هل مرض ضمور العضلات مميت للاطفال

هل مرض ضمور العضلات مميت للاطفال

هل مرض ضمور العضلات مميت للاطفال، يعتبر البعض إصابة أطفالهم بضمور العضلات إنذار بالموت شديد الخطورة، ولكن يجدر ذكر أنه عندما يتم اكتشاف الإصابة به مبكرًا، وبدء التعامل معه طبيًا بصورة صحيحة بشكل سريع من العوامل التي تحد من خطورته بشكل كبير، إذ أن معالجة أعراضه ومحاولة الحد من أضراره المستقبلية قدر المستطاع تقلل خطره، وفيما يلي سنناقش كل ما يخصه.

ما هو ضمور العضلات عند الأطفال

  • ضمور العضلات عند الأطفال يعد مرض يصيب الأعصاب المتواجدة في الحبل الشوكي إذ يؤدي إلى ارتخاء قوي في العضلات قد يصل إلى فقدان الحركة بشكل تام في حالة إهمال علاجه، وذلك المرض لا يجب الاستهانة به لأنه يعد من أكثر الأمراض خطورة، والتي تتسبب في خلل كامل في عضلات الجسم وله خمسة وأربعين نوع مختلف وأبرزها (دوشين) وهو الأكثر شيوعًا في مصر.
  • حتى الآن لا يوجد في مصر مركز علاجي متخصص تتواجد فيه أساليب وأجهزة تشخيص وعلاج المرض الحديثة، ومع الأسف فإن المريض يظل يذهب من طبيب إلى آخر وينفق المال الكثير على التحاليل والفحوصات حتى ينتهي بالمريض بالوصول إلى الحالة النهائية التي تنتهي به إلى الوفاة لتوقف عمل عضلات التنفس وعضلة القلب.

شاهد أيضًا: ما هو تخطيط الأعصاب والعضلات

أعراض ضمور العضلات عند الأطفال

  • ضعف المقاومة العضلية لدى الأطفال فتصبح أقل من المستوى الطبيعي.
  • يكون الطفل في حالة استرخاء لمدة طويلة.
  • الطفل في حالة دائمة يكون ساكن، أي أنه لا يتحرك أو يتخذ وضعية الضفدع نتيجة ضعف أحد الأطراف. 
  • تتباعد أطرافه السفلية عن بعضها لا إراديًا.
  • الطفل يتأخر في المشي عن المعدل الطبيعي للمشي للأطفال. 
  • من الممكن أن يكون المرض غير ملاحظ حتى بلوغ الطفل سن الثالثة إلى الخامسة من العمر.
  • يمكن إجراء اختبار مدى قدرة الطفل على الحفاظ على هذا الطرف مرفوعًا ضد اتجاه الجاذبية لمعرفة إصابته من عدمها.

العوامل التي تؤدي إلى ضمور العضلات عند الأطفال 

هناك الكثير من العوامل المؤثرة في إصابة الأطفال بالضمور العضلي، والتي تلعب دورًا حيويًا كبيرًا في نسبة احتمالية إصابته بها، ويمكن تلخيصها في التالي:

  • أهم تلك العوامل هي فترة الحمل والولادة والظروف الصحية التي كانت بها الأم أثناء الحمل في الطفل والعادات الغذائية التي اتبعتها الأم أثناء تلك الفترة. 
  • يجب أن يتم عمل فحص لتحديد ما هي الأسباب وراء هذه الحالة حتى يتم التعامل معها بطريقة صحيحة.
  • من العوامل الهامة في تحديد مستوى الإصابة هي معرفة السبب في ضمور العضلات فمن المرجح أن يتم اكتشاف أن ذلك المرض من الدماغ فيكون المرض على مستوى الدماغ فقط.
  • معرفة إذا المرض بسبب خلل في النخاع الشوكي وخلايا القرن الأمامي.
  • تحديد ما إذا كان سبب المرض هو بسبب خلل في الأعصاب العصبية العضلية.
  • تحديد إذا كان الخلل في إصابة في العضلات نفسها.
  • يرجى الاهتمام بأنه قد يكون من أسباب ضعف العضلات عند الأطفال بسبب نقص الديستروفين وهو بروتين مصنوع من خلايا العضلات وفي تلك الحالة فإن الإصابة بهذا المرض تتسبب في فقدان في جزء من جين الديستروفين إلى نقص وفقدان بروتين وينتج عنه منع الألياف العضلية من العمل بصورة صحيح.  

علاج ضعف العضلات عند الأطفال 

أولًا العلاج بالأدوية

  • في حالة نقص بروتين الدستروفين فليس هناك علاج محدد للحالة، ولكن من الممكن إبطاء الأعراض باستعمال أدوية الستيرويدات.
  • يمكن أيضًا استعمال دواء بريدنيزون لبعض السنوات وتمت الموافقة على الستيرويد لعلاج ضعف العضلات الناتج عن الضمور العضلي الدوشيني.
  • علاج ضعف العضلات عند الأطفال باستعادة البروتين: بالفعل تمت الموافقة عليه لبعض الحالات التي لديهم Eteplirsen، ويتم العلاج باستخدام دواء جديد ذو مادة فعالة وهي جزء من جين الديستروفين، وتلك المادة تساعد على تخطي الجزء المفقود من الحمض النووي واستعادة كمية البروتين.
  • في الحالة السابقة يتم إعطاء الدواء عن طريق محلول وريدي تأخذ الجرعات الأولية في المستشفى وباقي الجرعات في المنزل.

