أخطاء شائعة في الصلاة يقع فيها الكثيرون مع تصحيحها

أخطاء شائعة في الصلاة يقع فيها الكثيرون مع تصحيحها

أخطاء شائعة في الصلاة يقع فيها الكثيرون مع تصحيحها، الصلاة هي عماد الدين من أقامها فقد أقام الدين، والصلاة عند المسلمين لها ضوابط وأحكام ولكن يوجد عدد من الناس يقع في بعض الأخطاء، ونقدم لكم أخطاء شائعة في الصلاة يقع فيها الكثيرون مع تصحيحها حتى تكون صلاتك صحيحة.

أهمية الصلاة عند المسلم :-

  • تعتبر الصلاة ذات أهمية كبيرة بالنسبة للإنسان المسلم، سواء على المستوى الديني، أو المستوى الدنيوي.
  • تمثل الصلاة الركن الأول للمسلم بعد شهادة الإسلام.
  • الصلاة تجعل العبد قريب من ربه، معترفاً بفضله، مؤمناً بقضاؤه.
  • أكثر الأوقات التي يستحب فيها الدعاء لله عز وجل هي وقت السجود، وهو ركن في الصلاة.
  • الصلاة هي الصلة بين الإنسان وربه، لذلك فإن الصلاة تجعل الإنسان في رعاية الله.
  • يعلم المسلم أن الأمر كله بيد الله، لذلك فإن الصلاة تحقق للإنسان السعادة في الدنيا والآخرة.
  • يستطيع الإنسان من خلال الصلاة أن يتواصل مع ربه من خلال الدعاء ولذلك فإن الصلاة تعتبر من أكثر العوامل التي تسبب الراحة النفسية، وتزيل الهموم.
  • السجود والركوع في الصلاة وكذلك حركاتها، تعد من الرياضات المفيدة، والتي لها فائدة جسمانية كبيرة على الإنسان.

شاهد أيضًا : أثر التدخين على الوضوء والصلاة

أخطاء شائعة في الصلاة يقع فيها الكثيرون مع تصحيحها :-

يوجد عدد من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها عدد كبير من الناس، لذلك فإننا نحاول تقديم بعض هذه الأخطاء مع تصحيحها.

وذلك  حتى يتمكن المسلم من تأدية الصلاة بشكل سليم إن شاء الله، ومن هذه الأخطاء:

البعد عن الطمأنينة والخشوع :-

  • يوجد عدد من الناس يفتقدون إلى الطمأنينة أثناء الصلاة، وهي من الأمور الخاطئة.
  • حيث يجب على الإنسان أن يدخل إلى الصلاة وهو مطمئن البال، لا يشغل نفسه بأي تفكير، حيث يجب عليه أن يستشعر عظمة الله.

النظر إلى الأعلى أثناء الصلاة :-

  • النظر إلى الأعلى أثناء تأدية الإنسان للصلاة تعد من الأمور الخاطئة، التي يجب أن يبتعد الإنسان عنها، حيث ان الرسول صل الله عليه وسلم قد نهى عن هذا الأمر.
  • فعن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “ما بال أقوام، يرفعون أبصارهم إلى السماء في صلاتهم”.
  • فاشتد قوله في ذلك، حتى قال: “لينتهن عن ذلك، أو لتخطفن أبصارهم”.

كثر التفات العبد أثناء الصلاة :-

تعتبر من الأمور الخاطئة، حيث يجب على الإنسان أن يجعل نظره في مقدمة صلاته، ولا يلتفت إلى أي الأمور الأخرى، حيث نهى الرسول عن هذا الفعل.

شاهد أيضًا : أجمل 8 أدعية عند أداء صلاة الحاجة وعدد ركعاتها

عدم السجود على السبع جوارح :-

  • يقع معظم الناس في هذا الخطأ فلا يسجدون على السبع جوارحهم، حيث منهم من يرفع أنفه عن الأرض، والصحيح أن تكون كل الجوارح على الأرض.
  • وقد نهى الرسول عن ذلك، عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم – قال: “أمرت أن أسجد على سبعة أعظُم على الجبهة”، وأشار بيده على الأنف، واليدين، والركبتين، وأطراف القدمين”.

