الماش للتسمين جابر القحطاني وفوائده ومكوناته الغذائية واثاره الجانبية المحتملة ؟

الماش للتسمين جابر القحطاني وفوائده ومكوناته الغذائية واثاره الجانبية المحتملة ؟، يبحث الكثير من الناس عن طريقة للتسمين، فمنهم من يستخدم الماش للتسمين، لأن الماش صنف على أنه نوع من البقوليات ولكنه يتميز بغناه بالفيتامينات والمعادن المختلفة وقد استخدم في الماضي لأنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية، وفي هذه المقالة سنناقش فوائد الماش في التسمين والفوائد العامة للماش.

ما هو الماش

الماش عبارة عن بقوليات يمكن استخدامها كحبوب كاملة أو من خلال إنتاج الدقيق، وتنمو محاصيل الماش في مناطق ذات درجات حرارة معتدلة كل عام (أستراليا والصين)، بالإضافة إلى المناطق الدافئة في الولايات المتحدة وكندا والمناطق القاحلة في أوروبا القارية، تُعرف محاصيل الماش أيضًا بتسامحها لظروف الجفاف وقلة متطلبات الزراعة، ويتم تناول الماش بكميات كبيرة.

في الدول الآسيوية، تم استخدامها في الطب الصيني التقليدي ولها العديد من الفوائد والاستخدامات المرتبطة بالحفاظ على الصحة وعلاج بعض الأمراض.

الماش للتسمين جابر القحطاني

  • جدير بالذكر أن حبوب الماش هي جزء من برنامج صحي لزيادة الوزن لأنها غنية بالألياف والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك وحمض الفوليك، لذا فهي تعمل بشكل جيد، كما أنها مصدر جيد للبروتين النباتي لأنها تنتمي إلى اللحوم والدواجن والأسماك لها نفس البروتين.
  • من أجل الحصول على نصف رطل في الأسبوع، يجب أن تستهلك 500 سعرة حرارية إضافية في اليوم.
  • إذا كنت تأكل كوبين من البقوليات يوميًا، يمكن أن تضيف البقوليات 500 سعرة حرارية، ومع زيادة السعرات الحرارية، يجب عليك تطوير خطة تمارين المقاومة من أجل ضمان زيادة الوزن بدلاً من الدهون الزائدة يمكن أن يزيد من عبء العمل.
  • يمكن أن يقوي العضلات ويحفز عضلات جديدة.
  • يوصي مجلس التدريب الأمريكي بتناول وجبات خفيفة في غضون 30-45 دقيقة بعد التمرين، بما في ذلك بروتين واحد لكل 3 حصص من الكربوهيدرات، أو 10 جرامات من البروتين لكل 30 جرامًا من الكربوهيدرات، ومتوسط ​​محتوى البروتين لكل كوب من الحبوب يساوي 15 جرام من متوسط ​​الكربوهيدرات 47 جرام أي حوالي 1: 3.

فوائد العامة للماش

نظرًا لتنوع المركبات المختلفة المركزة في الفاصوليا الخضراء؛ فقد برزت أهمية الماش، وتم اكتشاف العديد من الاستخدامات والفوائد الصحية التي قد تساعد في علاج بعض الأمراض، ومن أهم فوائد الماش:

  • الماش مصدر غني بمضادات الأكسدة.
  • يمكن أن يحمي جسم الإنسان من مضاعفات الجزيئات الكيميائية التي تسمى الجذور الحرة، وبالتالي منع العدوى وبعض الأمراض المزمنة مثل السرطان وأمراض القلب.
  • يحتوي الماش على مضادات أكسدة خاصة يمكن أن تمنع ضربة الشمس.
  • عندما ترتفع درجات الحرارة في الصيف، تعد الصين حساء الماش لمنع حروق الشمس.
  • يمكن للمركبات الموجودة في الماش أن تقلل من محتوى الدهون الضارة، وبالتالي تمنع الإصابة بأمراض القلب المرتبطة بمستويات عالية من الدهون في الدم.
  • يحتوي الماش على نسبة عالية من الألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم، والتي يمكن أن تخفض ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم والأشخاص العاديين، وقد أظهرت بعض التجارب أن أطعمة الماش غنية بالبروتينات التي تثبط بعض الإنزيمات التي يمكن أن ترفع ضغط الدم.
  • الماش مهم جدًا للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • يحتوي على ألياف قابلة للذوبان، مما يساعد في الحفاظ على حركة الأمعاء.
  • يحتوي الماش على النشا والسكريات المعقدة، والتي يمكن أن تغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء، وبالتالي الحفاظ على خلايا الأمعاء الصحية وتقليل خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • يحتوي الماش على كربوهيدرات سهلة الهضم، لذا فإن تناول الماش لن يسبب انتفاخ الجهاز الهضمي الذي تسببه البقوليات الأخرى.
  • الماش غني بالألياف والبروتينات، والتي يمكن أن تمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تزيد من الاستجابة لهرمون الأنسولين وتخفض مستويات السكر في الدم.
  • يعتبر الماش من البقوليات المفيدة أثناء الحمل.
  • وهو غني بحمض الفوليك والحديد والألياف والبروتين الضرورية للحوامل والأجنة، لكن يجب أيضًا تناول الماش المطبوخ.
  • حماية النساء الحوامل والأجنة.

