اشهر مقولات تيودور هرتزل التي حيرت العقول 

اشهر مقولات تيودور هرتزل التي حيرت العقول

أشهر مقولات تيودور هرتزل التي حيرت العقول، هرتزل واحد من الصحفيين الذين كانت لأقوالهم تأثير كبير، حيث أن أقواله عملت على تحيير العقول، وقد أدت إلى لغط كثير، كما أن أقواله تعتبر غير منصفة على الإطلاق، حيث دعا إلى وطن قومي لليهود على أنقاض الدولة الفلسطينية.

من هو تيودور هرتزل؟

يعتبر تيودور هرتزل من الصحفيين اليهود، وقد ولد عام 1860 م، وأصله يرجع إلى دولة النمسا، ويعتبر هذا الصحفي من الأشخاص الذين قاموا بتأسيس الصهيونية في العصر الحديث، وقد قام بمقابلة عدد كبير من الشخصيات حتى يستطيع أن ينشر أفكاره الصهيونية.

شاهد أيضًا: 10 مقولات رائعة عن الإصرار والعزيمة لبلوغ النجاح الساحق في الحياة

كيفية قيام هرتزل بنشر أفكار

قام هرتزل بالعمل على نشر أفكاره إلى جميع الشخصيات والأماكن، سواء كان اليهود أو غير اليهود، وقام بمقابلة العديد من الشخصيات من أجل هذا الهدف، فقد قام بإصدار كتاب يسمى دولة اليهود، وكان لهذا الكتاب أثر كبير، حيث قام على أثره ويليام هيشلر بزيارة له، وقد وضح له كيفية الدعوة إلى الدولة اليهودية.

أشهر مقولات تيودور هرتزل التي حيرت العقول

يوجد العديد من المقولات التي قالها هرتزل، وكانت تدعو إلى بناء دولة يهودية والعمل على تقويتها حيث قال:

  • نحن ننظم اليهودية لقدرها القادم.
  • الاستعمار الخيري يفشل الاستعمار الوطني سينجح.
  • تدمر شخصية الناس بالأعمال الخيرية، الإحسان.
  • أفضل أن يخترقني الحديد على أن أرى فلسطين حرة.
  • إن الأرض التي يؤمنها المجتمع الدولي لليهود يجب أن تكون مملوكة بشكل طبيعي وخاص.
  • الصهيونية تتطلب وطن معترف به علنيًا ومؤمّن من الناحية القانونية في فلسطين للشعب اليهودي هذه المنصة غير قابلة للتغيير.
  • إن فلسطين هي وطننا التاريخ الذي لم ننساه وهو الاسم الذي سيكون ذي قوة هائلة لجمع شعبنا معًا.
  • إن فلسطين هي وطننا التاريخ الذي لم ننساه وهو الاسم الذي سيكون ذي قوة هائلة لجمع شعبنا معًا.
  • هدفنا الأول هو الحصول على السيادة، التي يضمنها القانون الدولي، على جزء من العالم كبير بما يكفي لتحقيق متطلباتنا العادلة.
  • صحيح أننا نطمح للحصول على أرضنا القديمة، ولكن ما نريده في هذه الأرض القديمة هي ازدهار جديدة للروح اليهودية.
  • الكرب الاقتصادي، والضغط السياسي، والعار الاجتماعي يبعدنا بالفعل عن أوطاننا وعن قبورنا.

أهم مقولات هرتزل

  • إن اليهود يتنقلون بشكل مستمر من مكان إلى آخر بالفعل.
  • يقول معارضينا أننا نواجه عوائق سياسية لا قبل لنا بها، ولكن يمكن قول هذا على أصغر عقبة لو كان الشخص غير راغب في تخطيها.
  • لتُضمن السيادة لنا على جزء من سطح الأرض كبير بما يكفي لتحقيق متطلباتنا المستحقة كأمة، وسنقوم بالباقي بأنفسنا.
  • منذ أربع سنوات، عندما كان المرء يتحدث عن الدولة اليهودية كان معرض لخطر اعتباره سخيف، واليوم من ينكر وجود الأمة اليهودية هو من يُسخف نفسه.
  • لقد كان اليهود لفترة طويلة المقاولون الأكثر عبقرية في الحقيقة، ومستقبلنا هو الشيء الوحيد الذي لم نبنيه على أساس الأعمال التجارية.
  • الحلم والفعل ليسا مختلفين كما يعتقد الكثيرون، كل أعمال الرجال كانت أحلاماً في البداية، وأصبحت حقائق في نهاية المطاف.
  • الإخلاص والنبل والأمانة تصير رذائل في السياسة.
  • الديمقراطية تعني الفوضى، كيف يمكن أن تثق في أحكام الغوغاء؟
  • فالجمهور بطبعه بربري، وفور أن تعطيهم شيئا من الحرية فهم يمسحونها إلى فوضى.
  • القوي يحكم دائمًا والضعيف يخضع دائمًا لهذا ينجح الأب في تربية ابنه الصغير، يفشل في تربية ابنه الكبير.
  • سنولّي عليهم سفلة قومهم حتى يأتي اليوم الذي تستقبل فيه الشعوب العربية جيش الدفاع الاسرائيلي بالورود والرياحين.
  • لهذا السبب أعتقد أن جيلًا رائعًا من اليهود سوف يولد. سوف يستيقظ المكابين مرة أخرى.
  • دعوني أكرر مرة أخرى كلماتي الأولى: اليهود الذين يريدون دولة سيحصلون عليها.
  • سوف نعيش أخيرًا كرجال أحرار في أرضنا، وسنموت بسلام في بيوتنا.
  • وستتحرر العالم بحريتنا ويثري بثروتنا ويكبر بعظمتها.
  • وكل ما نحاول تحقيقه من أجل رفاهية سوف يستجيب بقوة وبشكل مفيد لفائدة الإنسانية.