سباق الإمام أثناء الصلاة :-

  • هناك بعض الأشخاص الذين يسبقون الإمام في الصلاة، حيث يركعون ويسجدون، بشكل عشوائي، غير ملتزمين بحركات الإمام.
  • ومن المفترض أن يلتزم المصلي بحركات الإمام فيلتزم بكل حركاته، ولا يركع ولا يسجد، ولا ينهي صلاته إلا بعد أن يسلم الإمام التسليمتين.

رفع المصلي صوته أثناء الصلاة :-

  • هناك بعض الأشخاص الذين يقومون برفع صوتهم في قراءة القرآن، أو الأدعية في السجود، مما يؤدي إلى تشويش المصلين الآخرين.
  • ولكن يجب أن يلتزم المصلي بالصوت المنخفض عند مناجاة الله سبحانه وتعالى، وتنفيذاً لأوامر الله عز وجل.

كثرة الحركات العبثية :-

  • هناك بعض الأشخاص الذين يأتون بكثرة أثناء صلاتهم لأي حركة من حولهم، بالإضافة إلى تحريك أصابعهم بشكل مبالغ فيه، أو ملامسة الشعر أو الأنف.
  • ويجب على الإنسان أن تكون حركاته محدودة تبعاً لحركات الصلاة، ولا يشغله عن الصلاة أي حركة.

وضع الذراعين بشكل كامل أثناء السجود على الأرض :-

  • هناك بعض الأشخاص تسجد بشكل يجعل الذراعين على الأرض، وهذه من الأمور الخاطئة التي نهى عنها الرسول.
  • حيث يجب على الإنسان أن يرفع ذراعيه على الأرض أثناء الصلاة، حتى تكون صلاته صحيحة.
  • فعن أنس بن مالك، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: “اعتدلوا في السجود، ولا يبسط أحدكم ذراعيه في الصلاة بسط الكلب”.
  • انكشاف عورة الشباب :-
  • يظن بعض الشباب أنهم ما داموا ذكور فلا توجد لهم عورة، وهذه من الأمور الخاطئة، فبعض الشباب يرتدون ملابس قصيرة، وعند الركوع والسجود تنكشف العورة، مما يؤدي إلى بطلان الصلاة.

التعجل في الصلاة :-

  • يظن بعض الناس أنهم ما داموا يقرأون بشكل صحيح، وينفذون حركات الصلاة، فإن ذلك تكون الصلاة صحيحة رغم أنهم يتعجلون في الصلاة.
  • وهي من الأمور الشائعة التي يقع فيها الناس، إذ يجب على المسلم أن يتأنى في صلاته، ويعطي لكل من القيام والركوع والسجود حقه.
  • حيث يقول الرسول صل الله عليه وسلم ” إذَا قُمْتَ إلَى الصَّلاةِ فَكَبِّرْ، ثُمَّ اقْرَأْ مَا تَيَسَّرَ معك مِنْ الْقُرْآنِ، ثُمَّ ارْكَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ رَاكِعاً.
  • ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَعْتَدِلَ قَائِماً، ثُمَّ اُسْجُدْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ سَاجِداً, ثُمَّ ارْفَعْ حَتَّى تَطْمَئِنَّ جَالِساً. وَافْعَلْ ذَلِكَ فِي صَلاتِكَ كُلِّهَا”.

عدم قراءة الفاتحة أثناء صلاة الجماعة :-

  • هناك جماعة من الأشخاص يعتقدون بأنهم يصلون خلف الإمام بدون قراءة الفاتحة، وهذا لا يصح.
  • إذا يجب على المسلم أن يقرأ فاتحة الكتاب خلف المصلي، حيث أن الصلاة لا تصح، إلا إذا قرأه المسلم الفاتحة في كل الركعات.

شاهد أيضًا : أشكال الإختلاف بين المذاهب الأربعة في الصلاة

وفي نهاية رحلتنا حول موضوع أخطاء شائعة في الصلاة يقع فيها الكثيرون مع تصحيحها نوصيكم بالالتزام بالصلاة، لأنها سر السعادة في الدنيا والآخرة، و ندعوكم للتعرف على معلومات دينية أكثر عبر موقعنا.

أترك تعليق