كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة

كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة

كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة، يطلق على الحرم القدسي الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، كما يسمى بالعديد من الأسماء الأخرى التي تصل إلى عشرين اسم، ولا يوجد مسجد في قدسيته، وسوف نوضح كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة في هذا المقال.

أين يقع الحرم القدسي

  • يقع الحرم القدسي في جنوب شرق مدينة القدس، ويوجد به المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة التي عرج منها الرسول صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء والمعراج، كما يحتوى على العديد من المساجد والزوايا.
  • ويتم وصفه في بعض الأحيان بأنه عبارة عن مدينة صغيرة الحجم حيث يأخذ شكل شبه المنحرف كما يمتد طوله إلى 281 متر جنوبًا، 310 متر شمالًا، 462 متر شرقًا، 491 متر غربًا.
  • وتعرض المسجد إلى العديد من التغيرات التي غيرت من شكله، حيث يعد الأمويين أول من أحاطوا بسبائك الذهب كما قام والعباسيون والعثمانيون بوضع القباب والمآذن عليه.

شاهد أيضاً: أحلى المعالم التاريخية في الأردن للعائلات والأطفال

كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة

تعد المآذن من أهم معالم الحرم القدسي، حيث يوجد له أربع مآذن وتتمثل في كلًا من:

مئذنة باب الغوانمة

  • تقع في شمال غرب الحرم القدسي، وتعد هي الأطول بين مآذن الحرم القدسي، وتتكون من 6 طوابق تعد الأولى والثانية هم الأكبر مساحة بين باقي الطوابق، وبداية من الطابق الثالث له شكل لولبي.
  • ويعد الحجر هو مادة صنع برج المئذنة، بينما تم صنع القبة من الخشب، ويرجع إشراف بناؤها إلى المعماري شرف الدين خليل.

مئذنة باب السلسلة

  • تقع هذه المئذنة في شمال باب السلسلة، حيث تم بناؤها في عام 1329 م في عهد المماليك وبالتحديد في عهد الحاكم السلطان الناصر محمد بن قلاوون وترجع مادة صنع المئذنة إلى الحجارة.
  • وتتميز بأنها أول المآذن التي يرفع منها الأذان يليها باقي مآذن الحرم القدسي، ويطلق عليها أيضًا مئذنة منارة الحكمة، نظرًا لاتخاذ العثمانيين محكمة، ويعود الإشراف على بنائها إلى الأمير سيف الدين تنكز بن عبد الله الناصري.

مئذنة باب المغاربة

  • توجد جنوب غرب المسجد الأقصى، ويطلق عليها هذا الاسم بسبب قرب باب المغاربة منها، وتم بناؤها في عهد المماليك في عهد السلطان لاجين، وقد أقيمت هذه المئذنة على قاعدة مربعة وعامود مقسم لثلاثة طوابق.
  • وتنتهى المئذنة قبة مصنوعة من الحجر وتم تغطيتها بالرصاص، ويعود الإشراف على بنائها إلى فخر الدين الخليلي ولذلك سميت الفخارية.

شاهد أيضاً: بحث عن معالم مصر السياحية القديمة والحديثة

مئذنة باب الأسباط

  • تقع في شمال الحرم القدسي، حيث بنيت في عام 1367 م، وتوجد بالقرب من المدرسة الصلاحية، حيث تأخذ الشكل الاسطواني، كما يضيق البرج وصولًا إلى أعلى حتى شرفة المئذنة التي تنتهى عند قبة منتفخة.
  • كما تم بناؤها في عهد المماليك على يد السلطان الأشرف شعبان بن حسن بن السلطان الملك الناصر محمد بن قلاوون، كما يعود الإشراف على بنائها إلى الأمير سيف الدين قطلوبغا.

أبواب الحرم القدسي الشريف

تزيد أبواب الحرم القدسي عن عشرين بابًا والتي طرأت عليهم العديد من التغيرات بسبب الزلازل والحروب منذ الفتوحات الإسلامية وتتمثل هذه الأبواب في كلًا من:

  • باب الأسباط: يعد من أقدم أبواب الحرم التي أعيد بناؤه أكثر من مرة وآخرها في عهد الأيوبيين عام 1213 م وتم تجديده في عهد المماليك عام 1367م.
  • باب حطة: يعود بناؤه إلى الأيوبيين في عهد السلطان شرف الدين عيسي حسب النقوش التي وجدت عليه.
  • باب العتم: والذي تم تجديده في عهد الأيوبيين عام 1213 م وله العديد من التسميات مثل باب شرف الأنبياء وباب فيصل.
  • باب الغوانمة: والذي يعود بناؤه إلى المماليك ولكن تم تجديده في عام 1307 م مرة أخرى.
  • باب القطانين: يعد من أكبر أبواب الحرم، حيث تم إنشاؤه في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون في عام 1336م.
  • باب المغاربة: حيث تم إعادة بناؤه في عهد المماليك، وله العديد من الأسماء مثل باب البراق وباب النبي.

شاهد أيضاً: معلومات عن صومعة حسان وسبب تسميتها

قد تم الانتهاء عزيزي القارئ من كم عدد مآذن الحرم القدسي الجديدة، وتوضيح موقعه ومساحته وأسماء بعد أبوابه المفتوحة، ونحن الآن في انتظار المشاركة بتعليقك.

أترك تعليق