شاهد أيضًا: أهم وأشهر مقولات بيل جيتس عن القواعد العشرة للنجاح

أهم العبارات التي تم توجيهها لهرتزل

قد تم توجيه عدد من العبارات إلى هرتزل من قبل السلطان العثماني، ردًا على دعوته إلى أن فلسطين من حق اليهود وجاءت الكلمات كالتالي:

  • يجب تقوية روابطنا ببقية المسلمين في كل مكان، يجب أن نقترب من بعضنا البعض أكثر وأكثر، فلا أمل في المستقبل إلا بهذه الوحدة.
  • الإسلام والمسيحية نظرتان مختلفتان ولا يمكن الجمع بينهما في حضارة واحدة.
  • أنصحوا الدكتور هرتزل بألا يتخذ خطوات جدية في هذا الموضوع فإني لا أستطيع أن أتخلى عن شبر واحد من أرض فلسطين، فهي ليست ملك يميني، بل ملك الأمة الإسلامية.
  • ولقد جاهد شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه، فليحتفظ اليهود بملايينهم، وإذا مزقت دولة الخلافة يوما فإنهم يستطيعون آنذاك أن يأخذوا فلسطين بلا ثمن.
  • أما وأنا حي فإن عمل المبضع في بدني لأهون على من أن أرى فلسطين قد بترت من دولة الخلافة وهذا أمر لا يكون.
  • إني لا أستطيع الموافقة على تشريح أجسادنا ونحن على قيد الحياة.
  • سيأتي اليوم الذي يتحد فيه كل المؤمنين، وينهضون فيه نهضة واحدة، ويقومون قومة رجل واحد، وفيه يحطمون رقبة الكفار.
  • لم أخش مطلقا في يوم من الأيام من الأيام من رجل متعلم، إنما أتجنب هؤلاء الحمقى الذين يعتبرون أنفسهم علماء بعد قراءتهم بعض الكتب.
  • يجب تقوية روابطنا ببقية المسلمين في كل مكان، يجب أن نقترب من بعضنا البعض أكثر وأكثر، فلا أمل في المستقبل إلا بهذه الوحدة، ووقتها لم يحن بعد.
  • إن الوطن الذي أخذ بالسيف لا يباع بالمال.
  • من أراد حقه فأعطوه، ومن عصى فاقطعوا رأسه.
  • ما يتكرر هو الأخطاء وليس التاريخ. لقد اعتبروني عدوًا للأدب، هكذا أعلنوا! لا لست عدوًا للأدب، وإنما لسوء الأدب، ولست عدوًا للأدباء، وإنما لمن عُدموا الأدب.

رسالة هرتزل للسلطان عبد الحميد

قام هرتزل بإرسال رسالة إلى السلطان عبد الحميد، حتى يستطيع أن يقوم بالسيطرة على فلسطين وإرسال اليهود إليها بنسبة كبيرة وجاءت الرسالة كالتالي:

  • ترغب جماعتنا في عرض قرض متدرج من عشرين مليون جنيه إسترليني يقوم على الضريبة التي يدفعها اليهود المستعمرون في فلسطين إلى جلالته، تبلغ هذه الضريبة التي تضمنها جماعتنا مائة ألف جنيه إسترليني في السنة الأولى.
  • وتزداد إلى مليون جنيه إسترليني سنوياً ويتعلق هذا النمو التدريجي في الضريبة بهجرة اليهود التدريجية إلى فلسطين.
  • أما سير العمل فيتم وضعه في اجتماعات شخصية تعقد في القسطنطينية، مقابل ذلك يهب جلالته الامتيازات التالية: الهجرة اليهودية إلى فلسطين، التي لا نريدها غير محدودة فقط، بل تشجعها الحكومة السلطانية بكل وسيلة ممكنة.
  • وتعطي المهاجرين اليهود الاستقلال الذاتي، المضمون في القانون الدولي، في الدستور والحكومة وإدارة العدل في الأرض التي تقرر لهم. (دولة شبه مستقلة في فلسطين).
  • ويجب أن يقرر في مفاوضات القسطنطينية، الشكل المفصل الذي ستمارس به حماية السلطات في فلسطين اليهودية وكيف سيحفظ اليهود أنفسهم النظام والقانون بواسطة قوات الأمن الخاصة بهم.
  • قد يأخذ الاتفاق الشكل التالي: يصدر جلالته دعوة كريمة إلى اليهود للعودة إلى أرض آبائهم. سيكون لهذه الدعوة قوة القانون وتبلغ الدول بها مسبقاً.

شاهد أيضًا: حكم مقولات كونفشيوس المثيرة توضح الحادة الفكري والديني

وفي نهاية رحلتنا التفصيلية حول موضوع أشهر مقولات تيودور هرتزل التي حيرت العقول   نكون عرضنا كل المقولات، وفي انتظار تعليقاتكم.

أترك تعليق