فوائد المغات لزيادة الوزن

المغات هو نبات عشبي معمر، أوراقه قليلة بيضاء وعريضة وباهتة، والأزهار توجد في عناقيد طرفية، ويستعمل منه الجذور وتختلف أحجام الجذور وأشكالها، حيث يتم جمعها وتقشرها وتنظيفها، ثم تقطع قطع صغيرة طولها من 10-15سم، ويتم التجفيف في مكان نظيف معرض للشمس والهواء مع تقليبها من حين لآخر.

وهو من الأعشاب الموجودة والمعروفة في مصر، ويشرب ساخنًا، وهو ليس مشروب للنساء فقط بعد الولادة، ولكنه يستخدم أيضًا في علاج النحافة، فهو يحتوي على سعرات حرارية عالية، فضلًا عن طعمه الجميل.

مكونات المغات

يتكون المغات من العديد من المكونات التي تساعد وتفيد الجسم، حيث يحتوي المغات على نشا ومواد معدنية، ومواد دهنية ومواد هلامية، ومواد بكتينية وسيليليوزية، وهذه المحتويات تكون بالنسب التالية:

يحتوي المغات على حوالي 35% من النشويات، و24% مادة غروية، 6% من المواد البكتينية، و5% من السليلوز، و5% مواد معدنية، و3 % سكر، و13 % كالسيوم، و5% من المواد دهنية والباقي رماد معدني.

وينمو المغات في مناطق واسعة، في كل من شمال العراق وإيران، ويعرف في إيران باسم” عرب قوزي” والذي يعني جوز العرب، ومن أكثر الشعوب التي تستخدم المغات هو الشعب المصري، وكذلك من خالطهم من الدول القريبة منهم.

شاهد أيضًا: فوائد دبس البلح وكيفية استخدامه

عناصر ومكونات المغات المصري

المغات المصري يعد من أشهر النباتات العشبية المعروفة في مصر، حيث يتم استخدامه في مصر بصورة خاصة للنساء بعد مرحلة الولادة، وهي ما تعرف بمرحلة النفاس بهدف تقوية المرأة وزيادة إفراز اللبن.

كما يستخدم المغات أيضًا في فصل الشتاء، بهدف إعطاء الإحساس بالدفء، فضلًا عن استخدام المغات المصري كوصفة فعالة ومؤكدة لعلاج النحافة، فهو من أشهر وصفات زيادة الوزن والتسمين، ويرجع ذلك لاحتواء مشروب المغات على قيمة غذائية عالية.

فيحتوى هذا المشروب الساحر على العديد والعديد من الأملاح المعدنية، وعلى حسب ما تم توضيحه من خلال أخصائية علاج أمراض السمنة والنحافة، فإن المغات المصري يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والألياف المهمة للهضم والجسم والوزن، كما أنه يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية والسعرات الحرارية العالية، ويتكون المغات من المكونات الأتية:

  • الحلبة المطحونة، وهي من أهم المكونات والتي تستخدم في التسمين، وتعد من المكونات الفاتحة للشهية، كما أنها تحتوي على الكثير من الفسفور وأيضًا فيتامين B.
  • السمسم، ويعد السمسم من العناصر الغنية بالدهون، التي تفيد الجسم، وهو من المصادر الهامة لعنصر الكالسيوم للجسم.
  • السمن البلدي أو الزبدة، وتضم السمن البلدي كمية كبيرة من السعرات الحرارية عالية والتي تعمل على زيادة الوزن.
  • اللبن، والكل يعلم مدى أهمية اللبن، وذلك بسبب أنه من العناصر الغنية بالكالسيوم وفيتامين د الذي يساعد في نمو العظام.
  • المكسرات: وهي تكون على حسب الرغبة فمنها اللوز أو البندق أو جوز الهند، وكلها من المصادر المهمة للطاقة والنشاط، بسبب احتوائها على الكثير من الأحماض الدهنية، فضلًا عن قيمتها الغذائية العالية.