أقرأ أيضاََ: تفسير حلم تحضير الطعام للضيوف

طرق استخدام الماش في الطعام

من السهل إضافة حبوب الماش إلى النظام الغذائي لأنها لذيذة ومتعددة الاستخدامات وسهلة الإضافة إلى النظام الغذائي، إنها إحدى فوائد تسمين الجسم، إليك كيفية استخدام الماش للطعام:

  • يمكن أن تحل محل معظم الحبوب الأخرى في أطباق مثل الكاري والسلطات والشوربات لأن هذه البقوليات لها طعم حلو قليلاً وعادة ما يتم صنعها في عجينة في الحلويات الآسيوية.
  • يمكن طهيه لمدة 20 إلى 30 دقيقة مع غليان الحبوب حتى تصبح طرية، أو في قدر الضغط لمدة 5 دقائق تقريبًا.
  • يمكن أيضًا أن تؤكل الماش نيئة أو مطبوخة.
  • من الأفضل الاستمتاع بالماش في أطباق الشواء أو الكاري.

فوائد الماش للعظام

  • عند الحديث عن فوائد الماش للعظام، أظهرت الدراسات الأولية التي أجريت على الفئران أن حبوب الماش والبقوليات الأخرى مثل فول الصويا تساعد على تحسين كثافة العظام وتقليل الضرر الداخلي.
  • على الرغم من نقص توازن الكالسيوم ومستويات الكالسيوم فقد ثبت أنه فعال للعظام في الجسم، وقد وجد أن حبوب الماش يمكن أن تحل محل هرمون الاستروجين، مما يساعد على تقليل فقدان العظام الناتج عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم، وأخيرا، الطب قال إنها فكرة جيدة لعمل نظام غذائي للناس العاديين لأن له العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على صحة الإنسان وتوازنه.

شاهد أيضاََ: هل سرطان العظام خطير للاطفال

المكونات الغذائية للماش

  • مصدر غني بالبروتين: حبوب الماش هي مصدر جيد للبروتين النباتي وهي غنية بالأحماض الأمينية الأساسية التي لا يمكن لجسم الإنسان تصنيعها، بما في ذلك: فينيل ألانين، ليسين، آيزولوسين، فالين، ليسين، أرجينين، إلخ.
  • مصدر غني بفيتامينات ب: تحتوي حبوب الماش على فيتامينات ب وهي ضرورية للعديد من وظائف الجسم وتساعد في الحفاظ على صحة الدماغ، وتوفر هذه الأدوية بشكل خاص فيتامين ب 9 المسمى حمض الفوليك.
  • يبلغ وزن الكوب المطبوخ 202 جرام، نسبة الفيتامين الموصى بها 80٪. هذا يساعد في تكوين الحمض النووي، وهو أمر ضروري للنساء قبل وأثناء الحمل لأنه يساعد في تقليل مخاطر بعض العيوب الخلقية.
  • مصدر غني بالألياف: يمكن توفير البكتين عن طريق البذر وهي ألياف قابلة للذوبان في الماء يمكن أن تساعد في تسريع مرور الطعام عبر الأمعاء، وبالتالي تنظيم حركة الطعام.

قد يهمك: هل البقسماط السن يزيد الوزن

الأثار الجانبية للماش

  • نظرًا لأن الماش يحتوي على الكثير من الألياف، والتي يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، فمن الممكن البدء في إضافة كمية صغيرة من هذه العشبة إلى النظام الغذائي والتأكد من شرب كمية كافية من الماء عند تناول الطعام.
  • من الأفضل تناول الطعام بعد المرات القليلة الأولى من الطهي للاستفادة منها؛ من أجل تعزيز عملية الهضم، عند حدوث مضاعفات ثانوية (مثل الإسهال والانتفاخ والدوخة والغثيان) بعد الأكل، يجب أن يكون تتجنب عسر الهضم والحساسية تماما، يجب على المرضى الحذر من أنواع الماش الأخرى المسببة لهذه الأعراض.
  • ذكرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة يجب أن يتجنبوا الفاصوليا النيئة أو الفول أو غيرها من الأطعمة، وينصح النساء الحوامل بتجنبها، وكذلك الأطفال وكبار السن.
  • لأنها قد تكون ملوثة بالبكتيريا المسببة للأمراض، مثل الإشريكية القولونية أو السلمون؛ بسبب عملية الاختيار أو التخزين غير النظيفة، عند تناولها نيئة أو نصف مطبوخة، فإنها قد تسبب القيء والتسمم الغذائي، وتكون فيتوستيرول الشبيهة بالإستروجين فقط سلبية تؤثر على الصحة الجسدية.
مقالات ذات صلة