معلومات نادرة عن السيدة عائشة

معلومات نادرة عن السيدة عائشة

سوف نتكلم عن ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، كما لها مكانة عظيم في صياغة ونقل هذا الدين الينا، ولسيدة عائشة رضي الله عنها فضل كبير في نشر الاسلام والأحاديث النبوية الشريفة وشرح علوم القرآن الكريم.  هي زوجة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، وهي من أكثر الصحابة التي رواية أحاديث النبوية الشريفة.

من هي السيدة عائشة رضي الله عنها واهم صفاتها؟

هي ابنة سيدنا ابو بكر عبد الله بن ابي قحافة القرشية التيمية المكية، وامها السيدة ام رومان الكنانية بنت عامر بن عبد شمس بن عتاب بن اذينة بن سبيع بن دهمان بن الحارس، واتصف السيدة عائشة رضي الله عنها بأخلاقها والحسنة وصبرها، حيث امتلكت مكانه عظيم في الاسلام، حيث تعمل جاهدة في ارضاء الله ورسوله.

وكانت تعامل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بكل حسن وزوق ولطف، وكانت ترع امور البيت من وطحن الدقيق والعجن، وكانت تطيب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وتعطره وكانت تتسامر وتتحدث كثيرة من النبي صلى الله عليه وسلم وتتناقش معه في كل الامور وظروف الناس وكانت عندما تتكلم معه تتكلم بكل حسن ولطف ورقة.

شاهد أيضًا: ما هو اللقب الذي اطلق على السيدة مريم أم النبي عيسى

ولادة ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها

ولدت السيدة عائشة رضي الله عنها في مكة المكرمة، ولدت قبل الهجرة بسبع سنوات تقريباً، ثم هاجرت مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ثم تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم بعد وفاة زوجته السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها ويقال قبل الهجرة بسنتين وبعد زواج النبي بالسيدة سودة بنت زمعة وكانت السيدة عائشة رضي الله عنها قد بلغة من العمر تسع سنوات، قيل ان الرسول صلى الله عليه وسلم توفي هي تبلغ من العمر ثماني عشرة سنة، فأما السيدة عائشة رضي الله عنها توفت في السابع عشر من شهر ثماني وخمسين للهجرة.

هي تترعرع في بيت ابوها الصادق الأمين سيدنا ابو بكر الصديق رضي الله عنه، وكان بيت سيدنا ابو بكر الصديق ملئ بالعلم والإيمان والنبل والشرف، حيث التربية قائمة على حسن الأخلاق والادب، حيث علمه سيدنا ابو بكر الصديق اشعار العرب، حيث تتعلم السيدة عائشة رضي الله عنها في مدرسة النبوة.

زواج السيدة عائشة رضي الله عنها من النبي

تم خطبت السيدة عائشة رضي الله عنها علي النبي وهي تبلغ من العمر سبع سنين وكان النبي صلى الله عليه وسلم دائما ما يحرص على ان يسأل عنها ويذهب اليها، كان النبي صلى الله عليه وسلم يحرص ايضا على ان يود السيدة ام رومان الكنانية ام السيدة عائشة رضي الله عنها، وكلما اشتدت على سيدنا النبي أزماته كان يذهب إليها.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحب السيدة عائشة حباً شديداً وكلما يذهب عندها فكان يداعبها فتنساه كل همومه صلى الله عليه وسلم، وبعد الهجرة النبوية الي المدينة المنورة، تم زواج النبي صلى الله عليه وسلم على السيدة عائشة رضي الله عنها، فعمت فرحة كبيرة في انحاء البلاد بسبب هذا الزواج، وكان المسلمون سعداء ايضاً بنصرهم في غزة بدر الكبرى، حيث تكتمل الفرحة بزواج النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

وكانت في هذا الوقت قد بلغت تسع سنوات من العمر، حيث يتم الزواج في السنة الثانية من الهجرة في الثاني عشر من شهر شوال، حيث استمرت السيدة عائشة رضي الله عنها تلعب وتمرح فترة كبيرة بعد زواجها وذلك لصغر سنها.