فوائد المغات

  • يعد أمثل الاختيارات للسيدات وخاصة بعد عملية الولادة، حيث أن المغات من أكثر المشروبات التي تعمل على إدرار اللبن من ثدي الأم المرضع أثناء فترة الرضاعة.
  • يعتبر المغات من أشهر العلاجات الفعالة التي تعالج في عملية النحافة، ويرجع الفضل في ذلك إلى احتواء المغات على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، التي تظهر من خلال المكونات التي تدخل في تحضيره، مثل السمن والسكر والسمسم والحلبة، وكلها مكونات تعمل على زيادة الوزن.
  • يلعب دورًا كبيرًا في فتح الشهية، حيث يعد من المشروبات التي تسهم في ذلك، وهذا بسبب احتوائه على نسبة عالية من الحلبة، والتي لها الفضل في فتح الشهية وخاصة عند الأطفال.
  • المغات مصدر عالي لإمداد الجسم بالطاقة، لأنه يحتوي على نسبة عالية من السكريات، ولهذا فإنه ينصح بتناوله في فصل الشتاء كثيرًا، للشعور بالدفء.
  • يعد المغات هام جدًا لبناء وتقوية العظام، بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من عنصر الكالسيوم، والذي يسهم بدوره البارز في تقوية العظام، كما يعمل على التقليل من فرص إصابة العظام بما يعرف بالهشاشة.
  • يساعد المغات على تأخر ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، عند التقدم في العمر، ويرجع ذلك لاحتواء المغات على نسبة كبيرة من السمسم الذي يلعب دورًا هامًا في شد الوجه ومكافحة التجاعيد.

طريقة عمل مشروب المغات

ولعمل المغات المصري بطريقة سهلة ومضمونة يجب اتباع الآتي من التعليمات:

  • في البداية يتم تسييح السمنة أو الزبدة من خلال وضعها على النار مع المتابعة حتى لا تحترق.
  • يتم إضافة المغات مع الحلبة المطحونة داخل الإناء الموجود به السمنة مع تهدئة النار.
  • يتم التقليب بهدوء والمتابعة على النار لمدة تقرب من نصف ساعة إلى 45 دقيقة.
  • يتم تحميص السمسم بمفردة بعيدًا عن المكونات السابقة، وعلى نار هادية لأنه سريع الاحتراق.
  • يتم إنزال المغات من على النار، وأيضًا السمسم ويتم خلط السمسم والمغات.
  • يتم إضافة المكسرات المرغوب بها حسب الذوق المطلوب سواءً اللوز أو الفستق أو أية مكسرات أخرى ويتم التقليب جيدًا.
  • بعد أن يبرد الخليط، يتم التعبئة داخل عبوات وتوضع في الثلاجة، بغرض الحفظ للكمية كاملة لحين التقديم.

شاهد أيضًا: فوائد التوت الابيض والاسود

مقادير طريقة عمل المغات المصري لزيادة الوزن والتسمين وعلاج النحافة

  • نصف كيلو مغات.
  • نصف كيلو حلبة مطحونة صفراء.
  • نصف كيلو سمنة بلدي.
  • ربع كيلو سمسم.
  • ربع كيلو زبيب.
  • ربع كيلو فول سوداني مقشر.
  • نصف كيلو جوز الهند.

ولطريقة عمل المغات المصري، لزيادة الوزن والتسمين وعلاج النحافة يتم اتباع الآتي:

  • اضافة كوب مياه في اناء على النار.
  • إضافة معلقتين من المغات والسكر حسب الرغبة.
  • يتم التقليب الجيد.
  • يفضل التقليب لحين الوصول للقوام المناسب.
  • إذا كان القوام ثقيل، يتم إضافة القليل من المياه بسيطة.
  • يصب المغات في الكوب ويكون جاهز للشرب.
  • تضاف المكسرات على وش الكوب وبحسب الرغبة.

فوائد المغات لزيادة الوزن وعلاج النحافة

يعتبر المغات من المواد الغنية بالكثير من العناصر المغذية، والتي تعمل بشكل كبير على زيادة الوزن للجسم، ويرجع ذلك بسبب:

  • احتواء المغات على السكريات الكثيرة الموجودة به.
  • إضافة لاحتوائه على الكربوهيدرات والكالسيوم والفيتامينات الموجودة بالمكونات التي تدخل في تركيبه، مثل السمن واللبن وغيرها.
  • بالإضافة لوجود المزيد من السعرات الحرارية المكتسبة من السمسم والمكسرات والتي تلعب دورًا هامًا في زيادة الوزن.

ويساهم المغات في علاج المشاكل المتعلقة بالنحافة ومن ثم القضاء عليها، ويتم ذلك من خلال تناول المغات بصورة منتظمة يوميًا، وسوف يتم من خلال تلك المتابعة المستمرة لتناول المغات ملاحظة زيادة الوزن للجسم، كما يمكن مع الاستمرارية القضاء التام على النحافة.

يعمل المغات على تحفيز الفرد على تناول الكثير من الطعام حيث يعد المغات كفاتح للشهية، بهدف اكتساب المزيد من السعرات الحرارية، وهي من الفوائد المميزة للمغات.

شاهد أيضًا: علاج مرض الصرع بالاعشاب الطبيعية نهائيا مجرب

هذا هو المغات المصري، والذي يجهل فائدته العديد من الناس، حيث يمتاز المغات بالفوائد العدة للنساء ولأصحاب الأجسام النحيفة، المغات الذي يمد الجسم بالعديد من السعرات الحرارية والطاقة.

مقالات ذات صلة