • مشاكل في العين.
  • السرطان.
  • مرض الزهايمر.

الوقاية من مقاومة الأنسولين

يوجد الكثير من عوامل الخطر التي قد تزيد من الإصابة بمقاومة الأنسولين منها ما لا يمكن أن يتجنبه الشخص المصاب، مثل:

  • العرق (بالإنجليزية Race)، والعمر والتاريخ الطبي للعائلة، ومنها ما يمكن تجنبه مما قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين، مثل خسارة الوزن: وإن خسارة 10%من الوزن قد يوجد بها فائدة كبيرة على مريض مقاومة الأنسولين بالإضافة لممارسة الرياضة بانتظام وأن يتبع نظام غذائي سليم.
  • ثم بعد ذلك يقوم بتناول خبز الحبوب الكاملة بدل من الخبز الأبيض، وشرب الماء كثيرًا بدلًا من المياه الغازية والتقليل من تناول الأطعمة الذي يوجد فيها البكر بنسب عالية.

شاهد أيضًا: أماكن حقن الأنسولين تحت الجلد

وفي النهاية نكون قد سردنا لكم موضوع تحاليل مقاومة الأنسولين في الدم وأنواع التحليل التي يجب عملها حتى يتم اطمئنان المريض على نفسه ونتمنى لكم الأسماع بقراءة الموضوع للاستفادة.

أترك تعليق