وإذا روي عنها ان النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها وكانت تلعب مع البنات فسالها قال ما هذا يا عائشة؟  قالت خيل سليمان فضحك النبي صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: بحث قصير عن اسامة بن زيد

حادثة الافك

وتم ذكر حادثة الافك في القرآن الكريم بشكل تفصلي في سورة النور، ما لحق بالسيدة عائشة ام المؤمنين رضي الله عنها من ظلم وافتراء واذى، وكان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم علي قيد الحياة، وكان المسلمون خارجين الي غزة المصطلق، وكلما ذهب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الى غزة كان يخذ احد زوجاته معها، حيث يقوم بعمل القرعة قبل ذهابه الى الغزة فوقعت القرعة على السيدة عائشة رضي الله عنها، وبعد اتمام الغزوة نزل المسلمين الى منازلهم فخرجت السيدة عائشة رضي الله عنها حتى تقضي حاجتها.

وهي في الطريق فقدت عقدها فارسل النبي صلى الله عليه وسلم المؤذن ليؤذن حتى يتم اعلم الناس بالرحيل، وكانت السيدة عائشة رضي الله عنها تبحث عن العقد ولم تجدها، لأنها كان رقيق للغاية وعادة السيدة عائشة رضي الله عنها الى المنزل وكانت تظن انها فقدت العقد تماماً وعندما دخلت المنزل وجدت العقد داخل المنزل وغلبها النعاس ونامت عيناها ولم تستيقظ الا بقول السيد صفوان بن المعطل انا لله وانا إليه راجعون زوجة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ولما رآها عرفها لأنها كان يعرفها قبل نزل الحجاب فأتى بالراحلة اليه وانخها اليها وركبة السيدة عائشة رضي الله عنها علي الراحلة.

ولم يتكلما ولا كلمه واحده مع بعض، ثم ذهب يقود الجمل حتى وصلا الي الجيش فلما رآهم الناس تكلم كل منهم عن السيدة عائشة رضي الله عنها، الحاسدين والمنافقين حتى يخرجون نفاقهم والذي في صدورهم.

وقد عرف النبي صلى الله عليه وسلم ولكنها بقي ساكتا لم يتكلم ولكنها كان يشعر بالحزن الشديد على ما يقال عن السيدة عائشة رضي الله عنها، وطلبت من النبي صلى الله عليه وسلم ان تمكث عند امها، لأنها كانت تشعر بالجفاء بينها وبين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

وبعد ذلك خرج النبي صلى الله عليه وسلم على الناس وألقى عليهم خطبة وكان يستنكر ما حدث في هذه الواقعة، فلما رآها النبي صلى الله عليه وسلم في بيت سيدنا ابو بكر الصديق رضي الله عنه قال لها:

(يا عائشة، فإنه بلغني عنك كذا وكذا، فإن كنتُ بريئة فسيبرئك الله، وإن كنتُ ألممت بشيء فاستغفري الله وتوبي إليه، فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب الله عليه) [صحيح البخاري] وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها اتوب عن ذنب لم اقترفه فقال لها:

(فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ) [يوسف:18].

فنزل الوحي علي النبي صلى الله عليه وسلم بقول الله عز وجل:

(إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ ۚ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم ۖ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ۚ وَالَّذِي تولى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ*لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَـٰذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ*لَّوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ ۚ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَـٰئِكَ عِندَ اللَّـهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ*وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ*إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّـهِ عَظِيمٌ*وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَـٰذَا سُبْحَانَكَ هَـٰذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ*يَعِظُكُمُ اللَّـهُ أَن تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ*وَيُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمُ الْآيَاتِ ۚ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ*إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ*وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّـهَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ)[النور].

وفاة ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها

توفت ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها وهي تبلغ من العمر ستة وستين سنة وكان 58 هجرية الموافق الثلاثاء السابع عشر من رمضان، وكانت ذلك الفترة تحت امارة الخلافة معاوية رضي الله عنه، ويقال انها مرضت مرض شديد حتى شعرت بانها مرض الموت، ودفنت في نفس الليلة بعد صلاة العشاء في البقيع بجوار صواحبها.

شاهد أيضًا: بحث عن السيدة خديجة رضي الله عنها

تكلمنا عن ام المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها ومن هي السيدة عائشة وعن نشأتها وزواجها من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث تكلمنا عن حادثة الافك كل ما حدث مع السيدة عائشة رضي الله عنها من ظلم واذي وافتراء وصبرها على الظلم، حيث نتكلم ايضاً عن وفاتها ومرضها ومكان الذي دفنت فيه.

أترك تعليق