لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم

لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم

لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم، شهر شعبان هو الشهر الثامن في ترتيب الشهور الميلادية وهو الشهر الذي يسبق شهر رمضان، هذا الشهر لها فضل عظيم في المرتبة الثانية بعد شهر رمضان، البعض منا قد لا يعرف لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم وهذا ما سوف نوضحه لكم.

شهر شعبان

  • شهر شعبان هو ذلك الشهر الذي يسبق شهر رمضان ويكون ثلاثين يومًا أو تسع وعشرين على حسب اكتمال الهلال.
  • شهر شعبان من أكثر الشهور المحببة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد شهر رمضان وذلك لما ورد في الحديث الذي رواه أحد الصحابة وهو:

(يا رسولَ اللَّهِ! لم أرَكَ تَصومُ شَهْرًا منَ الشُّهورِ ما تصومُ من شعبانَ؟! فقال عليه الصلاة والسلام: “ذلِكَ شَهْرٌ يَغفُلُ النَّاسُ عنهُ بينَ رجب ورمضانَ، وَهوَ شَهْرٌ تُرفَعُ فيهِ الأعمالُ إلى ربِّ العالمينَ، فأحبُّ أن يُرفَعَ عمَلي وأَنا صائمٌ).

شاهد أيضًا: فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان

لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم

يحتار الكثير من المسلمين في السبب في تسمية شهر شعبان بهذا الاسم وذلك للأسباب التالية:

  • بعض المؤرخون يقولون أن السبب في تسمية شعبان بهذا الاسم أن العرب كانوا يتفرقون في هذا الشهر حتى يجمعوا المياه من كل مكان، فقد كان يقال عليهم يتشعبون مما جعل هذا الشهر يسمي بهذا الاسم.
  • كذلك يقول بعض المؤرخين أن العرب كانوا يتشعبون في هذا الشهر حتى يتوجهوا إلى الملوك والزعماء حتى يطلبوا منهم الماء والطعام والمال ولهذا سمي الشهر بشهر ش شعبان.
  • كما قيل أن اسم شهر شعبان بهذا الاسم لأنه يقع ما بين شهرين هما شهر رجب، شهر رمضان.
  • قد فسر ابن الحجر أن شهر شعبان سمي بهذا الاسم لأن الخير يهل في هذا الشهر وخاصة أنه الشهر الذي يسبق شهر رمضان.

فضائل شهر شعبان

هناك العديد من الفضائل المتعددة في شهر شعبان وهي:

  • الصيام في شهر شعبان يدرب المسلم على الصيام بسهولة في شهر رمضان كما أنه يهيئ المسلم على التدرب على الطاعات قبل دخول شهر رمضان.
  • في هذا الشهر ترفع الأعمال إلى الله تعالى التي قام بها طوال العام، لهذا يقال عنه أنه شهر رفع الأعمال.
  • هذا الشهر من الشهور التي يجب أن يكثر فيها المسلم من الطاعات والعبادات والأعمال الصالحة ويزيد تقربه من الله تعالى.
  • شهر شعبان هو شهر غفران الذنوب والتخلص من السيئات والاستعداد النفسي قبل دخول شهر رمضان.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم في هذا الشهر أكثر من باقي الشهور، لهذا يجب على المسلمين الاقتداء بسنة نبينا الكريم والإكثار من الصيام في شهر شعبان.

شاهد أيضًا: كيفية الاستعداد لرمضان في رجب وشعبان

فضل ليلة النصف من شعبان

يوجد في شهر شعبان ليلة عظيمة هي ليلة النصف من شعبان وهناك العديد من الأحاديث التي تبين فضل هذه الليلة العظيمة ومنها:

  • ما رُوِي عن معاذ بن جبل رضي الله عنه: (يطَّلِعُ اللهُ إلى جميعِ خلقِه ليلةَ النِّصفِ من شعبانَ، فيَغفِرُ لجميع خلْقِه إلا لمشركٍ، أو مُشاحِنٍ).
  • ما رواه كردوس بن عمرو، قال: (مَن أحيا ليلتَيِ العيدِ وليلةَ النِّصفِ من شعبانَ، لم يَمُت قلبُهُ يومَ تموتُ فيهِ القلوبُ).
  • ما رُوِي عن عليٍّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- قال: (إذا كان ليلةُ نِصفِ شعبانَ، فقوموا ليلَها وصوموا نهارَها، فإنَّ اللَّهَ تعالى ينزلُ فيها لغروبِ الشَّمسِ إلى سماءِ الدُّنيا، فيقولُ: ألا مستغفِرٌ لي فأغفرَ لهُ، ألا مسترزِقٌ فأرزقَهُ، ألا مبتلىً فأعافيَهُ، ألا كذا، ألا كذا؟ حتَّى يطلُعَ الفجرُ).
  • ما رُوِي عن أبي أمامه الباهليّ، قال: (خمسُ ليالٍ لا تُرَدُّ فيهُنَّ الدّعوةُ : أوّلُ ليلةٍ من رجبٍ، وليلةُ النِّصفِ من شعبانَ، وليلةُ الجمعةِ، وليلةُ الفطرِ، وليلةُ النَّحرِ).
  • ما رُوِي عن عائشة أمّ المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (إذا كان ليلةُ النصفِ من شعبانَ، يغفرُ اللهُ منَ الذنوبِ أكثرَ منْ عددِ شعرِ غنمِ كَلْبٍ).

الحكم في قيام ليلة النصف من شعبان

اختلفت الأقوال ما بين العلماء في بيان الحكم في قيام ليلة النصف في الشعبان في عدة أقوال مختلفة هي:

  • بعض جمهور أهل العلم يرى أنه يستحب أن يقوم في ليلة النصف من شعبان لأن في هذه الليلة مغفرة كبيرة وواسعة من الله تعالى، ولهذا فقد كان أهل السلف يقومون في هذه الليلة.
  • الفريق الآخر من العلماء وهم المالكية والحنفية قالوا أن قيام ليلة النصف من شعبان تعتبر بدعة من البدع ولا يوجد ما في القرآن والسنة ما يدل على وجوب القيام في هذه الليلة.

صيام النصف من شعبان

لا يجب على المسلمين أن يصوموا يوم النصف من شعبان بوجه خاص، لكن هناك بعض الحالات التي يمكن فيها صيام يوم النصف من شعبان وهي:

1.أن يكون هذا اليوم عادة لمن يصوم يومي الاثنين والخميس من شهر شعبان اقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

  1. أو لمن كان يفضل الصيام في يوم ويفطر في يوم طوال شهر شعبان مثل الكثير من الناس.
  2. أو يجوز صيام هذا اليوم مع أيام البيض على أن يكون معه اليومين الآخرين على التوالي.

شاهد أيضًا: لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم

بهذا نكون أحبائنا الكرام وضحنا لكم لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم ووضحنا لكم الكثير من التفاصيل عن ليلة النصف من شعبان وحكم الصيام فيها، نتمنى أن يكون هذا الموضوع حاز على إعجابكم وحقق لكم الإفادة.

أترك تعليق