حكم واقتباسات ميلان كونديرا

حكم واقتباسات ميلان كونديرا عن الضحك والنسيان

حكم واقتباسات ميلان كونديرا عن الضحك والنسيان ، ميلان كونديرا هو روائي فرنسي الجنسية من أصل تشيكي، ولد عام 1929، وكان من أشهر كتاب الرواية اليساريين، كما فاز بجائزة الإندبندنت عن كتاباته في مجال أدب الخيال الأجنبي، ونستعرض حكم واقتباسات ميلان كونديرا عن الضحك والنسيان.

من هو ميلان كونديرا ؟

ميلان كونديرا هو فيلسوف وروائي فرنسي، من أصل تشيكي، ولد في أبريل لعام 1929، كان والده عازف موسيقى مشهور، كما كان رئيس جامعة جان كيك للأدب والموسيقى، حيث أحب الموسيقى عن والده، وتعلم فيما بعد العزف، ودرس الأدب والسينما، حيث تخرج، ثم عمل أستاذ مساعد بكلية السينما أكاديمية براغ للفنون.

شاهد أيضًا : أشهر حكم ومقولات عن الرسول في غزوة أحد

ما لا تعرفه عن ميلان كونديرا :-

قرر الروائي ميلان كونديرا أن يكتب مؤلفاته باللغة الفرنسية، حيث كانت أول كتاباته بالفرنسية من خلال رواية “البطء”، كما أصدر عدة روايات أخرى، منها “المزحة”، “غراميات مضحكة”، “الجهل”، “الهوية”، “الحياة هي في مكان آخر”، “حفلة التفاهة”، “كتاب الضحك والنسيان”، وغيرها.

حكم واقتباسات مميزة لميلان كونديرا :-

  • لكل إنسان سيارتين جنسيتان.. ولا يجري الحديث في الغالب إلا عن الأولى التي تتألف من قائمة علاقات و لقاءات غرامية.. غير أن الأهم وبلا شك هي السيرة الأخرى: موكب النساء اللواتي رغبنا فيهن، ولكنهن أفلتن منا، أي تاريخ مؤلم للإمكانات التي لم تتحقق.
  • كل ما يستطيع المرء القيام به هو تقديم تقرير عن ذاته، وما عدا ذلك ليس إلا إفراطاً في السلطة.. كل ما تبقى كذب.
  • إنه لمن الخطورة بمكان أن يمضي الإنسان وقته مع بيتهوفن، كما هي الخطورة في كل المواقع ذات الإمتيازات!.
  • جميعهم يعلنون الرغبة في صنع غدًا أفضل.. لكن الأمر غير صحيح لأن المستقبل ليس سوى فراغ مهمل لا يهم أحدًا، مقابل الماضي المفعم بالحياة، ووجهه مزعج وبغيض إلى حد أننا نرغب في تدميره أو إعادة تلوينه.. لذلك لا يطمح الناس إلى التحكم في المستقبل إلا بقصد اكتساب القدرة على تغيير الماضي.. فهم يتصارعون من أجل الوصول إلى المختبرات التي تجري فيها الروتوشات على صور، ومن ثم تعاد كتابة السّير والتواريخ.

شاهد أيضًا : 19 حكمة عالمية عن الحب للكاتب ميخائيل نعيمة

أبرز حكم وأقوال ميلان كونديرا عن الضحك والنسيان :-

  • كان “هوبل” يقول: لتصفية الشعوب، يُشرع بتخريب ذاكرتها، وتدمير كتبها وثقافتها وتاريخها.. وينبري آخرون تأليف كتب أخرى، وإيجاد ثقافة أخرى وابتداع تاريخ آخر.. بعد هذا يبدأ الشعب شيئاً فشيئاً في نسيان من هو وكيف كان.. فينساه العالم من حوله بشكل أسرع.
  • واللغة؟.. لماذا ينزعون منا؟ ستصبح مجرد فولكلور محكوم عليه بالموت عاجلاً أم آجلاً.
  • صراع الإنسان ضد السلطة هو بالدرجة الأولى صراع الذاكرة ضد النسيان.
  • في الحقيقة كلمة مثقف تعادل في الرطانة السياسية المتداولة شتيمة خالصة.. إذ تعني الكلمة رجلاً لا يدرك كنه الحياة.. وكائنا منعزلاً عن الشعب.
  • المستقبل لا يعدو كونه فراغاً لا مبالياً ولا يهم أحداً.. في حين أن الماضي لا يلبث نابضاً بالحياة.. ووجهه يغيظ ويدعو للثورة.. ويجرح أيضاً بحيث نرغب في تدميره أو إعادة طليه.. ولئن نحن رغبنا في أن نكون أسياد المستقبل فلأن ذلك يجعلنا قادرين على تغيير الماضي.. ولا نزال نتقاتل حتى نبلغ المختبرات، حيث يسعنا أن نرمم الصور.. ونعيد كتابة السير والتاريخ.