علاج ضعف العضلات عند الأطفال بالتمارين الرياضية

  • لا تعني الإصابة بضمور العضلات دومًا أنها ناتجة عن حالة مرضية معينة وليس شرطًا أساسيًا أنه نوع من أنواع ضمور العضلات عند الأطفال، قد يحتاج بعض الأطفال إلى تقوية عضلاتهم بشكل أكبر، ولهذا فإنه ضروري ممارسة التمارين الرياضية لتقوية العضلات ثلاث أيام في الأسبوع.
  • رياضة تسلق الأشجار والصخور مفيدة للعضلات، ولكن يجب أن تكون مع إشراف الوالدين أو المدرب. 

شاهد أيضًا: أفضل فيتامين للاعصاب والعضلات

علاج ضعف العضلات عند الأطفال بالنظام الغذائي

  • من الأمور الضرورية للأطفال هو اتباع نظام غذائي سليم لبناء الجسم السليم وأهمية البروتينات لبناء أنسجة العضلات فينبغي اتباع النظام الغذائي الذي يشمل على تناول مرتين في الأسبوع من اللحوم الحمراء والدواجن.
  • يجب أن تتناول مرتين في الأسبوع من الأسماك. 
  • ضرورة إدخال البقوليات والمكسرات ومنتجات الألبان في النظام الغذائي الخاص بالطفل.
  • ضرورة إدخال البيض والبقوليات كوجبة أساسية مرتين في الأسبوع. 
  • كما أنه من الضروري تناول الطفل من المعادن الفسفور والكالسيوم والحديد وفيتامين د.

رعاية الأطفال المصابين بضعف العضلات

  • هناك بعض الطرق للرعاية الجيدة للطفل المصاب استخدام الأقواس الليلية لتمديد حبال الكعب.
  • استخدام الكراسي المتحركة إذا كانت مسافة التحرك كبيرة أو صعبة على الطفل.
  • الاهتمام بعلاج أمراض التنفس ومشاكل القلب. 

علاج ضمور العضلات عند الأطفال بالاعشاب

  • الحلبة: تعمل الحلبة على تقوية العضلات وزيادة قدرتها على القيام بالمجهود. 
  • البابونج: يقوم بعلاج الالتهابات والتشنجات في العضلات بصورة فعالة.
  • العسل والطحينة وغذاء ملكات النحل: يجب أن يتم أخذ ثلاث ملاعق منها بشكل يومي.
  • الجزر والسمك: بهم كمية وفيرة من فيتامين ب ويعمل على تقوية العضلات وحمايتها.
  • من الممكن استخدام الخردل بعد طحنه او غليه في الماء وتناوله، أو زيت الخردل لتدليك العضلات.

شاهد أيضًا: كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات

أسباب ارتخاء العضلات عند الأطفال

  •  إن ذلك الخلل الذي يصيب الجهاز العصبي أو الجهاز العضلي من الممكن أن يكون من أسباب ارتخاء العضلات عند الأطفال، وفي كثير من الأحيان يحدث ذلك كعرض لحدوث إصابة أو مرض معين أو مرض وراثي أيضًا، وفي بعض الحالات لا يتم تحديد السبب للإصابة أبدًا.

من الممكن أن يساهم العلاج البدني للطفل في زيادة قوة العضلات وبقاء الطفل في مرحلة النمو على الطريق الصحيح، وقد يصاب الأطفال أحيانًا بتأخر نمو بسيط أو صعوبات في التعلم، كما يمكن أن يصاب الطفل بارتخاء العضلات بسبب الأمراض التي تؤثر على المخ أو على الجهاز العصبي المركزي أو على العضلات، ومن تلك الأمراض التي تتسبب في ذلك:

  • الإصابة بالشلل الدماغي. 
  • حدوث تلف في الدماغ، وذلك يمكن أن يحدث بسبب نقص الأكسجين عند الولادة. 

إن الكثير من الحالات تحتاج إلى رعاية وعلاج طوال الحياة، وقد يصاب الطفل بارتخاء العضلات بسبب بعض الأمراض الوراثية وتشمل هذه الأمراض التي تعد من أسباب ارتخاء العضلات التالية:

  • الإصابة بمتلازمة داون.
  • الإصابة بمتلازمة برادر ويلي. 
  • الإصابة بمرض تاي ساكس.
  • الإصابة بالتثلث الصبغي 13.
  • وقد ينجح الأطفال المصابون بأمراض متلازمة داون ومتلازمة برادر في تلقي العلاج، بينما الأطفال المصابون بمرض تاي ساش والتثلث الصبغي 13 مع الأسف في الغالب يعيشون لفترة قصيرة فقط.
  • من النادر أيضًا أن يصاب الطفل بارتخاء العضلات بسبب الإصابة بالالتهابات التسمم الغذائي أو بسبب ملامسة السموم.

أترك تعليق