اقتباسات ميلان كونديرا :-

قد جاء خلال البحث عن حكم واقتباسات ميلان كونديرا عن الضحك والنسيان المزيد من الجكم:

  • الهدف من الجماع بالنسبة لهما لم يكن النشوة بل النعاس الذي يعقبها.
  • قام رجل تشيكي بطلب تأشيرة هجرة، سأله الموظف: أين تريد الذهاب؟، فأجاب الرجل: ليس مهماً، فعرض الموظف على الرجل كرة أرضية وقال له: اختر البلد لو سمحت، نظر الرجل إلى الكرة الأرضية أدارها ببطء.. ثم قال: هل لديك كرة أخرى؟!.
  • إن ألمنا بالذات ليس بأثقل من الألم الذي نعانيه مع الآخر ومن أجل الآخر وفي مكان الآخر؛ ألم يضاعفه الخيال وترجعه مئات الأصداء.
  • من حسن حظ الإنسانية أن حروبها الكبرى خاضها الرجال.. لو كانت النساء هنّ من خضنها، لكانت أكثر وحشية، ولقطع دابر البشر.
  • لا يمكنك أن تقيس المودة المشتركة بين شخصين بعدد الكلمات التي يتبادلونها.
  • الوقت لا يسير بشكل دائري بل يتقدم في خط مستقيم، من هنا لا يمكن للإنسان أن يكون سعيدًا لأن السعادة رغبة في التكرار.
  • جميعنا في جزء ما من أنفسنا نعيش وراء الزمن، ربما لا نعي عمرنا إلا في لحظات استثنائية، إننا معظم الوقت أشخاص بلا إعمار.
  • كاره الفن لا يحيا بسلام، إذ يشعر بأن وجود شيء لا يفهمه يهينه، فيكرهه.

أفضل اقتباسات ميلان كونديرا مكتوبة :-

  • تقوم كل علاقة غرامية على اتفاق غير مدوّن يبرمه العاشقان في الأسابيع الأولى من علاقتهما.. يعيشان هذه الفترة في ما يُشبه الحلم، لكنها في الآن نفسه وبدون وعي منهما يكونان بصدد كتابة الشروط التفصيلية للعقد الذي سيجمعهما.. يا معشر العشاق خذوا حذركم من هذه الفترة الخطرة! فإن قدمتم للطرف الآخر وجبة فطور في الفراش، كان عليكم أن تفعلوا ذلك مدى الحياة، وإلا اتهمت بعدم الحب والخيانة.
  • علاقة غرامية ترتكز إلى أعراف غير مكتوبة يبرمها العاشقان بلا روية وفي الأسابيع الأولى من عشقهما.. إذ يكونان في غمرة حلمهما يصوغان بدون أن يدركا الشروط التفصيلية لعقدهما.. أبداً كمشرعين متصلبين في أحكامهما.. آه أيها العشاق الا كونوا متبصرين في الأيام الأولى الخطرة.
  • المطلق في الحب هو في الحقيقة رغبة في التماهي المطلق.. ولهذا يجب على المرأة لا يكون لديها ماض يخصها بالذات ويمكن أن تتذكره بسعادة.. وما أن يتحطم وهم التماهي المطلق حتى يصبح الحب منبعاً مستمراً للهم الشديد.

شاهد أيضًا : 21 حكمة مقتبسة عن لسان ريتشارد نيكسون

وفي ختام مقال حكم واقتباسات ميلان كونديرا عن الضحك والنسيان، نود أن ينال المقال اعجابكم، وعلى وعد بتقديم المزيد من المقالات الشيقة والمفيدة خلال الفترة القادمة، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال.

أترك تعليق